بوريطة : المغرب فاعلٌ لا محيد عنه في تنمية الإستثمار البريطاني بأفريقيا    صادم بالصورة..انتهاء موسم نجم الرجاء بسبب تدخل عنيف من لاعب نهضة بركان    مفاجأة.. نيمار يوجه ضربة جديدة لبرشلونة    الوداد يرتقي لصدارة البطولة بفوز ثمين على حساب أولمبيك أسفي    منتخب تونس يتأهل لنصف نهائي كأس افريقيا لكرة اليد على حساب المغرب    التحقيق في قيام زوجين بتعريض ابنتهما للكي في أنحاء متعددة من جسدها    هذا أول تصريح للشابة ليلى من أمام سجن عكاشة بعد إطلاق سراحها    الثلوج تكسو قمم جبال الريف والأطلس الكبير وتسجيل إنخفاض شديد في درجات الحرارة    المنتخبات الأفريقية تتقاطر على العيون للمشاركة في كأس أفريقيا لكرة القدم داخل القاعة    معالجة 65 مليون طن من البضائع بميناء طنجة المتوسط خلال 2019    نقل وزير الشغل إلى المستشفى إثر تعرضه لحادثة سير خطيرة    تقرير إخباري: منع التهريب بسبتة ومليلية.. تصعيد مغربي واستياء إسباني    محامون بريطانيون يطالبون بإصدار مذكرة توقيف بحق السيسي    البريكسيت يجمع العثماني و بوريس جونسون !    الصفعات تتوالى على البوليساريو.. افتتاح قنصليتين جديدتين بالعيون وزارة الخارجية تباشر الإجراءات القانونية    برلماني يفجر فضائح فساد نتنة في وزارة الصحة داخل قبة البرلمان .. و الطالب : هادشي صحيح !    الملف الليبي.. هل أصبح المغرب مع حفتر ؟    القدس العربي: إيطاليا طلبت من ألمانيا استدعاء دول المغرب العربي لكنها رفضت حضور المغرب وتونس    أغنى 22 رجل في العالم يمتلكون ثروة تفوق ما يمتلكه مجموع نساء إفريقيا    قضية التلميذ أيوب محفوظ المتابع في قضية “عاش الشعب” تأخذ منعطفا جديدا    توقيف “البيطري” وابن أخته القاصر.. روجا “الإكستازي” في طنجة    والي جهة فاس مكناس يتصدر لائحة المغضوب عليهم في اجتماع لفتيت الأخير .    بند « سري » في عقد ميسي يمكّنه من الرحيل عن برشلونة    مقتل متظاهرين في اضطرابات أمنية واسعة في بغداد    الموت يغيب الفنان "اعبابو" بعد صراع مع المرض    خرجة جديدة لدنيا بطمة تتحدى فيها المغاربة    دار الشعر بتطوان تفتتح سنة 2020 بليلة شعرية جديدة    العنصر: كاينا إشارات من الفوق بلي سلطة المال واستغلال القيم الوطنية مغاتبقاش ف انتخابات 2021    مندوبية التخطيط : هذه هي توقعات الاسر المغربية على المعيشة و البطالة    للعام الثاني.. المغرب خارج لائحة الاقتصادات الأكثر ابتكارا في العالم    حمزة مون بيبي” شعلها فمراكش. احتجاجات قدام محكمة المدينة ل “فضح” جهات باغة تطلق سراح المتورطين فهاد الملف والمديمي ل “كود”: سنفجر مفاجأة من العيار الثقيل بخصوص هاد القضية    دراسة: تناول الجوز مفيد للقلب والأمعاء    خبير مالي: لا بد من القطع مع ثقافة التهرب الضريبي.. والمقاولة ثالثة في أولويات قانون المالية    إعفاء سفير المغرب بماليزيا بعد لقائه بوفد العدل و الإحسان !    