التنسيق النقابي الثنائي لموظفي التعليم حاملي الشهادات يدعو إلى إضراب وطني في أكتوبر    الرشيدية.. تعليق الخدمات المقدمة بمركز تسجيل السيارات حتى إشعار آخر    الأسر المغربية تواجه ارتفاع تكاليف المعيشة وانكماش موارد الدخل    فيروس كورونا: السعودية تسمح بأداء العمرة بعد توقف استمر قرابة 7 أشهر    حسب مصادر ليبية ل «الاتحاد الاشتراكي» : عودة ضخ وتصدير النفط الليبي.. واتفاق بوزنيقة ضاغط على جميع الأطراف داخليا وخارجيا    "مخاوف فلسطينية" من تبعات تطبيع العلاقات بين دول عربية وإسرائيل، وانقسام حول كيفية التصدي لموجة "كورونا" الثانية    البرازيل.. أزيد من 33 ألف إصابة جديدة بفيروس "كورونا" و836 وفاة خلال 24 ساعة    انتشال عشر جثث واعتراض 485 مهاجرا بعرض السواحل الجزائرية    النيابة العامة السويسرية: كنطالبو بسجن رئيس باريس سان جيرمان القطري و" بي ان سبورت" ناصر الخليفي    هزة أرضية بإقليم العرائش    العرائش.. 6 سنوات حبسا لعصابة الإبتزاز "الإلكتروني"    مراكش: تتبع تقدم أشغال المشاريع المتعلقة بالشباب والرياضة    اسبانيا: إنقاذ خمسة مُهاجرين سريين من موت مُحقق    وزارة الثقافة المصرية تكرم مجموعة من رموز    توزيع جوائز "الكومار الذهبي" في تونس    آسفي.. انطلاق الدورة التاسعة عشر للمهرجان الوطني للعيطة    مؤسسات تعليمية تلزم الأسر بالمساهمة في "مصاريف التعقيم"    مراكشيون: الدجاج غلا والمسكين معندوش باش يعيش    برشلونة يوضح حقيقة حسم صفقة نجم أياكس    وزارة الصحة توقع اتفاقية إطار للشراكة مع الفدرالية الوطنية للصحة لتطوير المنظومة الصحية    معدان الغزواني مخرج "غربان": الفن تعبيري وليس تنافسيا    حملة فحص "كورونا" تصل تجار سوق "درب غلف" بالبيضاء -صور    توقعات مديرية الأرصاد لطقس اليوم الأربعاء    توقّف "مشروع طريق" يثير استنكارًا في إمرابطن    فيسبوك يطلق من الدار البيضاء برنامج "Boost with Facebook" لدعم 1000 مقاولة عبر المملكة    هيئة انفصالية جديدة بالصحراء بزعامة أمينتو حيدر    بعد مائة يوم من التخفيف.. المغرب يدخل مجموعة «المائة ألف إصابة» عالميا    جمهور الرجاء البيضاوي يخرق "منع التجمعات"    سوسييداد يعلن انتقال لاعبه يورنتي لليدز يونايتد    العلاقة بين الدولة وحزب "العدالة والتنمية" .. قصة "العشق الممنوع"    المجلس العلمي بسلا ينظم حملة توعوية بالوباء    "هندسة العبث" تفتتح "صالون ليلى الثقافي والأدبي"    وزير الداخلية يدعو الجماعات إلى تحسين المداخيل وترشيد النفقات    ما هو عيب القلب الخِلقي؟    خبير: نصف "حالات كورونا" لا تحمل أعراضا .. والوضعية تسوء‬    أقراص "فيتا سي" تختفي من صيدليات بالمغرب    ميشيغن .. ولاية أمريكية متأرجحة تمهد الطريق نحو البيت الأبيض    الجيش الملكي يحل ببركان بحثا عن فوزه الأول مند فبراير    حكمة التكواندو ماجدة الزهراني تفاجأ بسرقة منزلها وتخريب سيارتها    أخبار الساحة    غياب البيضاء عن "المدن الذكية" يثير استياءً بالعاصمة الاقتصادية    ‮ ‬في‮ ‬حوار مع المدير العام لوكالة التنمية الرقمية،‮ ‬محمد الادريسي‮ ‬الملياني    معطيات هامة عن أول علاج لفيروس كورونا.    الملا عبد السلام: بهذه الطريقة كنت أحب التفاوض مع أمريكا -فسحة الصيف    نحو إرساء شراكة متعددة القطاعات بين المدينتين الساحليتين مومباسا الكينية وطنجة    توقيف منتحلي صفة شرطة ظهرو في فيديو لعملية سرقة    السعودية تعلن عودة تنظيم مناسك العمرة تدريجياً بداية أكتوبر    تعيين المغربية اسمهان الوافي في منصب كبير العلماء في الفاو    إدريس الفينة يكتب: المنهجية والأهداف    صلاح حيسو: العدو الريفي أصل كل تتويج -حوار    إلغاء حفل تسليم جوائز نوبل في ستوكهولم للمرة الأولى منذ سنة 1944    توظيف التطرف والإرهاب    ابنة عبد العزيز الستاتي تستعد لإصدار أغنية اعتذارا من والدها    حكاية الوزير لخوانجي و"المجحوم"ولازمة "التحريم" والضغط لحرمان فتاة من كلبها    الشيخ الكتاني يبرر اغتصاب فقيه لفتيات طنجة "الزنى لا يتبث إلا ب 4 شهود"    وفاة الممثل الفرنسي البريطاني مايكل لونسدايل عن 89 عاما    السلفي الكتاني يبرر "غزوة" فقيه طنجة : "الزنى لا يثبت إلا بأربعة شهود" !    وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية أحمد التوفيق: يتعذر حاليا فتح المساجد لصلاة الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





موقع "لكم" ينشر النص الكامل لتوصيات تقرير رئيس المفوضية الإفريقية عن قضية الصحراء
نشر في لكم يوم 03 - 07 - 2018


03 يوليوز, 2018 - 12:50:00
تميزت القمة الأفريقية التي اختتمت أشغالها الأحد الماضي في نواكشوط بتقديم، لأول مرة، تقرير مفصل عن قضية الصحراء أمام إلى رؤساء دول وممثلي حكومات الاتحاد الأفريقي.
