وفاة الصحافي محمد الحجام بعد وعكة صحية مفاجئة    ” العنصر” يستعيد مجلس بني ملال    أخنوش يعرض "الجيل الأخضر" في مجلس الحكومة    أمزازي يعلن تعليق الحوار مع أساتذة التعاقد و يحذر من الإضراب عن العمل !    “البام” بقيادته الجديدة.. هل يتحالف بالفعل مع “العدالة والتنمية”؟- تحليل    بعد احتجاج المغرب على استقباله “البوليساريو” في مكتبه..الوزير الإسباني يتراجع    نزار بركة : سنلغي التعاقد إذا ترأسنا الحكومة المقبلة (فيديو)    ندوة حول موضوع: برنامج انطلاقة بطنجة    فيديو/ أمريكي حاول إثبات أن الأرض مسطحة فمات على الفور !    أمريكا: الاشتراكي ساندرز في الموقع الأقوى والديموقراطيون المعتدلون قلقون    إلغاء مباريات مهمة في الدوري الإيطالي بسبب فيروس كورونا    أصدقاء بنشرقي يصطدمون بالأهلي للمرة الثانية في أقل من أسبوع    متولي ونناح يعودان إلى التداريب الجماعية للرجاء الرياضي    النجمان البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني ليونيل ميسي كلاهما فوق أي تقييم فني أو رقمي    زحف الكتبان الرملية يقطع الطريق بين العيون وطرفاية وكلتة زمور    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الثلاثاء    بعد إعلانهم خوض إضرابات ومسيرات احتجاجية.. وزارة التعليم تعلق الحوار مع “أساتذة التعاقد”    "كورونا" يظهر في 6 دول عربية حتى الآن    القنصلية المغربية بميلانو تُحدث خلية للتواصل مع الجالية    المغرب يُحذر مواطنيه في إيطاليا من “كورونا” ويحدث خلية أزمة لمتابعة الوضع    إدارة الوداد تحسم في مصير المدرب الفرنسي دوسابر    “عكس كل مواطني العالم”.. كويتيون عائدون من إيران يرفضون الحجر الصحي بسبب “كورونا” ويطلبون إخراجهم وعودتهم إلى منازلهم “فيديو”    إنوي ينضم رسميا للإعلان الرقمي للجمعية الدولية لشبكات الهاتف المحمول    للسنة الرابعة على التوالي: اختيار HP كمؤسسة رائدة بيئيا لاتخاذها إجراءات مناخية وحماية الغابات    المديرية العامة للأمن الوطني تدخل على خط فيديو الإنفصالي “الليلي” المسيء للأمن المغربي    أربعيني يجهز على شريكة حياته بآلة حادة ويضع حدا لحياته منتحرا بسطات    أمن وجدة يطيح بمروجي كوكايين و تحقيقات تتعقب متورطين خارج المملكة !    «مهاتير محمد» رئيس وزراء ماليزيا يقدم استقالته    نور الدين مفتاح يكتب: المسكوت عنه في العلاقات المغربية الإسرائيلية    غاتوزو: لن نواجه ميسي بمفرده في أبطال أوروبا    200 مصاب: لماذا تفشى فيروس كورونا بسرعة في شمال إيطاليا؟    77 من المغاربة العائدين من "ووهان" يغادون المستشفى العسكري بالرباط بعد 20 يوما من الحجر الصحي    200 مصاب: لماذا تفشى فيروس كورونا بسرعة في شمال إيطاليا؟    المغرب يغلق سفارة ليبيا بالرباط بسبب خلافات دبلوماسية السفير هدد بتغيير ولائه    وفاة شخص وإصابات خطيرة في حادث انقلاب حافلة كانت تقل 25 عداء- التفاصيل    اعتقال والد دنيا باطمة ساعات قبل مثولها أمام قاضي التحقيق !    مهرجان مكناس للدراما التلفزية يعرض دورته التاسعة بالرباط    مختلطة تتم بالخفاء في احد مساجد باريس    مفاوضات ومناقشات لإعادة استيراد سلع سبتة عبر طنجة المتوسط!    