تواصل ارتفاع الإصابات بجهة الرباط.. 80حالة جديدة    تقرير رسمي : جائحة كورونا أفقدت الإقتصاد المغربي 589 ألف منصب شغل !    القطار يصل إلى شفشاون و الحسيمة .. مشروع لربط مدن الشمال بالسكك الحديدية قبل 2040 !    حزب الله ينفي مسؤوليته عن تفجير بيروت !    تحطم طائرة هندية على متنها 191 راكباً (فيديو)    كندا تحبط محاولة اغتيال مستشار لولي العهد السعودي على طريقة خاشقجي !    إسبانيا .. فرض الحجر الصحي لمدة أسبوعين على مدينة تضم 32 ألف نسمة بسبب كورونا    حسنية اكادير ترجع بنقطة ثمينة و في الثواني الاخيرة امام نهضة الزمامرة    راموس يؤازر ريال مدريد في مواجهة سيتي    حميد أحداد "نسر شهر يوليوز" في الرجاء    قاصر تضع حداً لحياتها شنقا بواسطة حبل أضحية العيد بأكادير !    الأولى من نوعها.. سجناء مغاربة يشاركون كتابياً في وضع النموذج التنموي للمملكة    تارودانت : الإجراءات الإستباقية التي تبنتها اللجنة الإقليمية تجنب الإقليم كارثة حقيقية.    عالق بالناظور يحاول دخول مليلية سباحةً (فيديو)    سلطات مراكش تقرر إغلاق الفضاءات الخضراء !    عاجل بأكادير :حالة وافدة ترفع حصيلة الاصابات بفيروس كورونا بجهة سوس ماسة الى 176 حالة مؤكدة .    فيديو..بورتريه: شاهد كيف يهزم سائق أجرة بالدار البيضاء في زمن كورونا    مراكش: اعتقال 3 أشخاص في قضية سرقة مقرونة بالضرب والجرح المفضي للموت    حكم قضائي بأداء غرامة مالية قيمتها 750 درهم في حق شخص رفضه ارتداء الكمامة    لاعبا "الماط" المُصابان ب"كوفيد-19" يستكملان علاجهما بالمنزل .. والموساوي ل"البطولة": "سنُعيد التحاليل في غضون يوميْن أو ثلاثة أيام"    كوڤيد 19.. التوزيع الجغرافي للحالات المسجلة خلال ال24 ساعة الأخيرة    سلطات طنجة تغلق المنطقة الصناعية الحرة !    رئيس لبنان عن "انفجار بيروت": قد يكون نتيجة تدخل خارجي عبر صاروخ أو قنبلة    سرقوا بيت رئيس الاهلي !    ابتدائية تزنيت تقضي بأداء شخص غرامة مالية قيمتها 750 درهم لرفضه ارتداء الكمامة    العثماني : "الحكومة ماشي حكارة"    فيديو.. شاهد ما قاله مغاربة عن انفجار بيروت ومساعدة الملك للضحايا    شركات التأمين تنفي رفضها للملفات الصحية ذات الصلة بكورونا    أولا بأول    المغرب يواصل سياسة الاقتراض ويستدين 35 مليون دولار أمريكي من البنك الدولي    CNSS يعلن استئناف احتساب الآجال القانونية لإيداع ملفات التعويض والفوترة    استعدادا لمواجهة أولمبيك أسفي الرجاء البيضاوي في حصة تدريبية    الأطر الصحية تصعّد    جريمة قتل مروعة بخريبكة .. خضار يقتل ابن عمه في سوق الجملة !    شاعر الأحزان.. "لحر" يصدر "حس بيا" – فيديو    بعد مسار حافل بالعطاء …رحيل المفكر والفيلسوف المغربي "محمد وقيدي"    أولا بأول    وزارة التربية الوطنية تعلن عن إحداث تعديلات على المنهاج الدراسي للمستوى الابتدائي    صدور كتاب "سنوات المد والجزر" لميخائيل بوغدانوف    الملك يهنئ رئيس جمهورية كوت ديفوار بمناسبة العيد الوطني لبلاده    نقابة تكشف تجاوب وزارة الصحة مع مطالب الأطباء للحصول على تراخيص لفترات من الراحة    نشرة خاصة.. موجة حار قادمة يومي السبت والأحد    الوالي يحتفل بتخرج ابنه من جامعة الأخوين    المنتج كامل أبو علي يستعد لإنتاج مشروع مسرحي استعراضي    في ظل تستر القيادة.. قائمون عن قطاع الصحة داخل "البوليساريو": الوضع خطير والإصابات والوفيات بكورونا تتزايد    نشرة خاصة: حرارة مرتفعة مع عواصف رعدية السبت والأحد بهذه المناطق    ترامب يوقع مرسومين بحظر "تيك توك" و"وي تشات"    المخرج محمد الشريف الطريبق: لا توجد حدود بين الفيلم الروائي والفيلم الوثائقي.    