توقعات أحوال الطقس اليوم السبت 1 أكتوبر 2022    القنيطرة..ايقاف ثلاثة أشخاص لارتباطهم بشبكة إجرامية خطيرة    ممارسة الرياضة عند الإصابة بالإنفلونزا أو الزكام.. مفيدة أم خطيرة؟    درك سرية برشيد يطيح بأحد أكبر تجار المخدرات    الرجاء فشل فتحقيق أول رباح واخا بدل المدرب وسالا بتعادل مع المحمدية    ماطا يعود في نسخته العاشرة بحلة جديدة    إياك وقلة النوم.. هذا ما تفعله بخلاياك    الإطاحة برئيس المجلس العسكري في بوركينا فاسو وتعليق العمل بالدستور    "أمسنور" والهيئة التنظيمية النووية للجمهورية السلوفاكية توقعان مذكرة تفاهم    ملثمون يعترضون سبيل حارس فريق كرة القدم ضواحي الناظور ويعتدون عليه    كوفيد-19: رفع العمل بالقيود الصحية لدخول التراب الوطني ابتداء من اليوم الجمعة    أركمان : دوريات أمنية بمحيط الثانوية التأهيلية مقدم بوزيان اثر تفاعل سريع مع نداء جمعية الأباء    المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا ينفي انتحار طبيبة داخل قسم الولادة    مراكش.. الرقم الأخضر يطيح برجل سلطة    لماذا تصرف "البوليساريو" رواتب عناصرها بعملة موريتانيا؟    الفنان الستاتي يحذر جماهيره من النصب والاحتيال باسمه -صورة    بعد سحب الCAF تنظيم كأس إفريقيا من غينيا.. هل يدخل الجزائر على خط الصراع مع المغرب لتنظيم البطولة الإفريقية؟    بسبب عدم التبليغ.. مجلس المنافسة ينزل عقوبات مالية على شركتين    جودار مرشحا للأمانة العامة للاتحاد الدستوري    في خطوة تصعيدية جديدة.. بوتين يعلن ضمّ 4 مناطق أوكرانية لروسيا، وزيلينسكي يتخذ "إجراء حاسما"    الإعلان عن انطلاق الدورة ال 20 للجائزة الوطنية الكبرى للصحافة برسم سنة 2022    تقدم مشروع "مدينة محمد السادس طنجة تيك" المخصصة للمصانع الصينية بالمغرب    بعد 4 جولات.. الرجاء يفشل في تحقيق انتصاره الأول في الدوري المغربي    بنعلي تكشف عن موعد الشروع في استغلال الغاز بالعرائش    فيديو مرعب.. غصن شجرة يكاد "يقتلع" مراسلاً على الهواء!    البنك الإفريقي للتنمية يقرض المغرب 200 مليون يورو لدعم الأمن الغذائي    بوتين يضم 4 مناطق أوكرانية إلى روسيا وزيلينسكي يطلب الإنضمام إلى الناتو    وفاة العلامة المغربي محمد بنشقرون مترجم القرآن إلى الفرنسية    فريق الجيش الملكي يتفوق على ضيفه الدفاع الحسني الجديدي    منتدى الصحافيين الشباب يطالب مجددا بمراجعة شاملة للقانون المنظم للمجلس الوطني للصحافة    بي بي سي تخطط لإغلاق 382 وظيفة في خدمتها العالمية توفيرا للنفقات    دليلك لمشاهدة مباريات اسود العالم    خبير فرنسي: الجزائر تخلت تماما عن مخيمات تندوف "في ظروف مشينة"    القرض الفلاحي يتسلم علامة إشهاد المعهد الفرنسي للتدقيق والرقابة الداخلية    مدرب إشبيلية يرد على الركراكي بخصوص يوسف النصيري    حارث يعترف بعدم جاهزيته الكاملة    إحسان بنعلوش تفوز بجائزة أفضل شخصية مؤثرة عبر التواصل الاجتماعي بالعالم العربي        انطلاق ملتقى دار الضمانة الدولي الثاني للذكر والسماع بوزان    مطالب بمثول وزير النقل أمام البرلمان لتقييم دعم المحروقات للمهنيين    نشرة إنذارية.. زخات رعدية ورياح قوية ل 3 أيام متتالية بعدد من مناطق المملكة    تسجيل 10 إصابات جديدة ب"كورونا" مقابل تعافي 6 أشخاص خلال ال24 ساعة الماضية    حكومات العالم تواصل خفض أسعار النفط وحكومة أخنوش تتمادى في عنادها    إنتخاب رئيس جديد لنادي شباب المحمدية    العالم يعيش حالة توتر خطير بعد اتهام روسيا للغرب بتفجير خط أنابيب الغاز    الاتحاد الاشتراكي يفوز بمقعدي جرسيف والدريوش في الانتخابات الجزئية    في معنى رئاسة المغرب لمجلس السلم والأمن الإفريقي    وزارة الصحة تعلن تسجيل 10 إصابات جديدة بفيروس كورونا    27 عضوا في الكونغرس الأمريكي يطالبون بفرض عقوبات على الجزائر    تباطؤ نمو الاقتصاد المغربي عند 2 في المائة خلال الفصل الثاني من سنة 2022    المرحوم الداعية العياشي أفيلال و مسيرته في قضاء حوائج الناس والصلح بينهم (الحلقة التاسعة)    سر لن تتوقعه وراء الثقب في أغطية أقلام الحبر الجاف!    انطلاق الموسم الفلاحي.. الشروع في عملية الحرث وتقليب الأراضي    رشيد العلالي يكشف حقيقة توقف برنامجه "رشيد شو" ويتوعد -صورة    وصفي أبو زيد: القرضاوي أبٌ علمني بكيته حتى جف دمعي    د.بنكيران يعلق على نشر أخطاء الشيخ القرضاوي -رحمه الله- في هذه الأيام    فقه المفاصلة والمصالحة مع أنظمة الاستبداد حركة حماس مع النظام السوري أنموذجا    عاجل .. الشيخ يوسف القرضاوي يغادر إلى دار البقاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



د. الكنبوري: هناك حملة شعواء على الأزهر في مصر..
