تحديد موعد إضافة 60 دقيقة إلى الساعة القانونية للمملكة المغربية    إسبانيا تقر أول قانون بشأن التغيرات المناخية    تعديلات التبادل الحر بين المغرب وتركيا تدخل حيز التنفيذ    نسبة ملء السدود بالحوض المائي لسبو تبلغ 74 في المائة    قصف إسرائيلي غير مسبوق على غزة والمقاومة تعلن استهداف مصنع كيماويات    البنزرتي: مباراة المولودية صعبة ولاعبو الوداد جاهزون للديربي المغاربي    البطولة الإحترافية الأولى: برنامج الدورة 17    الأهلي يضع اللمسة الأخيرة على صفقة انتقال رحيمي    تسجيل هزة أرضية بقوة 4,1 درجات بإقليم الدريوش    أمن قلعة السراغنة يشهر الأسلحة لتوقيف مسلح هائج    توقعات أحوال الطقس اليوم الجمعة.. تتراوح ما بين 4 و41 في هذه المناطق    جامعات الشيلي تحيي الذكرى 60 لانطلاق العلاقات الديبلوماسية مع المغرب    شاهدوا الحلقة الأخيرة من السلسلة الدرامية "باب البحر"    ارتفاع عدد الإصابات بالسلالة الهندية بالجزائر إلى 20 حالة    الولايات المتحدة تلغي إلزامية وضع الأقنعة في الأماكن العامة    مؤسس حركة المجاهدين: المعتقل السابق علي أعراس سلّم بالفعل أسلحة إلى تنظيم جهادي    بسبب تضامنه مع فلسطين.. جماهير أياكس الهولندي تطالب برحيل الدولي المغربي "نصير مزراوي"!    مطالب بإرجاع 8000 طبيب مغربي من فرنسا    هذا هو موعد الانطلاق الفعلي للدوري الإسباني بحضور جماهيره    تخفيف تدريجي مرتقب للتدابير الاحترازية بدءا من الاثنين    برلماني يسائل وزير الأوقاف عن منح شهادة التأهيل المهني للقيام بمهنة الخطابة والوعظ والإرشاد    اليوم الوطني للمسرح.. حوار مع مسعود بوحسين وحسن هموش    ايطاليا التسامح وحرية التدين    مثقفون وفنّانون مغاربة يتضامنون مع "المُرابطين في المسجد الأقصى"    وصفة تحضير بسبوسة بالجبن من إعداد هاجر وسكينة...في "أحلى باتيسري"    أصدقاء رئيس جامعة شعيب الدكالي ومناصب المسؤولية (ذ. عبد الحق غريب)    الداخلة.. تستقبل النسخة الثانية من "نهايات الأسابيع لاستكشاف فرص الاستثمار"    مناورة بحرية أمريكية مصرية في البحر الأحمر    مليوني مسلم يؤدون صلاة العيد وسط العاصمة الإثيوبية (صور)    ابتسامة الفلسطيني/ الهائل .. انبعاث الأمل    لغم ينهي حياة شاب بالداخلة    الداخلية الفرنسية تمنع تظاهرة للتضامن مع الفلسطينيين بباريس    إدارة بايدن تعين مغربيا مبعوثا إلى ليبيا    بعد عجز وزارة أيت الطالب عن الاستجابة لمطالبهم.. نقابيو الصحة يدعون الأطر إلى عدم التوجه لمراكز التلقيح ثاني أيام العيد    بطلب من تونس والصين.. مجلس الأمن يقرر الإجتماع لمناقشة الوضع في فلسطين    حصيلة ضحايا الغارات الإسرائيلية ترتفع إلى 109 شهداء و621 مصابا    غرق طفل يحوّل فرحة العيد إلى مأتم ب"عين باردة"    (فيديو مؤثر) مراسل TRT ينطق الشهادة على الهواء بعد سقوط صواريخ إسرائيلية قربه في غزة    توصيات بإدماج المناطق القروية بتطوان في المنتوج السياحي    وحدها المستوطنات تسقط أوهام التطبيع (العدوان في حي الشيخ جراح نموذجا)    كوفيد-19.. تأجيل بطولة إفريقيا لألعاب القوى المقررة بالجزائر في يونيو المقبل إلى تاريخ لاحق    بطولة إيطاليا لكرة القدم.. جيانلويجي بوفون أكبر حارس سنا يتصدى لضربة جزاء في تاريخ الدوري    الحدادي: أشعر أنني مغربي وقد اتصل بي إنريكي وأخبرته أنني لن أمثل "لاروخا"    رصد 770 مليون درهم لتشييد طريق مداري سريع بأكادير    خبراء يتوقعون الاستغناء عن الكمامة قريبا في الأماكن المغلقة في الولايات المتحدة    شاهدوا آخر حلقة من السلسلة الفكاهية "الفذ TV"    شناوي: تشغيل مهنيي الصحة ثاني عيد يهدد بانفجار في قطاع الصحة    فعاليات سياحية بتطوان توصي بإدماج المدينة العتيقة والمناطق القروية في المنتوج السياحي    