المؤشرات الأسبوعية لبنك المغرب في خمس نقاط رئيسية    بعد الزيت.. زيادة جديدة في أسعار مادة مهمة في كل بيت مغربي    ممثل تركي شهير يواجه السجن بتهمة "إهانة" إردوغان    بن شيخة والسلامي يلهبان قمة الدفاع الجديدي والرجاء    بنكيران : الربيع العربي لم ينته و الثورات مستمرة !    "معجزة الزمان" .. هل يتحول الحمامي إلى "اشتراكي" بعد استقالته من حزب الأصالة والمعاصرة؟    خارجية كينيا.. مبادرات الملك محمد السادس نموذجا للتضامن بين البلدان الإفريقية    متسلحا بخبرة لاعبيه ومدربه فوزي البنزرتي .. الوداد يواجه كايزر شيفس وعينه على صدارة المجموعة    أصوات نسائية تطالب بالمزيد من عقود العمل للمشتغلات في التهريب المعيشي    نشرة إنذارية.. زخات مطرية قوية وتساقطات ثلجية من الأحد إلى الثلاثاء بمدن الريف    المتعاقدون يستقبلون أمزازي بالاحتجاج في زاكورة    السعودية تعلن اعتراض هجوم باليستي باتجاه الرياض وتدمير 6 طائرات مسيرة    فيدرالية التجار تطلق برنامج "تأهيل" لفائدة الشباب حاملي افكار مشاريع    بلاغ جديد وهام من وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني    جوارديولا: "سلسلة انتصارات مان سيتي من أعظم الإنجازات في مسيرتي"    دوري أبطال إفريقيا.. الوداد الرياضي ضد كايزر شيفر وفرصة تصدر المجموعة    أولمبيك آسفي الفتح الرباطي: فتح لا تفرح    إلياس النهاشي يفوز ببطولة العالم للمرة التاسعة في الكيك بوكسينغ    للتحسيس بأهمية التلقيح.. عداء مغربي يخوض تحدي قطع 200 كلم جريا    إنذار من المستوى البرتقالي..الأمطار والثلوج تعود إلى عدد من أقاليم المملكة    التحرش الجنسي يلاحق عمدة نيويورك للمرة الثانية    هذه هي مقاييس التساقطات المطرية المسجلة خلال ال24 ساعة الماضية    التعاقد.. أحد أخطر ألغام ابن كيران !    تزوير وثائق يكشف التجنيس الإسباني ل3 آلاف مغربي ينحدرون من الصحراء    حفل يكرم مواهب "مصر في عيون أطفال المغرب"    من طقوس النوم    أمريكا ترخص للقاح "جونسون أند جونسون" وبايدن يدعو إلى مواصلة الحذر    جامعة الكرة تؤجل مباراة شباب خنيفرة والمغرب التطواني في كأس العرش    الأمير هاري : غادرت بريطانيا حفاظا على صحتي العقلية !    وعود وهمية تجرّ "نصّاباً" إلى سجن ورزازات    تقرير الاستخبارات الأمريكية حول مقتل خاشقجي.. بايدن: سنصدر إعلانا الإثنين بشأن ما سنفعله مع السعودية    نقابيون بالدريوش يحتجون تزامناً مع زيارة وزير الصحة لجهة الشرق    العثماني .. ينام مرتاحا والحزب يعيش غليانا غير مسبوق!!    ارتفاع متزايد في وتيرة عملية التلقيح ببني ملال    حين ألهمت مراكش لوحات رئيس الوزراء البريطاني وينستون تشرشل    إسبانيا .. أحداث تخريب ونهب في برشلونة احتجاجا على اعتقال مغني الراب بابلو هاسل    "لوفيغارو" : الحراك يعود الى شوارع الجزائر ويصر على إقتلاع جذور العصابة    بيكيه: عرفنا كيف ننهض بعد ضربات موجعة    مالك مايكروسوفت يحذر من مخاطر الاستثمار في عملة بيتكوين الرقمية    يَسْتشْهِد في أوَّل موعِد !    التخليص الموضوعي لصوفية التحقيق من متمصوفة الزيف والتلفيق    طقس الأحد.. توقع أمطار رعدية قوية بهذه المناطق    منظمة التعاون الإسلامي تطالب ميانمار بإعادة مسلمي الروهينغا إلى وطنهم    أسباب استمرار تراجع نسب وفيات "كورونا" بالمغرب    تقرير..العالم لم يتجاوز 225 مليون ملقح ونحتاج 6 سنوات لبلوغ مناعة جماعية    الصحة العالمية تدعو إلى تعزيز المساعدة للدول النامية للحصول على اللقاحات    الناظور : المبادرة المغربية للعلوم تنظم دورة تكوينية حول التسيير الإداري والتنظيم للتعاونيات    كونفدرالية المقاولات الصغيرة والمتوسطة تطالب الحكومة بإلغاء قرار الإغلاق ليلا    العثماني يعاكس الملك والدولة : إسرائيل دولة إحتلال وخبر زيارتي لها إشاعة    المغرب يسترجع 25 ألف قطعة أثرية من فرنسا !    