مقتل ستة فرنسيين ونجيريان في كمين ارهابي    ثاني وزير يعلن استقالته..تصدُّع في حكومة لبنان    غيابان بارزان لأولمبيك خريبكة ضد الوداد    هذه حقيقة إصابة ثلاثة لاعبين وداديين بفيروس كورونا    فيروس كوفيد- 19 يفرض تأجيل مبارتين لاتحاد طنجة    توقعات أحوال الطقس اليوم الاثنين    بعد إصابة جمالي.. أنس العراقي يعلن عن إصابته بفيروس كوفيد- 19    فقيه يكشف مظاهر الأنانية التي تصاحب احتفالات عيد الأضحى بالمغرب    فيروس كورونا: هل يكسب العالم معركته ضد الوباء؟    "مؤتمر المانحين" يقرر دعم لبنان بأزيد من 250 مليون يورو    نتائج اختبار كورونا تنهي قلق الوداد قبل مواجهة خريبكة    السودان.. السيول تتسبب في مصرع 20 شخصا وتدمير 4 آلاف منزل    البؤر الوبائية تتسبب في تراجع كبير لنسبة التعافي من كورونا المملكة    ضحايا كورونا.. 18 وفاة خلال 24 ساعة ووزارة الصحة تكشف سبب الارتفاع    الوزير الأمين العام للرئاسة يعلن عن التشكيل الجديد للحكومة الموريتانية    الفرق بين المرأة الضعيفة والقوية    عقوبة عدم إرتداء الكمامة والسجل العدلي...تساؤلات المغاربة وإجابة ذوي الإختصاص    كاردي بي: لا ربح ترامب الانتخابات يقدر يجيني انهيار عصبي – فيديو    كوفيد- 19.. طلاب على أعصابهم وجامعات على حافة الإفلاس    الناظور .. ممرض بالمستشفى الحسنى ينهي حياته طعنا بسلاح أبيض    351 حبة هندية ترسل خمسيني إلى المستشفى    طنجة.. إصابة شخص بطلقة نارية من مسدس شرطي بحومة الحداد    هل يعاني العرب من متلازمة ستوكهولم؟ عشق العثمانيين نموذجا    بيرُوت موروث لَم يَموُت    خاص/ الجامعة تقترح على اتحاد طنجة استقبال خصومه في الرباط والتكفل بجميع المصاريف.. والنادي يرفض المقترح!    صحف: شكاية من والي الرباط تجر مسؤولين إلى التحقيق بتهمة التزوير،و مدارس خاصة تلزم الأسر بتوقيع "عقود إذعان" تحمل اسم وزارة التربية الوطنية وشعارها    خوان كارلوس.. الفينيق الذي ينبعث في المنافي    تسجيل 7 حالات جديدة مؤكدة بفيروس كوفيد 19 بإقليم أزيلال واستبعاد 240 حالة بعد تحليل مخبري سلبي    مصاب بكورونا يلقي بنفسه من شرفة المستشفى            رصد 1230 اصابة جديدة وتسجيل تعافي 1175 مريضا بكورونا    بالصور..المستشفى الميداني المغربي في لبنان يبدأ في تقديم خدماته لعلاج مصابي انفجار بيروت    مولر: "ليفاندوفسكي أفضل مهاجم؟ عليه أن يثبت ذلك أمام ميسي يوم الجمعة"    ش.المحمدية ينقض على الصف الأول مستغلا سقطة الخاص بخنيفرة …    مؤتمر المانحين يتعهد بتقديم 250 مليون يورو كمساعدة للبنان    انتحار الكاتبة المغربية نعيمة البزاز    أولا بأول    قرض وهبة بقيمة 701 مليون يورو.. ألمانيا تعزز دعمها لمشاريع الطاقة النظيفة في المغرب    أنظمة التقاعد .. تحصيل ما يناهز 49 مليار درهم من المساهمات خلال 2019    "الشيطان في حضرة النساء" جديد البسطاوي    تداعيات كورونا تدخل الاقتصاد الجزائري في دوامة الخطر    بيان حقيقة ما ورد في مقال تحت عنوان " عامل أزيلال يقاضي الرئيس السابق ل"آيت أمديس "    الفنانة فأتي جمالي تؤكد خبر إصابتها بفيروس كورونا    كورونا تعصف ب 589 ألف منصب شغل    لقطات    