هيئات حقوقية ترفض الحكم بالإعدام على قاتل الطفل عدنان    بسبب الأوضاع الاقتصادية..احتجاجات عنيفة تجتاح مدنا تونسية    البحرية الملكية تجهض عملية تهريب طنين من الشيرا ب"رأس سبارطيل" وتعتقل 3 أشخاص    بسبب الاقبال الكبير عليها.. اغلاق الطريق المؤدية لمحطة اوكيمدن    المنتخب المغربي أمام رهان الحفاظ على كأس إفريقيا للاعبين المحليين    غروس قال في حارث ما لم يقله أي مدرب آخر: سأناديه بالأمير!    تراجع وتيرة تسجيل الطلبة الأجانب بالمغرب في زمن تفشي الجائحة    مبادرة "النقد والتقييم" داخل "البيجيدي" تنتقد استفراد الأمانة العامة بالقرارات المصيرية    إلقاء القبض على 4 متورطين في محاولة لتهجير مصريين ويمنيين من ميناء مغربي    الباحث المغربي عبد المجيد اهرى يتوج بالجائزة العربية للبحث المسرحي    المشاركة السياسية للشباب هي الحل    كأس محمد السادس.. الاتحاد السعودي يستعد لمواجهة الرجاء    توقعات أحوال الطقس ليوم الإثنين    الاستثمار الأمريكي بالمناطق الجنوبية    ظلال أدبية (العدد الرابع ) " طريق الكلمات "    مسؤولون ألمانيون: لا أولوية للرياضيين في الحصول على لقاح "كورونا"    دول إفريقية جديدة تعلن دعمها لمقترح الحكم الذاتي.. هل اقترب المغرب من "نصاب" طرد البوليساريو؟    توقيف مسلح مدجج بالذخيرة في محيط مبنى الكونغرس في واشنطن    أكادير بالصورة: إحباط عملية للهجرة السرية وتوقيف أربعة أشخاص    أكادير : إطلاق مشروع جديد يسعى لدعم المئات من الشباب حاملي المشاريع بجهة سوس ماسة.    مقاولة أمريكية تستثمر في مشروع تطوير أول إنسان آلي مغربي الصنع    توزيع أكثر من 693 ألف قنطار من الشعير المدعم لفائدة مربي الماشية بجهةبني ملال    تعرف على معلق مباراة برشلونة وأتلتيك بلباو على قناة السعودية الرياضية    المكسيك تشهد أسوأ أسبوع في وفيات كورونا    بونو أفضل حارس باوروبا    السفيرة المغربية واعديل تستقبل نظيرتها الإسرائيلية في منزلها بغانا: ‘نأكل نفس الطعام'    في مثل هذا اليوم 17 يناير 2012: وفاة محمد رويشة    مصر تعلن عن اكتشافات أثرية تعود إلى الدولة الحديثة 3000 ق.م    "بنات العساس" يجمع منى فتو وسعاد خيي ودنيا بوطازوت في رمضان 2021    زياش الثاني ضمن "الخماسي الطوب" في تشيلسي.    لويزة حنون: الوضع السياسي والاجتماعي بالجزائر "كارثي"    ترامب سيحتفظ بالحقيبة النووية ولن يتركها لبايدن !    بعد ‘مقتلها' ب20 سنة.. أسرة السندريلا سعاد حسني تتلقى العزاء بعد وفاة الشريف    حصاد الأسبوع.. كوكتيل إخباري على مُستوى الجهة    في انتظار اللقاح.. هذه العلامات تؤكدأن مناعتك قوية ضد كوفيد19    عدد وفيات كوفيد-19 يتخطى حاجز مليوني وفاة    كورونا.. النرويج ترجح أن آثار للقاح "فايزر" الجانبية وراء الوفيات الأخيرة    خطوة هامة من الرئيس الأمريكي بايدن، تعزز قوة تقارب العلاقات المغربية الأمريكية.    تونس.. اتساع رقعة الاحتجاجات العنيفة في بعض المدن    تسرب غاز أكسيد الكربون يودي بحياة 5 أشخاص في دار للمسنين بإيطاليا.    طفلة "ذا فويس كيدز" ميرنا حنا تُطلق "أحن الهم"    جو بايدن يعين شباط في فريق إدارته بالبيت الأبيض    "سيكولوجية المدح في الاستقطاب الاجتماعي والسياسي"    لمذا تأخر تسلم المغرب مليون جرعة لقاح قادمة من الهند؟    