إنفانتينو يكشف حقيقة تصريحاته حول إقامة كأس العالم كل عامين    حكيمي ومحمد صلاح وجها لوجه …!    خبير في المناخ ل2m.ma: المبيدات والمواد الكيماوية أكبر خطر يواجه خلايا النحل بالمغرب    محمد من إيطاليا يتقاسم معكم تجربته في برنامج "أحسن Pâtissier"..    فيديو.. ساكنة منطقة تاغازوت نواحي أكادير تطالب بإعادة فتح الحدود وانقاذ العاملين بقطاع السياحة    كيبيك الكندية تخفف التدابير الاحترازية    هولندي ومغربية جابو الربحة. تحكمو بعامين ويخلصو خطية ب600 ألف يورو للضمان الاجتماعي فالصبليون    «البسيج» يوقف شخصين بالرحامنة لارتباطهما بخلية موالية لتنظيم «داعش»    غدا ينطلق المؤتمر الوطني ال 11    بتعليمات سامية لجلالة الملك، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة    ولاية أمن مراكش ترسل وحدات للقرب إلى مناطق جبلية نائية لإنجاز البطاقة الوطنية    مصرع ثلاثة أطفال مهاجرين في حريق نواحي الناظور    مؤتمر نزع السلاح.. المغرب يدعم حوارا بناء يتيح تجاوز الخلافات    تقرير للخارجية يؤكد على دور الأمن الروحي للمغاربة في التصدي للأطماع الإيرانية في القارة الإفريقية    شفيق: الولاية الثالثة للشكَر مطلب كلّ الاتحاديين لكنها رهينة مصادقة المؤتمر    المتاجر الكبرى تشترط التلقيح بكيبيك    كأس إفريقيا للأمم (ثمن النهائي).. إصابة خطيرة لحارس الرأس الأخضر فوزينيا ولاعب منتخب السنغال ساديو ماني    مصنع أسلاك السيارات بوجدة سيوفر 3500 منصب شغل بجهة الشرق (مجلس الجهة    ماكرون: "مجزرة 5 يوليوز 1962" في وهران بالجزائر يجب أن "يتم الاعتراف بها"    الغرينتا وروح الفريق.. ماذا تغير داخل المنتخب المغربي مع "الكوتش" حاليلوزيتش؟    كأس أمم إفريقيا: غينيا الاستوائية آخر المتأهلين الى ربع النهائي    بسبب تغيير ملعب المباراة..مواجهة المغرب ومصر في كأس إفريقيا تقدم بساعة واحدة    الغابون: اعتقال اثنين من مدربي كرة المضرب بتهمة الاعتداء الجنسي على الأطفال    مجلس التعاون الخليجي يجدد دعمه لوحدة المغرب الترابية    الدولي الفرنسي أنتوني مارسيال ينضم الى اشبيلية على سبيل الإعارة قادما من مانشستر يونايتد    اضطرابات مرتقبة في التزويد بالماء ببعض أحياء الدار البيضاء وسطات وبرشيد    شنقريحة وكرة القدم السياسية    مطالب للحكومة بفتح الحدود المغلقة أمام الرحلات واللجنة العلمية تقدم موقفها!    العرائش أنفو : المؤبد لقاتل طبيب طنجة    بكاء المشاركة مريم بعد فشلها في إحدى تحديات البرايم الأول    "أسير البرتغاليين".. رواية مغربية ضمن الجائزة العالمية للرواية العربية    فرنسا تسجل رقما قياسيا مرعبا في حالات الإصابة بكورونا    وكالة بيت مال القدس تصادق على حزمة من المشاريع في القدس بمبلغ مليون دولار    عاجل.. بلاغ مهم للمجلس الأعلى للسلطة القضائية    بورصة الدار البيضاء.. ارتفاع طفيف في التداولات عند الإغلاق    الكاتبة أحلام جبار تكرم الفاعلين في القطاع السياحي عبر كتابها الجديد "مغربي"    نقل المنياري إلى المستشفى أثناء تصوير فيلم "لاعب الشطرنج"    الشيخ حماد القباج يكتب: مقاصد الزواج في القرآن والسنة    وفاة ثلاثة أطفال مهاجرين حرقا داخل مأوى بلاستيكي بالناظور.. وحقوقيون: السلطات تمنعهم من كراء البيوت    كوفيد19.. 7002 إصابة جديدة و36 وفاة خلال ال24 ساعة الماضية    تطورات "كورونا" تتسبب في تأجيل أحد أقدم المهرجانات السينمائية بالمغرب    هل تستجيب الحكومة لتوصيات اللجنة العلمية بفتح الحدود؟    مطار العيون.. ارتفاع حركة النقل الجوي بأزيد من 42 في المئة خلال 2021    المديرية العامة للضرائب تنشر مذكرة حول الأحكام الجبائية لقانون المالية لسنة 2022    ما الفرق بين "دلتا" و"أوميكرون"؟.. دراسة تجيب..    