أمزازي لطلبة الطب: الامتحانات في موعدها مرحبا بمن جاء ومن تغيب يتحمل مسؤوليته    الملك : متمنياتنا للشعب الكاميروني باطراد التقدم والازدهار    حجز وإتلاف أزيد من 10أطنان من المواد الغذائية الفاسدة بجهة طنجة    فرنسا.. شخص يهدد بإلقاء نفسه من قمة برج إيفل    كروس متفائل بتحقيق الريال لمزيد من الألقاب    "الكاف" يعين حكم مباراة الزمالك ونهضة بركان في إياب نهائي كأس الكنفدرالية    مانشستر سيتي ينهي آمال يوفنتوس في التعاقد مع جوارديولا    مبابي "يغازل" ريال مدريد بتصريح مثير    التصعيد متواصل بين أطباء القطاع الخاص والكاتب العام لوزارة المالية    طعنات قاتلة تنهي حياة أربعيني نواحي الصويرة    الوقاية المدنية تنتشل ثلاث جثت من “الواد الحار” لعمال شركة في البيضاء    في الحاجة إلى نزع رداء المظلومية    رغم الرفض الشعبي..قائد الجيش الجزائري يتمسك بالانتخابات الرئاسية    الكشف عن حكم مباراة الاياب بين الزمالك والنهضة البركانية    بعد متولي وساليف كوليبالي..نجوما يصل الدار البيضاء تمهيدًا للتوقيع مع الرجاء    السعودية تعترض صاروخا باليسيتيا كان متجها إلى منطقة مكة المكرمة -فيديو    استئنافية الرباط تؤجل قضية بنشماش ضد الصحافيين الأربعة إلى يونيو    عاجل. المنصوري باغيا دير دورة استثنائية لإقالة بنشماس    الأمن يوقف مواطنا من مالي بشبهة الوساطة ل”الحريك”..ضبط 39 افريقيا في 3 شقق ينتظرون العبور    ظريف يرد على ترامب: الإرهاب الاقتصادي لن يقضي على إيران    الجعواني يدافع عن الرجاء بعد تصريح مدرب الزمالك    جوجل: التطبيقات ستظل تعمل على أجهزة هواوي    توقعات أحوال الطقس غدا الثلاثاء    حنان الفاضلي:الساحة الكوميدية في المغرب أشبه بالوجبات السريعة    الرباط.. أسبوع أفلام حقوق الإنسان في العالم العربي من 21 إلى 24 ماي    كليات رمضانية.. كلية التحرر والتحرير (4): من محطات التحرر في رمضان سلسلة مقالات رأي    ‘”الشدان” في رمضان مقال رأي    10 نصائح لقهر الجوع والعطش خلال ساعات الصيام الطويلة    مجزرة دموية في ملهى ليلي بشمال البرازيل    الحكومة غادي تناقش قوانين مدونة السير    محمد عزيز: "تعلم جيدا أن لقاء الإياب سيكون صعبا لكننا نهدف للعودة بالكأس لأرض الوطن"    الموت يغيب وزير الصحة الأسبق الطيب بن الشيخ    حادثة طريق أشقار .. ارتفاع عدد القتلى إلى ثلاثة بعد وفاة احد الدراجين الأربعة    احتراق حافلة لنقل المسافرين بأكادير في ظروف غامضة    العثماني: الأغلبية متماسكة    لماذا تفسد مجتمعات المسلمين؟    مصر.. القضاء على 12 “إرهابيا” في تبادل لإطلاق النار    أداء مطارات المملكة يواصل منحاه التصاعدي    برامج قنوات القطب العمومي الوطني تستقطب المغاربة خلال رمضان    الدكتور الطيب تيزيني : على هامش رحيله الأبدي    إدارة مارينا أبي رقراق تكشف عن برنامج طموح للترفيه السياحي والثقافي ستستفيد منه ساكنة الرباط وسلا    البنك الدولي: المغرب حقق 27.5 مليار دولار من صادرات الذهب والفوسفاط    تارودانت: السلطة الإقليمية تحتفي بالذكرى 14 لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وتستعرض منجزاتها    مدخل لدراسة تاريخ الزعامات المحلية بالجنوب المغربي 12 : العلاقة بين الشيخ والمريد    «حي على الفلاح»… إبحار في التصوف على «الأولى»    أمر اعتقال سويدي بحق “مؤسس ويكيليكس”    أسئلة الصحة في رمضان وأجوبة الأطباء : 12 .. النظام الغذائي غير الصحي يتسبب في السمنة والأمراض المزمنة    أطباء يتحدثون لبيان اليوم عن الأمراض في رمضان    « الإتحاد العام » يمنح إشارة المسؤولية المجتمعية لهذه المقاولات    تكريم عبيد بمكناس    قرقيبو وذكريات مع إليسا    بوسيل وبطمة في “البزار”    «الإيكونوميستا»: إسبانيا أول شريك تجاري للمغرب للعام السابع على التوالي    برلمانيون يتهمون الحكومة بحماية المفسدين    مبادرة جمعوية "تغرس الأخوة" بمدينة الصويرة    «يولر هرميس»: المغرب تلميذ غير نجيب في آجال الأداء    دراسة … تناول عصائر الفواكه المصنعة قد يؤدي إلى الوفاة المبكرة    لصحة أفضل.. تجنب هذه العادات الخاطئة في رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الوزير الأول : الحكومة تعمل على إرساء سياسة جديدة للتعمير التجاري بهدف تنظيم وتخطيط مكونات قطاع التجارة والتوزيع

قال الوزير الأول السيد عباس الفاسي اليوم الأربعاء بالصخيرات إن الحكومة تعمل على إرساء سياسة جديدة للتعمير التجاري تهدف إلى ضمان تنظيم وتخطيط منسجمين لمختلف مكونات قطاع التجارة والتوزيع.
