أقوى ما قاله مناضلون في جنازة اليوسفي:كان شبعان ماشي بحال هاد السياسيين الملهوفين    كوفيد-19: النقاط الرئيسية في تصريح منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة بوزارة الصحة    "كورونا" يُعلق مشاريع زيادة القدرة الإنتاجية لشركة "رونو" بالمغرب    جورج فلويد: الادعاء على شرطي بالقتل والنيران تلتهم مقر شرطة مينيابوليس    تويتر يتهم ترامب “بتمجيد العنف” بسبب تغريدة دعا فيها لإطلاق النار على متظاهري ولاية مينيابوليس    ترامب يعلن إنهاء العلاقة بين الولايات المتحدة ومنظمة الصحة العالمية    رئيس الكاف يوجه ضربة موجعة للترجي ، ومنح لقب بطل إفريقيا للوداد بات واردا    الإصابات الجديدة في آخر 24 ساعة .. 61 حالة من المخالطين و10حالات من مصدر جديد    الوجه الرياضي للمجاهد الراحل عبد الرحمان اليوسفي : ساهم في إحداث كأس العرش وتأسيس «الطاس» وكوفئ بحمل الكأس الفضية    مقاهي الشرق يرفضون فتح المحالات ويصفون قرارات الوزارة ب"التعجيزية"    مطار وجدة يستقبل العالقين بالجزائر .. والحجر الصحي في السعيدية    الأمن يوضح حقيقة "فيديو" معركة بالأسلحة البيضاء    شفاء حالتين جديدتين من كورونا بوس يرفع عدد المتعافين الى 29 حالة على مستوى الجهة    لماذا غاب “اليوبي” عن تقديم الندوة اليومية الخاصة بحصيلة “كورونا” وهل قدم فعلا استقالته؟    مسارات من حياة الشعيبية طلال 17- تجربة السذاجة أم سذاجة التجربة؟    الغرب والقرآن 30- تعريف بن مجاهد النهائي للسبعة أحرف    “تجفيف منابع الإرهاب” للدكتور محمد شحرور 30- أخطأ الفقهاء حين عرفوا الحديث النبوي بأنه وحي ثان    الكحول والجعة ينعشان خزينة الدولة في الثلاثة أشهر الماضية    العثماني: الحكومة بصدد اتخاذ خيارات استراتيجية لتدبير مرحلة ما بعد رفع الحجر الصحي    أم عازبة تهني حياة طفليها بطريقة بشعة في منزل والديها    المدعي العام الإسباني يطالب بسجن مهاجم أتليتكو مدريد …    عاشقة الكتب.. وفاة الناشرة ماري لويز بلعربي بطنجة    طنجة المتوسط ينضم إلى مبادرة أكبر الموانئ العالمية لضمان السلاسل اللوجستية الدولية    شهادة وهبي في حق الراحل: في الشدة تظهر مواقفه واضحة    بلكبير يكتب: القداسة والقذارة أو المقدس والقذر    بعد حجبه لتغريدة ترامب.. البيت الأبيض يتهم “تويتر” بالدعاية للإرهاب والديكتاتورية    الدار البيضاء.. حجز طن و766 كيلوغرام من المخدرات على متن شاحنة لنقل البضائع    فيروس كورونا يعود بقوة إلى سبتة في ظرف يوم واحد    الديوان الملكي يطمئن “الباطرونا”    اليوسفي … رحيل الحكيم    صفرو: شرعية رئيس رباط الخير على المحك بعد تقديم 20 عضوا لاستقالة جماعية        "الكاف" توافق على صرف مساعدات مالية للاتحادات الأعضاء    بلاغ هام من وزارة التربية الوطنية لمترشحي الباكلوريا    وزارة التربية الوطنية تستعين بالقاعات المغطاة لإجراء امتحانات البكالوريا    البيضاء: توقيف 6 أفارقة متورطين في تكوين شبكة لتهريب وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية    فيروس كورونا يواصل انتشاره في أمريكا اللاتينية    إقامة نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي في الأول من أغسطس    "مسافة الأمان" .. مظهر جديد لحياة الصينيين في الشوارع بعد العزل    غدا السبت.. 