« ما بعد رفع الحجر الصحي » بعيون رفاق بن عبد الله    البعمري يكتب: خرجة السفيرة الفرنسية للأسف أعادتنا لنقطة الصفر    ظاهرة التشهير في مجال الصحافة بين الإطار القانوني والإطار الأخلاقياتي    البيضاء: حملة لفحص كورونا في 108 آلاف مقاولة مصرح بها في الضمان الاجتماعي    8 وفيات و115 إصابة جديدة ب"كورونا" في الجزائر    احتجاجات أميركا .. حكم قضائي بوقف عنف الشرطة و تأهب لمظاهرات حاشدة اليوم    المغرب يسجل "80" حالة كورونا خلال 24 ساعة    ميسي يعود إلى الكامب نو بعد "شوق" طويل.. ويُعلّق: "لا أستطيع الانتظار للعب هنا مرة أخرى!"    أرمينيا بيلفيلد يقترب من الصعود لدوري الدرجة الأولى الألماني    سيدة تنهي حياتها بطريقة مأساوية ضواحي مدينة شفشاون    ارتفاع عددالإصابات بكورونا في المغرب إلى 8151 مع تسجيل 80 حالة شفاء جديدة    بريشيا الإيطالي يستغني عن ماريو بالوتيلي بسبب تصرفاته    أحمد الحليمي ل”الأيام”: هكذا تشكلت حكومة الراحل اليوسفي في بيتي    مغاربة مقيمون بمليلية يحتجون ويطالبون السلطات بترحيلهم إلى المدينة المحتلة    طنجة.. معهد الأشراف يتضامن الأسر المتضررة من “كورونا”    قراءة في تجربة "الندوات/اللقاءات عن بعد"    تطبيق "وقايتنا" يصل إلى مليون هاتف في المغرب    الفرنسي كارتيرون يعد "تقريرا مفصلا" عن الرجاء استعدادا لنصف نهائي دوري أبطال إفريقيا    برلمانية الناظور ابتسام مراس تتحدى وزارة الصحة لإثبات دفاعها عن لوبي الأدوية    الولايات المتحدة: الاحتجاجات المتواصلة في زمن تفشي وباء كورونا تثير قلق الخبراء    “كوفيد 19”.. تم صرف 40 بالمائة من الاعتمادات المخصصة لوزارة الصحة في إطار الصندوق الخاص بمواجهة الجائحة    السفير الناصري: تم التكفل بالمغاربة العالقين في مالي    توقيف مؤقت عن العمل في حق ضابط شرطة وضابط أمن بسبب الغش خلال اجتياز مباريات مهنية    الفنيدق.. البحر يلفظ جثة مُرحل من إسبانيا ينحدر من وزان    طنجة.. مداهمة مقهى “الشيشة” وتوقيف 7 أشخاص خرقوا الطوارئ    الجوائز الثقافية تجمع ياسين عدنان والبازي والريحاني في دار الشعر بتطوان    العدد 158 من مجلة الكلمة الرواية العربية المعاصرة، المهدي عامل، حرية المرأة، الثورة الفلسطينية، وسلفيا بلاث    وزارة الثقافة المغربية تتصدى لاعتداء على موقع أركيولوجي بالسمارة    سيناريست مسلسل “شهادة ميلاد”يرفع دعوة قضائية ضد مدير انتاج مسلسل “ياقوت وعنبر” بسبب التشهير المجاني.    برشلونة : سواريز جاهز لمواجهة مايوركا    حفتر يقبل مبادرة من السيسي لحل أزمة ليبيا ويوافق على وقف اطلاق النار    جدل واسع بعد تصريحات ترمب حول "يوم عظيم" لجورج فلويد    بن عبد الرحمن: قطر مستعدة للمفاوضات لحل الأزمة الخليجية    مقتل زعيم تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي    التطواني زهير البهاوي يُصدر أغنية يُبرز فيها الدور البطولي والإنساني لعمال النظافة    مجلس الشامي يشيد ب”أونسا” ويدعو لمنحها صلاحيات زجر الممارسات غير المطابقة    