منصف المرزوقي : النظام الجزائري يتخذ المحتجزين بتندوف "رهائن لخيار سياسي خاطئ"    كورونا تنهي حياة الرئيس الفرنسي الأسبق فاليري جيسكار ديستان    المطبعون في قلوبهم مرضٌ وذاكرتهم هباء    إيفانكا ترامب وزوجها يخضعان للتحقيق    نيمار يرغب في اللعب مجددا مع ميسي    تساقطات ثلجية مهمة وموجة برد مصحوبة برياح محليا قوية بعدد من أقاليم جهة الشمال    الأمطار تعود إلى سماء المملكة الخميس بعدد من المناطق    تحذير من الأرصاد الوطنية.. أمواج عاتية تضرب السواحل المغربية    بقيمة 14 مليار سنتيم.. شاهد أكبر عملية إتلاف للمخدرات والقرقوبي بطنجة    اجتماع بمقر عمالة أزيلال لمواجهة موجة البرد    حزن في آسفي بعد فقدان عدة شبان في عرض البحر كانوا متوجهين لجزيرة "لانزروتي"    رحيل فرسان مشروع لم يستكمل بعد    محنة عباقرة العالم مع المسلمين    المغرب يدعم ترشيح "أودري أزولاي" لولاية ثانية على رأس "اليونسكو"    الممثلة إلين بيج أعلنت تحولها جنسيا بشكل كامل إلى رجل وغيرت إسمها إلى إليوت    المصادقة على اتفاقية مغربية-اسبانية لمكافحة الجريمة    في ندوة رقمية حول موضوع "الصحراء المغربية .. منعطف الكركرات"    أي قراءة لارتفاع حجم التداولات بالكاش خارج المنظومة البنكية التي وصلت إلى حجم 304.77مليار درهم في متم شهر أكتوبر 2020؟؟    المغرب يتوصل بمليوني جرعة لقاح ضد فيروس كوفيد 19 والاستعدادات تتواصل لإطلاق الحملة الوطنية للتلقيح    أخنوش: قطاع الصناعات الغذائية سيشهد تطورا كبيرا وخلقا مهما لمناصب الشغل على المدى القريب    ما هي أولويات المشروع التربوي في زمن الجائحة ؟    هل تتطور "الحرب الباردة" بين المغرب والجزائر إلى مواجهة شاملة؟    فيسبوك وآبل: ما سبب العداء الشديد بينهما؟    حاتم عمور يستعد لطرح «بلا حدود»    ليلى الكوشي تحيي حفلا موسيقيا بمهرجان العالم العربي بمونتريال    ارحوم البقالي مؤسسة مدرسة فن الحضرة الشفشاونية ل «الاتحاد الاشتراكي» : جددت الحضرة الشفشاونية التي تعود إلى القرن العاشر الهجري، وقدمتها في أكبر مسارح العالم    تدبير شؤون المواطنين مسؤولية وطنية وأمانة جسيمة    بشرى حجيج تتسلم رسميا مهام الاتحاد الأفريقي للكرة الطائرة    أعضاء الفريق الاشتراكي بمجلس النواب    دوري أبطال أوروبا: تأهل بروسيا دورتموند ورونالدو يسجل هدفه رقم 750    "الرأس الأخضر" تدعم القرار "الشرعي" للمغرب    قانون إيراني يهدف إلى زيادة تخصيب اليورانيوم ومنع عمليات التفتيش    تقرير: النساء يتمسكن بالصلاة لمواجهة ضغوط "جائحة‬ كورونا"    موريتانيا تعود لتشديد القيود بسبب الموجة الثانية من كورونا وتبدأ بإغلاق المدارس    العدد الثاني من مجلة "سوس العالمة" يرى النور    عريضة تستعجل فتح المسارح والقاعات السينمائية    3 أندية إيطالية ترغب في التعاقد مع الكواكبي    الزمالك المصري يحتفي بعودة المغربي حميد أحداد    هاري كين خارج حسابات توتنهام في مواجهة لينز    مخاوف المغاربة من "التلقيح الصيني" تسائل "التواصل الحكومي"    المختبرات ترفع وتيرة تصنيع "فيتامين سي" لمواجهة ارتفاع الطلب    فتح الملاعب الإنجليزية أمام الجمهور تدريجيا    استقرار الأقاليم الصحراوية يعزّز السيادة المغربية بمشاريع تنموية    دوري أبطال أوروبا.. نظام جديد "يقلب كل شيء"    ترامب يستمر في رفض الاعتراف بهزيمته ويتحدث علنا عن ترشحه لانتخابات 2024    وجدوا جثتها عارية.. غموض يلف وفاة "جميلة إنستغرام"    في حدود 150 مليون .. لارام تعلن عن تغطية مجانية لتكاليف علاج زبنائها من فيروس كورونا !    