المغرب يرحب بسحب البيرو إعترافها ب"جمهورية البوليساريو" المزعومة    الذكرى ال69 لثورة الملك والشعب.. ثورة وطنية متجددة لبناء وإعلاء صروح الوطن وصيانة وحدته الترابية    مدريد تشيد بالتعاون الأمني مع الرباط فمكافحة الهجرة السرية    الصحراء المغربية.. هل تحمل جولة جديدة ديمستورا إلى الجزائر وموريتانيا؟    أسعار صرف أهم العملات الأجنبية مقابل الدرهم    يُطالبون بحوار مع الحكومة.. هل يُمهّد أرباب المخابز للزيادة في الأسعار؟    حصيلة ضحايا حرائق الجزائر ترتفع إلى 38 قتيلا    تسببوا في وفاة 3 إطفائيين.. المتهمون الأربعة بإضرام النار في غابة "كدية الطيفور" يواجهون أحكاما تصل إلى 20 عاما    فاجعة خريبكة.. هذا ما قررته النيابة العامة بخصوص سائق الحافلة    جامعة حماية المستهلك تطالب باسترجاع مصاريف ملفات تاشيرات فرنسا المرفوضة    هذه توقعات أحوال الطقس ليوم غد الجمعة    شرطي يضطر لاشهار سلاحه الوظيفي لتوقيف شخص عرض عناصر الشرطة لاعتداء خطير بمراكش    دراسة جديدة تكشف تأثير كورونا "المرعب" على الدماغ والذاكرة    المغرب يرحب بقرار البيرو سحب اعترافه بالبوليسريو    أهلي طرابلس الليبي يتعاقد مع عميد الرجاء محسن متولي    النيجر: 33 قتيلا وأكثر من 70 ألف منكوب جراء الفيضانات    قراءة في تقرير صندوق النقد العربي يتوقع نمو الاقتصاد المغربي ب1% العام الجاري    بنسبة 214%.. هذه نسبة ارتفاع المبادلات التجارية بين المغرب وإسرائيل    إدانة 13 مهاجرا سريا بالسجن على خلفية أحداث 24 يونيو بمعبر "باريو تشينو"    سفارة المغرب بكولومبيا تفتح تحقيقا في حادثة سرقة دبلوماسيين    الثبات يميز إغلاق البورصة في الدار البيضاء    كوفيد 19.. تسجيل 109 إصابات جديدة وحملة التلقيح تتواصل بوتيرة ضعيفة    من التأصيل الشرعي إلى تَفعيل رؤية الإسلام للعالَم!    مبيعات تذاكر كأس العالم قفزت لمليونين و450 ألف    أسامة الهيش يضيف فضية لرصيد المغرب    المغرب وقطر غايلعبو مع بعضياتهم فبلاصت الدوري ديال النمسا    خبير يدعو الحكومة لاتخاذ ثلاثة إجراءات للعودة بسعر المازوط إلى أقل من 10 دراهم    الغابون تختار الصحراء المغربية للإحتفال بالذكرى ال"62′′ لاستقلالها    غوتيريش يصل إلى أوكرانيا وأربع ملفات ساخنة على طاولة النقاش    الموت يغيب الكاتب الحسين حايل وسيناريست برنامج "مداولة" -صورة    أسعار الذهب تعرف ارتفاعا..    المجلس العلمي المحلي لإقليم الناظور يصدر كتابا جديدا    الوداد الرياضي يشترط مواصلة الريادة وطنيا وقاريا في تعاقده مع عموتة    تفاصيل قرعة التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية تحت 23 عاما (المغرب 2023 )    أكثر من 13 ألف و500 إصابة بجدري القرود بالولايات المتحدة    المنتخب المغربي يواجه وديا منتخب قطر في النمسا !    تعرض ديبلوماسين مغاربة إلى عملية تخدير وتسمم وسرقة هواتفهم في كولومبيا    لائحة رجال السلطة الوافدين الجدد بإقليم إنزكان أيت ملول    صدور العدد 36 من مجلة "القوافي"    وفاة المخرج الألماني وولفغانغ بيترسن    الكاتبة المغربية ليلى السليماني تترأس لجنة تحكيم "جائزة البوكر "    ملياردير بريطاني يبدي اهتمامه بشراء نادي مانشستر يونايتد    فأول رد رسمي ليها على تصريحات الريسوني.. الحكومة الموريتانية: كنستنكرو كلامو اللي افتاقد للمصداقية والحكمة    الصويرة تحطم كل أرقامها القياسية من حيث تدفق السياح    لائحة أسعار بيع المواد الغذائية الأساسية بجهة مراكش آسفي ليومه الخميس    رضا الرحمان أبو كف.. الطفلة الفلسطينية التي تغنت من مخيم طنجة بحب المغرب    المرابط يعلن عن تخليه للغة الفرنسية في تقديم تحليل الوضعية الوبائية    ارتفاع ضحايا الهجوم على مسجد بكابول إلى 21 قتيلا    مالي تطلب عقد جلسة طارئة بمجلس الأمن لبحث اتهماتها لفرنسا بدعم الجماعات المتمردة في البلاد    برنامج ‬عمل ‬مثقل ‬بالأعباء ‬المستعجلة ‬ينتظر ‬الحكومة ‬مع ‬الدخول ‬السياسي    ضمن قسم السينما العالمية المعاصرة العرض العالمي الأول لفيلم عَلَم لفراس خوري في مهرجان تورونتو السينمائي الدولي    إيمان باطمة تعلن خطبتها على حبيبها وتثير فضول المتابعين -صور    بالفيديو.. المغنية أحلام كتستعرض طيارتها الخاصة    اليونيسيف : نتجنا أول ڤاكسان ضد الملاريا فالعالم    الهند تنفي عزمها توطين لاجئي الروهنغيا في نيودلهي    فلسفة الشُّكر    الأمثال العامية بتطوان.. (212)    رسالة إلى من يدعي أن الإمام أو المؤذن يشتغل ساعة واحدة في اليوم..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الملك يوشح 'عراب' اللوبي الصهيوني بأمريكا
نشر في لكم يوم 31 - 07 - 2013

- وشح الملك محمد السادس، بالوسام العلوي من درجة ضابط كبير، مالكوم هونلاين نائب الرئيس التنفيذي لمؤتمر رؤساء كبريات المنظمات اليهودية الأمريكية. وهذا أعلى وسام يحصل عليه كونلاين، من دولة رئيس عربية يرأس ملكها "لجنة القدس".
