المغرب يطلع الأمم المتحدة على آخر التطورات بالكركرات و يؤكد رده الصارم على أي تهديد !    سوس: أمطار الخير تنعش آمال الفلاحين وتبشر بموسم فلاحي جيد    الأرجنتين تعلن الحداد ثلاثة أيام حزنا على رحيل مارادونا !    المصلي: وقف العنف ضد النساء يشكل إحدى الرهانات الأساسية للمرحلة    زيدان: وفاة مارادونا خسارة كبيرة.. وهذا ما يحتاجه هازارد    إيدين هازارد: الثقة تأتي من المشاركة في المباريات    رسمياً .. الإعلان عن المُرشحون لأفضل لاعب في العالم    الجزائر بدون رُبان    أمطار وزخات رعدية.. هذه توقعات أحوال الطقس اليوم الخميس    أكادير : وضع أحجار وسط الطريق من طرف ملثمين ينتهي بحادث خطير استنفر المصالح الأمنية.    تارودانت : مرضى كورونا يستغيثون بعد إرتفاع عدد الوفيات، والمدير الجهوي ينقل طبيب الإنعاش من أولاد تايمة إلى أكادير    الدكتور السملالي يكشف الحالة الصحية للناصيري    كتاب جديد يبرز واقع أنظمة التقاعد في المغرب    لفتيت: "المغرب قادر على جعل الجائحة فرصة تاريخية لإحداث الاقلاع الاقتصادي"    فيروس كورونا: جو بايدن يحث الأمريكيين على إنهاء "الانقسام" والتركيز على مكافحة الوباء    السياحة والنقل الجوي.. ميزانية استثمارية تفوق 534 مليون درهم سنة 2021    هالاند "يساوي وزنه ذهبا" بالنسبة لمدير دورتموند    مناجاة عاشق فاشل    محمد شكري: سيمياء الجوع المزدوج    محمود الرحبي: كل مجاميعي القصصية يخترقها الفضاء المغربي بتجليات متعددة    كشف عن نيته مراسلة الأمين العام للأمم المتحدة لفضح خروقات مليشيات «البوليساريو"    أكادير اداوتنان : بوابة إلكترونية لتلقي طلبات التنقل الاستثنائي    إجراءات ضريبية تُجهِض حلم فنان مغربيّ في عرض أعماله الفنية    منطقة عبد الله أمغار تتوخى تحسين الرعاية الصحية    مؤلف جماعي يرصد إشكالات جديدة لحقوق الإنسان    الممرضون يحتفون بنجاح الإضراب عن العمل ويهددون بالتصعيد    الحزن يخيم على نابولي بعد رحيل مارادونا (صور)    المستجدات الرقمية 2021 عنوان ملتقى "Digital brunch"    زيارة تفقدية للأشغال بمدينة المهن في بني ملال    مركز أفروميد يقدم مذكرة ترافع إلى فرق برلمانية    نقطة نظام.. عدل بدون وزارة    22 ماتو بكورونا دقة وحدة فكازا بوحدها.. و800 براو فسوس غير اليوم    وزير الصحة: التلقيح سينطلق بالمغرب منتصف دجنبر والحياة ستعود إلى طبيعتها العام المقبل    النهضة أتلتيك الزمامرة ينهزم وديا أمام المغرب الفاسي    تزاد على العام اللي فات ب60 فالمية.. موسم التصدير الفلاحي هذ الموسم زاهي ووصل ل106.600 طن    ضبط أكثر من 90 طنا من الكوكايين في عملية مشتركة ل29 دولة    تحالف يطالب بإسقاط استثناء تزويج الطفلات من "مدونة الأسرة"    منظمات مهنية تحذر من عجز مقاولات عن تسديد تمويلات "أوكسجين"    ترامب يدعو أنصاره إلى "قلب" نتيجة الانتخابات الرئاسية    بايرن ميونخ يحسم تأهله للدور الثاني بدوري الأبطال وأتلتيكو مدريد يتعرض لكبوة    السلطات تباشر تدابير مواجهة آثار موجة البرد ببولمان    تزامنا مع نجاح المغرب في جمع نصاب البرلمان الليبي.. مصر تدخل على الخط وتتقدم بطلب مفاجئ    جو بايدن: ترامب لم يتواصل معي منذ فوزي بالانتخابات    الأزمة الإقتصادية وكورونا.. هذا هو حجم تأثر السياحة بالظروف الراهنة    معاقبة 3 مصحات خاصة وإلزامها بإرجاع مصاريف كورونا لمرضى متضررين !    