نشر في هوية بريس يوم 08 - 08 - 2022


هوية بريس- متابعة
قال إدريس الكنبوري، الباحث والمفكر المغربي، أن "هناك حملة شعواء على الأزهر في مصر هي جزء من الحملة العالمية على الإسلام يقودها جنود الداخل؛ ومن يتابع هذه الهجمة سوف يفهم بأن المطلوب من الأزهر وشيخه الدكتور أحمد الطيب أن لا يتكلم وأن يلتزم الصمت كلما أثيرت قضية. فالذين يهاجمون الأزهر يريدون منه أن يوافق على الإسلام الشاذ. ما هو الإسلام الشاذ؟".
وأضاف الكنبوري، على صفحته ب"فيسبوك"، أن "الإسلام الشاذ هو إسلام جديد يناقض الإسلام المنزل؛ هو إسلام يرفض الحجاب ويطرد الفقهاء من الساحة ويتلاعب بالقرآن ويطعن في الصحابة. إنه نقيض الإسلام الذي عرفه المسلمون منذ عهد الرسول صلى الله عليه وسلم؛ ولذلك تجد أن هؤلاء يقولون بكل بساطة إن الإسلام تعرض للتشويه منذ 1400 سنة. ولكن؛ أليس من يقول هذا يقصد أن الإسلام المعروف ليس صحيحا وأنه يريد وضع دين جديد؟".
وزاد: "من يريد من هؤلاء أن يتفلسف يقول بأن الإسلام المعروف عند المسلمين هو إسلام بني أمية؛ ومن لا يريد أن يتطرف يقول إنه إسلام العباسيين؛ ومن يريد أن يمسح الطاولة تماما يقول إنه إسلام الفقهاء. وقد نفهم أنهم يريدون العودة إلى إسلام الرسول قبل أن يتعرض الإسلام للتشويه؛ ولكنهم عندما يعودون إلى ما قبل الأمويين لا يتوجهون إلى مكة؛ بل إلى اليمامة حيث عاش مسيلمة الكذاب".
ثم قال: "وضع مسيلمة دينا جديدا للناس؛ وصنع قرأنا جديدا؛ وادعى النبوة؛ ودعا إلى مشاعية النساء؛ وتعلم السحر ليخدع به الأغبياء؛ وكان يشرب الخمر ويحله. لكن مسيلمة لم يمت؛ بل بقي يعيش في قلوب أتباعه إلى اليوم؛ وأتباعه اليوم يريدون وضع دين جديد؛ ويصنعون قرآنا جديدا من خلال اللعب فيه؛ ويدعون النبوة لأنهم يقولون إن الإسلام الأول غير صحيح بل إسلامهم؛ ويدعون إلى مشاعية النساء؛ ويشربون الخمر ويدعون بأن القرآن لا يحرمه؛ ويتعلمون السحر من خلال رونق الكلام الذي يخدعون به الأغبياء؛ غير أنهم ليسوا من اليمامة".
وأردف: "لقد كذب المؤرخون المسلمون الذين كتبوا بأن قريش حاربت الدعوة. لا زالت قريش تعيش بيننا وتحارب الدعوة؛ ولا زالت القبائل تتحد لمحاربة النبوة. إذا كان الإسلام لا زال قائما فإن أعداءه لا زالوا قائمين؛ وطالما هو موجود فإنهم موجودون".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.