الاتحاد الإفريقي لكرة القدم يقرر دعم إنفانتينو كرئيس للفيفا لولاية جديدة    مسؤولو الكرة بالجزائر والضربة القاضية بتانزانيا …والحضور القوي للقجع    كيوجد للمعركة مع "تويتر".. إيلون ماسك باع أسهم جديدة فشركة "تيسلا" – تغريدة    توقعات أحوال الطقس اليوم الخميس 11 غشت 2022    بالفيديو.. حادث مروع.. ممرضة تقود سيارتها بشكل جنوني وتقتل 6 أشخاص    عادات غذائية تسهم في إبطاء التمثيل الغذائي وتهددك بالكرش    الإعلام والتعليم والقوانين الجزائية الزاجرة.. بيد من؟!    اختلاس تبرعات أمير تقود وزيرين جزائريين إلى السجن.    فيديو: الاعتداء على شرطي مرور لإفلات دراجة نارية من قبضته    التسولي يدق ناقوس الخطر بشأن الوضعية المالية للرجاء الرياضي    طرد شقيقتين مغربيتين من إندونيسيا وإدراجهما في القائمة السوداء    فتح باب الترشيح لاختيار الفيلم الذي سيمثل المغرب في جوائز الأوسكار    جريمة جديدة تهز مصر.. ضحيتها فتاة رفضت الارتباط بالجاني    أرباب محطات توزيع الوقود بالشمال يخرجون عن صمهتم.. ويتهمون شركة كبرى بالتلاعب في الأسعار    إدانة الشبكة المتخصصة في بيع عقاقير وأدوية ممنوعة تستعمل لإجهاض فتيات حملن من علاقات غير شرعية.    طقس الخميس..أجواء حارة في مناطق من المملكة    الكأس السوبر الأوروبية: ريال وأنشيلوتي يتحضران للموسم بتتويج قياسي    موتسيبي من تانزانيا: الإتحادات 54 تدعم إنفانتينو لولاية جديدة على رأس الفيفا    مشروع المالية 2023..الحكومة تراهن على رقمنة الخدمات وتبسيط المساطر    الناظور...سلسلة الحوارات مع المبدعين : ضيفُ حلقة هذا الأسبُوع الأديبُ الليبيُّ : خالد خميس السَّحاتي    نحو اعتماد زيوت الطهي كبديل للوقود بفرنسا    عبد اللطيف حموشي يستقبل المدير العام للشرطة الوطنية الإسبانية    غواتيمالا تجدد التأكيد على دعمها مغربية الصحراء وتصف المملكة بالحليف الموثوق    مذبوح بطريقة بشعة.. العثور على جثة شاب يستنفر الأمن بمراكش    الجامعة تتجه إلى فتح باب العودة لحكيم زياش    الريال يتوج بكأس السوبر الأوروبية.. وبنزيمة يحرز رقما حاسما    البرلمان الفرنسي يدرس الترخيص بإستخدام زيوت الطبخ كبديل لوقود الغازوال    المركز الجهوي للاستثمار يجمع الفعاليات المؤسساتية لاستعراض الفرص والحوافز الاستثمارية لمغاربة العالم بجهة الشمال    مُدَوّنَةُ الأُسْرَة!    العدوان الإسرائيلي على غزة..هل هدد المغرب بالانسحاب من اتفاق أبراهام مع إسرائيل؟    اعلان هام من RADEEMA لساكنة هذه الاحياء بمراكش    شركة "داري" تعزز المكانة والتطور بأوروبا    الحكومة تقدم "دعم مباشر" للأسر لشراء السكن .. وهذه هي الفئات المستفيدة    هل يُشكل "لانجيا" خطورة علينا؟.. وما سر انطلاق الفيروسات الجديدة من الصين؟!    مشروع قانون المالية لسنة 2023.. هل من مخرج للأزمة؟    قرار محكمة القنيطرة بشأن قضية زوجة الميلودي    كوفيد-19.. تسجيل 191 إصابة جديدة وحالة وفاة واحدة بالمملكة    أسعار النفط تواصل تراجعها..    ترامب "يرفض الإجابة" عن أسئلة المحققين بشأن تورطه في قضية احتيال    ألعاب التضامن الإسلامي .. إقصاء المنتخب الوطني لكرة اليد عقب إنهزامه أمام نظيره السعودي (25-29)    اسبانيا تكشف تورط البوليساريو في تجارة البشر والمخدرات و"لمغيمض" كلمة السر    وكالة الأدوية الأوروبية… يمكن أن ترخص لقاح مضاد لمتحورات أوميكرون    طقس حار بين 41 و45 درجة مرتقب يومي الجمعة والسبت القادمين بعدد من أقاليم المغرب    أمريكا تراهن على تقوية التحالف المغربي الإسرائيلي لمواجهة إيران وروسيا‬    بايدن يوقع مصادقة على عضوية فنلندا والسويد في "الناتو"    الشرطة الفرنسية تقتل رجلا يحمل سكينا في مطار رواسي شارل ديغول في باريس    القضاء التونسي يقرر تعليق تنفيذ قرار رئاسي بعزل نحو خمسين قاضيا    فتح باب الترشيح للاستفادة من دعم الفنون التشكيلية والبصرية برسم الدورة الثانية لسنة 2022    الصحة العالمية: "جدري القردة" ينتقل بين البشر ولا علاقة للقرود به    أزيد من 29 مليون مغربي تابعوا القنوات الوطنية شهر يوليوز    اختتام فعاليات الدورة الثالثة ل"شواطئ الشعر"    مهرجان القاهرة السينمائي يكرم المخرج المجري بيلا تار في دورته ال22    مشروع قانون المالية برسم 2023: الحكومة ستعمل على تنزيل تعميم التعويضات العائلية وفق مقاربة جديدة    "متحف السيرة النبوية".. لأول مرة ينظَّم في الرباط..    الأمثال العامية بتطوان.. (204)    تأملات في العصر الراهن..    د. الكنبوري: هناك حملة شعواء على الأزهر في مصر..    فضل يوم عاشوراء وكيف نحييه في هذه الأيام ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



استعراض غني بالألوان في افتتاح الدورة 51 للمهرجان الوطني للفنون الشعبية بمراكش
نشر في كشـ24 يوم 02 - 07 - 2022

افتتحت، مساء اليوم الجمعة، بمراكش، فعاليات الدورة 51 للمهرجان الوطني للفنون الشعبية، بتنظيم استعراض جماعي غني بالألوان للفرق الفلكلورية، المشاركة في هذه التظاهرة، المنظمة إلى غاية خامس يوليوز الجاري.
