الملك سلمان يدين بشدة الاعتداءات الصهيونية على المسجد الأقصى    العثماني يشدد على موقف المغرب الواضح والحاسم مما يجري في المسجد الأقصى والقدس الشريف    إمعانا في انتهاكاتها بحق المدنيين .. المقاتلات الصهيونية تدمر برجا ضخما يؤوي مئات الأسر وسط مدينة غزة (فيديو)    متولي يرُد على قرار استبعاده من مباراة الفتح الرباطي    عيد الفطر المبارك غدا الخميس بالمغرب    عفو ملكي عن معتقلين على ذمة حراك الريف بمناسبة عيد الفطر    "البوليساريو" تراوغ موقف الحزب الشعبي الداعم للمغرب ضد غالي بإخراج ورقة سبتة ومليلية    مباراتين وديتين للأسود أمام غانا وبوركينافاسو    هذا ما توصي به منظمة الصحة العالمية لمنع انتشار "جائحة جديدة" ..    فرنسا قلقة" من الوضع في "الشرق الأوسط" وتدعو "الولايات المتحدة" للتدخل لوقف العنف    الوداد يستعد بحذر لمواجهة مولودية الجزائر    يوسف النصيري يقود إشبيلية لهزم فالنسيا في الدوري الإسباني    عدد الملقحين بالجرعة الأولى يبلغ 6 ملايين والملحقين بالجرعة الثانية يلامس 4 ملايين ونصف المليون    عيد الفطر..دعوة مستعملي الطريق إلى التحلي باليقظة والحذر    ناصر بوريطة يتباحث مع نظيرته من ساوتومي وبرينسيب    خبير: قرار تبون بقطع العلاقات مع الشركات المغربية هوس مرضي وكراهية دفينة للنظام الجزائري اتجاه المغرب    بوليس تطوان طيح لي سرق صرايفي وخذاليه 16 مليون سنتيم وهرب    تصرف مفاجىء من أياكس بعد التتويج بالدوري    أخنوش: مستعد للمحاسبة.. ونجاح وزراء حزب 'الأحرار' يزعج الأعداء    خبير في النظم الصحية يتوقع تخفيف قيود "كورونا" بعد عيد الفطر    زكاة الفطر للفقراء والمساكين.. في أي فترة يمكن إخراجها وهل تصرف نقدية أم عينية؟    وزارة الأوقاف تحذر من التشويش على الأئمة وتحريضهم على مخالفة القانون    قائمة الوداد الرياضي لمواجهة مولودية الجزائر    ما القرار المنتظر من الحكومة بشأن الإجراءات المتخدة الخاصة بأيام العيد..!    أخنوش يكشف ما قاله مرشح لرئاسة الحكومة الإسبانية في حق الملك محمد السادس    الحماية الاجتماعية وعودة الوعي    القوات المسلحة الملكية تعزز قواتها الجوية بطائرات صينية    عاجل.. تسجيل 268 إصابة بفيروس "كورونا" وإجراء 5994379 عملية تلقيح    بورصة الدار البيضاء تستهل تداولاتها بارتفاع طفيف    وزارة التربية الوطنية تستعد لاقتراع 16 يونيو    توزيع الدخل في المغرب: مجال لا يزال يسوده الغموض    أسفي يطيح بالدفاع الجديدي واتحاد طنجة والجيش يكتفيان بالتعادل    خلال أسبوع..مصرع 15 شخصا وإصابة 2239 آخرين بسبب حوادث السير بالمناطق الحضرية    تقرير : إدارة الجمارك تصادر ما قيمته 242 مليون درهم من البضائع المهربة سنة 2020    إدانة البرلماني سمير عبد المولى بالسجن والغرامة    عبد الحق بنشيخة.. المدرب الجزائري الذي احتضنته الجديدة فخلق لنفسه مكانة متميزة في قلوب الدكاليين    المشاهدة "القهرية" للمسلسلات التلفزية على النت.. معركة مفتوحة مع النوم    تشكيل لجنة وزارية عربية بعضوية المغرب للتحرك دوليا قصد وقف السياسات الإسرائيلية غير القانونية في مدينة القدس المحتلة    لوبي السلاح الأميركي يفشل من جديد في الإفلات من محاكمته في نيويورك    الصحة العالمية: المتحور الهندي موجود في 44 بلداً    توقعات أحوال الطقس اليوم الأربعاء    تقرير: التصاريح المفصلة للسلع انخفضت بنسبة 11 في المائة سنة 2020    إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة: مجموعة من التدابير لمواجهة كوفيد-19    إسلاميات… التفاعلات الإسلاموية والغربية مع خطاب "الانفصالية الإسلاموية": وقفة نقدية    ارتفاع ضحايا العدوان الإسرائيلي على غزة إلى 43 شهيدا    مداخيل الدولة فقدت 82 مليار درهم في عام الجائحة    وفاة الشاعرة اللبنانية عناية جابر    صدور رواية "سكنة الهجير" للروائي الفلسطيني حيدر عوض الله    مفاتيح هوستن سميث في كتابه "لماذا الدين ضرورة حتمية"    سوبارو تطلق الجيل الجديد من Outback    برامج الأحزاب والبطالة في المغرب    ‮ ‬‮«‬لمزاح‮»/‬‬الزعرور‮»‬ ‬بزكزل، ‬موسم ‬استثنائي ‬لفاكهة ‬محلية ‬بامتياز    مغني الراب عصام يميط اللثام عن ألبومه الأول «كريستال»    المخرج هشام العسري يكرم الفنان حميد نجاح    «في زاوية أمي» لأسماء المدير يحصد جائزة سينمائية جديدة    هل يُقيّد المغرب حركة التنقل بين المدن يوم "العيد"؟‬    انطباعات حول رواية "البرج المعلق" لمحمد غرناط    في آخر أيام رمضان.. محمد باسو يفاجئ جمهوره -صورة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في الجمعة 114 من الحراك الجزائري.. شعارات رافضة للانتخابات ومطالبة بإطلاق سراح المعتقلين
نشر في نون بريس يوم 23 - 04 - 2021

خرجت مسيرات اليوم في الجمعة 114 منذ انطلاق الحراك الشعبي بمدن جزائرية عدة للمطالبة بالتغيير الجذري لنظام الحكم وتمدينه وإطلاق سراح المعتقلين ورفض إجراء الانتخابات التشريعية.
