“فيدرالية اليسار” تطالب الحكومة بالتراجع عن توقيف “بروفيسورات” الطب والاستجابة لمطالب الطلبة    أخنوش: الموسم الفلاحي يبقى "جيدا" رغم الظروف المناخية "الصعبة"    ريال مدريد يعلن موعد تقديم فيرلاند ميندي    جهاز الديستي يواصل حربه على تجار السموم بحجز 13 ألف قرقوبية والقبض على شيفور "الكار" والكريسون بمحطة القامرة    مدينة شفشاون رقما قياسيا في الانتحارات    تتويج سليلة الناظور زهرة بوملك وصيفة أولى لملكة مهرجان حب الملوك بمدينة صفرو    عين على ال”كان”.. منتخب أنغولا ببحث له عن مكان بين كبار القارة السمراء    رسميا.. الجيش الملكي يتعاقد مع مدرب جديد    وفاة "مخزني" أثناء مزاولة مهامه في أولاد النمة    حمد الله يحضر في الكان    الأمم المتحدة تدعو إلى “تحقيق مستقل” في وفاة الرئيس مرسي حسب مفوضية حقوق الإنسان    زيدان: لا مكان لنيمار مع الريال    أمن أصيلة يضع يده على حلاق يروج الكوكايين بمعية خليلته .    وزارة الصحة تنظم المناظرة الوطنية حول التمويل الصحي    الحكومة تستعد لتثبيت 552 "رادارا" جديدا للحد من حوادث السير    دفاع ضحايا بوعشرين يدين تحيز الوزير الرميد لصديقه    ميشيل بلاتيني ينفي الإتهامات المنسوبة إليه في فرنسا    هكذا ردّ ممثل النيابة العامة على دفاع حامي الدين بخصوص سبقية البت وتقادم القضية    الأمن المصري يفرق مظاهرة غاضبة في مسقط رأس مرسي    مجلس بنك المغرب يبقي سعر الفائدة الرئيسي في 2.25 بالمائة دون تغيير    البحرين تجدد موقفها الداعم للحقوق المشروعة للمغرب على أقاليمه الجنوبية    كروش فضل هذا الفريق على المغرب التطواني    اعمارة: “الطرق السيارة” كان من المفروض تصفيتها في عام 2015.. لكن بُذل مجهود كبير    في تصريح مقتضب.. العثماني: “رحم الله مرسي ورحم جميع موتانا”    أخنوش يستقبل رئيس جامعة أديلايد الأسترالية .. هذا أبرز ما ناقشاه    “صفقة القرن تخرج هيئات حقوقية إلى التظاهر بالعاصمة الرباط    قايد صالح : “الجزائر ليست لعبة حظ بين أيدي من هب ودب”    فايسبوك يجدد مشاركته في مهرجان موازين إيقاعات العالم في نسخته 18    الجمعية المغربية لطب الإنجاب وطب الجنين تناقش مستجدات طب الخصوبة في العالم    عبد النباوي :"استعانة القاضي بالخبرة مسألة لا محيد عنها لمساعدته على فهم ملابسات النوازل "    يهم الحجاج الناظوريين: وزير الأوقاف يعلن عن 6 مستجدات لتحسين ظروف تنقل وتغذية وتأطير الحجاج المغاربة    حمد الله والزنيتي رفقة "الأسود " في كأس أمم إفريقيا 2019    مزوار : يتعين على القطاع الخاص أن يكون في قلب النموذج الجديد للتنمية    الدار البيضاء.. اطلاق أول منصة رقمية في المغرب لبيع الأعمال الفنية    اختتام فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان الريف للفيلم الأمازيغي، بتتويج فيلم “مرشحون للانتحار” بالجائزة الكبرى    الصين تحذر من عواقب الانتشار العسكري الأميركي في الشرق الأوسط    فلاش: “ابن البلد.. العاشق معشوقا” جديد العمراني    القنيطرة.. توقيف ثلاثة جانحين من ذوي السوابق القضائية متورطين في عملية سرقة بواسطة السلاح    توقعات أحوال طقس غدا الأربعاء    رحيل « مؤلم » ل »محاربة السرطان الجميلة »    لفتيت: مشروع القانون بشأن الوصاية الإدارية على الجماعات السلالية جاء لتمتيع ذوي الحقوق من خيراتها    وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية يبشر البرلمان بمستجدات سيعمل بها لأول مرة لتسهيل أداء مناسك الحج    حسابك على فيسبوك قد يكشف مشاكلك الصحية    رقمنة أزيد من 700 مخطوط داخل المكتبة الوطنية    الملكة نور الحسين في رثاء محمد مرسي: الرئيس الأول والوحيد    باريس.. سرقة قناع إفريقي يساوي 300 ألف أورو من دار “كريستيز” للمزادات الفنية    هشام العلوي ينعى مرسي ويصفه ب”المجسد للشرعية الديمقراطية”    أحمد الريسوني: مرسي شهيد قتله العسكر وآل سعود وآل زايد    قصة : ليلة القدر    رسالة ملكية إلى رئيس كازاخستان    لحظة اعتراف وتكريم لمؤسسي الكونفدرالية بمسرح عبد الرحيم بوعبيد بالمحمدية    الرميد: الفقر المطلق تقلص إلى 1.4% في المغرب خلال 6 سنوات    منتدى Mpay.. مرصد لتتبع عمليات الأداء عبر الهاتف    شركة ميلان الامريكية ديال الادوية فتحات مصنعها فالمغرب    دراسة حديثة تربط تناول اللحوم الحمراء بالوفاة المبكرة..