مباشرة بعد إعلان دعم قطر.. العثماني يستقبل وفدا رفيعا من السعودية    هواوي تطرح هاتفا ذكيا جديدا قابلا للطي تحت اسم (ميت إكس.إس) بشاشة أفضل    تذرع بأحوال الطقس.. الزمالك يتخلف عن مواجهة الأهلي    رغم دعم المكتب المسير.. دوسابر يقترب من الرحيل عن الوداد    استهدفت سائحتين.. سرقة بالعنف تسلب عشرينيا حريته بأكادير    فاتح شهر رجب لعام 1441 ه غدا الثلاثاء    أمن مراكش يوقف والد دنيا بطمة    60 يوما يفصلنا عن شهر رمضان.. وزارة الأوقاف تعلن عن فاتح شهر رجب لعام 1441 ه    هلع وسط الجالية المغربية.. هكذا تفشى ‘كورونا' بسرعة مفاجئة في شمال إيطاليا    سفارة المغرب في إيطاليا تحدث خلية أزمة لتتبع تطورات انتشار فيروس كورونا !    برشلونة يحل "ضيفا ثقيلا" على نابولي.. وتشيلسي "يتربص" ببايرن ميونيخ    وجدة.. ثلاثة أشخاص أمام النيابة العامة للاشتباه في تورطهم في سرقة السيارات    مازيمبي الكونغولي “يحط” الرحال بالدار البيضاء تأهبا لمواجهة الرجاء    ألغت لقاء معها.. وزارة أمزازي ترفض لي الذراع الذي تمارسه النقابات    عملية دهس مهرجان شعبي بألمانيا.. 30 مصاباً أغلبهم أطفال، والفاعل ألماني    كلية بالناظور تكشف حقيقة تسجيل حالة إصابة طالب بفيروس « كورونا »    الرميد: التشريعات الوطنية تضمن مقاربة حقوقية لممارسات التعذيب    فريق تشيلسي ينتشي بصفقة التوقيع مع الدولي الريفي حكيم زياش ويكشف تفاصيل العقد    العراق يؤكد أول إصابة بفيروس كورونا لطالب إيراني    نتنياهو يقرر استمرار القصف على قطاع غزة    التَّنَمُّر والببَّغائية والقِرْدية .    مهرجان كناوة/ أوما 2020 : انتقاء “Meriem & band” و”خميسة” للاستفادة من إقامة فنية تكوينية    بوريطة يحتج لدى الحكومة الإسبانية بسبب استقبالها لوفد عن “البوليساريو”    زيادات غير مبررة في أسعار المحروقات تُهدد السلم الاجتماعي في المغرب    غاتوزو يكشف سبب قلقه من مواجهة برشلونة    مقتل عداء و إصابة 10 آخرين في انقلاب حافلة تقل رياضيين نواحي بني ملال    المهندسين التجمعيين تؤطرون لقاء حول كيفية تدبير وتسيير المشاريع    إمامة امرأة للرجال داخل "مسجد مختلط" بباريس تخلقُ جدلاً مغربيا    هام للسائقين .. انقطاع حركة السير في محور العيون طرفاية كلتة زمور بسبب زحف الرمال    مديرية الأرصاد: درجات الحرارة ستشهد ارتفاعا ملحوظا بدءا من الثلاثاء    كليب لمجرد ولفناير.. عمل مستوحى من أغنية حميد الزاهر حقق رقما كبيرا في أقل من 24 ساعة- فيديو    وفاة سادس حالة مصابة بفيروس كورونا بإيطاليا    “حزب العنصر” يفوز مجددا برئاسة المجلس البلدي لبني ملال بعد عزل رئيسه    خَطَأُ الْفَقِيهِ أَحْمَدَ الرِّيسُونِيِّ!    فيروس “كورونا” يستنفر قنصليات المغرب بإيطاليا.. وهذا ما قامت به 219 مصاب و5 حالات وفاة لحد الآن    وزارة التربية تكشف أسباب تعليق الحوار مع النقابات وتهدد بتطبيق الإجراءات القانونية    أخنوش يعرض "الجيل الأخضر" في مجلس الحكومة    “البام” بقيادته الجديدة.. هل يتحالف بالفعل مع “العدالة والتنمية”؟- تحليل    فيديو/ أمريكي حاول إثبات أن الأرض مسطحة فمات على الفور !    «مهاتير محمد» رئيس وزراء ماليزيا يقدم استقالته    نور الدين مفتاح يكتب: المسكوت عنه في العلاقات المغربية الإسرائيلية    للسنة الرابعة على التوالي: اختيار HP كمؤسسة رائدة بيئيا لاتخاذها إجراءات مناخية وحماية الغابات    المديرية العامة للأمن الوطني تدخل على خط فيديو الإنفصالي “الليلي” المسيء للأمن المغربي    إنوي ينضم رسميا للإعلان الرقمي للجمعية الدولية لشبكات الهاتف المحمول    77 من المغاربة العائدين من "ووهان" يغادون المستشفى العسكري بالرباط بعد 20 يوما من الحجر الصحي    مهرجان مكناس للدراما التلفزية يعرض دورته التاسعة بالرباط    مختلطة تتم بالخفاء في احد مساجد باريس    مسلسلات تركية تتصدر قائمة الأعمال الأكثر مشاهدة في المغرب    ندى الأعرج تتأهل إلى الألعاب الأولمبية    أحمد العجلاني سعيد بالفوز الثمين على حسنية أكادير    مغاربة في مسلسل عربي    “جوج من الحاجة” بمركب سيدي بليوط    7828 مؤسسة عاملة في القطاع الغذائي فقط، حاصلة على الترخيص على المستوى الصحي من طرف «أونسا»    الحكومة تعول على جني 46 مليار درهم من الضريبة على الدخل : تقتطع من رواتب الموظفين والأجراء ويتملص منها معظم أصحاب المهن الحرة    عواصف رملية تثير الرعب في جزر الكناري و المغرب يتدخل لتقديم المساعدة !    المغرب وجهة بلنسية… نحو جسر للتعاون بين إفريقيا وأوروبا    حصة المجموعة فاقت 508 مليون في 2019 صافي أرباح مصرف المغرب يتراجع ب13.6 %    جدل بعد إمامة امرأة لصلاة الجمعة في باريس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كأس إفريقيا للأمم ورهانات الناخب الوطني
نشر في تليكسبريس يوم 14 - 01 - 2013

