وزارة التربية الوطنية تتفق مع النقابات التعليمية على تعديل مرسوم ولوج مسلك الادارة التربوية    الدورة ال41 لمجلس حقوق الإنسان : مجموعة دعم الوحدة الترابية للمغرب تشيد بوجاهة مبادرة الحكم الذاتي    مجموعة “مناجم” المغرب تتوغل في افريقيا وتسيطر على مشروع منجم الذهب “تري- كا” في غينيا    ترقيم أزيد من 4 ملايين ونصف مليون رأس من الأغنام والماعز معدة لعيد الأضحي    استقالة تركي آل الشيخ من الاتحاد العربي لكرة القدم ومن رئاسة ناديين    بلماضي يتحدث عن مواجهة المنتخب السنغالي    استبعاد عمرو وردة من معسكر المنتخب المصري    بعد نهاية الجولة الأولى.. الترتيب الكامل للمنتخبات ب”كان2019″ أسود الأطلس حصدوا ثلاث نقاط    لاعب مغربي وحيد في التشكيلة المثالية للدور الأول من ال”كان”    إجهاض محاولة تهريب 270 كيلوغراما من مخدر الشيرا بميناء طنجة    شاطئ بوسكور بالحسيمة يتصدر قائمة الشواطئ الاكثر نظافة في المغرب    الديستي تقود أمن طنجة إلى العصابة التي اعترضت تاجرا كبيرا وسلبت منه 95 مليون سنتيم    الزفزافي يقصف أصحاب المبادرات من أجل حل “أزمة” معتقلي “الحراك”.. “أنتم جزء من المشكل ولا أريد رجال إطفاء”    وزير الداخلية: خطاب جلالة الملك حول الأراضي السلالية يشكل ثورة حقيقية    حفل إليسا في موازين.. “ملكة الإحساس” تمتع جماهير غفيرة – فيديو    طنجة تستعد لاستقبال جلالة الملك    خط مباشر يربط البيضاء ببوسطن    مجموعة العمل من أجل فلسطين تستنكر حضور المغرب « مؤتمر الخيانة »    تحديد عتبة انتقاء المرشحين لولوج كليات الطب    العرايشي: Beinsport طلبت منا 12 مليارا لنقل 12 مباراة.. 48 مرة ضعف سعر البيع لجيراننا!    البحرية الإسبانية تُنقذ 55 مهاجرا مغربيا أبحروا من ساحل جهة طنجة    1573 تلميذ عدد الناجحين في “الباك” بشفشاون    عاجل: بوطيب يتعرض للإصابة    دار الشعر بتطوان تنظم ليلة الشعر الأمازيغي في افتتاح المعرض الجهوي للكتاب بالحسيمة    الهيبوكوندريا : نتا مامريضش...أنت تتوهم المرض فقط    افتتاح: “فيلا بيغان” تفتح بالبيضاء    جلالة الملك يهنئ رئيس جمهورية مدغشقر بمناسبة احتفال بلاده بعيدها الوطني    انعقاد الدورة ال 14 لمجلس الشراكة المغرب – الاتحاد الأوروبي    مجلس النواب يصادق بالإجماع على اتفاق الصيد مع الاتحاد الأوروبي    ميغيل أنخيل موراتينوس: الدعوة إلى الاستثمار بدل دعم دول الجنوب يخفي رغبة في التملص من كل التعهدات    تزامنا مع الكان..