نشرة خاصة: زخات رعدية قوية اليوم مساء مع تسجيل موجة حر ابتداء من الأربعاء    العثماني يرد على المعارضة: المغاربة سُعداء بحكومة "العدالة والتنمية"    التوحيد والإصلاح تثمّن الحفاظ على "تجريم الإجهاض"    العثماني: الكلفة الإجمالية لمخططات التنمية الجهوية تبلغ 411 مليار درهم    موعد مباراة الرجاء وليغانيس الإسباني والقنوات الناقلة    تعيين انييستا سفيرا لأساطير الدوري الإسباني    الاعتداء على رجل سلطة بدرجة قائد باستعمال السلاح الأبيض بمنطقة الهراويين بالدار البيضاء    حسنونة تنجح في تنظيم سباقها الأول على الطريق دعما لفئة متعاطي المخدرات    أفضل لاعب في “الكان” يجتاز الفحص الطبي في ميلان الإيطالي    في رسالة مؤثرة.. بنعطية يودع رونار: “حققنا عددا من أهدافنا وكنا نستحق الأفضل”.    إيران تعلن كشفها 17 جاسوسا دربتهم CIA وإصدار حكم الإعدام على بعضهم    “محامي السيسي” يقاضي اللاعب محرز.. والجزائر ترد عليه بسبب تجاهله رئيس مجلس الوزراء المصري    جريمة مروعة اهتزت على وقعها العاصمة العلمية ..اغتصاب فتاة ثم حرقها بفاس    محامي مغربي: "الإعدام عقوبة همجية، والقاضي لا يجب أن يكون مقتنعا بحكم الله"    تيوتيو يسقط لمجرد ورمضان من عرش “الطوندونس    أكادميون يُجمعون على “تصاعد خطاب العنف” في مواقع التواصل الاجتماعي و”تهميش” المثقفين لصالح “التفاهة”    عشق العواهر    بنعطية يُودع رونار بكلماتٍ مؤثِّرة: شكرا لك.. حقّقنا معك بعض أهدافنا    الدار البيضاء: الاعتداء على رجل سلطة بدرجة قائد باستعمال السلاح الأبيض    قطر: هدم إسرائيل منازل فلسطينيين جريمة ضد الإنسانية    الإعلام السعودي يستعرض مشوار ياجور    بغياب الإدريسي.. العثماني يلزم نواب الفريق بإقرار “القانون الإطار” طالبهم باحترام قرارات المؤسسات    اتصالات المغرب: ارتفاع ب 1.8 % في النتيجة الصافية المعدلة لحصتها خلال النصف الأول من 2019    الزهوي: القطاع البنكي استطاع إجمالا الحفاظ على ربحيته بفضل نموذجه المرتكز على تنويع الأنشطة    شرف وسلطان في مهرجان الحاجب    أكثر من 60 سنة من العطاء الفني.. لحظة اعتراف لعبد الوهاب الدكالي في مهرجان السينما في تازة – فيديو    اسعار المواد الغذائية تواصل الارتفاع باقليم الحسيمة    خطير.. إصابة 20 شخصا بينهم أطفال إثر عطب في ناعورة ألعاب بمدينة ملاهي بطنجة    فرقة المراقبة المشتركة بين الجمارك والأمن الوطني تحجز 28 كلغ من مخدر الشيرا بمعبر باب سبتة    نشرة خاصة: الحرارة في المغرب ستصل إلى 46 درجة ابتداء من الأربعاء    النهج الديمقراطي: هدف الحكومة من المصادقة على “قانون الإضراب” هو القضاء نهائيا على العمل النقابي    جلالة الملك يهنئ عاهليْ بلجيكا بمناسبة العيد الوطني لبلدهما    بعد أسبوع.. المغاربة يحتفلون بمرور 20 سنة من عهد الملك محمد السادس    العثماني يتحدث عن “المقاومة” في الحكومة ويعلن دفاعه عن حامي الدين “إلى ما لا نهاية”    أشبيلية يهزم ليفربول في مباراة ودية    حمد الله يحضر ويغيب!    الفنان حاتم عمور يلهب جمهور المهرجان الثقافي لتيفلت بأحدث أغانيه    النيوزيلنديون يسلّمون الأسلحة بعد هجوم المسجدين    خلال مناقشة عرض الرئيس المدير العام لمجموعة القرض الفلاحي للمغرب    حطموا شرفة منزله.. نقل مصري وزنه 350 كلغ برافعة للمستشفى    المغرب والأردن يؤكدان عزمهما على تطوير شراكتهما الاستراتيجية    البكوري يتباحث بنيويورك مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة لقمة العمل المناخي    أشغال بناء برج محمد السادس بسلا تتقدم وفق البرنامج المتوقع    آخر موضات الأسلمة: إستغلال العلوم للتّبشير بالإرهاب    دراسة: أحماض « أوميغا 6 » تقي من تصلب الشرايين    الإدريسي تحب الحلويات    وفاة يوكيا أمانو المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية    “ناسا” تشتري تسجيلات أول هبوط على القمر ب1.8 مليون دولار    عكرود والقفة بكندا    الريجيم القاتل يودي بحياة سيدة قبل يوم من زفافها    خبر سعيد .. قريبا سيمكنك تغيير فصيلة دمك!    توزيع شواهد التكوين المهني للإدماج في قطاع المطاعم والمقاهي بالقنيطرة    «الأسد الملك».. قصة صراع على السلطة والنفوذ بين الشبل سيمبا وعمه سكار    الحيوانات الأليفة تساعد المسنين في السيطرة على الألم المزمن    طوارىء في المخيم،على شرف السيد المعالي؟؟    في اختراع علمي غير مسبوق.. تطوير أول سائل مغناطيسي في العالم    الملك محمد السادس يشكر العاهل السعودي    لماذا تأخر المسلمون ولماذا تقدم غيرهم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





واشنطن تطلب من الأمم المتحدة الاعتراف بزعيم المعارضة رئيسا لفنزويلا
نشر في تليكسبريس يوم 10 - 04 - 2019

طلب نائب الرئيس الأميركي مايك بنس الأربعاء من مجلس الأمن الدولي الاعتراف بالمعارض خوان غوايدو رئيسا لفنزويلا، مطالبا بتنحي الرئيس نيكولاس مادورو، فردت روسيا عليه على الفور منددة ب "تدخل" واشنطن بهدف "الإطاحة بالنظام" الفنزويلي.
