زلزال سياسي جديد بعد كورونا قد يعصف بوجوه بارزة من سفينة حكومة العثماني.    أكاديميون و رجال أعمال و صحفيون و حقوقيون يشيدون بمبادرات التضامن لجلالة الملك تجاه البلدان الإفريقية الصديقة    النقابة الوطنية للتعليم كدش ترصد اختلالات بجهة سوس ماسة وتطالب قضاة جطو بالتحقيق    محمد أمكراز يعترف بما يعرف إعلاميا بفضيحة « الضمان الإجتماعي »    عبد المجيد تبون: مرحبا بأي مبادرة مغربية لإنهاء الخلاف    المغرب لا زال ينتظر جواباً من منظمة العفو الدولية    دعوة لفتح الحدود.. قافلة حاشدة من الجزائر تحط ببين لجراف غدا الأحد    إصابة الدولي المغربي نور الدين أمرابط بفيروس كورونا    تقارير سعودية تُعلن أمرابط مُصاباً بفيروس كورونا بعد عودته من هولندا    … التشرد لا يحد من حقوق الإنسان    عملية غش مصورة تجر مرشحاً للباكالوريا للتوقيف    جثة فتاة داخل قناة لصرف المياه العادمة .. أمن مراكش يفك لغز الجريمة    فيروس كورونا : البؤرة الجديدة تنذر بكارثة حقيقية بعد تسجيل ما يناهز 450 حالة إصابة جديدة .    نقطة نظام.. لماذا عمر؟    حجز 90 ألف و600 أورو مهربة بميناء طنجة المتوسط    توقيف مترشح بث تسجيلا مباشرا من قاعة امتحان الباكلوريا بسيدي افني !    إصابة المغربي نور الدين مرابط بفيروس كورونا    إغلاق آسفي و استنفار أمني كبير بعد تفجر بؤرة كورونا (فيديو)    أمنستي مزال منشراتش أدلة التجسس على الراضي وردات على المغرب: النتائج لي توصلنا بها تؤكد التجسس بتقنية اسرائيلية    نوير: أثبتنا مدى حماسنا وتعطشنا للألقاب    منطقة ب"جارة المغرب" تتحول إلى بؤرة ل"كورونا" والسلطات تقيد التنقل من جديد    فيروس كورونا يوقع على حالة وفاة بالأقاليم الجنوبية.    الحصيلة الوبائية لكورونا فالجهات والأقاليم: 266 تصابو فجهة مراكش 253 منهم فآسفي.. وجهة الشمال ماتو فيها 2    الراشيدية الحسيمة ورزازات وتطوان.. أربعة خطوط جوية داخلية إضافية تنطلق بداية الأسبوع    مساعد حاليلوزيتش مرشح للالتحاق بالطاقم التقني للمنتخب الفرنسي    طقس الأحد.. موجة حر تجتاح عددا من مناطق المغرب    تيزنيت : جمعية مبادرات الشباب المقاول ترصد معاناة المقاولات الصغرى الحديثة النشأة ( بيان )    بوفون يحطم رقم مالديني بعدد المشاركات في الدوري الإيطالي    الأميركيون يحيون ذكرى الاستقلال وسط التظاهرات والانقسام وتفشي كورونا    بعد استقالته.. محكمة فرنسية تحقق مع رئيس الوزراء الأسبق إدوار فيليب    أين ذهبت نصف ثروة أخنوش؟    بوتين يسخر من رفع علم المثليين على مبنى السفارة الأمريكية    زيدان: "أتمنى عودة هازارد قبل نهاية الموسم.. ولا أعلم إن كان برنامج المباريات سيؤثر علينا أم لا"    طنجة المتوسط.. إحباط محاولة تهريب 90 ألفا و600 يورو    الفرصة مازالت متاحة لتقديم الأفلام في مرحلة ما بعد الإنتاج لمنصة الجونة    أروى: سأخوض التمثيل للمرة الأولى    حادث إطلاق نار بولاية أمريكية يسفر عن مقتل طفل و إصابة 3 آخرين    ظاهرة تخريب الآثار وإحراق المكتبات في تاريخ المسلمين    دراسة: المغرب هو الأغلى عربيا في أسعار كهرباء المنازل    الجزائري قادر الجابوني يطلق كليبه الجديد "توحشتك عمري"    بعد التمثيل سابقا.. مصمم الأزياء وشمة يقتحم الغناء- فيديو    تسجيل هزة أرضية بقوة 3،3 درجات بإقليم ميدلت    شراكة على التوثيق ونشر المعلومات تدارت بين مندوبية التخطيط ومجلس المستشارين    شريط "نايت وولك" لعزيز التازي يحط الرحال بأمريكا الشمالية في ربيع 2021    غلاء الأسعار يهدد رهان المغرب على السياحة الداخلية لتجاوز تبعات كورونا    تسجيل 146 إصابة جديدة بكورونا في المغرب خلال 16 ساعة    فيروس كورونا.. حالتا وفاة ترفع الحصيلة إلى 232 بالمغرب    بعد أزيد من 6 أشهر وهو عالق بمصر.. الريفي يعود إلى المغرب!    تفاصيل.. وعكة صحية تلزم لطيفة رأفت الفراش داخل منزلها    وضع باخرتين لشركة "سوناطراك" الجزائرية تحت الحجز بلبنان بسبب فضيحة الفيول المغشوش    فيروس "كورونا" يكبّد قطاع إنتاج بيض الاستهلاك 3.5 مليون درهم يوميا    المنظومة الكهربائية.. المكتب الوطني للماء والكهرباء يحصل على تجديد شهادة إيزو    خاشقجي : محاكمة غيابية ل: 20 سعودياً بينهم مقربان من ولي العهد السعودي.    لامانع ان نختلف لكن الهدف واحد    الاسلوب هو الرجل    لماذا يستمرون في إغلاق المساجد ؟    عناصر الإيجابية والسلبية في التواصل النمطي بين السلطة والعلماء    نحن تُجَّار الدين!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إقبالٌ بنشاطٍ وحيوية للعُنصر النسوي على الخدمة العسكرية
نشر في زنقة 20 يوم 21 - 08 - 2019

واثقة الخطى تدخل شيماء الأجراوي ، الشابة المنحدرة من اقليم خريبكة لاجتياز الكشف الطبي في المصحة المتواجدة بالقاعدة الأولى للبحرية الملكية بالدار البيضاء ، التي شرعت منذ أول أمس الاثنين ،وعلى غرار باقي الوحدات العسكرية 17 المنتشرة عبر ربوع المملكة ، في استقبال فوج المدعوات والمدعوين للخدمة العسكرية برسم موسم 2019-2020.
