البطولة الوطنية.. الوداد الرياضي يهزم سريع وادي زم    الهوية العربية وسؤال الحرية والتحرر    للتغلب على البطء عند الإطلاق.. كيف يمكنك تسريع تشغيل الحاسوب؟    الصعود مع الصين أو السقوط مع فرنسا    دراسة: تناول هذا المشروب يوميا يقلل من خطر الإصابة بالخرف إلى النصف    محام وباحث في القانون الدولي يكتب: ترى لماذا تم اعتقال هذا الإمام المقهور؟!    تزنيت: قنبلة من نوع أخر قد تنفجر في أول اجتماع لتشكيل مكتب المجلس الجماعي.    "اتحاد علماء المسلمين" يوصى حكومة طالبان بإرساء "حكم عادل"    المجلس الوطني للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية يعبر عن ترحيب الحزب بالمشاركة في الحكومة في حالة تلقيه عرضا مقبولا    الركراكي: "طْرِيق البُطولة مَازال طويلة وكُولشي غَايبغي يربَح الوِداد هَاد العامْ"    الدكيك يبدي سعادته بعد التأهل ويكشف هدف المنتخب في مباراة فنزويلا    كأس الكونفدرالية.. ممثلا كرة القدم المغربية في مواجهة مغاربية خالصة    البطولة الإحترافية1 .. الوداد البيضاوي يسقط سريع وادي زم بثنائية    تسجيل هزة أرضية بقوة 3.9 درجة بإقليم الدريوش    حزب العدالة والتنمية يعلن موعد مؤتمره الاستثنائي    حركة المسافرين تنتعش في مطار "مراكش – المنارة"    الرئيس الجزائري السابق بوتفليقة يوارى الثرى بمراسم تكريم أقل من أسلافه    للمرة الأولى منذ نصف قرن.. إسبانيا تجلي آلاف السكان بعد ثوران بركان في جزر الكناري    عصبة الأبطال: الرجاء يواجه أويلرز الليبيري    ناصر بوريطة يجري اتصالا هاتفيا مع نظيره الموريتاني.. التفاصيل    أستراليا تدافع عن دورها في الاتفاقية الأمنية مع الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وسط إدانة فرنسية    قوات إسرائيلية كبيرة تقتحم مدينة جنين وتعتقل آخر أسيرين فرّا من سجن جلبوع    الملك محمد السادس يبعث برقيتي تعزية في بوتفليقة إلى الرئيس الجزائري و إلى أسرة الفقيد    وكيل الملك بالبيضاء ينفي "ضبط نائب له بمكتبه رفقة محامية في وضعية لا أخلاقية"    انتخاب المصطفى مهدي، عن الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، رئيسا لجماعة وادي لو    بنك المغرب: استقرار سعر صرف الدرهم مقابل الأورو والدولار    وزارة الصحة تكشف عن "عدد الحالات الحرجة" لمصابي كورونا في المملكة    البروفيسور الإبراهيمي: حان وقت تخفيف القيود والتأخر في ذلك يفقدنا مصداقيتنا    أبو الوليد الصحراوي .. إرهابي خضع للتكوين العسكري في صفوف البوليساريو    طنجة..هكذا رد الوالي "المهيدية" على لوبي العقار بالجزناية    حكيم زياش أعيد للاحتياط    المغرب يسجل تراجعا ملحوظا في الحالة الوبائية    جهة بني ملال-خنيفرة: رفع عدد مراكز تلقيح التلاميذ إلى 65 مركزا    البقالي يهزم الكينيين في عقر دارهم    بن سديرة الجزائري.. يوميات نافخ الكير    مصرع شخص إثر انقلاب جرار بإقليم شفشاون    محطات الخدمات "Yoom" تحصل على شهادة 9001 ISO    وزان: حجز ستة أطنان من الكيف بعين دريج    الشيخ القزابري يكتب: الإسلام عزنا وشرفنا    الفن عبر ثلاثة أجيال برواق باب الكبير    أجواء عابثة    اقليم الحسيمة يسجل 300 حالة وفاة بسبب كورونا منذ ظهور الوباء    اختفاء فاطمة الزهراء لحرش بسبب حادثة سير خطيرة    تغيير سعر تذكرة سيارة الأجرة بين شفشاون وطنجة    ال OCP يوقع مع الحكومة الإثيوبية اتفاقا لتنفيذ مشروع أسمدة بقيمة 3;7 مليار دولار    هبوط مركبة في المحيط الأطلسي بعد رحلة سياحية في الفضاء    زيادات جديدة في أسعار الوقود    العرب والمسرح    بعد مغادرتها السجن.. عائشة عياش تثير الجدل في أول ظهور رسمي لها    تهديدات بحرق مثلي جنسيا تحرك تحقيقا أمنيا في طنجة    شاهد.. "هامور" عملاق يلتهم قرشا    مؤثر من أمام المصحة.. الفنان