فيروس "كورونا" يسجل 96 وفاة جديدة بالصين    هنيئا لتلاميذ وتلميذات العالم القروي بتطوان    العثماني : سنبني بجهة كلميم أفضل مستشفى بالمملكة    إيطاليا تعزل بلدات عرفت تفشي "فيروس كورونا"    حكومة السراج تطلب من أمريكا إقامة قاعدة عسكرية    أخيرا.. تأجيل مباراة الرجاء أمام الزمامرة    في الذكرى الثانية لاعتقال بوعشرين.. بنحمزة: آمل في عفو ملكي كريم    توزيع عدد مهم من المعدات التقنية لذوي الاحتياجات الخاصة بسلا    الموسيقى .. قوة علاجية لمرضى السرطان في لبنان    مراكش تستعد لاستقبال مؤتمر طبي باللغة العربية    مدير منظمة الصحة العالمية يحذر من عدم استعداد إفريقيا لمواجهة فيروس كورونا    هام للمسافرين.. سوء الأحوال الجوية يتسبب في اقفال مطار جزر الكانارياس في وجه الطائرات    فتوى بوليف الخائبة!    هذه حقيقة دخول معتقلي أحداث الريف في إضراب عن الطعام    برد و رياح .. ماذا قالت الأرصاد عن طقس الأحد ؟    حادثة سير مميتة بين امنتانوت ومراكش والحصيلة مؤسفة    مصدر يكشف ل”العمق” أسماء من تيار “الشرعية” لا يعترض وهبي على انضمامها لفريقه    جماعة شفشاون تجمع المهتمين لتقديم كتاب امحمد جبرون حول “تاريخ المغرب”    عاجل. . مباراة الرجاء و نهضة الزمامرة تؤجل إلى موعد لاحق    ليفانتي يهدي برشلونة صدارة الدوري الإسباني بفوزه على ريال مدريد    وفاة ثاني حالة بفيروس “كورونا” في إيطاليا    مع وفاة شخص سادس بكورونا.. إيران تعطل الدراسة وتوقف مباريات كرة القدم    اللهم إن هذا منكر.. البوليس يوقف مجرما عمره 67 سنة بتهمة الاعتداء الجنسي على القاصرين    حراك الجزائر يٌثبت صموده في الذكرى الأولى لانطلاقته    بنيويورك.. تسليط الضوء على الدور الهام للمغرب في تعزيز السلام والأمن في إفريقيا بقيادة صاحب الجلالة    شكايات جديدة تحاصر بطمة والفنانة جليلة تتوعد عصابة “حمزة مون بيبي”    عرض وثائقي عن الصحراء المغربية على قناة عالمية يغضب البوليساريو    النتائج الأولية لانتخابات إيران تعطي 195 مقعدا للمحافظين و18 للإصلاحيين    فلسطين تؤكد ثبات موقفها الداعم للوحدة الترابية للمغرب    الفتح يفرمل مولودية وجدة ويرتقي للمركز السادس    مُختل عقليا يعتدي على مواطنة أجنبية بأداة حادة والأمن يوقفه فورا ويفتح بحثا في النازلة    العائدون من الصين.. فرحة وامتنان كبير لجلالة الملك    جريدة مغربية: من حق المتزوجة أن تزني بكل حرية ومغاربة يردون: هل ترضون هذا لأخواتكم وأمهاتكم؟!!!    علامات الساعة!!! أول صلاة جمعة مختلطة نساء ورجال والإمامة سيدة جزائرية!    أيلال يتهم الرسول محمد بالكذب ويسخر منه، والجمعية المغربية للسلام والبلاغ تصرح ل"كواليس": لنا كامل الثقة في النيابة العامة    رونالدو يقود يوفنتوس لعبور فخ سبال بسلام    فرنسا التي تردينا كما تشتهي هي.. ! .    المغربي أشرف حكيمي أكثر مدافع صناعة للأهداف في الدوريات الخمسة الكبرى    مشات فيها.. أدلة قاطعة تزكي علاقة دنيا بطمة بحساب “حمزة مون بيبي”    أغنية مغربية في “التراند” العالمي على “اليوتيوب”    مهرجان « إفريقيا للضحك »..