بني ملال : الملتقى الوطني الاول للصورة الفوتوغرافية    بين الويدان: الهيئة المغربية لحقوق الإنسان – حماية الحياة الخاصة في القانون المغربي والمقارن في دورة تكوينية علمية    البرازيل تتوج بطلا لمونديال الناشئين على حساب المكسيك    بني ملال: المركب الاجتماعي دار الطالب بني ملال – من المستفيد من إبعاد وإقصاء كفاءات جمعوية    «البسودموناس» البكتيريا القاتلة التي انتعشت في قنينات «سيدي حرازم»    جثة رجل مسن تثير استنفار السلطات بطنجة    عبد النباوي في الملتقى الثاني للعدالة: استقلال النيابة العامة جزء من استقلال السلطة القضائية    بالصور.. إسدال الستار عن نصف الماراطون الدولي لمدينة الجديدة في نسخته السادسة    التامك يخرج عن صمته بخصوص فيديو “سمسار” الأحكام القضائية: السجينة ضحية عملية نصب ولا تتوفر على هاتف    تكريم الجيل الأول من مغاربة بلجيكا في بروكسل    المالكي وسداس ينضمان إلى "التحالف التقدمي"    ادعت توفرها على حق في المنطقة.. عناصر دخيلة على “البليبيلة” تتسبب في مواجهات دامية_صور    هذا عدد المترشحين لامتحانات توظيف “أساتذة التعاقد” بجهة سوس ماسة    بداية خجولة للحملة الانتخابية للاقتراع الرئاسي في الجزائر وسط توقع بتصاعد الاحتجاجات    لهذا السبب غادر مورابيط غادر معسكر المحليين    جرسيف: فيلم "أمنية" يحصد جا7زة أحسن فيلم قصير روائي، ضمن التظاهرة الإقليمية للفيلم التربوي القصير    إناث الجيش يحرزن كأس العرش ال7 على التوالي    التدابير والإجراءات اللازمة للوقاية والتخفيف من حدة الأضرار المحتملة التي قد تنجم عن الاضطرابات الجوية بجرادة    تصفيات كأس أوروبا 2020: إنكلترا تنهي مشوارها بفوز سابع كبير    إسدال الستار على فعاليات الدورة 8 للمهرجان الدولي للسينما بالناظور    المكتب المركزي للأبحاث القضائية يتمكن يوقف عنصرين مواليين لما يسمى ب "الدولة الا سلامية "ينشطان بمدينة الرباط    الرجاء يؤكد احترامه للقوانين والمؤسسات    تسجيل هزة أرضية بقوة 5,1 درجات بإقليم ميدلت    الحصيلة الكارثية للأديان والحرية الفردية في الدول العربية    أزمة لبنان تتفاقم..الصفدي يطلب سحب إسمه كمرشح لرئاسة الحكومة اللبنانية    و م ع : انتخاب بودرا رئيسا لمنظمة المدن .. تكريس لمكانة منطقة الريف في سياسة التنمية بالمغرب    هيئة أمريكية تؤشّر على عقار جديد لمواجهة التهابات المسالك البولية    المغربي محمد ربيعي يتفوق على منافسه المكسيكي خيسوس غيرولو    باحثون يكشفون عن وصفة لمواجهة “الاضطراب العاطفي الموسمي” في الشتاء    هيئة الدواء الأمريكية تجيز طرح دواء جديد لعلاج سرطان الغدد اللمفاوية    هذا أكبر عائق سيواجه المنتخب المغربي أمام بوروندي    مقتل شخصين واعتقال المئات في احتجاجات على رفع أسعار البنزين بإيران    تدوينة لمغني الراب الطنجاوي مسلم تنفي زواجه للمرة الثانية    المغاربة يتفوقون في “ذا فويس”..4/4 في أولى حلقات العروض المباشرة    العراق.. إضراب عام والمتظاهرون يتدفقون إلى شوارع بغداد ومدن الجنوب    « مدى » يطالب بملاحقة الجندي الذي تسبب بفقدان عين صحافي بفلسطين    تمرير قانون الفوارق الاجتماعية    رئيسة الهيئة المغربية لسوق الرساميل تستعرض