بيان الشرعية والمسؤولية    أمزازي: بعض مطالب “طلاب الطب “غير مشروعة”    الملك يترأس الدرس الثالث من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية    يهم مالكي هواتف “هواوي”.. هذا ما يجب أن تعرفه بعد “قطيعة غوغل” ضربة للشركة الصينية    تصريحات مبابي بشأن إمكانية الرحيل تثير مشكلة في سان جيرمان    لاعبا حسنية أكادير باللائحة الأولية للأسود    البحرية الملكية تقوم بإغاثة عدة مراكب مطاطية، عرض المتوسط    مصرع 3 عمال اختناقاً في قناة للصرف الصحي بمنتجع بوسكورة    ليلة رمضانية لا تنتهي في ضيافة دار الشعر بتطوان    اضراب مفتوح لعمال كولينور حليب تطاون    هدف كودجو سبب أحزان الزمالك    سكاي سبورت تكشف موعد انضمام دي ليخت إلى برشلونة    الغطرسة الإيرانية واحتمالية نشوب الحرب    فرنسا: اخلاء برج ايفل في بارس بعد رصد متسلق على البرج    سيدي مومن: جلالة الملك يدشن مركزا طبيا للقرب -مؤسسة محمد الخامس للتضامن    حادثة السير بأشقّار .. الأمن يوقف سائق السيارة    جهة طنجة-تطوان-الحسيمة: حجز وإتلاف أزيد من 10 أطنان من المنتجات الغذائية غير الصالحة للاستهلاك    رواية “الفردوس البعيد”.. مشاعر الحب وحرقة سنوات الرصاص    بالصور .. نغوما يصل إلى البيضاء تمهيداً لإتمام مفاوضاته مع الرجاء    تأجيل محاكمة الصحافيين الأربعة والبرلماني حيسان    طعنات قاتلة تنهي حياة أربعيني نواحي الصويرة    كروس متفائل بتحقيق الريال لمزيد من الألقاب    التصعيد متواصل بين أطباء القطاع الخاص والكاتب العام لوزارة المالية    رغم الرفض الشعبي..قائد الجيش الجزائري يتمسك بالانتخابات الرئاسية    السعودية تعترض صاروخا باليسيتيا كان متجها إلى منطقة مكة المكرمة -فيديو    توقعات أحوال الطقس غدا الثلاثاء    حنان الفاضلي:الساحة الكوميدية في المغرب أشبه بالوجبات السريعة    كليات رمضانية.. كلية التحرر والتحرير (4): من محطات التحرر في رمضان سلسلة مقالات رأي    ‘”الشدان” في رمضان مقال رأي    10 نصائح لقهر الجوع والعطش خلال ساعات الصيام الطويلة    الموت يغيب وزير الصحة الأسبق الطيب بن الشيخ    مجزرة دموية في ملهى ليلي بشمال البرازيل    محمد عزيز: "تعلم جيدا أن لقاء الإياب سيكون صعبا لكننا نهدف للعودة بالكأس لأرض الوطن"    الحكومة غادي تناقش قوانين مدونة السير    العثماني: الأغلبية متماسكة    احتراق حافلة لنقل المسافرين بأكادير في ظروف غامضة    لماذا تفسد مجتمعات المسلمين؟    مصر.. القضاء على 12 “إرهابيا” في تبادل لإطلاق النار    أمر اعتقال سويدي بحق “مؤسس ويكيليكس”    الدكتور الطيب تيزيني : على هامش رحيله الأبدي    أداء مطارات المملكة يواصل منحاه التصاعدي    إدارة مارينا أبي رقراق تكشف عن برنامج طموح للترفيه السياحي والثقافي ستستفيد منه ساكنة الرباط وسلا    البنك الدولي: المغرب حقق 27.5 مليار دولار من صادرات الذهب والفوسفاط    مدخل لدراسة تاريخ الزعامات المحلية بالجنوب المغربي 12 : العلاقة بين الشيخ والمريد    «حي على الفلاح»… إبحار في التصوف على «الأولى»    تصريح الجعواني بعد الفوز على الزمالك    أسئلة الصحة في رمضان وأجوبة الأطباء : 12 .. النظام الغذائي غير الصحي يتسبب في السمنة والأمراض المزمنة    أطباء يتحدثون لبيان اليوم عن الأمراض في رمضان    « الإتحاد العام » يمنح إشارة المسؤولية المجتمعية لهذه المقاولات    تكريم عبيد بمكناس    قرقيبو وذكريات مع إليسا    بوسيل وبطمة في “البزار”    «الإيكونوميستا»: إسبانيا أول شريك تجاري للمغرب للعام السابع على التوالي    برلمانيون يتهمون الحكومة بحماية المفسدين    مبادرة جمعوية "تغرس الأخوة" بمدينة الصويرة    «يولر هرميس»: المغرب تلميذ غير نجيب في آجال الأداء    دراسة … تناول عصائر الفواكه المصنعة قد يؤدي إلى الوفاة المبكرة    لصحة أفضل.. تجنب هذه العادات الخاطئة في رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هدم 40 مسكنا بالقنيطرة وحجز بعض بطائق تعريف أصحابها و'الضحايا' ينقلون إحتجاجهم إلى البرلمان
نشر في لكم يوم 24 - 05 - 2013

أقدمت جرافتان مسنودتان بالقوات العمومية، مساء الأربعاء 22 والخميس 23 ماي الجاري، على هدم قرابة أربعين مسكنا بدوار ولاد موسى بحي برامي الشرقية بالقنيطرة.
ووفقا لشهادات "الضحايا" فإن عملية الهدم صاحبها ضرب وشتم في حق كل من حاول الإعتراض عليها، مؤكدين أن عناصر الامن أقدموا على اقتحام معظم المساكن، قبل العبث بمحتوياتها وتفتيش أغراضها قبل الحجز على بطائق تعريف عدد من "الضحايا" ووثائق أخرى.
وذكر أحد الضحايا أنه يقيم منذ ثلاث سنوات في مسكنه وبأنه قدم لعون سلطة 5000 درهم نظير السماح له بعملية البناء، مشيرا إلى أن العون أخبره بأن المبلغ سيوزع على عدد من الأشخاص الاخرين دون أن يحدد له هويتهم.
ووفقا لشكاية إحدى الضحايا فإن رجال الأمن اقتحموا عليها غرفة نومها قبل أن يعبثوا بمحتوياتها ويحجزوا بطاقة زوجها مع وثائق أخرى.
وأكد كل من استقى الموقع رأيهم تعرض مساكنهم للإقتحام والتفتيش داخل بيوتهم بحثا عن الوثائق وبطائق تعريفهم، مؤكدا عدد من "الضحايا" تعرضهم للضرب على يد رجال الأمن، مشيرين إلى أن كل من حاول الإعتراض على هدم منزله يتعرض للضرب والتهديد بنقله إلى مخافر الشرطة.
ونقل "الضحايا" إحتجاجهم إلى البرلمان صباح الجمعة 24 ماي، مؤكدين في شهادات استقاها منهم الموقع على أنهم باتوا مشردين ولامآوى لهم رفقة أبنائهم.
وأكد كل "الضحايا" على أنهم باتوا ليلة أمس في العراء رفقة أطفالهم بعد أن أتت الجرافتان على الأخضر واليابس خلال عملية الهدم. وحسب أحد الضحايا فإنه فقد أي أمل في البقاء حيا بعد أن جرى هدم منزله، مشيرا إلى أن كل الخطوات باتت مشروعة أمامه بعد هدم مسكنه وتشريده رفقة أبنائه وزوجته .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.