شرطة سبتة المحتلة تشرع في تحديد هويات المغاربة العالقين    ممتلكات الدارالبيضاء في أدراج الرياح    التوقعات المنتظرة لأحوال طقس يومه الجمعة.    وكالة "التدبير الإستراتيجي" توقف مرسوم إعادة هيكلة وزارة المالية    جامعة محمد الخامس تخفض رسوم الماستر للموظفين    شباب المحمدية يقترب من حسم صفقة حميد أحداد    الداخلة.. توقيف ستة أشخاص من إفريقيا جنوب الصحراء في قضية تتعلق بالاختطاف والاحتجاز وتنظيم الهجرة غير المشروعة    "أحداثٌ بلا دلالة" .. خرافة سينمائيّة توثق تعقيدات مغرب السبعينات    تفاديها يشكّل تحدّيا كبيرا للجائحة الوبائية : 284 حالة وفاة لكل 100 ألف نسمة ونسبة الإماتة تقدر ب 1.8 %    مستشفى يتحول إلى بؤرة وبائية بمراكش و إغلاق مدرسة بعد تسجيل إصابات بكورونا    فيروس كورونا…لأول مرة فرنسا تتخطى 16 ألف حالة في يوم واحد    ‪نقابة تعلن حزمة احتجاجات على وزارة التربية‬    تنقيل طبيب تخدير يشعل فتيل الغضب في وزان‬    فاعلون يرصدون ثغرات وحلول التغطية الاجتماعية الشاملة بالمملكة    "كوكل مابس" يوفر خاصية التعرف على المناطق الساخنة لفيروس كورونا.    "الطوفان الثاني" .. فاتح ينبش في حرب العراق    بعد الأمارات والبحرين دولة عربية جديدة تقترب من اعلان تطبيع علاقاتها مع اسرائيل    رسميا..دول أوروبية تعلن بدء المرحلة الثانية من تفشي فيروس كورونا    بايرن ميونيخ يحرز كأس السوبر بعد فوزه على إشبيلية    18 مليون درهم تؤهل الصحة والتعليم في مراكش    تقرير..المغرب أول زبائن السلاح الأمريكي في شمال أفريقيا والشرق الأوسط    العلمي يُقدم تفاصيل مخطط الإنعاش الصناعي في أفق سنة 2023    بايرن ميونيخ يتوج بكأس السوبر الأوربي على حساب إشبيلية في مباراة مثيرة    المحكمة ترفض طعن ساركوزي في شبهات تمويل معمر القذافي لحملته الانتخابية    الدكتور الوزكيتي يواصل " سلسة مقالات كتبت في ظلال الحجر الصحي " : ( 10 ) معرفة أعراف الناس … مدخل لفهم الدين    طارق شهاب: "اللاعبون قدموا أداء مرضيا في "الديربي".. والأهم أن الفريق يتحسن بعد كل مباراة"    صدمة في الترجي عقب توقيع اللافي للوداد.. ووكيله: عرض الأخير جدي وأسرع    دراسة: قلة قليلة من المغاربة يرون كورونا "عقابا" ربانياً بسبب الابتعاد عن الدين    المغرب يصدر بنجاح سندات بقيمة مليار أورو على مرحلتين في السوق المالية الدولية    بحث رسمي يكشف عدد الأسر اللاجئة في المغرب    المخرج المغربي هشام العسري ينشر أفلامه القصيرة على "اليوتيوب"    الولايات المتحدة تشيد بفعالية التعاون الأمني مع المغرب لمكافحة التطرّف والتهديدات الإرهابية بالمنطقة    كورونا تخلف 2356 إصابة جديدة بالمغرب خلال 24 ساعة !    العثماني: وقعنا إتفاقيتين مع الصين وبريطانيا لتمكين المغاربة من لقاح كورونا    ديربي "الملل" ينتهي بلا غالب ولا مغلوب    ترامب يعلن أنه لن يسلم السلطة إذا خسر الإنتخابات !    بعد الجدل الذي أثاره ألبوم أصالة..الأزهر: الاقتباس من الحديث النبوي في الغناء لا يجوز شرعاً    منتجو لحوم الدواجن : جائحة كورونا وراء ارتفاع أسعار الدجاج !    