أحمد العجلاني سعيد بالفوز الثمين على حسنية أكادير    ندى الأعرج تتأهل إلى الألعاب الأولمبية    غناها حميد الزاهر قبل 40سنة .. شاهد الأغنية الأصلية التي اعتمدها لمجرد ولفناير    عبدو يعود إلى التلفزيون    “جوج من الحاجة” بمركب سيدي بليوط    هيمنة فرنسية على تحكيم طنجة السينمائي    الحكومة تعول على جني 46 مليار درهم من الضريبة على الدخل : تقتطع من رواتب الموظفين والأجراء ويتملص منها معظم أصحاب المهن الحرة    عواصف رملية تثير الرعب في جزر الكناري و المغرب يتدخل لتقديم المساعدة !    المغرب وجهة بلنسية… نحو جسر للتعاون بين إفريقيا وأوروبا    7828 مؤسسة عاملة في القطاع الغذائي فقط، حاصلة على الترخيص على المستوى الصحي من طرف «أونسا»    الفنان المغربى محمد الريفى يسجل «قهوة سادة»    بنعيسى الجيراري «مفتش شرطة معقول» في رمضان    "أم الربيع" يسجل أكبر تراجع في مخزون مياه السدود    هل هو مصابٌ بمتلازمة المغرب؟.. تبون يحمّل المغرب إخفاقات بلاده    حصة المجموعة فاقت 508 مليون في 2019 صافي أرباح مصرف المغرب يتراجع ب13.6 %    خَطَأُ الْفَقِيهِ أَحْمَدَ الرِّيسُونِيِّ!    القزابري يوصي من أمستردام بالتحلي بأخلاق الرسول    حينما "تبوّل" نجيب بوليف في بئر زمزم    جدل بعد إمامة امرأة لصلاة الجمعة في باريس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





“مستوى المعيشة” و”الادخار” و”وضعية حقوق الإنسان”.. الأسر المغرب أكثر تشاؤما
نشر في لكم يوم 20 - 01 - 2020

كشفت معطيات جديدة لمندوبية التخطيط، عن تحسن طفيف لمستوى ثقة الأسر في الربع الأخير من عام 2019 مقارنة بالربع السابق. لكن على الرغم من هذا الانتعاش الطفيف، فقد سجل مؤشر ثقة الأسر تدهورًا على مدار العام بأكمله، من خلال استمرار التشاؤم بخصوص توقعات البطالة و تكلفة المعيشة و الادخار..
وبلغ مؤشر ثقة الأسر 77,8 نقطة عوض 74,8 نقطة المسجلة خلال الفصل السابق و79,8 نقطة المسجلة في الفصل الرابع من السنة الماضية. وفق نتائج بحث الظرفية لدى الأسر برسم نهاية سنة 2019.

مستوى المعيشة
خلال الفصل الرابع من سنة 2019، بلغ معدل الأسر التي صرحت بتدهور مستوى المعيشة خلال 12 شهرا السابقة 43% ، فيما اعتبرت 34 % منها استقراره و 23 % تحسنه. وهكذا، استقر رصيد هذا المؤشر في مستوى سلبي بلغ ناقص 20,0 نقطة عوض ناقص 20,2 نقطة خلال الفصل السابق وناقص 13,3 نقطة خلال نفس الفصل من السنة الماضية.
أما بخصوص تطور مستوى المعيشة خلال 12 شهرا المقبلة، فتتوقع 28,8 % من الأسر تدهوره و44,5 % استقراره في حين 26,7 % ترجح تحسنه. وهكذا، سجل رصيد هذا المؤشر ناقص2,2 نقاط عوض ناقص3,7 نقاط خلال الفصل السابق و9,0 نقاط خلال نفس الفصل من السنة الماضية.
البطالة
خلال الفصل الرابع من سنة 2019، توقعت 79,5 % من الأسر مقابل 7,9 % ارتفاعا في مستوى البطالة خلال 12 شهرا المقبلة. وهكذا استقر رصيد هذا المؤشر في مستوى سلبي بلغ ناقص 71,6 نقطة، مقابل ناقص 71,8 نقطة خلال الفصل السابق و ناقص 70,0 نقطة خلال نفس الفصل من السنة الماضية.