نجوم الفكاهة يمتعون الجمهور الايفواري    سفير الكويت يدافع عن مواطنه المتهم باغتصاب قاصر.. ويصرح: نحترم التعاون القضائي (فيديو) في ملف "البيدوفيل" المتهم باغتصاب طفلة    إقامة صلاة مختلطة بإمامة إمرأة في باريس تثير ضجة واسعة في صفوف مسلمي فرنسا    اتحاد طنجة يفرض التعادل الإيجابي على الدفاع الجديدي    الهند تتوج جهود 10 سنوات باكتشاف « الكنز المنتظر »    فاس تحتضن القمة العالمية لتحالف الحضارات    محكمة تبرىء نجلي الرئيس الأسبق حسني مبارك    طنجة ضمن المدن المسجلة لإنخفاض الأسعار في يناير    مديحي للاعبي رجاء بني ملال: "سمْحُو لِيا و لكن رَاه متْستاهلُوش تلَعبو في القِسم الأوّل"    عبادي: المغرب حقق مناعة ضد فيروس التطرف وهناك مرتزقة استفادوا منه (فيديو) قال إن التجربة المغربية حققت نجاحا عالميا    القرض العقاري والسياحي.. ارتفاع الناتج الصافي البنكي بنسبة 11،3 في المائة خلال 2019    إسبانيا: لدينا ثلاثة مجالات بحرية عالقة مع المغرب ولا داعي الآن للجوء للأمم المتحدة    طلب انضمام المغرب إلى "سيدياو" يدخل السنة الرابعة دون حسم    رؤساء المجالس العلمية يتخوفون من الإفتاء في برنامج “انطلاقة” للقروض    لبناء مستشفيين.. البنك الإفريقي يقرض المغرب 204 ملايين دولار    مجلس المنافسة يستمع إلى "وسطاء التأمينات"    قصص تلاميذ وطلبة تظفر بجائزة "رشيد شباري"    بعثة إيطالية تزور المغرب بحثاً عن سبل التعاون الاقتصادي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الخط الجوي المباشر يعزز وجهة المغرب السياحية لدى الصينيين
نشر في زنقة 20 يوم 18 - 01 - 2020

عقد وفد مغربي رفيع، أمس الجمعة في بكين، لقاء مع نائب وزير الثقافة والسياحة الصيني السيد لي جيانزو، تمحور حول تطوير التعاون الثنائي في المجالين السياحي والثقافي، لاسيما أن بين البلدين سيشهدان، هذه السنة الجديدة، زخما مكثفا في التبادلات في إطار تنظيم سنة ثقافية وسياحية مغربية في الصين، وأخرى مماثلة للصين في المغرب، عبر إقامة سلسلة من الأنشطة والأحداث والتظاهرات المتنوعة.
وضم الوفد المغربي خلال هذا اللقاء، الذي انعقد على هامش تدشين الخطوط الملكية المغربية لأولى رحلاتها الجوية المباشرة بين الدار البيضاء وبكين، الرئيس المدير العام للخطوط الملكية المغربية، عبد الحميد عدو، والمدير العام للمكتب الوطني المغربي للسياحة، عادل الفقير، والمدير العام لوكالة المغرب العربي للأنباء، خليل الهاشمي الإدريسي، ورئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف، مهدي قطبي، وسفير المغرب لدى بكين السيد عزيز مكوار.
وذكر المسؤول الحكومي الصيني، بهذه المناسبة، بزياراته السابقة للمغرب وإعجابه بغنى وتنوع موارده الثقافية والسياحية المتفردة وخصائصه التي تتميز بالتناغم بين الثقافة والسياحة، مشيرا إلى الزخم الذي ضخه توقيع القطاعين الوزاريين بكلا البلدين في دجنبر 2018 على مذكرة تفاهم بشأن تنظيم سنة ثقافية وسياحية صينية بالمغرب وأخرى مماثلة بالصين في عام 2020.