نشرة إنذارية جديدة من المديرية العامة للأرصاد الجوية    المدرسة المرينية... معمار صناعة النخبة السلاوية في "كان يامكان"-الحلقة كاملة    صحاب وكالات الكرا ديال الطوموبيلات قررو التصعيد.. وقفة واعتصام قدام وزارة المالية فالرباط    رافد "حلف الفضول"    الحكومة تشرع في تزويد المناطق الصناعية بالطاقة الكهربائية النظيفة و البداية من القنيطرة    لحلو: إصدار أنشودة لدعم الأسود إشاعة    منظمة الصحة العالمية: الخطر العام المرتبط بالمتحور أوميكرون ما يزال مرتفعا    توقيف شخصين للاشتباه في ارتباطهما بخلية إرهابية موالية لتنظيم "داعش"    في خطوة مفاجئة.. السيسي يطير إلى الإمارات..    طقس الأربعاء: طقس بارد بالناظور و الريف    نوعية التعليم المعاصر    الأمثال العامية بتطوان.. (39)    هكذا نعى الأستاذ خالد محمد مبروك والده -رحمه الله-    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الكثيري: انتفاضة قبائل آيت باعمران تعد محطة تاريخية تزخر بملاحم الكفاح الوطني
نشر في لوسيت أنفو يوم 24 - 11 - 2021

قال المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، مصطفى الكثيري، أمس الثلاثاء بسيدي إفني، إن انتفاضة قبائل آيت باعمران، تعد محطة تاريخية وازنة ومتميزة تزخر بأمجاد الكفاح الوطني.
وأبرز السيد الكثيري، خلال مهرجان خطابي نظمته المندوبية تخليدا للذكرى 64 لانتفاضة قبائل آيت باعمران، أن هذه الانتفاضة هي محطة تاريخية وازنة ومتميزة زاخرة بالأمجاد وروائع الكفاح الوطني، وطافحة بالملاحم والبطولات التي سطرها رجال ونساء قبائل آيت باعمران لمواجهة الاحتلال الأجنبي والتسلط الاستعماري.
وتوقف عند أهمية الاحتفاء بهذه المحطة المفصلية في مسار الكفاح الوطني من أجل الحرية والاستقلال وتحقيق الوحدة الترابية والدفاع عن مقدسات المملكة وثوابتها، معتبرا هذه الذكرى مناسبة للتأمل في ما تحمله من دروس وعبر وما تختزنه من منظومة قيم دينية وروحية ووطنية وإنسانية.
واستعرض الكثيري مسارات ومراحل انتفاضة قبائل آيت باعمران ، مشيرا إلى أن "كفاح هذه القلعة الشامخة ونضالها يعود إلى منتصف القرن التاسع عشر بعد "انتكاسة" حرب تطوان عامي 1859 و1860 ، وتوقيع عقد "رأس الواد" عام 1860 عقب ذلك، فحاول الاحتلال الإسباني الذي كانت عينه دائما على هذه المنطقة من أجل بسط نفوذه على الساحل الأطلسي، نهج خطة استعمارية تقوم على فصل قبائل آيت باعمران عن الوطن وإلحاقها بالدولة الإسبانية عبر فرض قانون التجنيس على أبناء المنطقة".
غير أن هذه القبائل ومجاهديها، يضيف الكثيري، فطنوا لهذه السياسة الاستعمارية ودخلوا في عدة مواجهات ومعارك ضد الوجود الإسباني.
كما استحضر المندوب السامي الملاحم البطولية التي خاضتها قبائل آيت باعمران في مسيرة الكفاح الوطني، مشيرا إلى أن هذه القبائل كانت لها أدوار كبرى في تعزيز الطلائع الأولى لجيش التحرير سنة 1956 لاستكمال الاستقلال وتحرير الأقاليم الجنوبية ، كما ساهمت في الملحمة الخالدة لثورة الملك والشعب بتزويد المقاومة المسلحة في الشمال بالسلاح والذخيرة.
من جهته، أكد عامل إقليم سيدي إفني الحسن صدقي، أن ملحمة انتفاضة قبائل آيت باعمران تعد محطة تاريخية ذات دلالات عميقة ووضاءة في مسار الشعب المغربي نحو استكمال الاستقلال وتحقيق الوحدة الترابية للمملكة، مشيرا إلى أن هذه الذكرى زاخرة بالمواقف والبطولات الوطنية الفارقة في تاريخ المغرب .
بدورهم، أبرز عدد من المتدخلين أهمية الاحتفاء بهذه الملحمة ، مشيرين إلى أن هذه الذكرى هي مناسبة لتذكير الأجيال الحالية واللاحقة بتاريخ الأجداد صانعي الحرية والوحدة والاستقلال .
وبالمناسبة، تم تكريم ثلة من أفراد أسرة المقاومة وجيش التحرير بإقليم سيدي إفني، كما تم تسليم إعانات مالية تهم إحداث مشروع اقتصادي، وواجب العزاء لأرامل المقاومين، وإعانات الإسعاف الاجتماعي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.