وتحدث بنس في اجتماع مجلس الأمن الذي دعت اليه واشنطن، عن "دولة منهارة"، موضحا أن الولايات المتحدة تعد مشروع قرار دولي يرمي إلى الاعتراف بغوايدو رئيسا لفنزويلا.
وقد تعرض واشنطن مشروع قرارها على الجمعية العامة حيث لا تملك اي دولة حق النقض، لتفادي الفيتو الروسي والصيني.
وتوجه نائب الرئيس الاميركي الى ممثل فنزويلا في الجلسة الذي كان ينقر على هاتفه، وقال انه من الأفضل له أن يعود الى بلاده ليقول للرئيس نيكولاس مادورو أن "ساعته قد أزفت ويجب أن يرحل".
وذكر بنس بالعقوبات الفردية التي سبق ان اتخذتها واشنطن بحق مسؤولين فنزويليين، وأعلن ان الرئيس دونالد ترامب "سيعتمد قريبا عقوبات بحق كوبا لمعاقبتها على تأثيرها السلبي في فنزويلا". كما قال ان واشنطن سترفع مساعدتها الانسانية لفنزويلا بستين مليون دولار.
ورد السفير الروسي في الامم المتحدة فاسيلي نيبينزيا، بعد أن غادر بنس القاعة مع انتهاء كلمته، بأن العالم "يشهد حلقة جديدة من المسرحية التي تهدف الى الاطاحة بنظام" الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو.
وأكد ان فنزويلا "لا تهدد الامن العالمي، بل الفاعلين من خارجها".
وتابع المسؤول الروسي "اذا كنتم ترغبون في استعادة عظمة أميركا، وهو ما نريده جميعا، أوقفوا تدخلاتكم".
كما عبرت الصين عن معارضتها "لكل تدخل" في فنزويلا و"لأي تدخل عسكري" في هذا البلد.
وبدا مجلس الامن الدولي منذ بداية العام عاجزا عن التوافق على موقف موحد من الوضع في فنزويلا. وفي كل شهر تقريبا ترسل واشنطن مسؤولين الى المجلس في محاولة لحشد الدعم لزعيم المعارضة في فنزويلا.
وطلبت الولايات المتحدة حينها في مشروع قرارها تنظيم انتخابات رئاسية "حرة وعادلة وموثوقة". وسقط المشروع أمام فيتو مزدوج صيني روسي. كما صوتت جنوب افريقيا ضده.
اما المشروع الروسي الذي يندد ب "التهديدات باللجوء للقوة" التي تلوح بها بانتظام الولايات المتحدة فلم تدعمه الا اربع دول هي روسيا والصين وجنوب افريقيا وغينيا الاستوائية.
وكانت جلسة مجلس الامن مخصصة للمساعدة الانسانية في وقت تقول فيه الامم المتحدة ان سبعة ملايين شخص اي نحو ربع الفنزويليين، يعانون نقصا في الغذاء والعناية الطبية.
في الاثناء غرقت كراكاس وجزء كبير من فنزويلا في الظلام مجددا ليل الثلاثاء الأربعاء بسبب عطل جديد.
ودعا غوايدو السبت إلى تظاهرات جديدة الأربعاء بعدما أعلن بدء "المرحلة النهائية" لإزاحة مادورو.
وعزا مادورو المشاكل الاقتصادية لبلاده الى العقوبات الاميركية، في حين اعتبر غوايدو ان السبب يعود الى فساد الحكومة.
ودفعت "الازمة الانسانية" بحسب المفوضية السامية للاجئين 3,4 ملايين فنزويلي الى مغادرة بلادهم باتجاه 15 دولة في المنطقة. واضافت ان هؤلاء غادروا بلادهم بسبب مشاكل سوء تغذية أو بحثا عن أدوية لأمراض مزمنة أو بسبب العنف وغياب الأمن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.