في غياب مرشح فوق العادة ضمن المجموعة الأولى لنهائيات كأس إفريقيا للأمم 2013 في كرة القدم المقررة بجنوب إفريقيا (19 يناير -10 فبراير) التي تضم بالإضافة إلى منتخب البلد المضيف منتخبات المغرب وأنغولا والرأس الأخضر. تظل الحظوظ متساوية على الأقل في تخطي عقبة الدور الأول.

فعلى بعد أيام عن انطلاق العرس القاري في دورة ال29. دخلت المنتخبات الأربعة المنعطف الأخير من استعداداتها بإجراء تداريب مكثفة ولقاءات ودية. وهي فرصة للمدربين لوضع آخر اللمسات التقنية والتكتيكية على تشكيلاتهم.

-- المنتخب المغربي .. مشاركة للمرة الخامسة عشرة تحت شعار " تخطي الدور الأول بداية المشوار"

يسعى المنتخب المغربي. الذي شهدت تركيبته تغييرات كثيرة بدءا بطاقمه التقني الذي يشرف عليه حاليا الإطار الوطني رشيد الطاوسي . إلى محو الصورة الباهتة التي ظهر بها خلال مشاركاته الثلاث الأخيرة وخروجه منذ الدور الأول في دورات مصر( 2006) وغانا (2008) والغابون وغينيا الإستوائية (2012).

واعتمد الناخب الوطني على مجموعة شابة يحذوها الطموح في ترك بصماتها على المشاركة المغربية في الكأس القارية تتشكل من محترفين ومحليين منهم من يخوض المغامرة لأول مرة ومنهم المخضرمين. الذي يغيب عنهم في هذه الدورة كل من مروان الشماخ والحسين خرجة وعادل تاعرابت.

