بنكيران: توضيح ماكرون غير كافٍ وعليه الاعتذار.. والإرهاب صناعة غربية وليست إسلامية    إسبانيا تعتقل إماما مغربيا بتهمة تمويل حركة حماس !    فرنسا مرة أخرى.. إصابة قس بجروح رمياً بالرصاص والمنفذ يلوذ بالفرار    الجزائر.. البلاد التي تعددت تعديلاتها الدستورية بعدد رؤسائها    زياش يواصل إبداعاته و يُدون إسمه في لائحة الهدافين (فيديو)    إصابة لاعب النصر السعودي عبد الرزاق حمد الله بفيروس كورونا    وفاة الممثل البريطاني شون كونري عن عمر ناهز 91 عاما    المغرب يسجل 3790 إصابة كورونا جديدة !    حالتي شفاء جديدتين من فيروس "كورونا" في صفوف الرجاء    عصام الحضري مدرب الحراس الجديد في الوداد !    قرار أممي جديد يقضي بتمديد ولاية المينورسو، ومجلس الأمن الدولي يشيد بجهود المغرب لحل النزاع حول الصحراء المغربية    "المقاهي والمطاعم" بالحسيمة يطالبون بمراجعة توقيت الإغلاق.. ويستغربون التجاهل من السلطات    عاجل... بريطانيا تعلن حجرا صحيا ثانيا لمدة شهر وجونسون يطلب من المواطنين البقاء في منازلهم    بعد مخالفتهم لدفتر التحملات.. سحب ترخيص "الكشف عن كورونا" من مختبرات خاصة    الروس ما راضيينش على القرار ووصفوه بالمتحيز وقالو ان تداعياتو غادي تكون سلبية وفيه احتكار ولغتو طمسات معايير متفق عليها    زياش يتألق ويسجل في فوز تشلسي على بيرنلي بثلاثية في "البريميرليغ"    شرطي بالرباط يطلق الرصاص لتوقيف مسلح هائج !    5 قتلى و8 جرحى في حادثة سير بالطريق السيار بين مراكش وأكادير    كندا تخطط لاستقبال عدد كبير من المهاجرين في 2021    محكمة إسبانية تعيد قضية مقتل "إلياس الطاهري" للواجهة        إزدراء الأديان    النصيري يُسجل وإشبيلية يخسر أمام أتليتيكو بيلباو- فيديو    موعد مباراة تشيلسي المقبلة في الدوري الإنجليزي الممتاز    3790 إصابة جديدة بفيروس كورونا و70 وفاة في المغرب خلال 24 ساعة الأخيرة    عدد ضحايا زلزال تركيا يرتفع إلى 21 قتيلا و804 مصابا    المغرب – رواندا: رغبة مشتركة في تعزيز التعاون في القطاع الخاص    عبد الإله الجوهري: السينما المغربية أصبحت اليوم من أهم السينمات في المنطقتين العربية والإفريقية    بالصور : فيروس كورونا يعجل بإغلاق مدينتين بجهة سوس ماسة، ولجان اليقظة تنتقل للسرعة القصوى    اقتطاع أجور المضربين عن العمل.. هل يضرب حقهم في الإضراب؟    فيديو.. سعودي سكران يسوق سيارته بسرعة جنونية ويصدم أحد أبواب المسجد الحرام    السعودية تمنح الوافدين إلى العمرة إقامة 10 أيام    باحث مغربي يقدم سيناريوهات مرعبة: الأيام القادمة قاسية وسيتم إعادة الحجر الصحي الشامل للمغرب إذ لم ينجح الجزئي    ماكرون مُتراجعا: أتفهم مشاعر المسلمين ولا أتبنى الرسوم المسيئة    الطلب الخارجي يرفع عدد مناصب الشغل بمراكز النداء في المغرب    اجتماع تنسيقي لتدارس سبل توفير السكن لمغاربة العالم وتحفيزهم على الاستثمار    سلطات مليلية ترفض تسجيل أطفال مغاربة في المدارس التعليمية !    مديرية الأرصاد الجوية.. "أمطار وأمواج عالية بهذه المناطق اليوم السبت"    وفاة الفاعل السياسي و الإقتصادي جمال كرم    جهة لني ملال..