حميد إنرزاف يستنجد بكم لانقاذ الفنان رشيد    احتفاء بالحرف على مدار السنة .. دار الشعر بمراكش تفتتح موسمها الثقافي الخامس    غرفة التجارة والصناعة بالجهة تنفتح على تركيا    طقس الأحد.. سحب منخفضة و كتل ضبابية بمجموعة من مناطق المملكة    الإسلاميون المغاربة ومعضلة "ما بعد الإسلام السياسي"    قيادي بالتوحيد والإصلاح: لا يمكن لأحد أيا كان أمره أن يقتحم على المغاربة أمر دينهم وعقيدتهم    الشيخ الهبطي: ليس هناك توقيف ولا تخويف وإنما هي مراجعة وتأمل في خطبة سالفة من طرف مندوبية الأوقاف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



نسخة افتراضية من المهرجان الدولي للعود بتطوان
نشر في بريس تطوان يوم 24 - 07 - 2021

تنظم وزارة الثقافة والشباب والرياضة – قطاع الثقافة-، أيام 27 و28 و29 يوليوز الجاري، الدورة الثانية والعشرين للمهرجان الدولي للعود بتطوان، وذلك في نسخة افتراضية مع حفل افتتاح حي مباشرة من مسرح المركز الثقافي بتطوان، و ضمن شروط التباعد الجسدي والتدابير الاحترازية المعمول بها، وذلك احتفاء بالتعابير الموسيقية الجميلة وتكريسا لقيم الاصالة المتجددة عبر الازمان.
وذكرت الوزارة على موقعها الإلكتروني أن هذه الدورة التي تنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وعلى غرار التقليد الذي سنته طيلة الدورات السابقة، ستكرم أحد أعمدة الموسيقى العصرية بتطوان، العازف والفنان مصطفى مزواق؛ وأيضا الفنان والأستاذ محمد الأشهب من الدار البيضاء الذي قدم خدمات جليلة للموسيقى بالمملكة وله عدة مؤلفات في مجال تعليم المقامات العربية على مختلف الآلات الموسيقية، ومنها آلة العود؛ وذلك تقديرا لدورهما الرائد في إرساء دعائم نهضة فنية بناءة .
وأضافت أنه إلى جانب عازفين مغاربة مهرة من طنجة والدارالبيضاء والرباط وسلا، سيشارك في هذه الدورة عازفون أجانب لهم شهرتهم العالمية ينتمون لدول شقيقة و صديقة (العراق وتونس وتركيا و الأردن)، مشيرة إلى أن كل الحفلات الموسيقية ستبث عن بعد، اعتبارا لحالة الطوارئ الصحية، عبر منصة المهرجان الرقمية وصفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بالوزارة.
ويتوزع برنامج هذه التظاهرة تنظيم حفل افتتاح حضوري يوم 27 يوليوز بمسرح المركز الثقافي لتطوان؛ بمشاركة فرقة يونس الفخار/ طنجة، وفرقة خالد الجديدي/ الدار البيضاء، وفرقة مصطفى زاير /العراق (بث مسجل )، مع فقرة تكريم الفنانين مزواق والأشهب.
وخلال اليوم الثاني للدورة (28 يوليوز)، سيتم بث فقرات مسجلة عبر منصات التواصل الاجتماعي لفرقة طارق الجندي/ الأردن؛ وفرقة عبد المجيد خليكان / الرباط، وفرقة فهد بن كيران / تطوان، فيما سيتم خلال اليوم الأخير (29 يوليوز) بث فقرات مسجلة لفرقة محمد شروق / الدار البيضاء، وفرقة محمود موسى /تونس، وفرقة محمد الأشرقي / سلا.
يشار إلى أنه منذ أزيد من عقد ونصف، ومدينة الحمامة البيضاء تستأثر بشرف الاحتفاء بآلة العود، عبر مهرجانه الدولي الذي دأبت وزارة الثقافة والشباب والرياضة – قطاع الثقافة – على انتظام فعالياته كل سنة؛ "ففي تطوان بيت الأصالة والعراقة، نما هذا المهرجان وترعرع حتى صار له جمهوره وعشاقه من كل حدب وصوب، ينتظرون بشغف ما يجود به من تجارب موسيقية متسمة بالعراقة والتنوع والتجديد، ومنتقاة بعناية من مختلف الدول لتعزف سيمفونية التسامح وحوار الحضارات".
وتؤكد الوزارة أنه بتدشينها لهذه الدورة، تكون قد كرست حضور هذا الحدث الفني الكبير الذي يحظى بمكانة بارزة بين الاحتفاليات الموسيقية العربية والمتوسطية، كملتقى للفنون ومنتدى للتلاقح الثقافي، وفضاء للمواطنة تستنبت فيه أخلاقيات التقارب والتبادل بين المجتمعات، بما يعزز الإحساس بقيم التسامح الحضاري.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.