بنك تشاركي بالمغرب يدعم المقاولات أمام كورونا    انخفاض في حركة النقل الجوي بالمملكة بنسبة 6ر12 بالمائة حتى متم مارس الماضي    مكتب الدفاع الجديدي يجتمع عبر الفيديو    توقعات أحوال الطقس ليوم السبت    منيب: النموذج التنموي يستلزم عودة السيادة للدولة.. ولوبيات ستقاوم بروز مغرب جديد بعد كورنا    61 إصابة جديدة بفيروس كورونا بالمغرب    لقاء تواصلي يبحث إنعاش السياحة في شفشاون    اربعة شبان مغاربة من العالقين بسبتة المحتلة يدخلون التراب المغربي سباحة    وزارة الصحة وممثلي الصناعة الدوائية يناقشون سبل الانفتاح على أسواق جديدة وتبسيط مصادر تصدير الدواء    "الشارقة الثقافية" تحتفي بتاريخ وجمال تطوان    السلطات تفتح أسواقًا أسبوعية بجهة مراكش آسفي    مجددا.. النجمة المصرية “نيللي كريم” تستعد لدخول القفص الذهبي    فيديو يظهر دفع الشرطة الأمريكية رجلا مسنا خلال التظاهرات يؤجج غضب الأمريكيين ضد شرطتهم (فيديو)    عامل إقليم أزيلال يترأس حفل تسليم شهادات المطابقة لتعاونيتين بواويزغت ودمنات تنتجان الكمامات الواقية    ظرفية “كورونا”.. ليلى الحديوي تطلق تشكيلة جديدة للكمامات    غريزمان يكشف وجهة إنهاء مسيرته الكروية    بعد شهرين من غلقها .. المساجد تفتح أبوابها في عدة بلدان عربية    من الأخطاء التاريخية الشائعة : الاعتقاد الخاطئ السائد أن إسم أبي الحسن علي بن خلف بن غالب لشخص واحد له قبران . واحد في مدينة القصر الكبير والآخر في مدينة فاس    كتاب “تجفيف منابع الإرهاب” للدكتور محمد شحرور :36 .. اختراق الثوابت في المنظونة الثراتية    الأزهر يحرم لعبة “ببجي موبايل” بعد ظهور شيء غريب فيها    دعاء من تمغربيت    "التوحيد والإصلاح" تعود إلى "الأصالة المغربية" بطبع كتب "التراث الإسلامي" للبلاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إقبال كثيف على التبرع بالدم بالدار البيضاء
نشر في لوسيت أنفو يوم 05 - 04 - 2020

شهد المركز الجهوي لتحاقن الدم بالدار البيضاء، اليوم الأحد، إقبالا كثيفا من لدن فعاليات مدنية سارعت إلى التبرع بالدم، مساهمة منها في سد الخصاص الذي تعاني منه البلاد في هذه المادة الحيوية.
فمنذ الصباح، توافدت إلى المركز أعداد مهمة من الفاعلين المدنيين، شملت رياضيين ومهنيي نقل ومهندسين معماريين ومستخدمين، تلبية لنداء الوطن، واستجابة للنداءات المتواصلة التي وجهها المسؤولون بالمركز للمواطنين لحثهم على التبرع بالدم، قصد مواجهة الخصاص الكبير الذي تعاني منه أبناك الدم داخل المملكة، وخاصة بمدينة وجهة الدار البيضاء الكبرى، التي تعرف طلبا كبيرا على هذه المادة.
وجرت عملية التبرع في احترام تام وصارم للتدابير الاحترازية والوقائية المعتمدة للحماية من الإصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، من احترام للمسافة القانونية بين الأشخاص، ومعايير السلامة الصحية المطلوب توفرها في مثل هذه الحالات، إلى جانب حضور مميز لعناصر القوات العمومية التي كان لها دور كبير في تنظيم هذه العملية.