3 رحلات ل”لارام” للجزائر لإعادة 300 من المغاربة العالقين    السيادة الصناعية للمغرب مدخل أساسي لتقوية تنافسية المقاولة الوطنية    استراتيجية التقاضي بعد الحجر    مندوبية الحليمي تسجل انخفاضا في أثمان انتاج الصناعات التحولية    المجلس الجماعي ومهنيي السياحة يتدارسون الآليات الكفيلة لإنعاش القطاع السياحي بمراكش    بعد تضامن المغاربة في أزمة كورونا.. الأوقاف تعلن استعدادها لإنشاء “بيت الزكاة”        رغم قرار الوزارة.. أرباب مقاهي ومطاعم طنجة يفضلون عدم فتح أبوابهم لهذه الأسباب    عبد الكريم جويطي ل «الملحق الثقافي»:    المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة يدعو إلى تأجيل الرجوع إلى المساجد    اليوسفي الذي حمل وردة اليسار بأمانة..هكذا حظي بتكريمات خاصة من الملك محمد السادس    الممثلة المغربية طاهرة: لم أؤد مشاهد مبتذلةفي"سلطانة المعز"    خارجية قطر تكشف حقيقة انسحابها من مجلس التعاون الخليجي    حركة التاريخ في فكر المفكر محمد طلابي    الممثل بوبكر يعتذر للأئمة .. والمحامي يطالب المغاربة بالستر    السودان يؤكد التزامه وجديته في إنجاح حملة جمع السلاح بالبلاد    الجديدة : جمال و حمودة يصدران أغنية ''جايحة'' في زمن الحجر الصحي    إسبانيا تسمح بفتح أحواض السباحة ومراكز التسوق الإثنين    وفاة غي بيدوس: رحيل فنان محب للعدالة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كيف تحمي نفسك وأهلك من كل شر أو سوء أو مصيبة؟
نشر في الوجدية يوم 25 - 01 - 2012

إلى كل من يشعر بالخوف من القتل أو الأذى أو من أي شيء سيء...
إلى كل من يريد أن يكون في آمان دائم، ولايضره أي شيء...
إلى كل من يخاف على نفسه وأهله وماله من أي سوء أو مكروه....
عليك بفعل الأشياء الثلاثة التالية جميعها بشكل يومي بدون انقطاع، وهي (1-صلاة الفجر، 2-ذكر الله، 3-دعاء تحصين): (الرجاء إيصالها بسرعة إلى كل إنسان ...)
1- صلاة الفجر في المسجد:
قال سيدنا رسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم: (من صلى الفجر فى جماعة فهو فى ذمة الله(، أي يكون في حماية الله وحفظه ورعايته، ولا يستطيع أحد أن يقرب إليه بشر أبداً، وهذه مضمونة مئة في المئة.
2-ذكر الله تعالى:
يقول سيدنا رسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم (ما عمل ابن آدم من عمل أنجى له من عذاب الله من ذكر الله)، فذكر الله تعالى يجعلك في آمان دائم وسرور في الدنيا والآخرة، وطريقة الذكر: (ذكر قلبي): خصص وقتا لذكرالله تعالى بشكل يومي تكون فيه بمفردك (نصف ساعة على الأقل)، وأطفئ النور، وأغمض عينيك، وتوجه بقلبك إلى الله، واشعر بأن الله حاضر معك، واشعر بقدسيته، وهيبته، ومحبته، وعظمته تملأ قلبك، واذكر بقلبك أو لسانك -لاإله إلا الله- لاإله إلا الله- لاإله إلا الله- لاإله إلا الله ..... لمدة نصف ساعة، ولاتقطع هذا الذكر ولايوم، (ذكر جهري): ذكر الله تعالى في جميع أوقاتك بهذه الأذكار: ( لاإله إلا الله، الحمد لله، سبحان الله العظيم وبحمده، الله أكبر، تبارك الله، اللهم صلى على سيدنا محمد وآله، لاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم)، اذكر الله تعالى بهذه الأذكار في أي وقت... في المنزل، في الطريق، في العمل، في الباص، في السيارة.....