تخرج شيماء من المصحة والسعادة تغمر محياها بعد اجتيازها للاختبار الطبي بنجاح و بالتالي قبولها رسميا لتلج الخدمة العسكرية ، الحلم الذي راودها منذ شهور و الذي تحقق أخيرا، سيما وأنه سيؤرخ بالنسبة لها لبداية قصة نجاح في حياتها المهنية و الأسرية و المجتمعية على حد السواء .
فعبر بوابة الخدمة العسكرية لا يساور شيماء ،وهي في ربيعها 20 ، أدنى شك في أن تفتح أمامها فرص الاندماج في الحياة المهنية والاجتماعية، حيث سيستفيد المجندون و المجندات من تكوين عسكري ومهني مع تلقينهم قواعد الثقافة العسكرية المبنية على التحلي بالانضباط والشجاعة وتقوية روح الالتزام والمسؤولية و إذكاء روح الانتماء للوطن وتعزيز روح التضحية و المواطنة ونكران الذات.
ومع صعودها الحافلة التي تقلها رفقة زميلاتها المجندات الى إحدى مراكز التكوين ، تكون الحياة اليومية لشيماء قد دخلت منعرجا مهما وحاسما ، اذ بعيدا عن حضن الاسرة و دفئها ، ستنفض الشابة الخجولة عنها غبار التقوقع ، و ستكتسب عبر الخدمة العسكرية ، مهارات نوعية تمكنها من إبراز مؤهلاتها لتنخرط بقوة في الحياة المهنية والاجتماعية و لتضطلع بدور فاعل وايجابي داخل المجتمع.
ولوج الخدمة العسكرية ، تقول شيماء وهي مرتدية بدلة رياضية تحمل الالوان الوطنية ، هو تشريف قبل أن يكون تكليف ، بل يعد قبل كل شيء واجبا وطنيا ومرحلة ضرورية في حياة كل مواطنة ومواطن لتقوية الشعور بحب الوطن والتشبث بالهوية والثوابت الراسخة للأمة ، و يعكس المساواة في الحقوق و الواجبات بين مختلف فئات الشعب.
وبثقة كبيرة في النفس ، تطمح شيماء في خلق الاستثناء داخل أسرتها المحافظة ، لتكون أول عنصر يلج سلك الخدمة العسكرية و الهدف المنشود ولوج الاعمال الاجتماعية للقوات المسلحة الملكية بحكم ولعها بالخدمات الاجتماعية لتعكس بالتالي نموذجا ناجحا في محيطها المجتمعي و قدوة لباقي قريناتها.
و هكذا ،تكشف شيماء بنبرة ملؤها الاعتزاز ، انها خطت الخطوة الموقفة الاولى عندما بادرت بشكل تلقائي وذون أدنى قيد الى ملء استمارة الاحصاء لأداء الخدمة العسكرية مبرزة ان الاقبال المنقطع النظير للاناث على هذا الامر شجعها كثيرا ودفعها لتكون ضمن أوائل المنخرطات في مجال الخدمة العسكرية.
و تضيف أن الوصلات الاعلانية التي تعرف بالخدمة العسكرية زادتها إيمانا وثقة في اختيارها الطموح بالنظر للمبادئ التي تحملها و المتمثل أساسا في بناء وتعزيز التماسك الوطني والتمازج الاجتماعي بين المجندين وفتح فرص اندماجهم في الحياة المهنية والاجتماعية، وتكوين وتدريب قاعدة من القوات الاحتياطية من أجل اللجوء لها عند الضرورة للمساهمة في الدفاع عن حوزة الوطن.
ومما لاشك فالإقبال المنقطع النظير لفوج المدعوات والمدعوين للخدمة العسكرية برسم موسم 2019-2020 على مختلف الوحدات العسكرية المنتشرة عبر ربوع المملكة، ينم على رغبة كبيرة من شباب المملكة ذكورا وإناثا في التعبير عن وطنيتهم الصادقة والاستفادة من مميزات الخدمة العسكرية، على أمل الالتحاق بسلك الجندية لاحقا أو الحصول على تكوين يؤهلهم لولوج سوق الشغل بشكل سلس ومعقلن .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.