هجمات تستهدف 3 كمائن أمنية بمصر    مديرية الأرصاد الجوية: أجواء حارة اليوم بمختلف مناطق المغرب    مئات الطلاب الجزائريين يخرجون في مسيرات احتجاجية رفضا لرموز نظام بوتفليقة    تجدد تظاهرات السودان.. ومطالب للمجلس العسكري بتسليم السلطة    أولاد تايمة: النسخة الثانية لمهرجان هوارة للمديح والسماع    الكوميدي هنيدي يجوب 20 دولة لنشر الابتسامة    حذاء فوق العادة    فرقة تيناروين تشدو فى مهرجان تيميتار الأمازيغى    الشاب يونس: مشاركتي في موازين هدف حققته بعد سنوات    الغارديان: “أمريكا تروج ل”الوهم” في الشرق الأوسط وليس ل”صفقة “    الخلاف الفرنسي الألماني يؤجل اختيار رئيس للمندوبية الأوربية    لاءات الخرطوم القديمة تتحدى تنازلات المنامة الجديدة    الملك يستقبل السفراء الجدد بالرباط    دلغرس تأخذ جمهور موازين في رحلة إلى جزر غوادلوب    مدرب الكوديفوار يتوعد بهزم المنتخب المغربي    هيكلة تنسيقية قطاع الصيادلة الاتحاديين بالدار البيضاء    بيتاس ينتقد تواجد رجال الشرطة بالمطارات ويدعو لتكليف شركات خاصة خلال اجتماع لجنة مراقبة المالية العامة    بعد إساءته للمغاربة.. فيلدرز يستأنف حكما بإدانته بالتمييز    ساجد.. الخطوط الملكية المغربية قامت بإصلاحات عميقة مكنتها من الصمود أمام منافسة الشركات الأجنبية    قضية بوعشرين.. ممثل النيابة العامة: “إذا اعترف المتهم بالمنسوب إليه نلتزم بإعادة تمثيل الجريمة”    حركة التوحيد والإصلاح بالقصر الكبير في دورة تربوية    أطباء العيون بالمغرب يحذرون من خطر « لوبي » صناعة الزجاج    "المرأة ذات الخمار الأسود"    عشرات الإصابات الجديدة بالحصبة بالولايات المتحدة    جوجل تطور تطبيقا بإمكانه اكتشاف سرطان الرئة    مفتي مصري ” يجيز ” مشاهدة مباريات كأس أمم افريقيا شرط ترك ” الصلاة والعمل”    صورة قائد مغربي على عملة جبل طارق    بالشفاء العاجل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"حافلة مورينيو" وتطور تشيلسي في 2014
نشر في رياضة.ما يوم 16 - 11 - 2014

نجح البرتغالي جوزيه مورينيو خلال 2014 في زيادة صلابة فريق تشيلسي الإنجليزي عما كان عليه الأمر بعد عودته مجددا لل"بلوز" في منتصف 2013 ، حيث لم يهتم كعادته بالانتقادات الموجهة لأسلوبه وأفكاره التكتيكية.
اختلف واتفق الكثيرون حول أسلوب "ركن الحافلة" الدفاعي القائم على المرتدات الذي يطبقه "ذا سبيشال وان" مع الفريق اللندني، ولكن لا يمكن لأحد التشكيك بأنه كان له ثماره على مدار عام 2014.
وخلال النصف الثاني من الموسم الماضي، أي الأول من هذا العام، حقق تشيلسي نتائج لا بأس بها حيث أنهى الدوري الإنجليزي الممتاز في المركز الثالث بفارق أربع نقاط عن مانشستر سيتي الإنجليزي البطل ونقطتين عن ليفربول الوصيف، بل وتسبب في ضياع فرصة الأخير بالتتويج باللقب بعد أن هزمه في أنفيلد بهدفين نظيفين خلال الأسابيع الأخيرة من عمر ال"بريميير".
وتمكن تشيلسي في دوري الأبطال الأوروبي خلال النصف الأول من 2014 من الاطاحة بجلطة سراي التركي في ثمن النهائي وبعده باريس سان جيرمان الفرنسي في ربع النهائي قبل السقوط في نصف النهائي أمام أتلتيكو مدريد، الذي يطبق مدربه الأرجنتيني دييجو سيميوني أسلوبا مشابها للغاية لذلك الذي يتبعه مورينيو ولكنه قائم على رد الفعل والضغط العالي.