ولمن لا يعرف الرجل والمنظمة التي يرأسها، فهو أحد أشد المدافعين عن المشروع الصهيوني بأمريكا وفي العالم، والمنظمة التي يرأسها تُعرَف عادةً باسم "مؤتمر الرؤساء"، وهي هيئة تمثيلية ل 37 منظمة يهودية أمريكية تمثل وجهة نظر مصالح إسرائيل في أمريكا والعالم، وتنشط داخل الأوساط السياسة الأمريكية من أجل تحقيق الأهداف الصهيونية، ويمكن اعتباره بمنزلة ذراع دبلوماسي للوبي الصهيوني الرسمي (حسب موسوعة اليهود واليهودية لعبد الوهاب المسيري).
اللوبي الصهيوني وقضية الصحراء
ويأتي توشيح كونلاين، على إثر ماتسرب من أخبار عن الدور الذي لعبته "لجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية" المعروف إختصارا ب"إيباك" (AIPAC) في الدفاع عن موقف المغرب في قضية الصحراء أمام الإدارة الأمريكية التي تقدمت منتصف هذا العام بمبادرة لوسيع صلاحيات بعثة "الميبنورسو" لتشمل قضايا حقوق الانسان في الصحراء .
وحسب موقع "مندوويس"، ففي أبريل من هذا العام ، بعث النائبان الجمهوريان ورئيسا لجنة طوم لانتوس لحقوق الإنسان Tom Lantos فرانك وولف Frank Wolf وجيم ماك كفورن Jim McGovern رسالة إلى وزير الخارجية جون كيري بخصوص انتهاكات حقوق الإنسان بالصحراء. وتحتوي هذه الرسالة على توصيات لدعم توسيع مراقبة حقوق الإنسان وتقرير آخر يخص مهمة "بعثة الأمم المتحدة لإجراء الاستفتاء في الصحراء الغربية" (مينورسو).
وسبق لموقع "لكم. كوم"، أن نشر خبر زيارة وفد مغربي رفيع المستوى ضم شخصيات أمنية واستخباراتية بارزة لواشنطن للقاء لجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية "ايباك". ولم يعلق أي مسؤول سواء من "ايباك" أو من الحكومة المغربية بخصوص مضمون هدا اللقاء لكن الشكوك ساورت خبراء في هذا المجال بالنظر إلى التوقيت فيما يتعلق بموضوع تلك المحادثات . وقد كتب مايك كوغان في موقع"مندوويس" عن ذلك اللقاء ما يلي: "في هذا السياق اخبرني ستيفان زونس Stephen Zunes الخبير المتميز في هذا المجال عبر البريد الإليكتروني بأن لقاء مسئولي الحكومة المغربية و "ايباك" بعد صدور رسالة لجنة طوم لانتوس لحقوق الإنسان Tom Lantos بأنه "لم يكن مفاجئا على الإطلاق لأن التوجه العام والمجموعات اليمينية الصهيونية كانت داعمة ومساندة للموقف المغربي منذ زمن".
تلميع صورة المغرب
ويضيف صاحب الموقع الأمريكي، وهو يهودي الديانة محللا العلاقات المغربية مع اللوبي الصهيوني في أمريكا: "وجود روابط متينة تجمع بين الحكومة المغربية وإسرائيل ، توحد مجهوداتهم المشتركة في واشنطن بخصوص تقويض عمل لجنة لانتوس لحقوق الإنسان قد اعتبرت تطورا جديدا. ويبدو أن اللقاء الحديث الذي دار بين المغاربة و"ايباك" يندرج ضمن الحملة الواسعة التي يقوم بها المغرب لتلميع صورته وتسويق الرواية القائلة بكون الشعب المغربي اختار "الإصلاح عوض الثورة" خلال الربيع العربي".
ومع ذلك يضيف صاحب الموقع الأمريكي أن تقرير وزارة الخارجية الأمريكية لسنة 2012 جاء برواية مخالفة لما كان يسعى إليه المغاربة عندما أكد بأن "الإصلاحات الدستورية (في المغرب) أبقت السلط الأساسية في يد الملك بوصفه الحكم الأسمى بين مختلف القوى السياسية في المغرب" . كما أشار كذلك هذا التقرير الرسمي إلى تعاظم جرائم "التعذيب وانتهاكات قوى الأمن لكرامة السجناء والمعتقلين السياسيين وحرية التعبير والصحافة وتراجع حرية التجمع وتقييد حرية ممارسة الشعائر الدينية وغياب استقلالية الجهاز القضائي والتمييز ضد المرأة والاتجار بالبشر... " .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.