أغلب العاطلين المغاربة يعتمدون على الأقارب في الحصول على العمل    ماكرون يعلن فرض قيود على استقدام الأئمة المغاربة إلى فرنسا !    أحمد فوناكا: يتأسف على الوضعية المتأزمة للكوكب ويدعو لضرورة تجاوز الاكراهات    الشرطة القضائية بفاس تجهض محاولة تهريب أزيد من طنين من مخدر الشيرا !    إنقاذ 11 مهاجراً سرياً من الغرق و فقدان آخرين في سواحل الداخلة !    طبيب مغربي بهولندا يكشف الحالة الصحية للطفل يحيي ضحية الكلاب الضالة -فيديو    فاس تحتضن النسخة الثانية من المهرجان الدولي للفيلم    الشرطة الإماراتية تعلن القبض على عائشة عياش جوكير عصابة "حمزة مون بيبي" !    إدانة الرئيس الأسبق لكوريا الجنوبية ب17 عاما لاتهامه في قضايا فساد    روسيا تحذر أردوغان من استهداف القوات السورية    العلام: حركة 20 فبراير ساهمت في تشكيل الوعي المجتمعي    الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم (كاف) تفتح باب الترشيح لاستضافة نهائي دوري الأبطال وكأس الاتحاد    2000 تذكرة لجماهير الرجاء أمام بني ملال    المنتخب الوطني المحلي المغربي يبدأ حملة الدفاع عن لقبه    حكيمي لا يستبعد توقيع عقد نهائي مع دورتموند    كوت ديفوار تصيب الجزائر “في مقتل” وتخرج ديبلوماسيتها عن الصواب    4 محطات “شيل”    انخفاض حجم المعاملات العقارية بمدينة طنجة خلال سنة 2019    المنطقة الإقليمية للأمن الوطنية تؤطر في مدارس الناظور حملات للتحسيس بقواعد السير    توقيف ستة جمركيين بباب سبتة    امطار ضعيفة ومتفرقة متوقعة بالريف والواجهة المتوسطية    أرباح اتصالات المغرب تتراجع    بعد الpps.. لقاء يجمع قيادة الاستقلال والاتحاد الاشتراكي هل تتجه أحزاب الكتلة للتنسيق قبل انتخابات 2021    ارتباك في “إم بي سي 5”    تأجيل القمة العربية الإفريقية المقررة بالسعودية إلى موعد لاحق    حكيمي يزعج ريال مدريد بتصريحات غير واضحة بشأن مستقبله    سكان سبتة يعتزمون التظاهر احتجاجا على أوضاع المدينة الصعبة    لأول مرة.. عدد المتعافين من فيروس كورونا يتجاوز عدد المصابين    رفيقي: القوانين ذات الصلة بالدين وضعها ليوطي ولا علاقة لها بالإسلام (فيديو) قال: يجب إخراج الحريات الفردية من النقاش الديني    تأجيل القمة العربية الإفريقية التي كانت مقررة بالعاصمة السعودية الرياض    برنامج مباريات الدورة ال20من البطولة الوطنية الاحترافية    إحداث مصنع جديد بطنجة لإنتاج الموصلات الكهربائية الموجهة لقطاع السيارات    سيارات للكراء .. خدمة جديدة لتسهيل التنقل عبر قطارات المملكة    الرئيس الموريتاني ولد الغزواني يغير سياسة سلفه تجاه المغرب    نقابة تحمل وزارة الصحة مسؤولية وفاة ممرضة في انقلاب سيارة إسعاف    في زيارة مفاجئة.. وزير الصحة غاضب من مسؤولي المستشفى الجهوي بمكناس (صور) في ساعة متأخرة من ليلة الثلاثاء    منظمة العفو الدولية : تبون يرفض الإستجابة لمطالب الشعب الجزائري والوضع سيتفاقم بسبب فقدان الثقة    فلسطينيو 48: لن نكون جسراً للتطبيع مع السعودية    عبيابة يجتمع بالنقابة الوطنية للصحافة المغربية    “الهاكر” المدان ابتدائيا يدعي علاقة شقيقة باطمة الصغرى بحساب “حمزة مون بيبي”    صدور تقرير يوضح ان المعلمين المغاربة الأكثر غيابا    بنية دماغية غير عادية تدفع البالغين إلى الكذب والسرقة والعنف    "مؤسسة الخياري" تعزز قيم الحوار والتواصل    غضبة الملوك و لعنة المجاهدين على العرائش.!    محمد بلمو يحصي عدد ال «طعنات في ظهر الهواء»    السباق نحو التسل «ع»    40 في المئة من المغاربة يعانون من مشاكل بصرية    المغرب الفاسي يهدر نقطتين في أول ظهور له بملعب الحسن الثاني    تحركات مكثفة لإنجاح مشاريع الشباب وإقبال جيد على القروض    حصيلة وفيات فيروس كورونا المستجد في الصين تصل إلى 2000 شخص    بلافريج أنا علماني ومؤمن بالله! ومغاربة يردون:كيف لمؤمن بالله أن يدعو للزنا واللواط والفواحش؟!    تجميد البويضات: ما هو معدل النجاح في الحمل؟    دراسة شاملة تستشرف مستقبل العالم الإسلامي    قريبا .. حصانة جنائية لرؤساء روسيا السابقين    فيروس "كورونا" يسجل ألفي حالة وفاة في الصين    "مولانا بوليف":أعيدوني وزيرا لأحلل لكم الربا والخمر والموبقات وإلا ستبقى حراما!!!    الأمة في خصومة مع التاريخ    فتاوى الترخيص للربا وسؤال الهوية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البلاد في حاجة الئ حزب التقدم والاشتراكية
نشر في الوجدية يوم 20 - 04 - 2010


تتواصل
مع الأطر الحزبية
قبل انطلاق فعاليات المهرجان الوطني للأطفال دوي الاحتياجات الخاصة الذي تنظمه وزارة التنمية الاجتماعية والأسرة والتضامن بوجدة على مدى يومين16و17 من هذا الشهر بمشاركة مؤسسات وجمعيات من جهات مختلفة من البلاد،انتهزت الرفيقة فرصة تواجدها ببوابة الشرق لحضور لقاء تواصلي مع أطر حزبية في إقليم وجدة ومن خارجه بمقر الحزب الكائن بشارع إدريس الأكبر وهي مرفقة بالرفيق سعيد الفكاك عضو الديوان السياسي والرفيقة بوشارب نعيمة وعبد اللطيف البردعي أعضاء اللجنة المركزية وهم جميعهم من ديوان الرفيقة الوزيرة و كان دلك مساء يوم الخميس15 المنصرم.
