تصفيات "يورو 2020" | هولندا وألمانيا على أبواب التأهل    توقيف عشريني سرق 32 مليون سنتيم من داخل وكالة تجارية بطنجة متورط أيضا في سرقة وكالة بنكية    منتخب موريتانيا يتلقى خبرا سيئا قبل ملاقاة المنتخب المغربي    نجم ريال مدريد الصاعد يتحدى ميسي اليوم    مراكز الاستثمار.. دماء جديدة من أجل أدوار جديد    سانشيز يطالب بزيادة المساعدات للمغرب لمكافحة الهجرة غير الشرعية قال إن على المغرب أن يتوفر على موارد كافية    أزمة نقل البيضاء مستمرة.. إلغاء طلب عروض اقتناء حافلات جديدة    المهرجان الوطني لسينما البيئة : استعدادات جارية لتنظيم النسخة الثانية    منال بنشليخة تعاني ضررا كبيرا بسبب العدسات الطبية    جمعية تطالب “الصحة” بتسريع اقتناء أدوية التهاب الكبد الفيروسي “س” دعات لتدارك التأخر الذي اعترى طلب عروض شرائها    مستثمرون إيطاليون يشيدون بالإمكانات الهائلة لصناعة السيارات بالمغرب    مرصد حقوقي: نتشبت بإغلاق « معبر الذل » ونرفض الضغط الاسباني    لقاء بالعرائش لبحث تنزيل السياسة العمومية المندمجة لحماية الطفولة بالإقليم    سفيرة: الإصلاحات الكبرى التي اعتمدتها المملكة تحت قيادة جلالة الملك جعلت المغرب أكثر البلدان جاذبية للاستثمار بأفريقيا    "إسبود" و"موديم" تكرمان محمد الهيتمي، الرئيس المدير العام لمجموعة لومتان    الملك لمحمود عباس: دعم المملكة دائم للقضية الفلسطينية    طقس “الويكاند”: جو بارد مع تساقط الثلوج على ارتفاع 1200 متر    عندما يحاول كريستيانو رونالدو "سرقة" هاتف من إحدى المعجبات    وزارة الثقافة تتكتم على برنامج الدورة 21 للمهرجان الوطني للمسرح    السلامي يعد بإعادة الرجاء إلى المنافسة على الألقاب والزيات يرفض التصعيد في قضية مالانغو    بعد توقيف عقوبة “الكاشو”.. الزفزافي ورفاقه يستقبلون لأول مرة زيارة عائلاتهم    دراسة يابانية تكشف سر العيش لأكثر من 100 عام    بنخضرة: أنبوب الغاز المغرب-نيجيريا مشروع استراتيجي لغرب إفريقيا    الدار البيضاء.. التعرف على هوية نصاب ظهر في مقطع فيديو يفاوض من أجل حكم قضائي    تأهل المغرب في انتخابات رئاسة منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة العالمية    من مداخلات المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية    أمكراز يدعو القيادة الجديدة ل”الباطرونا” إلى التوافق حول قانون الإضراب    جرائم الكيان الصهيوني في حق الفلسطينين مستمرة ..صواريخ إسرائيلية تدفن عائلة بأطفالها في غزة    المنتخب الوطني يواجه موريتانيا في أول اختبار رسمي للبوسني خليلوزيتش على رأس العارضة الفنية للأسود    السكري يمس مليوني ونصف مغربي والوزارة تدرس تعويض المرضى على الخدمات الوقائية    نزهة حياة.. هذه الحصيلة المرحلية لاستراتيجية هيئة الرساميل    الكراوي يكشف عن إحداث مقياس وطني للمنافسة ويدعو لتوحيد جهود الدول لسن قوانين موحدة    سلمى أبو سليم تعرض لوحاتها بالمعهد الفرنسي بمدريد    شبيب: إرهاصات التغيير الحضاري البنّاء تتجاوز الانقلابات والثورات    “نادي القضاة” يطالب بالتحقيق في “فيديو” التلاعب بالأحكام القضائية    التقدم والاشتراكية يندد بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة    بنشعبون: لا مجال للتشكيك في شفافية “الصناديق السوداء” في رده على برلمانيين    الغرفة الجهوية للتجارة والصناعة والخدمات بسوس ماسة.. «الرقمنة ودورها في التنمية الاقتصادية» تحت «مجهر» نقاش الدورة العادية    داء « المينانجيت » يستنفر سلطات إقليم الجديدة    معرض «على أديم العوالم» بالرباط    كليب غنائي مغربي- جزائري يدعو لفتح الحدود    مسرحية «نصراني في تراب البيضان» لفرقة أدوار للمسرح الحر بكلميم    البرلمان يصادق على مشروع قانون المالية ويحيله على مجلس المستشارين الفريق الاشتراكي يؤكد على أهمية المقاربة الاجتماعية وخلق مناصب الشغل    الاحتجاج ضد كراهية الإسلام يفرق الفرنسيين    تقرير إخباري: أبطال مغاربة و”قوارب الموت”.. حلم الهجرة أم منفذ “هروب”؟    رئيس الجزائر يعفي الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك    مشهد من دمار صواريخ الاحتلال بغزة .. قيثارة يتيمة وعُرس مؤجل    واشنطن تتوعد مصر بالعقوبات إذا اشترت مقاتلات روسية    بكر الهيلالي يقدم اعتذراه لجماهير بركان    طيران الاحتلال الإسرائيلي يخرق الهدنة ويشن غارات جديدة على غزة    منصور العور: التعليم الذكي مدخل أساسي إلى هندسة التعليم العالي    أمسية محمدية بمسجد روبرتسو بستراسبورغ بين التلاوة العطرة ودر فنون السماع    أشهبون: على كُتاب القصة القصيرة جدا أن يحترموا خصوصياتها    المولد النبوي وذكرى النور الخالد    فاز اليمين المتطرف بإسبانيا.. فاز اليمين المتطرف    ما ذا قدمنا لشخص الرسول حتى نحتفل بذكرى مولده؟    الإله الفردي والإله الجماعي والحرية الفردية    كيف يفسر انتشار النفاق الاجتماعي في المجتمع المغربي؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تيلدا سوينتون رئيسة لجنة تحكيم مهرجان مراكش
نشر في لكم يوم 17 - 10 - 2019

أعلنت إدارة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش أنها اختارت الممثلة الاسكتلندية تيلدا سوينتون لرئاسة لجنة تحكيم الدورة ال 18 من المهرجان، المزعم تنظيمه خلال الفترة الممتدة من 29 نونبر إلى 7 دجنبر المقبل.
وذكر بلاغ للمنظمين، اليوم الخميس، أنه “سيرا منها على نفس منوال الدورات السابقة في انتقاء أهم النجوم والسينمائيين المرموقين، اختارت إدارة المهرجان، هذه السنة، وجها فنيا متميزا ترأس لجن التحكيم في أرقى المهرجانات حول العالم، إذ ستتولى الممثلة الاسكتلندية تيلدا سوينتون رئاسة لجنة تحكيم الدورة ال 18 من المهرجان الدولي للفيلم بمراكش”.

وأوضح المصدر ذاته أن تيلدا سوينتون تعد “واحدة من أكثر المبدعين غزارة وتميزا بين بنات وأبناء جيلها، كما تعد فنانة متمردة لا يمكن وضعها في خانة محددة، حيث تفاجئ جمهورها مع كل عمل وتبهر مع كل ظهور جديد، مسجلا أنه “بالرغم من ملامحها الصارخة، فإن تيلدا سوينتون ممثلة متعددة الوجوه كما هي فنانة متكاملة تتأرجح كالبهلوان الحذق بين الكتابة والإنتاج والتمثيل بكل مراس وسلاسة”.
