قبل إنطلاق مؤتمر الإتحاد الاشتراكي بساعات.. لشكر يتفقد مرافق قاعة المؤتمر    الكشف عن موقف نجمي منتخب مصر من الحضور أمام المغرب    الداخلية الإسبانية تمدد إغلاق ثغري مليلية وسبتة المحتلين حتى نهاية فبراير القادم    خطيب الجمعة السابق رشيد بنكيران يحذر من الوقوع في فخ علمنة العمل الخيري    تسجيل 33 وفاة و5560 إصابة بفيروس (كوفيد-19) خلال ال 24 ساعة الماضية    آيت الطالب : المغرب يدخل منعطفاً جديداً بتحقيق السيادة اللقاحية والصحية    غياب 9 لاعبين من المنتخب الوطني عن تداريب اليوم استعدادا لمباراة مصر    الفاعلون السياحيون بمراكش يطالبون بفتح الحدود وإنقاذهم من الضياع    روبورتاج :مجلس إقليم الدريوش يصادق على عدد من الاتفاقيات أبرزها تحيين اتفاقية إحداث منطقة لوجيستيكية وصناعية بالإقليم    وداعا الفنان عبد اللطيف هلال.. كنت رائعا ومحترما وشامخا ولم نوفيك حقك وقدرك    اتحاد مجموعتي Intérim Express وDomino RH في المغرب    في ظل أزمة كورونا.. ثروة أخنوش ترتفع ب7 ملايين دولار    تنقيل مدير الوكالة الحضرية لتطوان و تعيينه بالخميسات    حكومة أخنوش: القرار النهائي بخصوص "فتح الحدود" سيُتخذ خلال أيام    غينيا الاستوائية آخر المتأهلين إلى ربع النهائي    بايتاس: المغاربة قالوا كلمتهم في انتخابات 8 شتنبر و"المزيدات السياسوية" لا تفيد وسحب الحكومة للقوانين دستوري وقانوني    السعودية تسمح لأصحاب تأشيرات الزيارة والسياحة بأداء العمرة بشروط    بسبب الجفاف.. والي جهة مراكش يصدر قرارا يمنع غسل الأزقة وسقي الملاعب وملء المسابح    سقوط سيارة في منحدر نواحي الحسيمة يخلف اصابات    حارس فراعنة مصر يغيب رسميا عن مباراة الأسود    العدالة الفرنسية ترفض "شكوى بيغاسوس".. ومحامي المملكة: توظيف مناورات    وفاة الشيخ العلامة المحدث المسند يحيى بن عثمان المدرس العظيم آبادي (فيديو)    الوزير صديقي يحل بتارودانت ويشرف على إطلاق عدد من المشاريع    جدل سحب مشاريع قوانين من البرلمان يجر بايتاس للمساءلة بالبرلمان    هل يزور الرئيس الإسرائيلي المغرب ؟    بنسعيد: وقعنا على اتفاقية من أجل النهوض بالصناعات الثقافية والابداعية لخلق فرص شغل جديدة    وكالة بيت مال القدس تصادق على الحزمة الأولى من مشاريع التنمية الاجتماعية والبشرية في القدس    مجلس الحكومة. تفاصيل اتفاق دولي ومراسيم تمت المصادقة عليها    إتحاد طنجة يتعاقد مع الإطار الوطني عزيز الخياطي    الصحراء المغربية.. انفجار لغم أرضي بسيارة رباعية الدفع ضواحي آسا    مديرية الدراسات: انتعاش "استثنائي" للاقتصاد المغرب في سنة 2021    لشكر يضع ترشحه لنيل الولاية الثالثة على رأس الإتحاد الإشتراكي    مطالب بتوقيع أقصى العقوبات على قطاع الطرق بالدار البيضاء    ذ.درواش يكتب: عاصمة الأنوار غارقة في الظلمات    مجلس الحكومة يصادق على تعيين مزيان بلفقيه كاتباً عاماً لوزارة الصحة    نشرة إنذارية..أمطار قوية من الخميس إلى الجمعة بهذه المناطق بالمغرب    المصادقة على مشروع مرسوم إعادة تنظيم جائزة الحسن الثاني للمخطوطات    مجلس النواب: جلسة عمومية للأسئلة الشفهية الموجهة لرئيس الحكومة حول السياسة العامة    مكانة النصيري مهددة باشبيلية    رسمياً.. أستون فيلا يعلن التعاقد مع كوتينيو    رحيل الممثل المغربي "عبد اللطيف هلال"    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الجمعة    المغرب مؤهل لتحقيق الاكتفاء الذاتي الطاقي والتوجه إلى التصدير    إصابة جنديين إسرائيليين بنيران صديقة للمرّة الثانية    هذه هي أسماء الأشخاص الذين تم تعيينهم اليوم في مناصب عليا    المشاركون يفشلون في تحضير حلوى الفراولة على طريقة الشيف بشرى...    مقاييس التساقطات المطرية المسجلة بالمملكة خلال ال24 ساعة الماضية    عقدة 18 سنة تلازم المغرب.. هل ينجح خليلوزيتش في ضرب نقط ضعف المصريين ؟    المغرب وأمريكا يجريان مناورات الأسد الإفريقي 2022    هذه لائحة أسعار المواد الغذائية الأساسية بجهة مراكش ليومه الخميس    "موديرنا" الأمريكية تجري تجارب سريرية على لقاح جديد مضاد لأوميكرون    العين والبهلوان في تجربة الفنان التشكيلي الطنجاوي عز الدين الدكاري    جوليا تحاول قتل ثيم.. تعرفوا على أحداث حلقة اليوم الخميس من مسلسلكم "لحن الحياة"    تحذير عاجل لهواتف "الأندرويد"…خلل خطير "يقتحم" حسابك المصرفي ثم يمسح هاتفك بالكامل    على خطى شقيقتها التوأم.. صفاء الرايس تدخل القفص الذهبي في سرية تامة -صورة    روسيا وأوكرانيا: كيف نعرف أن الحرب قد بدأت؟    المدرسة المرينية... معمار صناعة النخبة السلاوية في "كان يامكان"-الحلقة كاملة    رافد "حلف الفضول"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



