بنعبد الله يحذر من "شتاء صعب" ويدعو الحكومة للتحرك العاجل    مجلس المنافسة: هوامش ربح شركات المحروقات على مستوى محطة الخدمة تقلصت من 9% سنة 2018 إلى 2% سنة 2022    الدوري الدولي لمورسيا لكرة القدم..المنتخب المغربي لأقل من 20 سنة يفوز على نظيره الشيلي    عزيز أخنوش يقدم تعازي جلالة الملك إلى اليابانيين    تجدد المطالب النقابية لوزارة التعليم بإدماج "المتعاقدين" ورفع الحيف عن كل الفئات    أقصر زيارة.. وزير العدل الجزائري يسلم دعوة القمة لبوريطة ويعود في حينه    السياحة.. قطاع يبحث عن تجديد مستدام وشامل    أزمة الجفاف.. الحكومة تقرر رفع الدعم عن زراعة الأفوكادو والحوامض والبطيخ الأحمر (وثيقة)    محادثات غوتيريش-لعمامرة.. وكالة الأنباء الجزائرية تطلق العنان مرة أخرى للأكاذيب دون حياء    منظمة التجارة العالمية تحذر من بوادر ركود عالمي    حموشي يستقبل المدير العام للأمن الوطني الموريتاني    الركراكي يلمح لاستبعاد أحد اللاعبين الحاضرين في المعسكر الحالي من مونديال قطر    إجراءات أمنية تسبق مباراة المغرب والباراغواي    توقيف بائع المواد الكحولية الذي تسبب في وفاة تسعة أشخاص    التوجه لاقتناء 6 وحدات عائمة لتحلية مياه البحر لمواجهة الجفاف بجهة الشمال    نائب وكيل الملك بابتدائية عين السبع يحاول الانتحار بالمنصورية    حادثة سير خطيرة تودي بحياة أربعة أشخاص بتيفلت + صورة    جدل "طوطو" وتعاطيه المخدرات بشكل علني يجر بنسعيد للمساءلة بالبرلمان    عقب زفافه.. سعد لمجرد يحضر لعمل جديد -صورة    قلعة السراغنة تنظم فعاليات المهرجان الجهوي للفنون الشعبية    تعزية الشيخ يحيى المدغري في وفاة الشيخ يوسف القرضاوي -رحمه الله-    وزارة الصحة…الحالة الوبائية تتميز بانتشار جد ضعيف للفيروس    المغرب يسجل 20 إصابة جديدة ب"كورونا" وأزيد من 6 ملايين و813 آلاف شخص تلقوا الجرعة الثالثة من اللقاح    التشكيلة المحتملة للفريق الوطني أمام البارغواي    رحيل عبد الفتاح الحراق الذي جعلنا نتفرج في الراديو! حين كان الجمهور ومن شدة حبه لكرة القدم يسمعها    ارتفاع أسعار النفط مع تحول التركيز إلى تخفيضات محتملة في الإمدادات    وزير الخارجية الموريتاني: نواكشوط مامنحازة لحتى طرف فنزاع الصحرا    بوعياش: "الاعتداء الجنسي على الأطفال جريمة شنعاء كيف ما كانت العلاقة بين الضحية والمغتصب"    فيديريكو ديماركو : حاولت دائمًا العمل بجد في مسيرتي وأنا سعيد بتسجيل الهدف رقم 1500    عاجل.. بنك المغرب يقرر رفع سعر الفائدة إلى 2 في المائة    بوانو يصف رأي مجلس المنافسة حول المحروقات ب"القنبلة"    نقيب المحامين نور الدين خليل: لهذا لا يمكن إقالة أخنوش من رئاسة جماعة أكادير    الجولة الرابعة من الدوري الاحترافي تعد بمباريات قوية    طنجة.. إحباط تهريب 150 قطعة ذهبية نقدية فرنسية من الذهب الخالص    المكسيك.. أنشطة مكثفة لوزير الشباب والثقافة والتواصل بالمؤتمر الدولي للثقافة    يوم الأربعاء….حلول شهر ربيع الأول لعام 1444 ه    تعديل وزاري جزئي في موريتانيا    المعلق الرياضي الشهير عبدالفتاح الحراق في ذمة الله    مؤاخذات على الدورة 22 من مهرجان الوطني للفيلم بطنجة    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الأربعاء    تركيا.. مقتل شرطي وجرح آخر بتفجير قرب مركز أمني بإقليم مرسين    مسؤول يدق ناقوس الخطر.. مخزون الماء الحالي بطنجة يكفي لسنة واحدة فقط    الركراكي: النصيري يحتاج للثقة في النفس وسيكون حاضرا رفقة المنتخب المغربي في المونديال    آيفون 14: أبل تتجه إلى تصنيع هاتفها الجديد في الهند بدل الصين    "طاليس" يعلن الحرب على فنان كوميدي شهير -صورة    انطلاق الدورة 15 لفعاليات المهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا    بعد تهديدات بوتين..