إعطاء الضوء الأخضر لإنشاء أول منطقة لوجيستيكية    نجل فنان شهير يشتكي من التجويع والإهمال عقب إصابته بكورونا -صور    كورونا يتسلل إلى جسد اللاعب الدولي المغربي عبد الرزاق حمد الله    هذه مدن الشمال المشمولة بقرار الحجر الصحي الجزئي    "إير فرانس" ستلغي آلاف الوظائف بحلول 2022    اللاعب حمد الله يعلن إصابته بفيروس كورونا    من العروي إلى موريتانيا.. الزاوية الكركرية تحتفل بعيد المولد النبوي    صحيفة كونغولية: العقبات أمام النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية تتهاوى بالسرعة القصوى    عائشة ماه ماه: لست مريضة بالسرطان لكن السنوات رسمت على وجهي رسومها    سوس ماسة تتعزز بمركز الإرشاد الطاقي بطاطا.    "الحصلة" فيلم وثائقي يثير ضجة.. أبناء "الحي المحمدي" غاضبون من تشويه صورة حيهم    في مثل هذا اليوم 31 أكتوبر 1956: فرنسا والمملكة المتحدة وإسرائيل تشن حرب على مصر لإرغامها على فتح قناة السويس.    جمعية المترجمين العرب تعلن عن غلق باب التقدم إلى دورتها التدريبية الأولى    حمد الله يخرج من الحجر الصحي ويصاب بكورونا    "إلى أين تذهبين يا عايدة؟" و"أيام أكلة لحوم البشر" و"أن أصبح أمي" يحصدون نجمات الجونة الذهبية في الدورة الرابعة للمهرجان، و"سينما من أجل الإنسانية" تذهب إلى "200 متر" لأمين نايفة    كوفيد 19 يتسلل إلى "حمد الله".. التفاصيل!    هل تعود مليارات شركات الإنترنت الكبرى بالفائدة على المجتمعات؟    مؤسسة الرعاية التجاري وفابنك تحلل رهانات حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي    تعديلات "التبادل الحر" تخفض الواردات المغربية من الأجهزة التركية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كارثة .. الأبحاث تكشف عن وجود أشرطة جنسية مصورة لعدد كبير من القاصرين و الراشدين في بيت "بيدوفيلي العرائش"

أحال وكيل الملك بمحكمة العرائش، اليوم الجمعة، بيدوفيلي يبلغ خمسين سنة والمسمى " ح . ب "، على أنظار السيد الوكيل العام بمحكمة الإستئناف بطنجة بعد انتهاء البحث التمهيدي تحت إشراف النيابة العامة المختصة.
و قد تم اعتقال المشتبه فيه يوم الأربعاء 16 شتنبر 2020 بعدما تقدمت سيدة تدعى " أ – ق" رفقة شقيقها القاصر " م -ق " إلى الشرطة القضائية تتهم فيها جارها الخمسيني بهتك عرض أخيها القاصر، حيث تعود اطوار هذه القضية لوقت سابق بعدما لاحظت السيدة " أ – ق" تردد أخيها القاصر باستمرار على منزل المشتكى به وبعدما إلحاح قوي اعترف القاصر لأخته أن جارهما " ح – ب " يقوم باستضافته بشكل يومي داخل منزله المكون من طابقين والذي يوجد بمنطقة جنانات " عين الميراد " بالعرائش، الحي القصديري الذي تناسل البناء فيه منذ سنوات.
القاصر البالغ من العمر عشر سنوات يصدم أخته بمعطيات صادمة، بعدما اعترف لها بوقائع مثيرة، حيث صرح أنه بمجرد دخوله المنزل يقوم المشتبه فيه بعرض افلام جنسية أجنبية على الشاشة ويطلب من الطفل مشاهدة هذه المقاطع برفقته وبعد مرور وقت غير محدد يقوم المشتبه به بتقبيل الطفل من فمه وتحسس الأماكن الحساسة من جسده ويطلب منه نزع ملابسه والدخول إلى غرفة النوم وممارسة الجنس كما تمت مشاهدته قبل لحظات بمقاطع الجنس الأجنبية .