واستدعى الطاوسي .الذي يراهن على تجاوز عقبة الدور الأول قبل التطلع إلى ما تبقى من مشوار النهائيات. ثمانية لاعبين يمارسون في البطولة الوطنية الاحترافية ضمن لائحة ال23 لاعبا ويتعلق الأمر بحراس المرمى الثلاثة. نادر لمياغري (الوداد البيضاوي) وأنس الزنيتي (المغرب الفاسي) وخالد لعسكري (الرجاء البيضاوي) . وعبد الرحيم شكير ويوسف القديوي (الجيش الملكي) وعبد الحفيظ نصير (المغرب الفاسي) والمهدي النملي (المغرب التطواني) وعبد الرزاق حمد الله (أولمبيك آسفي). الهداف الحالي للبطولة.

وبالنسبة للمحترفين سجلت اللائحة عودة كمال الشافني ومنير الحمداوي .الذي استعاد لياقته مع فريق فيورنتينا . فيما لم تكن مشاركة أسامة السعيدي وزكرياء برغديش وعبد العزيز برادة ويونس بلهندة ونور الدين أمرابط مفاجئة.

وللوقوف على مدى جاهزية اللاعبين ووضع آخر اللماسات التقنية والتكتيكية.
قاد مدرب أسود الأطلس حصص تدريبية بمركز بافكينغ " الذي يضم سبعة ملاعب للتداريب بمدينة ريستنبورع قبل إجراء مبارتين وديتين على التوالي أمام منتخب زامبيا (0-0) وناميبيا (2-1). على أن يلتحق المنتخب الوطني يوم 17 الجاري بمدينة جوهانسبورغ حيث سيواجه في أولى مبارياته نظيره الأنغولي (19 يناير) ثم الرأس الأخضر (22 يناير) وأخيرا جنوب إفريقيا (27 يناير).

-- منتخب جنوب إفريقيا .. دعم جماهيري غير مشروط

يدخل منتخب "البافانا بافانا" منافسات كأس إفريقيا للأمم ال29 بدعم غير مشروط من جماهيره باعتبار أنه يلعب على أرضه. لكن احتضان مسابقة لا يعني بالضرورة التتويج بطلا لها . والمجموعة التي تأهلت مباشرة إلى النهائيات تعي ذلك جيدا.

ويطمح المدرب غوردون إغيسوند إلى جانب منتخب "الأولاد" في إعادة إنجاز سنة 1996. حيث نظمت جنوب إفريقيا الكأس القارية ونالت لقبها. وسيعتمد في تحقيق ذلك على أغلبية اللاعبين الذي شاركوا في نهائيات كأس العالم 2010 التي نظمت على أرضهم في غياب كل من ماك كارثي وإريك ماتوهو وداياندا باتوسي. وكذا المدافع كايزر شييفس إريك المصاب.

ويستهل الفريق مشواره أمام منتخب الرأس الأخضر. أضعف منتخبات المجموعة نظريا. على ملعب "سوكر سيتي" الشهير في جوهانسبورغ في مباراة الافتتاح يوم 19 يناير. قبل السفر إلى دربن لمواجهة منتخب أنغولا. ويبقى بها لمواجهة المنتخب المغربي في أقوى وآخر لقاءات المجموعة.

-- منتخب الرأس الأخضر .. ظاهرة الإقصائيات بامتياز..

كان منتخب الرأس الأخضر ظاهرة الإقصائيات المؤهلة لنهائيات كاس إفريقيا للأمم 2013 بامتياز . وتمكن من انتزاع التأهل للمرة الأولى في تاريخه على حساب منتخب من العيار الثقيل "الأسود غير المروضة" للكاميرون.

وحقق منتخب "القروش الزرقاء" خلال أربع سنوات فقط قفزة نوعية ونجح في الارتقاء إلى الرتبة ال51 عالميا في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم لشهر أكتوبر من السنة الماضية. وهي مرتبة تبقى مشرفة بالنظر إلى تاريخه الكروي.

فقد ظل سجل منتخب "القروش الزرقاء" خاليا من الإنجازات. وتعتبر سنة 2012 سنة مهمة لن تنساها البلاد. بعدما أفلح منتخبها ولأول مرة في تحقيق التأهل إلى كأس إفريقيا للأمم. بعد أن بصم على أداء لافت خلال التصفيات. إذ حصد الأخضر واليابس وقارع كبار كرة القدم الإفريقية. كما أجهض أحلام منتخب الكاميرون في التأهل إلى العرس الإفريقي.