حصيلة تنفيذ المخطط الاستراتيجي 2017-2020    بيل غيتس يستعيد عرش "أغنى رجل في العالم"    صندوق النقد الدولي يشيد بسلامة السياسة الاقتصادية للمغرب    مجلس النواب يصادق بالأغلبية على مشروع قانون مالية 2020    محمد رمضان وسعد لمجرد يبدآن “من الصفر”    وزير المالية الفرنسي يحل بطنجة قبل لقاء بنشعبون بالرباط    البيضاء تحتضن العرض ما قبل الأول لفيلم "جمال عفينة"    مسلم يكذب خبر زواجه الثاني ب”آية قرآنية”    ليلى الحديوي "لأحداث أنفو": لا أقصي المرأة المحجبة من تصاميمي و هذا هو طموحي    اليمين المتطرف يقود حملة ضد تشغيل المغربيات في حقول الفراولة الإسبانية    هكذا علق الرابور مسلم بخصوص زواجه بالممثلة أمل صقر    الأمم المتحدة تطالب بتحقيق عاجل في مجزرة عائلة فلسطينية بغزة قصفها الاحتلال الإسرائيلي    مظاهرات عارمة في إيران: 4 قتلى وحرق صورة خامنئي وممتلكات عامة    سلا تحتضن النسخة الثالثة لسهرة الليلة المحمدية    عبد النباوي: استقلال السلطة القضائية بالمملكة اليوم حقيقة دستورية وقانونية    أمزازي يتباحث بباريس مع المديرة العامة لليونسكو    الطعام الغني بالسكر يزيد الإصابة بأمراض الأمعاء    وداعًا للعصر الألماني.. كيف أصبحت فرنسا الحصان الأسود لاقتصاد أوروبا؟    للا عايشة ، حوارية الشمس والظل : حفل توقيع بالمركز الثقافي البلدي    فاجعة.. وفاة طفلة مصابة بداء 'المينانجيت' بمستشفى الجديدة وشقيقتها مازالت تحت المراقبة الطبية بمصلحة طب الاطفال    المولد النبوي وذكرى النور الخالد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هناء الزباخ…خريجة كلية العلوم بتطوان تتألق عالميا في بحوث علاج السرطان
نشر في بريس تطوان يوم 20 - 10 - 2019

تجسد الباحثة المغربية الشابة هناء الزباخ نموذجا ملهما للشباب والمرأة في العالم العربي، وتدرس مواد كيميائية طبيعية مستخلصة من الطحالب البحرية لاستعمالها كمضادات للخلايا السرطانية وللالتهاب، وذلك خلال رحلة بحث تقوم بها في إسبانيا.
وحازت هناء على الإجازة (الليسانس) في تخصص البيولوجيا عام 2006 والماجستير عام 2008 من كلية العلوم في تطوان، وعلى دكتوراه البيولوجيا من كلية العلوم بجامعة عبد المالك السعدي المغربية بالاشتراك مع كلية الصيدلة بجامعة إشبيلية بإسبانيا عام 2014.
كما حصلت عقب شهادة الدكتوراه على منحة من كل من الحكومة المغربية للدراسات وإيراسموس بالنمسا والاتحاد الأوروبي لإجراء دراسات جديدة، وعلى منحة من الحكومة الإسبانية لمدة ثلاث سنوات لتكملة أبحاث الدكتوراه في كلية الصيدلة بإشبيلية.
هناء الزباخ بعد تسلم جائزة “لوريال-اليونيسكو” حول مشروعها المهتم بمكافحة السرطان وعلم الأدوية المضادة
مركز أبحاث الأمير فيليبي
التحقت هناء بمركز أبحاث الأمير فيليبي في فالنسيا بإسبانيا للمساهمة في الأبحاث التي تعنى باستخدام الطحالب البحرية لمعالجة السرطان.
وتقول إنها “التحقت بمركز الأمير فيليبي في فالنسيا بتمويل ودعم من منظمة نساء أفريقيا لعام 2018-2019، وتم اختياري من بين آلاف الباحثات في شتى المجالات العلمية نظرا لأهمية مجالِ بحثي على الصعيدين العلمي والإنساني، ولأهمية وجدية وكفاءة الأبحاث والدراسات التي قمت بها”.