نقابة تعليمية ترفض قرار فرض جواز التلقيح بالمغرب وتصفه ب"التعسفي والتمييزي"
نشر في لوسيت أنفو يوم 21 - 10 - 2021

عبر المكتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم FNE، اليوم الخميس، عن رفضه قرار فرض جواز التلقيح عوض الاختيار والإقناع،
وتساءلت النقابة التعليمية ذاتها، في بلاغ لها، توصل "سيت أنفو" بنسخة منه، عن مصير الرافضات والرافضين لهذا التلقيح وما مدى قانونية فرض جواز التلقيح وآليات تدبير إلزامه، معتبرة قرار فرض جواز التلقيح قرارا تعسفيا وتمييزيا، غير مؤسس على سند قانوني ويتناقض مع الترويج على أن التلقيح اختياري!!…؛
وأكدت على أن فرض هذا الجواز تضييق على الحقوق والحريات وخرق سافر للقوانين التي تضمن حرية التنقل وحق ارتياد المرافق العمومية للحصول على الوثائق الإدارية وتعطيل لمصالح المواطنات والمواطنين وينمي الشعور بالإكراه لدى العديد من رافضات ورافضي التلقيح، معتبرة أن قرار الحكومة، بفرض جواز التلقيح، شكلا ومضمونا نوع واضح من الانتقام من الرافضات والرافضين للتلقيح.
وتساءلت عن الكيفية التي ستتعامل بها وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي مع نساء ورجال التعليم والتلميذات والتلاميذ والطالبات والطلبة والمتدربات والمتدربين..، غير الملقحات والملقحين بسبب رفض التلقيح أو بسبب آخر، أمام خطر المنع من ولوج المؤسسات والإدارات التعليمية، متساءلة عن ذنب التلميذات والتلاميذ من قرار عدم التلقيح من طرف أمهات وآباء وأولياء أمرهن وأمرهم.
واعتبرت النقابة التعليمية، أن قرارات الحكومة بفرض جواز التلقيح غير مبرَّرة وينبه إلى ما لهذا القرار من تأثير عكسي، بما أنه سيعزز الإحساس بالظلم والتمييز والمس بحرية الاختيار والاقناع والاقتناع، ويشجب عبثية إصدار الحكومة لقرارات تنحو نحو تقييد حرية المواطنات والمواطنين في التنقل والتضييق على حقوقهم في ولوج الأماكن العامة والمرافق العمومية والخاصة لقضاء أشغالهم ومصالحهم..، وفضلا على رفض فرض قرار جواز التلقيح غير المبرر فقد تم دون وضع أي ترتيبات ضرورية وفق آجال زمنية معقولة تسمح بتفادي ما من شأنه ضرب مختلف مصالح المواطنات والمواطنين وتجنب أي تجاوز وشطط في استعمال السلطة وانتهاك لكافة الحقوق.
وطالبت النقابة ذاتها، الحكومة بإلغاء هذا القرار التعسفي التمييزي القاضي بإجبارية جواز التلقيح المقيد للحريات وضمان احترام حرية الاختيار بشأن التلقيح ضدا على الإكراه وتكريس التفرقة بين المواطنات والمواطنين ودون أي سند منطقي أو علمي، وكذا ضمان حق المغاربة في المعلومة كاملة بخصوص الوضع الصحي الحقيقي والمعلومات الكافية حول الجائحة وما توفره التلقيحات من حماية ووقاية.
وكانت الحكومة، قررت ابتداء من يوم الخميس 21 أكتوبر 2021، اعتماد مقاربة احترازية جديدة قوامها " جواز التلقيح " كوثيقة معتمدة من طرف السلطات الصحية، وذلك من خلال اتخاذ مجموعة من التدابير، بحساب ما جاء في بلاغ حكومي.
وتشمل هذه التدابير السماح للأشخاص بالتنقل بين العمالات والأقاليم، عبر وسائل النقل الخاصة أو العمومية، شريطة الإدلاء حصريا ب "جواز التلقيح"، واعتماد " جواز التلقيح " كوثيقة للسفر إلى الخارج وإلغاء رخصة التنقل المسلمة من طرف السلطات المحلية المختصة في هذا الشأن.
كما تهم هذه التدابير، يضيف البلاغ، ضرورة إدلاء الموظفين والمستخدمين ومرتفقي الإدارات ب "جواز التلقيح" لولوج الإدارات العمومية والشبه عمومية والخاصة، وضرورة الإدلاء "بجواز التلقيح" لولوج المؤسسات الفندقية والسياحية والمطاعم والمقاهي والفضاءات المغلقة والمحلات التجارية وقاعات الرياضة والحمامات.
وأشار البلاغ إلى أنه يتعين على جميع المسؤولين في القطاعين العام والخاص الحرص على التنزيل السليم لكل هذه الإجراءات، تحت مسؤوليتهم القانونية المباشرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.