وأوضح السيد عباس الفاسي في كلمة بمناسبة اليوم الوطني للتجارة والتوزيع أن هذه السياسة تقوم على أساس مقاربة مندمجة ومرجعية محددة الركائز والأهداف وطنيا وجهويا ومحليا، وذلك بصياغة المرجع الوطني للتخطيط المجالي للأنشطة التجارية وكذا المخططات الجهوية لتطوير التجارة والتوزيع.
وأضاف السيد الفاسي في الكلمة التي تلاها عنه بالنيابة السيد نزار البركة الوزير المكلف بالشؤون الاقتصادية والعامة، أن هذه الآليات ستمكن المسؤولين عن التدبير المجالي من إدماج المكون التجاري في تصاميم التهيئة العمرانية وفق معطيات علمية كما ستمنح الفاعلين الاقتصاديين رؤية واضحة عن إمكانيات الاستثمار بالقطاع في جميع ربوع المملكة.
وأبرز السيد الفاسي أن الحكومة تقوم حاليا بإجراء إصلاحات هيكلية تروم تنظيم وتحسين مسالك التوزيع وذلك باعتماد المخطط الوطني التوجيهي لأسواق الجملة للخضر والفواكه، وبلورة تصور جديد لإعادة تنظيم الباعة المتجولين وضمان مساهمتهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية إلى جانب التجار النظاميين، بالإضافة إلى تفعيل المخطط المديري الخاص بالتكوين في قطاع التجارة والتوزيع.
وبالموازاة مع هذه الإجراءات الهيكلية، بادرت الحكومة إلى القيام بجملة من الإصلاحات التنظيمية والقانونية التي همت في مجملها تحيين بعض النصوص القانونية كالقانون المتعلق بحرية الأسعار والمنافسة والقانون المتعلق بالسلامة الصحية للمنتجات الغذائية إضافة إلى القانون المتعلق بحماية المستهلك وكذا القانون المنظم لغرف التجارة والصناعة والخدمات.
وشدد الوزير الأول على أن الحكومة تعمل جاهدة على النهوض بمقومات الأمان الاجتماعي للتجار والحرفيين من خلال بلورة حلول جديدة لتمكينهم من الاستفادة من خدمات التغطية الصحية حيث تنكب وزارة الصحة على هذا الورش بمعية مختلف القطاعات المعنية.
وسجل السيد عباس الفاسي بإيجاب، حصيلة العمل الدؤوب الذي نهجته الحكومة بتشارك مع كل القوى الفاعلة في مجال التجارة والتوزيع وذلك بعد مرور سنتين على انطلاق برنامج (رواج).
وقال إن الحكومة، وضمانا لتحقيق الأهداف الطموحة لبرنامج (رواج)، اعتمدت مقاربات شمولية ومنسجمة، تعنى بكل مكونات القطاع التجاري، حيث عملت على دعم مواكبة القطاع العصري للرفع من مستوى أدائه، وحرصت بالموازاة مع ذلك على عصرنة وتطوير قطاع تجارة القرب بالنظر إلى الدور الهام الذي يقوم به على مستوى توفير الشغل والاستجابة لمتطلبات المستهلكين.
وأكد أن حرص الحكومة على تطوير وتنمية القطاع التجاري وتحسين تنافسيته، نابع من الدور المركزي الذي يحتله هذا القطاع في النسيج الاقتصادي الوطني، مشيرا في هذا الصدد إلى أن هذا القطاع يستوعب حاليا ما يناهز 7ر12 في المائة من الساكنة النشيطة ويساهم بما يفوق 72 مليار درهم من القيمة المضافة.
وتطرق الوزير الأول إلى العديد من المشاريع التي قامت بها الحكومة والتي استهدفت قطاع التجارة عموما والتجار الصغار على وجه الخصوص للرقي بهذا القطاع إلى مستوى الطموحات.
وفي هذا الشأن قامت الحكومة بدعم ومواكبة التجار الراغبين في عصرنة محلاتهم وتطوير أنشطتهم في إطار المشاريع المندمجة للعصرنة وكذا تلك المتعلقة بتأهيل الفضاءات التجارية.
وأوضح أنه تمت برمجة إلى حدود آخر يونيو الماضي عصرنة ما يناهز 7630 تاجر موزعين على مختلف جهات المملكة، منهم 2142 تاجر تمت عصرنة أنشطتهم التجارية سواء في إطار مشاريع العروض المندمجة أو مشاريع إعادة تأهيل الفضاءات التجارية.
وجدد الوزير الأول عزم الحكومة على توفير الظروف الملائمة للارتقاء بقطاع التجارة إلى قطاع عصري منظم ومتطور يمكن جميع شرائح العاملين بهذا القطاع من المساهمة الفعالة في التطور الاقتصادي والاجتماعي للمملكة.
وحث في هذا الإطار جميع الفاعلين في القطاع على تكثيف الجهود لبلورة تصورات استباقية واستشرافية للمستقبل وجعله قادرا على التصدي للتحديات التي تفرضها العولمة والمنافسة المباشرة للأسواق الخارجية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.