السكنفل: العطاء لا وقت له ويجب الاستمرار في أعمال الخير حتى بعد رمضان    انخفاض قيمة الدرهم مقابل الأورو ب 33ر0 في المائة    الجمعة أول أيام عيد الفطر في هذه الدول    عام من العزلة 15 : شفيق الزكاري: الإقامة الزئبقية    من رسائل غيثة الخياط إلى عبد الكبير الخطيبي 25 : الرسالة 21: أنا طبيبة يسكنها العالم الداخلي للمريض    عدم إقامة صلاة عيد الفطر سواء في المصليات أو المساجد    الفنانة صباح الزيداني في ضيافة برنامج»أنا والشعر»    الايام المفتوحة لفرص الشغل و التدريب تنطلق بتمارة    زكاة الفطر للفقراء والمساكين.. في أي فترة يمكن إخراجها وهل تصرف نقدية أم عينية؟    ما القرار المنتظر من الحكومة بشأن الإجراءات المتخدة الخاصة بأيام العيد..!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إسبانيا تعترف باستقبال الإنفصالي إبراهيم غالي ومطالب باعتقاله وتقديمه للمحاكمة
نشر في كشـ24 يوم 23 - 04 - 2021

إعترفت الحكومة الإسبانية مساء أمس الخميس 22 أبريل الجاري، بإستقبال زعيم جبهة البوليساريو الإنفصالية، إبراهيم غالي، بهوية جزائرية مزورة للإستشفاء.
ووفق ما نقلته وكالة "إيفي" عن مصادر دبلوماسية، فقد تم "نقل الإنفصالي غالي إلى إسبانيا لأسباب إنسانية بحتة، لتلقي الرعاية الصحية".
وأضاف المصدر ذاته، أن مسؤول بالخارجية الإسبانية، أكد وصول زعيم البوليساريو المطلوب لدى القضاء الإسباني بتهم جنائية ثقيلة، إلى إسبانيا قادماً من الجزائر على متن طائرة خاصة، بعدما قبلت السلطات طلب الجزائر.
وأشارت الوكالة نفسها، إلى أن ألمانيا التي كانت الوجهة المفضلة للجزائر لإستضافة عناصر البوليساريو، رفضت طلب الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، لتفادي غضب الرباط، حيث لاتزال العلاقات الثنائية تعرف جموداً منذ أسابيع.
وقال المصدر نفسه، إن رفض ألمانيا، دفع الجزائر إلى التفاوض مع إسبانيا، حيث تدخل الرئيس الجزائري لدى رئيس الحكومة الإسبانية "بيدرو سانشيز" لإستقبال غالي وتقديم ضمانات عدم متابعته أو إعتقاله فوق التراب الإسباني تبعاً لمذكرة قضائية إسبانية بتوقيفه.
ومباشرة بعد انتشار خبر استقبال إسبانيا لزعيم الإنفصاليين، تعالت الأصوات المطالبة باعتقاله بالمستشفى وتقديمه للمحاكمة، نظرا لكونه موضوع بحث دولية، بسبب تهم موجهة إليه من طرف المحكمة المختصة في جرائم التعذيب والاغتصال والاعتقال القصري والخطف، ترتبط بالعديد من القضايا المتعلقة بحقوق الإنسان.
وفي هذا السياق، راسل المحامي المغربي "هلال تاركو الحليمي" الشرطة القضائية الإسبانية، قصد إتخاذ المتعين في توقيف زعيم البوليساريو المتهم بجرائم ضد الإنسانية والتعذيب والتورط في تنظيمات إرهابية.
ومن جانبها وجهت الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان رسالة كتابية اتخذت صبغة مستعجلة إلى وكيل محكمة مدريد، لوتشيانو روش نادال، وذلك طمعا في التحقيق معه في الدعوى القضائية الموضوعة ضده بالديار الإسبانية في علاقة بالجرائم والإنتهاكات الجسيمة في حق عدد من الأشخاص في ثمانينات وتسعينيات القرن الماضي.
وطالبت الجمعية ذاتها بضرورة التعجيل بإصدار مذكرة توقيف في حق إبراهيم غالي على خلفية هذه القضية بعد أن دخل الأراضي الإسبانية أول أمس الأربعاء في حالة حرجة قبل أن يتم نقله إلى قسم المستعجلات بإحدى المستشفيات بالقرب من مدينة سرقسطة الإسبانية، حسب تقارير صحفية.
وشدّدت على إلزامية التحقق من وجود زعيم جبهة البوليساريو بمستشفى لوكرونيو، كما دعت السلطات المختصة من التأكد من أنّ المسمى محمد بن بطوش هو بالفعل إبراهيم غالي، قبل أن تطالب الجهات المعنية بالإستماع إليه وأخذ أقواله إن تعلق الأمر به وليس بشخص آخر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.