وأبرز أن حدث افتتاح السنة السياحية والثقافية الصينية المغربية، الذي سيتم بالرباط يوم 13 فبراير المقبل، سيشهد حضور وزير السياحة والثقافة الصيني، مشيرا إلى الإرادة القوية للبلدين في النهوض بالتعاون في مجالي الثقافة والسياحة، وخاصة النهوض بالتعاون بين الفاعلين السياحيين والمؤسسات الثقافية والمتاحف.
كما أعرب عن ثقته في أن تدشين الخط الجوي الجديد المباشر بين المغرب والصين سيعزز هذا التعاون وسيسهم في رفع عدد السياح والتبادلات الثقافية بين البلدين، مذكرا بأن إلغاء المغرب التأشيرة لفائدة المواطنين الصينيين في 2016 قد حظي بترحيب كبير في الصين.
من جهته، أبرز مكوار أن تدشين الخط الجوي المباشر الدار البيضاءبكين يعتبر حدثا كبيرا في مسار التعاون بين البلدين، مذكرا بأنه منذ الزيارة الرسمية التي قام بها الملك محمد السادس إلى جمهورية الصين الشعبية في 2016، والقرار الملكي بإلغاء التأشيرة لفائدة المواطنين الصينيين شهد مجال الأعمال والسياحة تطورا ملحوظا، حيث انتقل عدد السياح الصينيين القادمين نحو المغرب من حوالي 14 ألف سائح في 2016 إلى ما يقرب من 190 ألفا في 2019.
وأضاف أن هذه الدينامية ساعدت أيضا رجال الأعمال الصينيين على تطوير استثمارتهم ومشاريعهم التجارية في المغرب.
ولفت مكوار إلى أن تدشين الخط يعتبر الحدث الأول في هذه السنة الجديدة التي ستشهد تنظيم سنة المغرب في الصين وتظاهرة مماثلة في المغرب، عبر إقامة عدد من الأنشطة والتظاهرات المتنوعة بكلا البلدين، بهدف تقديم تنوع الثقافة المغربية للصينيين وكذا تعريف المغاربة بثراء الثقافة الصينية، مشيرا إلى أن هذا الحدث الهام لا يشكل سوى انطلاقة للقيام بأنشطة مماثلة أخرى في 2021 و2022 وكذا السنوات التي تليها.
من جانبه، أبرز عبد الحميد عدو أن افتتاح الخط الجوي المباشر الأول من نوعه بين المغرب والصين يعتبر لحظة تاريخية بالنسبة للخطوط الملكية المغربية والمغرب، مشيرا إلى أن ذلك تحقق بفضل الزخم الذي حققته الزيارة الرسمية للملك إلى الصين، والتي تم خلالها إرساء شراكة استراتيجية بين البلدين، وكذا الإرادة التي تحذو الجانبين لتعزيز الروابط التجارية الثنائية وتحفيز السياحة في الاتجاهين.
وأعرب عدو للمسوؤل الصيني عن استعداد الخطوط الملكية المغربية، الشريك في تنظيم سنة ثقافية وسياحية صينية بالمغرب وأخرى مماثلة بالصين، لدعم كافة الأنشطة التي تعتزم وزارة الثقافة والسياحة الصينية تنظيمها في المغرب للتعريف والنهوض بالثقافة الصينية بالمملكة.
وأضاف أن المغرب يتمتع بتاريخ وثقافة عريقين وهو ما يسهم في تعزيز التقارب بين شعبي البلدين، وبالتالي يتحتم التعريف بهذا الإرث الحضاري لدى الشعبين المغربي والصيني.
من جهته، أكد عادل الفقير أن الخط المباشر الجديد يمثل خطوة مهمة في العلاقات بين البلدين ستسهم بدون شك في النهوض بالتبادلات السياحية بين البلدين.