بعد تفجير بيروت.. سفارة المغرب في لبنان تعلن تنظيم رحلات جوية للراغبين في العودة لأرض الوطن    حملة تنمر واسعة تطال الفنان حسين الجسمي ومشاهير يدعمون هذا الأخير    الفيفا تلغي مباراتي الأسود ضد إفريقيا الوسطى    الاتحاد الأوروبي و"صوليتيري" يقدمان مساعدات مالية لمقالات ناشئة لمهاجرين أفارقة    بالفيديو: لعنة النيران تصل السعودية ، و تحول فضاءات بمحطة قطار الحرمين إلى رماد .    مصطفى بوكرن يكتب: فلسفة القربان    السعودية تعلن نجاح خطتها لأداء طواف الوداع وختام مناسك الحج    الحجاج ينهون مناسكهم ويعودون للحجر المنزلي    الحجاج المتعجلون يتمون مناسكهم اليوم برمي الجمرات الثلاث وطواف الوداع    الفارسي.. ياباني مغربي "بكى من نفرة الحجيج فوجد نفسه بينهم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد إعترافهما بخرق القانون..هل يستقيل الرميد وأمكراز أم ينتظران الطرد؟
نشر في زنقة 20 يوم 04 - 07 - 2020

في دولة يحترم فيها الوزراء القانون، كما تابعنا في فرنسا، يسارع هؤلاء إلى تقديم إستقالتهم لحفظ ماء الوجه مع كل فضيحة أو فشل في التدبير، فما بالك بخرق القانون بشكل خطير، كما هو الحال مع وزير بحقيبة حقوق الإنسان و آخر بحقيبة التشغيل.
فقعدما أقر وإعترف حزب ‘العدالة والتنمية' بخرق كل من الرميد و أمكراز للقانون والدوس عليه بهضم حقوق مستخدميهما، وحرمانهم من الحقوق الاجتماعية، أصبح الرأي العام الوطني ينتظر من الحزب الذي رفع شعار الشفافية و الوضوح، أن يكون واضحاً مع المغاربة، هل يطبق القانون على الجميع أم أنها مجرد شعارات ركوب الموجات، للوصول الى المناصب والملذات.
فبإعتراف أمانة البيجيدي تحت وابل من الضغط الشعبي، يكون الوزيرين الرميد وأمكراز في وضع شرود، ما لم يقدما إستقالتهما أو يتقدم أمين عام حزبهما بطلب الاعفاء لدى الديوان الملكي، وإلا فإن الإقالة هي الحل الذي يحتفظ به عاهل البلاد حفاظاً على السير العادي للقانون والدستور والمؤسسات.
فقد تابع المغاربة، كيف تبخرت كل الحجج والدفاع المستميت للمريدين والأنصار، منذ الوهلة الأولى لتفجير الفضيحة، ليستسلم الجميع للواقع المر، ويعترفون على مضض بخرق القانون، فما وجدوا لهذا الاعتراف سوى عنواناً مضحكماً هو ‘خرق القانون بشفافية ونزاهة'.
ويرى المتتبعون بأن تأجيل المجلس الوزاري المرة الثالثة، مؤشر على غضبة ملكية من دوس وزراء الحزب الاسلامي على القانون، بل وإهانة المؤسسات التي يفترض أنهم حماتها.
غير أن القادم من الأيام ستحمل مستجدات حسب ذات المصادر، مع تعديل حكومي موسع قد يعصف بالوزراء الذين ثبت فشلهم و ارتكابهم لأخطاء قاتلة، وآخرون أساؤوا لصورة المملكة الخارجية وهددوا السلم الاجتماعي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.