استهل اللقاء بكلمة ترحيبية بالرفيقة ومن صاحبها في الزيارة ألقاها الرفيق عبد المجيد زياش كاتب الفرع الإقليمي لوجدة وعضو اللجنة المركزية للحزب حدد فيها بعض المحاور التي تستأثر باهتمام الحزبيين ليتم تناولها بالتركيز الشديد عرض الرفيقة الصقلي اعتبارا لكثافة أنشطتها ومهامها الرسمية وضيق الوقت سيما وان عقارب الساعة كانت تشير إلى 8و20دقيقة ليلا بوقت قليل عن هبوطها من الطائرة التي أقلتها.
لقد عبرت الرفيقة عن سرورها الكبير بلقاء مناضلين ومناضلين في قلعة من قلاع الحزب الصامدة في ظروف التهييئ الحثيث لعقد المؤتمر الوطني للحزب والدي يتابعه مع الجهة الشرقية الرفيق الحسين الوردي عضو الديوان السياسي بعد دلك وقفت عند مميزات المشهد السياسي في البلاد بعد نتائج الانتخابات الأخيرة وانعكاسات الأزمة الاقتصادية العالميةعلى الأوضاع الداخلية وتطرقت إلى بعض منجزات الحكومة والمجهودات التي تبدلها لتعزيز المكاسب الاجتماعية للمواطنين والمواطنات كالزيادة من قيمة دعم صندوق المقاصة وإحداث فرص شغل جديدة وغيرها من الإجراءات الإيجابية الداعمة للعيش والكرامة وهي على أهميتها يجب الاعتراف بأنها محدودة وغير كافية كما كشفت عن دلك أثمنه الطماطم الجهنمية في الأسواق.
وعن المجهودات التي تبدلها الوزارة التي تشرف عليها أوضحت الرفيقة نزهة بأنها تعتمد منهجية واضحة شفافة في التدبير ودينامية تعتمد أساسا سياسة التشارك مع القطاعات الحكومية الأخرى والجماعات المحلية والنسيج الجمعوي النشيط لطبيعة الفئات والشرائح الاجتماعية المستهدفة من برامج عملها وتنوع وتعدد حاجياتها سعيا إلى تجسيد أفكار طالما ناضل من أجلها ومند أمد بعيد حزبنا وقيادييه من أمثال الرفيقين المرحومين علي يعته وعزيز بلال وكذلك تنفيذا للإرادة الملكية السامية والتي تم التعبير عنها في عدة خطب لجلالة الملك.
وفي جانب آخر دعت الرفيقة الحضور الئ تعزيز القدرات الذاتية وتعبئة الإمكانات والطاقات النضالية لربح التحديات وإنجاح المؤتمر مؤكدة علئ أن البلاد في حاجة ماسة ومتعاظمة وكبيرة الئ حزب التقدم والإشتراكية حزبا وفيا لسياسته وتاريخه ويستلهم نضالا ته من تقاليده وارثه الغني ومن مبادرات وتضحيات من أسسوه وأغنوا تجاربه عبر الزمن ومن مبادرات منخرطيه ومنخرطاته الصادقين المخلصين حيثما وجدوا في القرئ والحواضر.
و في أعقاب عرضها فتح باب التساؤلات والنقاش والتي في مجملها تناولت قضايا مختلفة منها الجهوية- مسالة التحالفات- عواقب تدابير إدارية – العنف ضد النساء- التعليم- وضعية جمعية معاقين(المحمدية)-...
و ردود الرفيقة نزهة قد استثنت الكثير من الأسئلة وطلبات التوضيح وركزت على التي بدت لها تستحق دلك في اللحظة ذاتها نظرا لعلاقتها مع النقاش السياسي الذي سينطلق بمناقشة وثائق الموتمر الوطني بدءا من المناسبات الجماعية التي يجسدها الجمع العام للفرع المحلي للحزب(الأحد 25/4/2010 على الساعة الثالثة زوالا) وبخصوص إمكانية ترشيح نفسها للأمانة العامة للحزب لخاصياتها النضالية وتجاربها علئ حد تعبير محمد الدراوي كاتب الفرع المحلي لوجدة أوضحت عضوة الديوان السياسي بأن الترشيح للمسؤولية الأولى للحزب لا يهمها بقدر ما يعنيها مستقبل الحزب ووحدته وقوته ونجاعة عمله السياسي والتأطيري الميداني.
هدا وقد اختتم اللقاء بتوزيع رمزي لبطائق عضوية الانخراط وتوزيع لمشروع وثيقة القانون الأساسي المعدل ومشروع الوثيقة السياسية ايدانا بالشروع الفعلي في التحضير لمؤتمر الفرع المحلي وأخد صورة جماعية تدكارية عند عمارة/مدخل مقر الحزب تحت الأضواء القوية للإنارة العمومية بشارع إدريس الأكبر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.