وأضاف أن هذا الخط يعتبر إحدى ثمار زيارة جلالة الملك إلى الصين في 2016 والذي من شأنه أن يعزز توافد السياح الصينيين نحو المغرب، الذي كان في حدود 14 ألف في 2016 ليتضاعف بأكثر من 10 مرات في غضون ثلاث سنوات.
وذكر، في هذا الصدد، بأهمية توقيع المكتب الوطني المغربي للسياحية السنة الماضية اتفاق شراكة مع ”سي-تريب”، وهي أكبر وكالة أسفار عبر الإنترنيت في الصين، للترويج والتسويق التجاري وتطوير الرؤية السياحية للمغرب في الصين، مشيرا إلى أن المكتب برمج عددا من الأنشطة بمناسبة تنظيم السنة الثقافية والسياحية للمغرب في الصين وتظاهرة مماثلة للصين في المغرب، من بينها قيام عدد من المهنيين المغاربة والصينيين بزيارات متبادلة في شهر مارس المقبل، بهدف تحسين الربط بين السوقين وإرساء مزيد من الشراكات التجارية في المجال السياحي.
أما المهدي قطبي، فقد حرص على التذكير في سياق حديثه عن أهمية هذا الخط المباشر، بزيارة الرحالة المغربي الشهير ابن بطوطة إلى الصين في القرن ال 14، معتبرا أن هذا الخط سيسهم في تعزيز التقارب بين الشعبين والثقافة على حد سواء، على اعتبار أن الثقافة كانت دائما الرابط القوي بين الشعوب للتعارف بشكل أفضل والتفاهم والتقدير المتبادل.
وأشار إلى أنه سيتم، في هذا الإطار، تنظيم معرض كبير في المتحف الوطني للصين في بكين في نهاية فبراير القادم، بعنوان “ألوان البلد البعيد – كنوز المغرب”، وذلك بهدف إبراز التراث الثقافي التقليدي والمعاصر الذي تزخر به المملكة، مؤكدا، في هذا الصدد، على أهمية التوقيع على اتفاقيتي تعاون بين المتحف الوطني للصين والمؤسسة الوطنية للمتاحف بالمغرب.
كما أعرب عن تطلع المؤسسة لإبرام اتفاق تعاون مماثل في أقرب الآجال مع أكاديمية الفنون الجميلة بالصين تشمل تعزيز التعاون في إبراز الجوانب الحديثة والمعاصرة للثقافة المغربية.
من جهته، أكد خليل الهاشمي الإدريسي أن تدشين هذا الخط الجوي المباشر الدار البيضاءبكين يعتبر خطوة جريئة ولحظة تاريخية في مسار تعزيز العلاقات بين البلدين، مضيفا أن العلاقات الصينية المغربية شهدت نهضة حقيقية منذ الزيارة التي قام بها جلالة الملك إلى الصين في عام 2016 .
وأبرز خليل الهاشمي الادريسي أن “هذه الدينامية في العلاقات نلمسها جيدا في مشاريع متعددة في المجالات السياحية والجوية، والثقافية”.
وفي ما يتعلق بالمجال الإعلامي، قال إن وكالة المغرب العربي للأنباء تتواجد في الصين منذ عدة سنوات ولها مراسلان دائمان، أحدهما في بكين، وآخر في شنغهاي، مبرزا أنه “دائما ما نوضح لمراسلينا، وهما ملتزمان بذلك، أنه يتعين عليهما التعريف بالصين لدى المغاربة في العمل الصحفي اليومي وإبراز المغرب ومميزاته للصينيين”.
وأكد الهاشمي الإدريسي أن الوكالة تضع نفسها، كمؤسسة إعلامية، في خدمة هذه الدينامية للتعريف بها والترويج لها إعلاميا ودعمها لتعبئة أكبر عدد ممكن من الأفراد والإمكانات حول هذه النهضة الثنائية الجميلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.