تذكير الرئيس تبون ب«ماضيه البوتفليقي» جريمة يعاقب عليها القانون في الجزائر    "كازا".. انتخاب امرأة لأول مرة على رأس شعبة القانون بكلية عين الشق    المنتخب المغربي ينهزم أمام البرتغال في مونديال كرة اليد    رباح يزور محطة معالجة المياه العادمة للمكتب الشريف للفوسفاط        وزارة الفلاحة راضية عن سلامة القطيع بجميع جهات المملكة    ارتفاع قيمة الدرهم مقابل الأورو بنسبة 0,51 في المائة ما بين 07 و13 يناير الجاري    انتخاب عبد اللطيف القباج شخصية القطاع السياحي لسنة 2021    "مولفيكس" تختار لطيفة رأفت سفيرة لعلامتها التجارية بالمغرب    الصويرة. ‘ثانوية أكنسوس' أول مدرسة مغربية بها نادي للتعايش بين اليهود والمسلمين    حلم العدالة الاجتماعية والتعطش إلى عودة زمن الخلافة    النفاق الديني    الدين.. بين النصيحة و"السنطيحة"    هنيئاً للقادة العرب، وويلٌ للشعوب!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في خطوة ريادية..مسابقات دولية لتعليم “لغة الضاد” في تركيا
نشر في نون بريس يوم 12 - 05 - 2019

جيل تركي جديد، بات ينشأ في بيئة تعليمية تركية جديدة، تقوم على تخريج عشرات الآلاف من طلبة المدارس الثانوية، متعلمين للغة العربية.
انتشار أكاديميات لتعليم “لغة الضاد” في عموم الولايات التركية، ومضاعفة أعداد مدارس الأئمة والخطباء، وتوفير كادر كامل من معلمي العربية، وإرسال الوفود إلى الدول العربية، والمسابقات الدولية، عوامل رئيسية ساهمت بشكل كبير في إقبال الجيل التركي الجديد على تعلم العربية.
اللغة العربية، التي كان ينظر إليها على أنها لغة لا يمكن تدريسها بسبب صيغتها التقليدية، باتت الأكاديميات والمراكز، وبتوجه سياسي وحكومي، تقدمها بشكل يتواءم مع إطار السياسات اللغوية الجديدة لدى وزارة التعليم التركية، وبصيغة لغة قابلة للاستعمال، ولغة تنبثق من صلب الحياة.
كان لمسابقات اللغة العربية الدولية في تركيا، الأثر الكبير في تجمهر طلبة الثانوية بالمدارس التركية حول تعلم اللغة العربية والإقبال عليها.
“العربية لغتنا المشتركة”، بهذا الشعار انطلقت المسابقة الدولية للغة العربية عام 2010 في تركيا، في مدارس لم يتجاوز عددها 25 من ثانويّات الأئِمة والخطباء في إسطنبول، لتصل في عامها العاشر إلى مشاركة نحو 2447 مدرسة من 81 ولاية تركية.
وشارك فيها العام الجاري نحو 126 ألفا و942 طالبًا وطالبة، لتشكل المسابقة الدولية التي ترعاها تركيا أكبر فعالية خاصة باللغة العربية على مستوى العالم، وتلفت الانتباه إليها كلغة عالمية.
وتنظّم المسابقة الدولية في كل عام، المديرية العامة للتعليم الديني في وزارة التعليم الوطني، وبدعم من “الجمعية الأكاديمية للأبحاث اللغوية والعلمية”.
وتجرى المسابقة، من خلال تنافس طلاب ثانويات الأئمة والخطباء، في أربعة مجالات، أولها قواعد اللغة العربية، وثانيها إلقاء الشعر العربي، وثالثها إحياء النصوص العربية (التمثيل المسرحي)، أما المجال الرابع فيتعلق بالخط العربي.
بينما يتنافس طلاب المدارس المتوسطة للأئمة والخطباء في ثلاثة مجالات، وهي إلقاء الشعر العربي، وتمثيل الحكايات باللغة العربية، وأداء أغاني الأطفال بالعربية، أما طلاب الصفوف التحضيرية للغة العربية فيتنافسون ضمن فرع المناظرة.
أما لجان التحكيم، فتعتمد على مشاركة خبراء ومحكمين ولغويين وفنيين، حيث سجل العام الحالي رقما قياسيا، إذ شارك فيها قرابة ألف شخص من أكاديميين وفنانين ولغويين وخبراء كلجان تحكيم، فيما يزيد على 100 مركز في 81 ولاية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.