فتح باب المشاركة بجائزة طنجة للشعراء الشباب    حبيب مالكي .. مغربي يتألق في "الطب الجنائي والقضائي" بباريس    "فيدرالية المخابز" تراهن على دور الغرف المهنية    هل يتوقف "كوفيد-19" أم يستأنف الانتشار بحلول السنة المقبلة؟    المدير العام لقناة "دوزيم" يعلن عن نهاية نشرات الأخبار    اليابان تمنح المغرب قرضا ب200 مليون دولار لمواجهة "كورونا"    ألمانيا واقفة مع المغرب لمواجهة كورونا وباغية تعزز تعاونها معانا    محنة عباقرة العالم مع المسلمين    الصراع المغربي العثماني حول مجالات النفوذ والبحث عن الشرعية    بقامة قصيرة وبلا يدين.. أمين يتحدى الإعاقة ويشتكي من التنمر (فيديو)    "سيدي يحيى" تنعى الشيخ أحمد أوحدو الفرخاني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل اقتربنا من مرحلة الخطورة لوباء "كورونا"؟ وهل يمكن العودة للحجر الشامل؟ باحث يكشف كل شيء – فيديو
نشر في لوسيت أنفو يوم 30 - 10 - 2020

أكد الطيب حمضي، الطبيب والباحث في السياسات والنظم الصحية، أن إمكانية العودة للحجر الصحي الشامل هو من بين السيناريوهات المحتملة، وذلك بالنظر للأرقام المسجلة في الآونة الأخيرة على مستوى عدد الإصابات وخاصة عدد الوفيات اليومية، مضيفا في برنامج "ضيف خاص" إن جميع الإجراءات التي اتخذت مؤخرا أو التي يمكن اتخاذها مستقبلا الهدف منها هو تجاوز هذا السيناريو، بالنظر لتداعياته المؤلمة على الصعيد الاقتصادي والاجتماعي.
وأضاف الطبيب حمضي، أن المعيار الذي أصبح يعتمد في تحليل الحالة الوبائية في الآونة الأخيرة سواء في العالم أو في المغرب، هو عدد الوفيات اليومية، لكونه مرتبط بوضعية المنظومة الصحية، من جاهزية الأطر الطبية ونسبة ملأ المستشفيات وخاصة غرف الإنعاش، مضيفا أنه يعتقد أن المغرب مقبل على موجة ثانية في الأسابيع القليلة المقبلة، موضحا أن الموجة الثانية لا ترتبط كما قد يعتقد البعض بالانتقال من فصل إلى فصل، ولكن بسرعة انتشار الوباء، مثلما حدث مؤخرا في عدد من الدول ومنها فرنسا على سبيل المثال.
وأضاف نفس المتحدث أن التوقعات التي أجريت على مستوى عدد الوفيات اليومية، تشير إلى إمكانية ارتفاعها بشكل ملحوظ في الشهور المقبلة.
ويشرح الطيب حمضي أن الوضعية الوبائية في المغرب مقلقة جدا لكنها لم تصل إلى مرحلة الخطورة، بالنظر للإجراءات الترابية التي تتخدها الحكومة، مثلما حدث في مدينة الدار البيضاء من منع التجوال في الفترة الليلية، مؤكدا أنه يمكن اتخاذ قرارات أخرى في حالة استمرار انتشار الوباء في العاصمة الاقتصادية بنفس الوثيرة، كإغلاق المطاعم والمقاهي وقد يصل الأمر إلى إغلاق عدد من المؤسسات التعليمية.
وفي هذا السياق، يكشف الباحث المتخصص في السياسات والنظم الصحية، أن آخر الدراسات التي أنجزت في هذا المجال، أكدت على ثلاث إجراءات ضرورية للحد من انتشار الوباء، وعلى رأسها منع كل التجمعات، ثم منع التجمعات العائلية التي يتجاوز عدد أفرادها عشرة أشخاص، وأخيرا إغلاق المؤسسات الدراسية.
وبالعودة إلى مدينة الدار البيضاء، قال الطبيب الطيب حمضي إنه يمكن العودة إلى تنزيل إجراءات الحجر الصحي الشامل بالمدينة في حالة استمرت الحالة الوبائية في تصاعد، أي في حالة لم تعطي التدابير الاحترازية والإجراءات الترابية التي اتخذت مؤخرا مفعولها الإيجابي.
ومن جهة أخرى، كشف الطبيب حمضي عن آخر الدراسات المتعلقة بالآثار النفسية المرتبطة بطول مدة الوباء، وقال في هذا الصدد إن الدراسات كشفت عن وجود أمراض وأعراض نفسية مؤلمة مثل الاكتئاب والهلع والخوق والقلق … وهي نفس الأمراض والأعراض التي يمكن أن ترافق المريض لسنوات!!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.