تتويج الفائزين في ثالث دورات "الشارقة للأفلام"    بينها الجزائر وتونس وتركيا.. الإمارات تعلق منح "الفيزا" لمواطني 13 دولة لاعتبارات أمنية    سيارة تقتحم بوابة المستشارة الألمانية ببرلين    استئناف إقامة صلاة الجمعة بالإمارات بشروط احترازية اعتبارا من 4 دجنبر    إدانة زوج نانسي عجرم بجناية القتل العمد في حادث اقتحام فيلته    هل جددت أحداث فرنسا الجدل حول علاقة النصوص الدينية بالعنف؟    نورا فتحي تتفوق على جميع الفنانين المغاربة – فيديو    هل تصل موجة التطبيع مع إسرائيل إلى المغرب؟    ماكرون يعلن رفع الحجر الشامل بفرنسا في 15 دجنبر. ويؤكد: اللقاح ضد كورونا لن يكون إجباريا    يعيش بين القضبان.. "مسيّر"بشيشاوة يسطو على ضيعات طبيب عيون ويختلس الملايير    أسباب ركود العقل الإسلامي وعواقبه    أشهر داعية في الجزائر يستنكر حقد جنرالات النظام العسكري على المغرب ويصف البوليساريو بالعصابة(فيديو)    إدريس الكنبوري: بناء مسجد بالكركرات نداء سلام- حوار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مبديع يثور على الحركيين لرفض قانون الإثراء غير المشروع: واش بغيتوهم يدخلو يفتشو لينا الديور
نشر في زنقة 20 يوم 17 - 02 - 2020

ثار ‘محمد مبديع' الىزير السابق و البرلماني الحالي، على أعضاء المكتب السياسي لحزب ‘الحركة الشعبية' محذراً من موافقة الحزب على مشروع قانون الإثراء غير المشروع بالبرلمان.
و إنتفض ‘مبديع' في وجه أسمته العام و عدد من قيادات حزب السنبلة، محذراً بأن موافقة الحزب على تمرير مشروع القانون يعني الموافقة وإعطاء الضوأ الأخضر على للسلطات المختصة لتفتيش منازل وفيلات الوزراء والبرلمانيين في أية لحظة، وهو ما يفتح أبواب الشبهات حول هواجس ‘محمد مبديع' الذي بملك قصراً ضواحي الفقيه بنصالح، هو الوحيد الذي يعلم ما يختزنه.
إجتماع المكتب السياسي لحزب ‘الحركة الشعبية' الذي يعود لدجنبر من السنة الماضية، عرف ملاسنات مباشرة فيما بين محند العنصر، الذي دعا القيادات والبرلمانيين الى دراسة مشروع القانون والعمل على تجويده، فيما انتفض كل من محمد مبديع و محمد فاضيلي، في وجهه وحذرا من أن مشروع القانون جاء لاستهداف السياسيين، وهو ما يكشف الأسباب الحقيقية التي جعلت مشروع القانون يحتجز بالبرلمان دون مصير لحد الآن يطرح أكثر من علامة إستفهام، حول حقيقة شعارات تخليق الحياة العامة التي يرفعها بعض السياسيين.
وأظهرت أجندة جلسة نهاية الدورة السابعة في عهد حكومة سعد الدين العثماني عن فشل البرلمان في برمجة قانون الاثراء غير المشروع الذي ظل عصياً عن المصادقة منذ أكثر من ثلاث سنوات.
وكشفت مصادر مطلعة لمنبر Rue20.Com أن البيجيدي يلعب دوراً كبيراً في عرقلة تمرير القانون بعدما توافق مع الأغلبية على تعديلات مشتركة لا تطالب باعتقال الاثرياء بغير مبرر لكن رأيه تحول 180 درجة بعد تقديم حزب الاستقلال لتعديل يطالب بعشر سنوات سجناً لمن ثبت في حقه الاثراء مما دفع مصطفى الرميد وزير الدولة المكلف بحقوق الانسان والعلاقات مع البرلمان للتدخل ومطالبة الاغلبية بتغيير تعديلاتها وهو ما دفع حزب الاتحاد الاشتراكي برفض هذا الانقلاب بحسب ذات المصادر.
في ذات السياق ، كانت الفرق النيابية للأغلبية، قد قدمت تعديلاتها على مشروع القانون الجنائي، بخصوص مشروع القانون رقم 10.16 القاضي بتغيير وبتتميم مجموعة القانون الجنائي.
ومن أبرز المقترحات التي قدمها نواب الأغلبية لتعديل القانون الجنائي، نجد جرائم الاغتصاب، والإثراء غير المشروع وقضية الإجهاض، والعقوبات البديلة التي أقرها المشروع لأول مرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.