وشهدت الشوارع الرئيسية في العاصمة الجزائر مظاهرات حاشدة بعد صلاة الجمعة، إذ قدم الآلاف من أحياء عدة كباب الوادي وبلوزداد، وساروا عبر وارع حسيبة بن بوعلي وعسلة حسين، والتقت الجموع بساحتي أودان والبريد المركزي بقلب العاصمة.
ورفع المتظاهرون الشعارات المطالبة بالتغيير لمنظومة الحكم على غرار الجمعات السابقة وطالبوا بإطلاق سراح المعتقلين. ورفعوا صورا للمعتقلين ال23 الذين يخوضون إضرابا عن الطعام تنديدا باعتقالهم وتأثرت صحة بعضهم بسبب الإضراب، وفق محاميهم.
وكان هؤلاء قد اعتقلوا في مظاهرات في الثالث من الشهر الجاري، ووجهت لهم تهمة "المساس بسلامة وحدة الوطن والتجمهر غير المسلح"، ورفضت غرفة الاتهام لمجلس قضاء الجزائر، طعن هيئة الدفاع في قرار إيداعهم الحبس المؤقت.
انطلقت المظاهرات أيضا في عدة مدن جزائرية، حيث خرج أنصار الحراك بتيزي وزو وبجاية والبويرة وقسنطينة وعنابة، كما خرجوا في وهران وأم البواقي، ورفعوا نفس الشعارات المطالبة بالتغيير. كما رفعت شعارات معادية لفرنسا.
وتناقل نشطاء مقاطع فيديوعلى مواقع التواصل الاجتماعي لمواطنين في العاصمة يؤكدون مواصلتهم الحراك إلى غاية تحقيق الأهداف التي خرجوا من أجلها، وأكدوا أنهم يخرجون من أجل التغيير وليس من أجل مطالب اجتماعية. وجرت المظاهرات بحضور قوات الأمن التي لم تعترض سبيل المتظاهرين، واكتفت بمراقبة الوضع وتأمين المسيرات.
وتواصل السلطات ترتيباتها من أجل تنظيم الانتخابات في موعدها المحدد في 12 يونيو/ حزيران، وكانت قد مددت مهلة تسليم ملفات الترشيح خمسة أيام إضافية بعدما كانت محددة يوم أمس الخميس. ولم تقدم السلطات الأسباب التي دفعتها إلى تمديد المدة، لكن تقارير إعلامية ربطتها في إشكالات بتجميع استمارات الترشيح وبلوغ الحد الأدنى الذي يحدده قانون الانتخابات. واشتكت بعض القوائم الحرة من ضيق الوقت الذي لم يساعدها في استكمال كل الترتيبات من أجل تقديم ملفات طلب الترشح في وقتها المحدد وكانت عملية جمع التوقيعات قد انطلقت في 12 مارس.
وكان رئيس حزب البناء عبد القادر بن قرينة قد انتقد بعض الممارسات خلال جمع التوقيعات وتحدث عن "تغيير وجهة بعض القوائم الحرة للنفخ في الأموات واستنساخ الفشل". وقال في منشور له على صفحته في فيسبوك إنه "حتما لن تبنى الجزائر الجديدة بنفس الآليات القديمة ويخطئ من يظن أن جزائر ما قبل 22 فبراير هي نفسها جزائر ما بعد 22 فبراير".
ودعا بن قرينة في تجمع شعبي بمدينة قسنطينة بشرق البلاد، اليوم الجمعة، إلى هدنة سياسية واجتماعية بالنظر إلى الظروف التي تعيشها البلاد حاليا، والابتعاد عن التعصب والصدام السياسي الذي سيدخل البلاد حسبه في صراع طويل "سندفع إلى صراع طويل وهو ما نرفضه ونرفض الصدام السياسي الذي يؤدي إلى إضعاف الدولة وتفتيتها".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.