استمر مورينيو في النصف الثاني من 2014 على اتباع أسلوب "ركن الحافلة"، ولكنه عمل خلال فترة الانتقالات على التخلص من نقاط الضعف في فريقه وزيادة نقاط القوة، وفقا لرؤيته الخاصة.
وكان خط هجوم تشيلسي في النصف الأول من 2014 يشكل أبرز نقاط ضعفه حيث أن أسلوب مورينيو القائم على المرتدات يحتاج إلى لاعب قاتل سريع قادر على انهاء الفرص من لمسة واحدة، وهو الأمر الذي لم يكن متوفرا.
الإسباني فرناندو توريس ربما كان يتميز بهذا الأمر سابقا ولكنه الآن يبدو في منطقة الجزاء بلا قوة، لذا جاء قرار اعارته لإيه سي ميلان الإيطالي، فيما أن الكاميروني صمويل إيتو ليس صغيرا في السن فرحل نحو إيفرتون، خاصة بعد خلافاته مع مورينيو تحديدا بسبب تصريحات قالها حول هذا الموضوع.
ديفيد لويز يتمتع بامكانيات متعددة فهو يقدر على اللعب كقلب دفاع وارتكاز، ولكن هفواته دائما ما تكون قاتلة مثلما ظهر في مونديال البرازيل، لذا لم يسع مورينيو للتجديد له ليرحل نحو باريس سان جيرمان الفرنسي.
ورفض مورينيو أيضا التجديد لأسطورة الفريق القائد فرانك لامبارد، الذي لعب بعدها معارا لمانشستر سيتي الإنجليزي من ناديه المقبل نيويورك سيتي الأمريكي.
استقدم مورينيو مجموعة من الصفقات الهامة قبل بداية الموسم الجديد من ضمنها الإسباني صاحب الأصول البرازيلية دييجو كوستا مع عودة الفيل الإيفواري ديدييه دروجبا ولويك ريمي لتعزيز الهجوم والإسباني سيسك فابريجاس لضبط خط الوسط و ضم المدافع البرازيلي فيليبي لويس لزيادة الصلابة الدفاعية والمصري محمد صلاح الذي كان أكثرهم احباطا لتطلعات "ذا سبيشال وان"، هذا بخلاف انهاء اعارة الحارس البلجيكي تيبو كورتوا لأتلتيكو مدريد ليعود لجدران النادي اللندني.
أصبح للمدرب البرتغالي حينها ما يريد تماما لتطبيق أسلوب "ركن الحافلة": دفاع قوي في قلبه جاري كاهيل وجون تيري في وجود سيزار أزبليكويتا وبرانيسلاف إيفانوفيتش كظهيرين فابريجاس ونيمانيا ماتيتش كثنائي ارتكاز، وكوستا كرأس حربة صريح وخلفه في الأجنحة البلجيكي إدين هازارد والبرازيلي ويليان، ومواطنه أوسكار كصانع ألعاب.
صلابة "الحافلة الدفاعية" في انهاء هجمات الخصم وجدت ما كانت تفتقر إليه الموسم الماضي والنصف الأول من 2014 بعد ابرام صفقات سوق الانتقالات الصيفية: لاعب في خط المنتصف قادر على صناعة لمسات وتمريرات قاتلة بالمليمتر مثل فابريجاس يتلقاها سفاح للشباك هو كوستا.
هذا التطور جعل تشيلسي يتصدر ال"بريميير" هذا الموسم ب42 نقطة وبفارق ثلاث نقاط عن مانشستر سيتي حامل اللقب بل وأنه ظل حتى الجولة ال15 من البطولة هذا الموسم دون أي هزيمة حتى سقط أمام نيوكاسل، كما أنه نجح في التأهل لثمن نهائي دوري الأبطال خلال نسخته الحالية متصدرا مجموعته التي كانت سهلة نسبيا وضمت باير ليفركوزن الألماني وسبورتنج لشبونة البرتغالي وماريبور السلوفيني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.