ويتعلق الأمر بالتقرير الذي قدمه رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، موسى فقي محمات، يوم الأحد، إلى رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي المجتمعين في جلسة مغلقة في نواكشوط، وهو التقرير الذي تم تكليفه بإنجازه طبقا للقرار 653 الذي اعتمدته دورة يوليوز 2017.
آلية جديدة
موقع "لكم" حصل على نسخة من التقرير الذي يوصي بإنشاء آلية لحل النزاع بطريقة توافقية. وفي هذا السياق أوصى بأن "يُنشئ مُؤتمر الاتحاد (قمة نواكشوط) آلية أفريقية تُمكُّنه مُن تقديمُ الدعم الفعال للعملية التي تُقودها الأمم المتحدة، اُستنادا إلى قرارات مجلس اُلأمن ذات الصلة." أي العودة إلى "استئناف المفاوضات تحت رعاية الأمين العام، دون شُروط مسبقة وبحسن نُية بهدف إيجاد حل سياسي عادل ومستدام يقبله الطرفان، ينص على تقرير المصير لشعب الصحراء الغربية في سياق ترتيبات تتماشى مع مبادئ وأهداف ميثاق الأممُ المتحدة".
وحدد التقرير عمل هذه الآلية والمتمثل في تقديم "تقاريرها مباشرة إلى مؤتمر الاتحاد، وعند الاقتضاء، إلى مجلس السلم والأمنُ
على مستوى رُؤساء الدول والحكومات. ولضمان الاتساق اللازم، لن يتم طرح مسألة الصحراء الغربية إلا في هذا الإطار وعلى هذا المستوى فقط".
أما هيكلة هذه الآلية فيوصي التقرير أن تكون مكونة على النحو التالي: "اللجنة المخصصة لرؤساء الدول والحكومات بشأن نزاع الصحراء الغربية، التي تم إنشاؤها خلال الدورة العادية الخامسة عشرة لمؤتمر رؤساء الدول والحكومات، المنعقدة في الخرطوم، السودان " ومن "فريق رفيع المستوى يتألف من "الترويكا" التابعة للاتحاد ورئيس المفوضية"، ومن "وفد رفيع المستوى يتألف من رئيس الاتحاد ورئيس المفوضية".
ويؤكد التقرير على ضرورة "أن يُشارك الاتحاد الأفريقي بنشاط في إيجاد حل، بالنظر إلى مسؤوليته في تعزيز السلم والأمن والاستقرار في جميع أنحاء القارة"، لكنه يحدد دور الإتحاد في " مرافقة ودعم الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة، مع مراعاة أُن يبقي مجلس الأمن (الإفريقي) المسألة قيد نظره".
موقف المغرب
وفي أول تعليق له على التقرير قال وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة يوم الاثنين بنواكشوط، إن "ملف الصحراء المغربية مطروح بشكل حصري داخل الأمم المتحدة، وفقط فيها".
مؤكدا على أن التقرير الذي عرض على رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي، ينص على "ضرورة أن يدرج الاتحاد الإفريقي عمله في إطار دعم معزز لجهود الأمم المتحدة، من أجل مضاعفة حظوظها في بلوغ هدفها. بعبارة أخرى لا يتعلق الأمر، بالنسبة للاتحاد الإفريقي، بتطوير مسلسل مواز لذلك الذي تشرف عليه الأمم المتحدة".
وأوضح بوريطة أن التقرير يؤكد على أن "المرجع الوحيد في معالجة القضية يتمثل في قرارات مجلس الأمن للأمم المتحدة".
وبخصوص الآلية التي تم تحديد مهمتها يوم الأحد من طرف الرئيس الحالي للاتحاد، السيد بول كاغامي، أبرز بوريطة أن "الأمر لا يتعلق بآلية لمعالجة قضية الصحراء، ولا للتدخل من أجل إيجاد حل لقضية الصحراء، بل هي “آلية أحدثت لدعم الأمم المتحدة، للتفاعل مع الأمم المتحدة في إطار مهمة المنظمة الأممية".
وشدد بوريطة على أن "ثمة فاعل ريادي وحيد هو الأمم المتحدة، وهناك دعم يتأتى من الاتحاد الإفريقي والجامعة العربية والاتحاد الأوروبي وهيئات أخرى تواكب جهود الأمم المتحدة".
موقف "البوليساريو"
من جهته قال إبراهيم غالي، رئيس "الجمهورية الصحراوية" التي أعلنت "البوليساريو" عن قيامها من طرف واحد، إن "تقرير رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي بشأن الصحراء الغربية متزن ويعكس واقع القضية الصحراوية".
وعبر غالي في حوار خص به قناة "فرانس 24" عن أمله في أن "تقرب الآلية الجديدة بين الرؤى، وأن تساعد دول الجوار في ذلك".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.