خبير: من الأحسن الدواجن والسمك    ماريا كاري كانت كتخون خطيبها السابق مع صاحبها الحالي    الربيع الموؤود .. و ريع استغلال « دين – مال» في السياسة ..    وجهة النظر الدينية 13    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بالشاوية يهددون بتوقيف تزويد شركات التوزيع بالحليب وبوجدة "كولايمو" ترفض اقتناء حليب الفلاحين
نشر في الوجدية يوم 07 - 08 - 2012

أمهلت عشرات التعاونيات وجمعيات مربي الأبقار وإنتاج الحليب بجهتي الشاوية ورديغة والدارالبيضاء الكبرى وزارة الفلاحة والصيد البحري شهرا لإيقاف عمليات تزويد شركات توزيع الحليب ، في حالة عدم تدخل الوزارة الوصية في إرغام شركات العلف التراجع عن الزيادات الأخيرة وعقد لقاء مع وزير الفلاحة والصيد البحري لإيجاد حل للوضعية والأزمة الفلاحية يعانيها مربي الأبقار وإنتاج الحليب
.ولم يخل اجتماع عقده صباح يوم الأربعاء الماضي مربو الأبقار وإنتاج الحليب بجهتي الشاوية ورديغة والدارالبيضاء الكبرى بمركز الإرشاد الفلاحي بمدينة برشيد ، من نقاشات صاخبة وسجالات للفلاحين احتجاجا على الحيف يعيشه الكسابة ومنتجو اللحوم الحمراء والحليب ، نتيجة ارتفاع ثمن العلف المركز أصبح سعره يتراوح ما بين (3,50 / 4,00 ) درهم للكيلوغرام الواحد ، والذي يرتبط بارتفاع الأسعار المواد الأولية لحبوب الذرة والصوجا على الصعيد الأسواق الدولية ، أمام استمرار شركات توزيع الحليب شراء لتر الواحد للحليب من قبل المنتجين بثلاثة دراهم.استياء الجمع العام لمربي الأبقار وإنتاج الحليب الذي حدد ضرب أخر اجتماع للكسابة يوم السبت 25 غشت لاتخاذ القرار المناسب مع شركات العلف وتوزيع الحليب ، أرجع إلى غياب الحوار مع الوزارة الوصية لتدخل في نزع فتيل التوتر مع شركات العلف وتوزيع الحليب ، داعيا الوزارة بتراجع مؤقتا عن ضريبة القيمة المضافة لشراء العلف ، المحددة في %7 في ظل الأزمة الاقتصادية الحالية والجفاف يعانيه القطاع الفلاحي بالمغرب .
أما في الجهة الشرقية،فالعكس هو الصحيح،ما دامت تعاونية كولايمو المستحوذة على إنتاج الحليب بالجهة الشرقية،ولا تفكر أو تشارك في القضية المطروحة أعلاه بالشاوية والدار البيضاء،بل نجدها هي من تقاطع حليب الفلاحين رغم الازمة ورغم أن الحكومة قد قامت مؤخرا باستيراد الحليب لتغطية احتياجات السوق الداخلية المغربية في هذا الشهر الطريم..تعاونية كولايمو المغرب الشرقي ما زالت تمتنع من اقتناء حليب إحدى التعاونيات الفلاحية الخاصة في إنتاج الحليب،فقط لأن السياسة امتزجت لدى المجلس الإداري لكولايمو بالحليب،فكانت نتيجتها خزي وعار،حيث اضطر بعض هؤلاء الفلاحين لبيع ماشيتهم وأبقارهم وأراضيهم والهجرة لوجدة،ومنهم من ينقل حليبه في ظروف غير صحية خاصة في فصل الصيف،ومنهم من يبيع حليبه لفلاحين من تعاونية أخرى يبيعونه بدورهم لكولايمو..
الغريب أن كولايمو تذرعت بعدم توفر التعاونية على الإمكانيات الوجيستيكية،فساهمت وزارة الفلاحة والمبادرة الوطنية في توفيرها بميزانية فاقت ربع مليون درهم،ومع ذلك رفضت اقتناء حليب التعاونية التي توجد بجماعة لبصارة،لأن السياسة السياسوية بهذه القرية عمياء وغير مواطنة ولا تفكر إلا في مصلحة محترفيها من بعض أشباه السياسيين الفاشلين المختبئين وراء بعض الاحزاب الوطنية..وبقيت تلك التجهيزات عرضة للتلف فقط لأن تعاونية حليب المغرب الشرقي لا علاقة لمسيريها ولا لمجلسها الغداري بالتنمية الفلاحية ولا بتشجيع الفلاحين على الاستقرار بأراضيهم،وفوق كل هذا فهي في هذه الحالة تخالف التعليمات الملكية السامية الصريحة والواضحة في هذا المجال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.