إتصالات "متقطعة" بين روسيا وأمريكا بشأن الأسلحة النووية    روسيا تمنح الجنسية للمتعاقد السابق مع المخابرات الأمريكية إدوارد سنودن    أسعار صرف أهم العملات الأجنبية مقابل الدرهم    أول تجربة.. ناسا تنجح بتغيير مسار كويكب متجه نحو الأرض    مهرجان الجاز بالرباط في دورته الخامسة والعشرين    يتيم: العلامة القرضاوي رحل عن هذا العالم ولكنه بقي وسيبقى حاضرا محاضرا معلما    أطعمة ينصح خبراء التغذية بعدم تناولها    القاتل الأول في المغرب    للحفاظ على وزنك والوقاية من السكري.. كف عن السهر الآن    عاجل.. وزارة الأوقاف تعلن عن موعد ذكرى "المولد النبوي"    نصيحة غالية من عائشة الشنة رحمها الله (فيديو)    عاجل .. الشيخ يوسف القرضاوي يغادر إلى دار البقاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حسن السرات يكتب: الأئمة و"المثلية" بالغرب
نشر في هوية بريس يوم 11 - 08 - 2022

يتعرض الأئمة بالغرب لضغط كبير من قبل حكومات بعض الدول الأوروبية ليس للاعتراف بالمثلية على أنها حق طبيعي، مثله مثل الفطرة التي فطر الله عليها الأشياء كلها، فخلق من كل شيء زوجين اثنين، وجعل الزواج والعشرة واستمرار النسل قائما على الزوجية بين ذكر وأنثى… قلت يتعرض الأئمة ليس للاعتراف بالمثلية فقط، بل لضغط مباركة "الزواج المثلي"، واستقبالهم في المؤسسات الدينية وإطلاق الافراح والزغاريد لهم، نيابة عن رب العالمين والنبي المرسل رحمة للعالمين عليه الصلاة والسلام.
وسبقت فرنسا الجميع، وأعلن وزير الداخلية أن الأئمة سيوقعون على "ميثاق الإسلام الفرنسي"، وسيكون لزاما عليهم أن يحتفوا بالمثليين ويفتوا بجواز زواجهم ومعاشرتهم وتبني الأطفال داخل "أسرتهم"، والاستماع لمشاكلهم الزوجية والعائلية والبحث عن حلول لها، وتنظيم طلاقهم وتنظيم مسائل الإرث عندهم…
سيضحك بعض القراء من هذا، وحق لهم أن يضحكوا، لكنه ضحك كالبكاء… ففي السابقين الأولين من المثليين من قوم لوط عليه السلام وقائع مثل هذه وأغرب.
سيقول الأئمة مثل لوط عليه السلام "هذا يوم عصيب"، و"هذا زمن عصيب"، وسيقولون "لو أن لي بكم قوة أو آوي إلى ركن شديد".
ونعم الركن الشديد هو… فالحكم لله العلي الكبير…
وفي السابقين الأولين من ممثلي الإباحية والفحشاء من نسوة يوسف ومن معهن عبرة وحكمة حين عزمت الطبقة المترفة الحاكمة على تخيير يوسف عليه السلام بين الخضوع للأوامر وتنفيذها والاستسلام للشهوة الطاغية، أو السجن والإذلال، اختار الثانية، وخلد الله تعالى موقفه الرائع بقوله (قال رب السجن أحب إلي مما يدعونني إليه وإلا تصرف عني كيدهن أصب إليهن وأكن من الجاهلين) يوسف 33.
وكما نجاه الله تعالى من الشغف المجنون لامرأة العزيز، ببرهان ربه، نجاه من الشغف الجماعي السلطاني المجنون لنسوة المدينة وعلية القوم (فاستجاب له ربه فصرف عنه كيدهن إنه هو السميع العليم) يوسف 34.
وكما أنجى الله تعالى لوطا عليه السلام من بطش المثلية بعد أن نصح واخلص في النصيحة إلى آخر لحظة، فسينجي الله الدعاة إليه الناصحين لخلقه دون كراهية لأحد، فقديما قال لوط عليه السلام لقومه (إني لعملكم من القالين) الشعراء 168.
أي إني ليس بقلبي كراهية لكم ولا لغيركم، ولو كانت كراهيتكم في نفسي ما نصحتكم ولا جادلتكم، ولا أردت الخير لكم، لكني أكره العمل الذي تقومون به، وأنتم تتعمدون إلصاق ما تسمونه "هوموفوبيا المثلية"، ويساندكم في ذلك إعلام قريب منكم، مؤيد لكم، جزء من خطتكم.
وإنكم لا تواجهوننا نحن، بل تواجهون خالقكم، ولا نملك لكم شيئا إلا الدعاء والضراعة…


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.