قدرة الأسر على الادخار
خلال الفصل الرابع من 2019، صرحت 17,7% مقابل 82,3% من الأسر بقدرتها على الإدخار خلال 12 شهرا المقبلة، وهكذا انتقل رصيد هذا المؤشر إلى ناقص 64,6 نقطة عوض ناقص 64,4 نقطة المسجلة خلال الفصل السابق وناقص 63,0 نقطة المسجلة خلال نفس الفصل من السنة الماضية.
أثمنة المواد الغذائية
خلال الفصل الرابع من 2019، صرحت 85,2 % من الأسر بأن أسعار المواد الغذائية قد عرفت ارتفاعا خلال 12 شهرا الأخيرة، في حين رأت 0,1 % فقط عكس ذلك. وهكذا استقر رصيد هذا المؤشر في مستوى سلبي بلغ ناقص85,1 نقطة عوض ناقص 83,7 نقطة خلال الفصل السابق وناقص 90,3 نقطة خلال نفس الفترة من السنة الماضية.
أما بخصوص تطور أسعار المواد الغذائية خلال 12 شهرا المقبلة، فتتوقع 82,7 % من الأسر استمرارها في الارتفاع في حين لا يتجاوز معدل الأسر التي تنتظر انخفاضها 0,5 %. وهكذا استقر رصيد هذه الآراء في مستوى سلبي بلغ ناقص 82,2 نقطة، عوض ناقص 83,3 نقطة المسجلة خلال الفصل السابق و ناقص 86,6 نقطة المسجلة خلال نفس الفصل من السنة الماضية.
مؤشرات أخرى لآراء الأسر حول الظرفية
بالاضافة للمؤشرات الفصلية، تقوم المندوبية السامية للتخطيط في نهاية كل سنة بحساب أرصدة تصورات الأسر لمكونات أخرى متعلقة بمحيطها والتي لا تعرف تغييرات معبرة من فصل إلى آخر.
ويتعلق الأمر بالتطور الحاصل ما بين 2018 و 2019 لآراء الأسر حول وضعية حقوق الإنسان والمحافظة على البيئة وكذا جودة بعض الخدمات العمومية.
الخدمات الإدارية
خلال سنة 2019، انخفضت نسبة الأسر التي صرحت بتحسن جودة الخدمات الإدارية حيث بلغت % 54,0 مقابل 58,9 % المسجلة سنة 2018. وهكذا انتقل رصيد هذه الآراء من 43,2 نقطة إلى 36,6 نقطة مابين 2018 و 2019.
المحافظة على البيئة
تدهورت آراء الأسر بخصوص وضعية حماية البيئة خلال سنة 2019 مقارنة مع سنة 2018 حيث انتقل رصيد هذه الآراء، من 20,5 نقطة المسجلة خلال سنة 2018 الى 16,9 نقطة سنة 2019 .
وضعية حقوق الإنسان
خلال سنة 2019، صرحت 23,8 % من الأسر أن وضعية حقوق الإنسان بالمغرب قد تدهورت مقابل 18,7 % سنة 2018. و قد استقر رصيد هذا المؤشر في 7 نقاط مسجلا تدهورا مقارنة مع مستواه خلال 2018 حيث بلغ 22,8 نقطة.
خدمات التعليم
خلال سنة 2019، % 52,2 مقابل 19,1 % من الأسر أقرت بتدهور جودة خدمات التعليم. و هكذا سجل رصيد هذا المؤشر مستواه الأكثر سلبية منذ بداية البحث مستقرا في ناقص 33,1 نقطة سنة 2019 مقابل ناقص 12 نقطة سنة 2018.
خدمات الصحة
خلال سنة 2019، سجلت آراء الأسر بخصوص خدمات الصحة مستوى اكثر سلبية مما كان عليه خلال سنة 2018. و هكذا تراجع رصيد هذا المؤشر من ناقص 50,5 نقطة إلى ناقص 61,4نقطة، بين سنتي 2018 و 2019، مسجلا بذلك مستواه الأكثر سلبية منذ بداية البحث.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.