المشتبه به اعترف للشرطة القضائية بالعرائش أنه يستمتع بممارسة الجنس عليه من طرف القاصرين حيث بمجرد نزع ملابسهم طلب من القاصر أن يصعد فوقه ويمارس الجنس عليه لمرات عديدة ويقوم المشتبه فيه في آخر الممارسة الجنسية بممارسة نفس الفعل على القاصر .
بتعليمات من النيابة العامة المختصة تنتقل الشرطة القضائية بالعرائش " القسم القضائي الثالث إلى منزل المشتكى به الذي وجدت فيه أقراص مدمجة لأفلام أجنبية وكاسيط فيديو من النوع القديم وبه عدد مهول من تسجيلات لممارسات جنسية بين المشتبه به وعدد كبير من الأشخاص تختلف أعمارهم بما فيهم القاصرين .
الشخص الموقوف حاول بخفة يد إخفاء كاسيطات فيديوهات التي تتضمن لقطات الجنس لمغاربة توثق للحظات اعتبرها الموقوف حميمية ويتم توثيقها بكاميرا خفية متبثة بغرفة النوم وأخرى بإحدى الصالات داخل المنزل .
الخبرة والمهنية والحس الأمني لضابط الشرطة القضائي المشرف على الملف مكنت من رصد الحركة التي حاول المشتبه فيه إخفاء الأدلة تحت وسادة بغرفة النوم وتم حجز الكاسيطات التي تم تفريغها تحت هول الصدمة والعدد الكبير من التسجيلات الجنسية التي توثق لممارسات جنسية وظهور الشخص الموقوف في وضعيات جنسية مختلفة رفقة قاصرين وراشدين .
الشرطة القضائية تحجز مراهم تستعمل لتسهيل العمليات الجنسية وتقوم باصطحاب الشخص الموقوف إلى مقر المنطقة الأمنية لإتمام البحث بعدما اعترف في وقت سابق أثناء استدعائه من طرف الشرطة بتوفره على مقاطع اباحية يقوم رفقة قاصرين ممن يترددون على منزله بمشاهدتها وتلك كانت بداية الخيط الذي اعتمدت عليها العناصر الأمنية بإشراف النيابة العامة إلى ضرورة الانتقال إلى عين المكان حيث لاحظ الجميع أن موقع المنزل الكائن قرب حي الطو الراديو ساهم كثيراً في عدم اكتشاف هذه الجريمة من قبل، حيث قالت الرابطة الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب أن الشخص الموقوف كان يستعمل بيته للدعارة وخاصة للشواذ وايضا تفتح أبوابه في وجه كل طالب لرغبة جنسية أو أمام عاشقين يريدان قضاء ساعات مقابل مبالغ مالية .
المشتبه به اعترف أن الدافع وراء تسجيل كل هذه الوقائع هو إعادة مشاهدتها والاستمتاع والنشوة التي يحصل عليها بمشاهدته للحظات التي يمارس عليه الجنس من طرف القاصرين والذي يقوم باستدراجهم عن طريق المال وحسن الضيافة ووجود أطفال بالحي دون رقابة أهلهم حيث يشتغل اغلب أفراد الأسرة طول اليوم مما يجعل كل طفل ينتمي لمثل هذه الأسر العاملة عرضة لأي اعتداء.
و قالت الرابطة الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب أن المشتبه فيه صرح أنه كان يعمد إلى إقناع القاصرين بممارسة الجنس عليه ولمرات متكررة من أجل الاستمتاع و تثبيت فكرة المشاركة في الفعل حيث كان يهدد ضحاياه بعواقب الإفصاح عنا يعرفون.
المشتبه فيه اعترف أيضا أثناء مجريات البحث التمهيدي أنه كان يحتفظ لنفسه بالتسجيلات المصورة ولم يقم بنشرها أو تبادلها او بيعها لأية جهة سواء داخل المغرب أو خارجه .
و قد تفجرت هذه الفضيحة بعدما قام المشتبه فيه بتعريض المشتكية إلى السب والشتم والضرب من طرف المشتبه فيه الذي لم يرقه احتجاج " أ- ق" اخت القاصر الضحية والتي استنكرت الأفعال الإجرامية التي انتهك حرمة جسد طفل لا يتعدى العشر سنوات .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.