وتوضح هناء أن المشروع الذي ستطوره يتمحور أساسا حول مستخلصات الطحالب البحرية ودورها الفعال في علاج سرطان الدم، وأنها ستجري تجارب من أجل استخلاص مركبات كيميائية جديدة وفعالة للقضاء على الخلايا السرطانية وقتلها بدون أن تؤثر على الخلايا الطبيعية.
وتضيف أن هدف هذه الدراسة إيجاد الطرق والوسائل التي تستخدمها هذه المركبات الطحلبية للقضاء على الخلايا السرطانية.
هناء الزباخ مع فريق العمل في مركز الأمير فيليبي بفالنسيا (الجزيرة)
بحوث علمية
نشرت هناء قرابة 20 مقالة بحثية في مجلات عالمية مرموقة، واكتشفت العديد من المواد المستخرجة من الطحالب مع فريقها العلمي.
وتقول المتحدثة “كانت بدايات بحثي منذ العام 2010 في كلية العلوم بتطوان وتمحور حول تأثير الطحالب البحرية كمضادات للبكتيريا والفطريات المضرة، وكانت أول تجربة بحث دولية مع فريق عمل دولي ما بين جامعة إشبيلية وقادس بإسبانيا، وهذه المرحلة كان لها دور كبير في تعميق الدراسة وتطويرها”.
وتشير هناء إلى أنها تمكنت خلال مدة بحثها ما بين المغرب وإسبانيا من استكمال الدكتوراه الأولى في المغرب، ثم توجهت إلى معهد العلوم والصيدلة الكيميائية بمدينة غراس في النمسا للقيام بدراسات جديدة تعقب مرحلة الحصول على الدكتوراه.
وتقول “هاته الفرصة فتحت لي المجال لدراسة طحالب جديدة مع فريق علمي دولي، وكان الهدف الرئيسي اكتشاف مدى تأثير المركبات المستخلصة على الأمراض الالتهابية ومعرفة الطريقة والوسائل التي تستخدمها هذه المركبات لمعالجة هذه الأمراض”.
وتضيف أنها عملت على نوع من الطحالب واستخلصت منه 14 مستخلصا كيميائيا نقيا، بينها 8 مركبات اكتشفت لأول مرة في العالم، مشددة على أهمية هذا الإنجاز في مسيرتها، وتقول إن “هذه المركبات لها قدرة على تدمير الخلايا السرطانية الخبيثة -خاصة سرطان القولون والرئة- دون أن يكون لها تأثير سلبي على الخلايا الحميدة، ووجدنا أن لها قدرة على معالجة الأمراض الالتهابية واعتبارها مضادات أكسدة ذات تأثير قوي”.
هناء الزباخ نالت تكريمات عديدة داخل المغرب وخارجه لقاء أبحاثها العديدة في مجال مكافحة السرطان
تكريم وطني ودولي
حظيت هناء عام 2018 بتكريم من الجامعة المغربية الأولى التي بدأ فيها شغفها بالعلوم والبحث، وتقول “في كل ما أقوم به من أبحاث أمثّل جامعتي وأساتذتي ومدينتي ووطني، وهذا التتويج له وقع على ذاكرتي ومثّل لقائي العلمي الأخير مع أستاذي حسن الرياضي قبل أن يتوفاه الله.. كان الأستاذ المشرف على الدكتوراه وأول الداعمين لي في المجال العلمي”.
ولم يقتصر تكريم هناء على المستوى المحلي، بل توجت ضمن خمس عالمات من المغرب العربي بجائزة “لوريال-اليونسكو” عام 2017 للنساء في العلوم، حول مشروعها المهتم بمكافحة السرطان وعلم الأدوية المضادة للالتهابات من الطحالب البحرية على ساحل البحر الأبيض المتوسط بالمغرب.
وتشدد هناء على أهمية هذا التتويج وتقول إنها من أهم الجوائز التي حصلت عليها، وتمثل تتويجا لمسارها العلمي، ولها وقع إيجابي على مسيرتها لما تمثله من اعتراف دولي بمجهوداتها، كما فتح لها المجال لإيصال أبحاثها وطنيا ودوليا.
وتتطلع الباحثة المغربية إلى الاستقرار في وطنها واستثمار أبحاثها في النهوض بقطاع البحث العلمي في مجال أمراض السرطان وعلاجه بالمواد الطبيعية، وتقول إنها تسعى إلى تحقيق هذا الهدف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.