وبدأ منتخب الرأس الأخضر مشواره في المحافل الدولية الرسمية بالمشاركة في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2002 بكوريا الجنوبية واليابان. كما شارك في عدة تصفيات مؤهلة لكأس إفريقيا للأمم. إلا أن أفضل نتيجة حققها في تاريخه هو تعادله سلبا مع منتخب البرتغال في مباراة ودية جمعتهما في 24 ماي 2010.

ويعول منتخب الرأس الأخضر خلال هذه النهائيات على تشكيلته التي تعج بالمحترفين. إذ تضم 21 لاعبا يمارسون في البطولات الأوربية والأمريكية. مقابل لاعبين فقط يمارسان في البطولة المحلية ويتعلق الأمر بحارسي المرمى فوك الذي يلعب في فريق إ ف س باتيك. وريللي لاعب نادي ميندلينس. للظهور بوجه مشرف بعد أن ظل يلعب أدورا ثانوية لسنوات.

وعلى الورق. يمكن إعتبار منتخب الرأس الأخضر الحلقة الأضعف في المجموعة الأولى والدورة ككل. لكن كرة القدم الإفريقية لم تعد تعترف بالمنطق. ليبقى المنتخب الجاهز على جميع النواحي هو المرشح للمرور إلى الأدوار المتقدمة في العرس الأفريقي.

وقد أنجبت جمهورية الرأس الأخضر أحد ألمع النجوم في سماء المستديرة العالمية . ويتعلق الأمر بلاعب مانشيستر يونايتد الإنجليزي "لويس ناني" الذي ولد و ترعرع في مدينة برايا . لكنه إلتحق بعدها بالديار البرتغالية. وقد لعب للمنتخب البرتغالي بعد أن منحت له الجنسية البرتغالية.

-- الدافع المعنوي السلاح الأقوى ل"فهود" أنغولا..

يشكل الدافع المعنوي السلاح الأقوى لمنتخب "الفهود" في نهائيات كأس إفريقيا للأمم 2013. التي تمثل فرصة أخيرة لبعض اللاعبين الذين اقتربوا من مرحلة الاعتزال. وفرصة رائعة لبعض اللاعبين الذين شقوا طريقهم في الفترة الماضية ليثبتوا جدارتهم باستكمال مسيرة الجيل الذهبي.

فقبل شهر من انطلاق العرس الإفريقي بجنوب إفريقيا . خيم القلق على أنصار المنتخب الأنغولي وهو ما غذى الشائعات .بعد أن بدأ اللاعبون تداريبهم الإعدادية بدون مدرب حول إمكانية مغادرته منصبه على رأس الفريق قبل أن تكذب جامعة كرة القدم المحلية الخبر. بيد أن ذلك لم يؤثر على استعدادات منتخب الفهود التي توجت بالفوز وديا على منتخب زامبيا (2-0) بعد تعادله مع نظيره الغامبي (1-1) . وهو التعادل الذي سبقه الفوز على منتخبي الكاميرون (1-0) بلوبانغو ورواندا بالنتيجة ذاتها (1-0) بلوندا.

وقد شهد مستوى كرة القدم بأنغولا طفرة حقيقية في مطلع القرن الحالي مع بروز أندية قوية وفي مقدمتها بترو أتلتيكو. وهي الطفرة التي انتقلت إلى المنتخب الوطني . حيث نجح في الظهور بمستوى جيد خلال الأعوام القليلة الماضية. ولم يكن غريبا أن يفجر إحدى المفاجآت الكروية الكبيرة عندما تأهل إلى كأس العالم 2006 بعدما تفوق في مجموعته بالتصفيات على منتخب نيجيريا العملاق.

وما يزيد من طموح وآمال الفريق في الفترة الحالية أن لاعبيه الحاليين -وهم الأفضل في تاريخ كرة القدم الأنغولية- اكتسبوا الخبرة اللازمة للمنافسة في مثل هذه البطولات . وكان المنتخب الأنغولي قد حجز تأشيرة المرور إلى النهائيات بتغلبه على منتخب زيمبابوي (2-0) إيابا وانهزامه ذهابا (1-3).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.