سكودا تكشف عن سيارتها الاقتصادية الجديدة    اسم الروائي المغربي عبد الكريم غلاب يرفرف في أجواء حديقة جديدة بمدينة أصيلة    الشيخ نجيب الزروالي.. المرأة التي جاءت تشتكي الى رسول الله من كثرة ضُيوف زوجِها    من ذاكرة المسيد والقبيلة:التحريرة والشرط    شيخ مصري : صعدت للسماء السابعة ورأيت اللّه (فيديو)    احماد اوخدري يطلق جديده الغنائي    المعهد الفرنسي بطنجة وتطوان يستأنف الأنشطة الثقافية الفنية    شكر و اعتراف من سعيد الجدياني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحرمان من وصول الإيداع يهدد حق الجمعيات في التنظيم.. وبرلمانيون يقدمون مقترحا لرفع المعاناة
نشر في لكم يوم 17 - 01 - 2021

لا تزال العديد من الجمعيات المغربية، وعلى رأسها جمعيات حقوقية، تعاني مع وصول الإيداع المؤقتة والنهائية، بشكل تعتبره تضيقا على حقها في التنظيم ومخالفة صريحة للقانون والدستور.
وقد سبق للهيئة المغربية لحقوق الإنسان، أن نددت أكثر من مرة من حرمانها من وصل الإيداع المؤقت، بعد سنة من إيداعها لملفها القانوني لدى ولاية جهة الرباط، مسجلة التلكؤ ورفض مصالح الولاية شرح أسباب التماطل.

وقد نظمت الهيئة مجموعة من الوقفات الاحتجاجية والندوات، لتسليط الضوء على معاناتها، كما راسلت مجموعة من الجهات، على رأسها رئيس الحكومة، الذي طالبته بالتدخل العاجل لفرض احترام القانون، وفاء لالتزامات المغرب الدولية في مجال حقوق الإنسان.
وإلى جانب الهيئة تؤكد عدد من الجمعيات معاناتها مع إيداع ملفاتها والحصول على وصول الإيداع، ومنها الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، التي نقل عنها تقرير هيومن رايتس ووتش لسنة 2021 حول حقوق الإنسان أن 79 فرعا من فروعها المحلية البالغ عددها 99 واجه رفض السلطات تسلم ملفاتها الإدارية حتى شتنبر 2020، مما يعيق عملها، هذا فضلا عن العصبة المغربية لحقوق الإنسان وغيرها من الجمعيات.
وفي هذا الصدد أكد فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب أنه رصد أن عددا من الجمعيات تعاني من عدم تسلم الوصل المؤقت في الحال، ولا تتوصل بالمرة بالوصل النهائي، وأن عملية تأسيس الجمعيات، رغم الجهد الذي قام به المشرع بتعديل الفصل 5 من القانون المذكور، ما زالت متعثرة وتعرف عدة عراقيل.
ومن هذا المنطلق تقدم الفريق بمقترح قانون يقضي بتغيير الظهير الشريف رقم 1.58.376 بتنظيم حق تأسيس الجمعيات.
وبحسب الفريق النيابي، فعلى الرغم من أن القانون جاء بإجراء، يعتبر أن الجمعية يجوز لها أن تمارس نشاطها وفق الأهداف المسطرة في قوانينها، في حالة عدم تسلمها للوصل النهائي داخل أجل ستين يوما، إلا أن باقي المتدخلين كالأبناك والسلطات وباقي الشركاء المحتملين يعتبرون الجمعية غير قانونية دون وصل نهائي.
وينص المقترح المقدم على تعديل الفصل الخامس من الظهير الشريف رقم 1.58.376 بتنظيم حق تأسيس الجمعيات الصادر بتاريخ 16 جمادى الأولى 1378 (27 نونبر 1958)، بإضافة أن الجمعية تمارس نشاطها وفقا للأهداف المسطرة في قوانينها، فور توصلها بوصل مختوم للسلطة الإدارية، بعد تسلمها من الجمعية تصريحا مباشرة أو بواسطة عون قضائي، أو بمحضر العون القضائي.
وتأتي ضرورة هذا التعديل، حسب فريق "البيجيد"، من كون المغرب يعرف تطورا كبيرا ومطردا، في تأسيس الجمعيات، حيث ساهم الدستور في هذه الدينامية، عندما اعتبر الديمقراطية التشاركية، رافعة من رافعات التنمية، إلى جانب الديمقراطية التمثيلية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.