3-احفظ واحداً فقط من هذه الأدعية التالية التي ذكرها لنا سيدنا رسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم وقلها كل صباح ومساء، ولن يصيبك لا أنت ولا أهلك شيئاَ تكرهه أبداً، ولن يستطيع أحد أن يصل إليك وهذا مضمون أيضاَ
-اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت عليك توكلت وأنت رب العرش العظيم، ما شاء الله كان و ما لم يشأ لم يكن لا حول و لا قوة الا بالله العليّ العظيم، أعلم أن الله على كل شيء قدير، وأن الله قد أحاط بكل شيء علماً، اللهم إني أعوذ بك من شر نفسي و من شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها، إن ربي على صراط مستقيم
-أعوذ بأسماء الله الحسنى، وأعوذ بأسماء الله العظمى، من غضبه وعقابه ومن شر عباده ومن شر إبليس وجنوده، ومن شر شياطين الإنس والجن ومن شر معلن ومسر، ومن شر ما يظهر بالنهار ويكمن بالليل ومن شر ما يكمن بالنهار ويظهر بالليل، ومن شر ما ينزل من السماء ومن شر ما يعرج منها، ومن كل ذي شر لا أطيق شره، ومن شر كل دابة الله آخذ بناصيتها، ومن شر الأشرار، وشر الأخطار، وشر الأمراض، إن ربي على صراط مستقيم.
-بسم الله ذي الشأن , عظيم البرهان , شديد السلطان , ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن , وأعلم أن الله قد أحاط بكل شئ علماً , وأحصى كل شئ عددا , بسم الله الذي لا يضرُ مع أسمه شئٌ في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم , أعوذ بالله مما أستعاذ به موسى وعيسى وإبراهيم الذي وفّى , من شرّ ما خلق وذرأ , ومن شرّ أبليس وجنوده من الجن والإنس , ومن شرّ ما يبغي , ومن شرّ كل معلن أو مسرّ , ومن شرّ ما يخرج بالليل ويكمن بالنهار , ويكمن بالنهار ويخرج بالليل.
-أعوذ بوجه الله العظيم الذي لا شئ أعظم منه , وبكلماته التامات التي لا يُجاوُزُهُن برٌ ولا فاجر , وبإسماء الله الحسنى ما علمتُ منها وما لم أعلم , من شرّ ما خلق وذرأ وبرأ , ومن شرّ كل ذي شرٌ لا أطيقُ شرّه , ومن كل ذي شرٌ أنت آخذٌ بناصيته , إن ربي على صراط مستقيم.
-تحصنتُ بالله الذي لا إله إلا هو , إلهي وإله كل شئ , واعتصمت بربي وربّ كل شئ , وتوكلت على الحيّ الذي لا يموت , واستدفعتُ الشرّ بلا حولٌ ولا قوة إلا بالله , حسبي الله ونعم الوكيل , حسبي الربّ من العباد , حسبي الخالق من المخلوق , حسبي الرازق من المرزوق , حسبي الله هو حسبي حسبي , الذي بيده ملكوت كل شئ , وهو يُجيرُ ولا يُجارُ عليه , حسبي الله وكفى , سمع الله لمن دعى , وليس وراء الله مرمى , حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو ربّ العرش العظيم.
-اللهم رب السموات والأرض كن لي جارا من شر خلقك كلهم أجمعين أن يفرط علي أحد منهم أو أن يبغي عز جارك وجل ثناؤك ولا إله غيرك لاإله إلاأنت.
الجميع مطالب بالعلم والتعليم:
يقول سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: (ان الله وملائكته واهل السموات والارضين حتى النملة في حجرها وحتى الحوت ليصلون على معلم الناس الخير)، وقال أيضا: (ألا أخبركم عن الأجود الأجود ؟ الله هو الأجود الأجود، وأنا أجود ولد آدم، وأجودهم بعدي رجل تعلم علما فنشر علمه، يبعث يوم القيامة أمة وحده( وقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: (ليس مني إلا عالم أو متعلم ولاخير فيمن سواهما(، وقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: (ما بال أقوام لا يعلمون جيرانهم ولا يفقهونهم ولا يفطنونهم ولا يأمرونهم ولا ينهونهم، وما لأقوام لا يتعلمون من جيرانهم ولا يتفقهون ولا يتفطنون، والذي نفسي بيده ليعلمن قوم جيرانهم وليفقهنهم وليفطننهم وليأمرنهم ولينهونهم، وليتعلمن قوم من جيرانهم وليتفقهن وليتفطنن أو لأعاجلنهم بالعقوبة في دار الدنيا(،وقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: (خيركم من تعلم القرآن وعلمه) انشرها لتنال الثواب الذي ذكره رسول الله صلى الله عليه وسلم إن شاء الله.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.