لمنع أي نادي من التعاقد معه.. ريال مدريد “يحصن” عقد حكيمي بمبلغ خيالي    الصين تعلن تسجيل 139 حالة إصابة بالفيروس الغامض وانتقال الفيروس لمدن جديدة    دراسة: قلوب النساء “أضعف” من قلوب الرجال    قانون مزاولة مهنة القبالة على طاولة المجلس الحكومي    رآها المغرب كله وغابت عن أنظار جيد: إصابة بنحليب تنهي موسمه    عاصفة قوية تضرب إسبانيا والسلطات تحذر من اشتداد قوتها فهل ستصل للمغرب..؟    صورة بألف معنى.. زيارة ملكية تعكس روابط الأخوة والعلاقات المتينة بين المغرب والإمارات    جديد ترامب.. الحامل ممنوعة من دخول أمريكا!    أكادير : بالصّور ..باحثون يناقشون قيم الانفتاح والتسامح بإقليم تيزنيت من خلال الموروث العبري    ولي العهد الإماراتي يحل بالمغرب بعد عودته من مؤتمر برلين والملك يخصه بزيارة    “هاري” يبرر تخليه عن لقبه الملكي: كان أملنا أن نواصل خدمة الملكة لكن بدون المال العام…وللأسف لم يكن هذا الأمر ممكنا    وكالة الطاقة: البترول يستطيع الاستجابة لأزمة المناخ    الريسوني عن تطبيق الحدود.. أصبحنا نعيش تحت سطوة إرهاب فكري    هذه المدينة سجلت أكثر من 25 ملم خلال ال24 ساعة الماضية    بنك المغرب يعلن ارتفاع الدرهم ب0.39 في المائة مقابل الدولار    معرض «هارموني» للتشكيلي محمد أوعمي بالرباط    في حفل تكريمه.. روبرت دي نيرو يكشف عن موقفه من ترامب    تلاميذ سيدي قاسم يحلون بمتحف محمد السادس    دراسة : بذور متوفرة في جميع البيوت .. مضادة للكوليستيرول و السرطان و أمراض القلب    معرفة المجتمع بالسلطة.. هواجس الخوف وانسلات الثقة    خطيب : من يسمح لسفر زوجته وحيدة ‘ديوث' .. ومحامي يطالب بتدخل وزير الأوقاف !    الصين تعلن عن 17 إصابة جديدة بالفيروس التنفسي الغامض    معرفة المجتمع بالسلطة.. هواجس الخوف وانسلات الثقة    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة ب"مسجد للا أمينة" بمدينة الصويرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"حافلة مورينيو" وتطور تشيلسي في 2014
نشر في رياضة.ما يوم 16 - 11 - 2014

نجح البرتغالي جوزيه مورينيو خلال 2014 في زيادة صلابة فريق تشيلسي الإنجليزي عما كان عليه الأمر بعد عودته مجددا لل"بلوز" في منتصف 2013 ، حيث لم يهتم كعادته بالانتقادات الموجهة لأسلوبه وأفكاره التكتيكية.
اختلف واتفق الكثيرون حول أسلوب "ركن الحافلة" الدفاعي القائم على المرتدات الذي يطبقه "ذا سبيشال وان" مع الفريق اللندني، ولكن لا يمكن لأحد التشكيك بأنه كان له ثماره على مدار عام 2014.
وخلال النصف الثاني من الموسم الماضي، أي الأول من هذا العام، حقق تشيلسي نتائج لا بأس بها حيث أنهى الدوري الإنجليزي الممتاز في المركز الثالث بفارق أربع نقاط عن مانشستر سيتي الإنجليزي البطل ونقطتين عن ليفربول الوصيف، بل وتسبب في ضياع فرصة الأخير بالتتويج باللقب بعد أن هزمه في أنفيلد بهدفين نظيفين خلال الأسابيع الأخيرة من عمر ال"بريميير".
وتمكن تشيلسي في دوري الأبطال الأوروبي خلال النصف الأول من 2014 من الاطاحة بجلطة سراي التركي في ثمن النهائي وبعده باريس سان جيرمان الفرنسي في ربع النهائي قبل السقوط في نصف النهائي أمام أتلتيكو مدريد، الذي يطبق مدربه الأرجنتيني دييجو سيميوني أسلوبا مشابها للغاية لذلك الذي يتبعه مورينيو ولكنه قائم على رد الفعل والضغط العالي.