وعن هذه المبادرة المدنية، التي تنم عن حس وطني عال، أوضح رئيس المجلس الجهوي لهيئة المهندسين المعماريين بجهة الوسط محمد كريم السباعي، أن المجلس، الذي يضم جهة الدار البيضاء- سطات وأقاليم بني ملال وأزيلال والفقيه بنصالح وخريبكة، عبأ كل الإمكانيات والطاقات لتحفيز المهندسين المعماريين على الاستجابة لهذه المبادرة الإنسانية والتضامنية والمواطنة.
وقال إننا “كلنا معنيون، وفقط تعبئة حقيقية والتزام أكيد من الجميع يمكن أن يساهم في تعزيز المخزون المتوفر من الدم، الذي يتراجع يوما بعد يوم، وبذلك سننجح في إنقاذ أرواح كثيرة”.
وأكد أن هذه المبادرة من المهندسين المعماريين، الذين ناهز عددهم المائة شخص، تجسد “رغبة جماعية في أداء واجبنا، وهو واجب إنساني قبل أن يكون وطنيا”، وهي تعبير من “أسرة المعماريين، التي فقدت أحد أفرادها بسبب وباء فيروس كورونا المستجد، عن تضامنها الدائم مع كل فئات المجتمع، والتزامها القوي ومساندتها للجهود الوطنية الرامية إلى القضاء على هذه الجائحة”.
وإلى جانب المهندسين المعماريين، عرف المركز حضور مهنيي النقل العمومي ممثلين في سائقي سيارات الأجرة، الذين كانوا حريصين جدا على تأكيد وقوفهم إلى جانب كل مواطن وجد نفسه في حاجة ماسة إلى الدم لإنقاذ حياته أو حياة أحد أقربائه.
وهو ما يؤكده رئيس جمعية الكرامة للسائق المهني شعبان مصطفى، حيث أبرز أن “عملية اليوم هي الثانية من نوعها، بعد عملية أولى قام بها السائقون المهنيون الذين يشتغلون في الفترة النهارية مع بداية دخول البلاد مرحلة الحجر الصحي، وكانت قد عرفت مشاركة مكثفة من قبلهم”.
وأضاف أن “مبادرة اليوم تشمل حوالي مائة سائق من السائقين الذين يشتغلون خلال الفترة الليلية، الذين أبوا، ورغم الظروف التي تعيشها البلاد بعد تفعيل حالة الطوارئ الصحية، إلا أن يساهموا، على غرار زملائهم، في هذه البادرة الوطنية والإنسانية”، معربا عن “انبهاره القوي” بالتجاوب الكبير الذي أبان عنه زملاؤه من السائقين، ومؤكدا أنه “لم يكن يتوقع هذا الإقبال المكثف من لدنهم، والذي فاق كل التوقعات”.
كما شهد المركز الجهوي لتحاقن الدم بالدار البيضاء، مساهمة لها دلالتها من قبل رياضيي نادي رحال لكرة القدم، مقتدين في ذلك بمبادرة مماثلة قام بها أعضاء نادي رحال للجري على الطريق وسباقات الماراطون قبل أسبوع.
واعتبر رئيس (النادي الرياضي رحال) عبد الواحد السولامي رحال، في تصريح للوكالة بالمناسبة، أن “هذه الخطوة، التي ضمت 30 رياضيا من نادي كرة القدم إلى جانب 20 فردا من مجموعة رحال، هي بادرة إنسانية ودينية، وتبين روح التكافل التي تميز المغاربة في مثل هذه الفترات العصيبة”.
ودعا رحال مجموع المواطنين، “ليسارعوا إلى التبرع بالدم، بالنظر إلى الخصاص الكبير الذي يعاني منه المركز في هذه المادة”، وقال “لو كان مسموحا لي بالتبرع لتبرعت للمرة الثانية، إذ للأسف كنت ممن شاركوا في عملية التبرع قبل أسبوع”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.