وانطلقت في أجواء احتفالية وبهيجة، هذه الفرق من ساحة الحارثي باتجاه قصر البديع، الذي يحتضن العرض الرئيسي للمهرجان الوطني للفنون الشعبية، وذلك تحت تصفيقات جمهور غفير تواق لاستئناف الأنشطة الثقافية بالمدينة الحمراء.
وهكذا، جابت الفرق المشاركة، تحت أنظار جمهور من المعجبين، الشوارع الرئيسية لحي جليز، مرورا بقصر البلدية، ثم مجمع الصناعة التقليدية، فصومعة الكتبية، وساحة جامع الفنا الشهيرة، قبل الوصول إلى قصر البديع التاريخي.
وحول هذا الاستعراض الاحتفالي شوارع المدينة الحمراء إلى فضاء لحفل ضخم من الموسيقى والفلكلور، والذي شكل مناسبة لتجديد الصلة مع فن أصيل، يعكس المغرب المتعدد، الموحد والمتضامن.
وحرص منظمو المهرجان على أن يكون هذا الاستعراض كرنفالا حقيقيا، امتزج خلاله الفنانون والفرق الفلكلورية مع الجمهور العريض للتغني بالسلام والحوار بين الثقافات والانفتاح على الآخر.
وعلى طول المسار الذي مر منه، جذب هذا الكرنفال الضخم الجمهور الذي اصطف على جنبات الطريق، بما يعكسه من أصالة وتنوع ثقافي لجهات المملكة ال12.
وقال رئيس المهرجان الوطني للفنون الشعبية، محمد الكنيدري، في تصريح لقناة (إم 24) الإخبارية التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن الدورة 51 ستكون استثنائية، على اعتبار أنها تعطي انطلاقة جديدة للمهرجان، عقب توقفه جراء الانعكاسات السلبية لجائحة (كوفيد- 19).
وأضاف أن هذه الدورة تستقبل حوالي 650 فنانا و53 فرقة، 34 منها ستقدم عروضها بقصر البديع، بينما ستنشط 19 الأخرى مختلف الفضاءات بالمدينة الحمراء، (حديقة الحارثي، جامع الفنا، والمسرح الملكي)، قصد تقريب الفنون الشعبية من أكبر عدد من الجماهير .
من جهته، قال الفنان حسن هموش، المكلف بإخراج عروض المهرجان، في تصريح مماثل، إن هذه التظاهرة تعود بقوة بعد سنتين على توقف الأنشطة الثقافية، بسبب الجائحة، مشيرا إلى أن الإخراج يروم، هذه السنة، إبراز هذا التنوع وهذا الغنى الثقافي، الذي يتميز به المغرب.
ويهدف المهرجان الوطني للفنون الشعبية، المقام تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، والذي تنظمه وزارة الشباب والثقافة والاتصال (قطاع الثقافة)، بشراكة مع جمعية الأطلس الكبير بمراكش، الحفاظ وتثمين الفنون الشعبية للمملكة، والتي تمثل ثروة حقيقية بالنسبة لأجيال الحاضر والمستقبل.
وكما جرت العادة، حرص منظمو المهرجان الوطني للفنون الشعبية على المحافظة على روح المهرجان، وذلك من خلال توجيه الدعوة لفرق للفنون الشعبية من بلدان أخرى، من أجل تقديم ثقافتها وفولكلورها.
وبالإضافة إلى إسبانيا ضيفة شرف المهرجان الوطني للفنون الشعبية، ستتميز دورة سنة 2022 بمشاركة فرق قادمة من أوروبا (جورجيا)، وأمريكا اللاتينية، وآسيا (الصين والهند)، وإفريقيا، مما يجسد انفتاح هذه التظاهرة الثقافية على الجانب الدولي.
وسيحتضن قصر البديع التاريخي، كل مساء، العرض الرئيسي، فيما سيتم، طيلة أيام المهرجان، تقديم عروض فنية موازية بساحتي جامع الفناء، والحارثي، وكذا في المسرح الملكي بالمدينة الحمراء.
يذكر أن المهرجان الوطني للفنون الشعبية، الذي يعد أقدم مهرجان بالمملكة، أعلن من طرف منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) كأحد روائع التراث الشفهي اللامادي للإنسانية منذ ال4 من يوليوز سنة 2005.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.