مداولة على "الأولى"    رسميا.. قرار فرض غرامة 300 درهم على مخالفي ارتداء الكمامة والتباعد يدخل حيز التنفيذ    الزيات يدعم "اتحاد طنجة" بعد رصد إصابات "كورونا" في صفوفه    ثروة مارك زوكربيرغ مؤسس "فيسبوك" تتخطى حاجز ال100 مليار دولار    بعد وصفه ب"نذير شؤم".. "حسين الجسمي" يدخل في حالة اكتئاب    حقيقة وفاة فيروز تزامنا مع احتجاجات لبنان    أولا بأول    تقرير: فيروس كورونا هو أحد أعراض الصراع المتزايد بين الإنسان والطبيعة    رغم أزمة كورونا.. مراكش ضمن قائمة أفضل 25 وجهة شعبية عالمية    2000 درهم لأجراء القطاع السياحي إلى متم 2020    فقيه يكشف مظاهر الأنانية التي تصاحب احتفالات عيد الأضحى بالمغرب    "باربي" تعلن ارتداء الحجاب!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جماعة “العدل والإحسان” تندد بالخروقات الحقوقية وتتمسك بالسلمية وتطالب برفع التضييق
نشر في لكم يوم 21 - 10 - 2019

انتقدت جماعة “العدل والإحسان” ما وصفته “بتردي الوضع الاجتماعي والاقتصادي والسياسي والحقوقي بالمغرب.
واستنكرت الجماعة في بلاغ صادر عنها، بعد انعقاد الدورة 23 للمجلس القطري لدائرتها السياسية، الحملة التي تتعرض لها، داعية إلى وقفها وجبر الضرر عنها.

وأكدت الجماعة أنها ماضية في ممارستها المجتمعية السلمية والواضحة والمسؤولة لا يهزها تجبر المتجبرين ولا ظلم المتعسفين، ولن تتخلى عن نهجها في فضح الفساد والاستبداد والاصطفاف إلى جانب الشعب وقضاياه العادلة.
ونددت “بالخروقات الحقوقية والتعسفات القانونية التي تستهدف كل الفئات المتضررة من سياسات “المخزن” الفاشلة، على مستوى الحقوق السياسية والمدنية والتي تمس النشطاء السياسيين والمدنيين وكذا على مستوى الحقوق الاقتصادية والاجتماعية التي تستهدف الفئات المهنية والهشة والفقيرة.
وجددت جماعة “العدل والإحسان” تضامنها مع المعتقلين السياسيين من نشطاء حراك الريف والإعلاميين، داعية لإطلاق سراحهم فورا والاعتذار على ما لحقهم من ضرر هم وعائلاتهم جراء الشطط في استعمال السلطة وتوظيف القضاء بخلفية انتقامية لتكميم الأصوات الحرة.
وتوقفت الجماعة عند ما سمته ب”الحملة المتواصلة ضدها، من تشميع البيوت وإعفاء الأطر من المسؤوليات الإدارية، والمنع من الترقيات، وتزوير نتائج الامتحانات والمباريات، والمنع من الاعتكافات، والحرمان من الحق في الإعلام والتعبير”.
وأكدت “العدل والإحسان” أن هذا الوضع بعيد عن سياسة دولة تنشد الاستثناء ضمن وضع إقليمي ينذر بالانفجار، ويطرح أكثر من سؤال حول أهداف الحملة، ومن يقف وراءها، والأجندات التي تحركها، والولاءات المحتملة لمنفذيها.
ونوهت بالدور الذي تقوم به الهيئات والأصوات الحرة المنددة بما يعانيه المجتمع المغربي من معاناة، والمدافعة عن المظلومين والمستضعفين بعيدا عن الحسابات والاصطفافات الحزبية والإيديولوجية الضيقة.
ودعت الجماعة الشعب المغربي ونخبه الحية إلى مزيد من اليقظة وتكثيف الجهود وتوحيدها، من أجل تجاوز الوضع الصعب الذي تمر به بلادنا، وإنقاذ المغرب من السيناريوهات المرعبة التي يدفع لها جنون السلطة وغباؤها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.