استمر مورينيو في النصف الثاني من 2014 على اتباع أسلوب "ركن الحافلة"، ولكنه عمل خلال فترة الانتقالات على التخلص من نقاط الضعف في فريقه وزيادة نقاط القوة، وفقا لرؤيته الخاصة.
وكان خط هجوم تشيلسي في النصف الأول من 2014 يشكل أبرز نقاط ضعفه حيث أن أسلوب مورينيو القائم على المرتدات يحتاج إلى لاعب قاتل سريع قادر على انهاء الفرص من لمسة واحدة، وهو الأمر الذي لم يكن متوفرا.
الإسباني فرناندو توريس ربما كان يتميز بهذا الأمر سابقا ولكنه الآن يبدو في منطقة الجزاء بلا قوة، لذا جاء قرار اعارته لإيه سي ميلان الإيطالي، فيما أن الكاميروني صمويل إيتو ليس صغيرا في السن فرحل نحو إيفرتون، خاصة بعد خلافاته مع مورينيو تحديدا بسبب تصريحات قالها حول هذا الموضوع.
ديفيد لويز يتمتع بامكانيات متعددة فهو يقدر على اللعب كقلب دفاع وارتكاز، ولكن هفواته دائما ما تكون قاتلة مثلما ظهر في مونديال البرازيل، لذا لم يسع مورينيو للتجديد له ليرحل نحو باريس سان جيرمان الفرنسي.
ورفض مورينيو أيضا التجديد لأسطورة الفريق القائد فرانك لامبارد، الذي لعب بعدها معارا لمانشستر سيتي الإنجليزي من ناديه المقبل نيويورك سيتي الأمريكي.
استقدم مورينيو مجموعة من الصفقات الهامة قبل بداية الموسم الجديد من ضمنها الإسباني صاحب الأصول البرازيلية دييجو كوستا مع عودة الفيل الإيفواري ديدييه دروجبا ولويك ريمي لتعزيز الهجوم والإسباني سيسك فابريجاس لضبط خط الوسط و ضم المدافع البرازيلي فيليبي لويس لزيادة الصلابة الدفاعية والمصري محمد صلاح الذي كان أكثرهم احباطا لتطلعات "ذا سبيشال وان"، هذا بخلاف انهاء اعارة الحارس البلجيكي تيبو كورتوا لأتلتيكو مدريد ليعود لجدران النادي اللندني.
أصبح للمدرب البرتغالي حينها ما يريد تماما لتطبيق أسلوب "ركن الحافلة": دفاع قوي في قلبه جاري كاهيل وجون تيري في وجود سيزار أزبليكويتا وبرانيسلاف إيفانوفيتش كظهيرين فابريجاس ونيمانيا ماتيتش كثنائي ارتكاز، وكوستا كرأس حربة صريح وخلفه في الأجنحة البلجيكي إدين هازارد والبرازيلي ويليان، ومواطنه أوسكار كصانع ألعاب.
صلابة "الحافلة الدفاعية" في انهاء هجمات الخصم وجدت ما كانت تفتقر إليه الموسم الماضي والنصف الأول من 2014 بعد ابرام صفقات سوق الانتقالات الصيفية: لاعب في خط المنتصف قادر على صناعة لمسات وتمريرات قاتلة بالمليمتر مثل فابريجاس يتلقاها سفاح للشباك هو كوستا.
هذا التطور جعل تشيلسي يتصدر ال"بريميير" هذا الموسم ب42 نقطة وبفارق ثلاث نقاط عن مانشستر سيتي حامل اللقب بل وأنه ظل حتى الجولة ال15 من البطولة هذا الموسم دون أي هزيمة حتى سقط أمام نيوكاسل، كما أنه نجح في التأهل لثمن نهائي دوري الأبطال خلال نسخته الحالية متصدرا مجموعته التي كانت سهلة نسبيا وضمت باير ليفركوزن الألماني وسبورتنج لشبونة البرتغالي وماريبور السلوفيني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.