وعن مشاركتها في المهرجان، نقل البلاغ عن تيلدا سوينتون قولها “إنه لشرف لي ومن دواعي سروري أن أشارك هذه السنة في هذا المهرجان الاستثنائي، المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، كرئيسة للجنة التحكيم. السينما لا حدود لها. أنا ممتنة لحصولي على فرصة الانضمام إلى رفاقي من جميع أنحاء العالم لنكتشف معا الأعمال القادمة من كل القارات والاحتفاء بها. إنه امتياز ومبعث فرح. أتطلع بلهفة لكل هذا”.
وأبرز المنظمون أن تيلدا سوينتون، الممثلة المجددة والشغوفة بعملها والحاصلة على عدة جوائز، تخلف إذن جيمس غراي في رئاسة لجنة التحكيم للدورة ال 18 من مهرجان مراكش.
وانطلقت مسيرة سوينتون تحت إدارة “دريك جارمان” في “كرافاجيو” عام 1985، وستقف هذه الممثلة أمام كاميرا “دريك جارمان” سبع مرات، في أفلام مثل “آخر إنجلترا” و”قداس الحرب” و”الحديقة” و”فيتغنشتاين” و”إدوارد الثاني”، الذي توجت بفضله كأحسن ممثلة في مهرجان البندقية عام 1991، عن أدائها لدور الملكة إليزابيث.
وحصلت سوينتون عام 1992 على اعتراف عالمي أكبر بعد الدور الذي أدت في فيلم “أورلندو” المستوحى من رواية الكاتبة البريطانية فيرجينا وولف، والذي أخرجه “سالي بوتر”.
وتتميز الفنانة الاسكتلندية، حسب البلاغ، بقدرتها الكبيرة على التحول في كل أفلامها. فهي تبعث على الإعجاب، وتنشر سحرا خاصا. فمنذ نهاية الثمانينيات وهي تؤدي الدور تلو الآخر تحت إدارة أكبر المخرجين العالميين.
وهكذا، لعبت تحت إدارة “جيم جارموش”، بالخصوص في “وحدهم العشاق ظلوا أحياء” و”الموتى لا يموتون”. وأدت، بإتقان وتلقائية، دور أم عاجزة عن نسج روابط قوية مع ابنها، في شريط “نحتاج للحديث عن كيفين” للمخرج “لين رامزي”. كما اشتغلت سوينتون مع المخرج “لوكا غوادانينو” في “أموري” و”الدفقة الكبيرة” ومؤخرا “سوسبيريا”.
وأضاف البلاغ أن الممثلة الاسكتلندية تتحلى بقدرة هائلة على الانتقال بسلاسة كبيرة من نمط سينمائي إلى أخر، حيث شاركت في فيلم “الدكتور غريب” الذي أنتجته استوديوهات “مارفيل”، وظهرت في “إيمي المجنونة/حطام القطار”، وهي كوميديا من إخراج “جود أباتو” وشاركت فيها رفقة “إيمي شومر”، وقد نال هذا العمل إشادة النقاد، كما أدت الأدوار الرئيسية في أفلام ناجحة عالميا مثل “محطم الثلج” و”أوكجا”، وهما من إخراج “بونغ يون هو”.
وفي سنة 2008، حصلت على جائزة “بافطا” (جائزة الأكاديمية البريطانية لفنون السينما والتلفزة)، والأوسكار كأفضل ممثلة في دور ثان، مكافأة على أدائها المميز في شريط “مايكل كلايتون” لصاحبه “توني غيلروي”.
وقد أنهت سوينتون، مؤخرا، تصوير فيلم “البعثة الفرنسية” ل”ويس أندرسون”، وهو الشريط الرابع لهما، وكذا تصوير الجزء الثاني من “التذكار” للمخرجة “جوانا هوغ”، و”ميموريا” ل”أبيتشابونغ فيراستاكول”.
وأكد المنظمون أن تيلدا سوينتون هي ممثلة غزيرة الإنتاج، شاركت في أكثر من 70 شريطا سينمائيا، كما أنتجت أو ساهمت في إنتاج العديد من الأفلام التخيلية والأشرطة الوثائقية منذ 2005.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.