بنعبد القادر: المغرب وضع أدوات قانونية ومؤسساتية للتصدي لغسل الأموال وتمويل الإرهاب    البرلماني الاتحادي أمام شقران: اللائحة الوطنية للشباب هي اختيار مرحلي لتجاوز عقبات كثيرة وعلى الأحزاب أن تتحمل مسؤوليتها في اختيار من يمثلها    سواريز مودعا برشلونة: "سأظل ممتنا للنادي كونه وضع ثقته في عندما أخطأت"    منع التنقل من وإلى أحياء بخنيفرة بسبب ارتفاع إصابات ووفيات كورونا    نعمان لحلو: كلشي باغي يولي سعد لمجرد!    تفاصيل زيارة الوراق للجدار الأمني بالمنطقة الجنوبية    بومبيو يعتزم حل الخلاف بين واشنطن والخرطوم قبل الانتخابات الأميركية    الشيكات المحررة بتيفيناغ الأمازيغية تمتحن الأبناك    الصحراء المغربية.. الحل السياسي كان ولا يزال محط إشادة من المجتمع الدولي    العيون: تتويج مدينة العيون من طرف منظمة اليونيسكو العالمية كمدينة للتعلم    البنك الأوروبي لإعادة الإعمار يمنح المغرب خطا جديدا لتمويل التجارة الخارجية    فرقاء ليبيا يعودون للمغرب لبحث آليات شغل المناصب السيادية    محطة القطار بأكادير تعرف مستجدات سارة، تقرب TGV من عاصمة سوس ماسة .    إصابة شرطي بالرصاص في احتجاجات بريونا تايلور بولاية كنتاكي الأمريكية    مجلة «الاستهلال» تخصص عددها 28 لأبحاث حول أدب الطفل    «جنون ابن الهيثم « ليوسف زيدان مشروع روائي عن الفكر العربي المستنير    الناقد نور الدين صدوق ضيف «مدارات»: لم آت لحقل الكتابة بالوراثة الذين قرأوا العروي، قرأوه بوعي مسبق يستحضر المفكر قبل الروائي    توظيف التطرف والإرهاب    حكاية الوزير لخوانجي و"المجحوم"ولازمة "التحريم" والضغط لحرمان فتاة من كلبها    الشيخ الكتاني يبرر اغتصاب فقيه لفتيات طنجة "الزنى لا يتبث إلا ب 4 شهود"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مسؤول بلجيكي: المغرب يعتبر نموذجا متميزا بالمنطقة في مجال الهجرة
نشر في تليكسبريس يوم 09 - 12 - 2019

قال المدير العام لمكتب الأجانب، الهيئة الفيدرالية المكلفة بتدبير شؤون الهجرة في بلجيكا، فريدي روزمونت، إن المملكة المغربية تعتبر نموذجا متميزا في المنطقة، في مجال الهجرة والموجهة على الخصوص للبلدان الإفريقية، مشيدا بالدور الذي يضطلع به المغرب في محاربة الهجرة السرية في إطار تعاونه مع الاتحاد الأوروبي .
وأشاد فريدي روزمونت بمستوى التعاون مع المغرب ومصالحه الدبلوماسية والقنصلية، مبرزا، في حديث خص به وكالة المغرب العربي للأنباء حول آليات التعاون في مجال الهجرة التي تتضمنها مذكرة التفاهم المغربية-البلجيكية في مجال الأمن، أن الجانبين سيقومان بتقييم الحصيلة في يناير القادم، مؤكدا في الوقت ذاته أن التعاون يجري في ظروف جيدة جدا .

وبخصوص سياسة المملكة المغربية في مجال الهجرة والموجهة على الخصوص للبلدان الإفريقية، أكد المدير العام لمكتب الأجانب أنها تعتبر نموذجا متميزا في المنطقة، مشيدا بالدور الذي يضطلع به المغرب في محاربة الهجرة السرية في إطار تعاونه مع الاتحاد الأوروبي .
وفيما يتعلق بتنامي عمليات الطرد مع وضع بعض الشروط الأكثر صرامة للدخول، أوضح المسؤول البلجيكي أن موظفي مكتب الأجانب لا يقومون سوى بالعمل المنوط بهم وبتطبيق القانون، مذكرا أنه بحسب نظام شنغن يعتبر الحصول على تأشيرة دولة أخرى والرغبة في دخول بلجيكا بهذه التأشيرة أمر غير مسموح به .
وأضاف أن هذه المعلومات يتم شرحها بوضوح للمواطنين الأجانب عندما يتقدمون بطلبالحصول على تأشيرتهم في المكتب الدبلوماسي، لكنهم لا يعيرون الأمر الاهتمام الكافي ويستقلون الطائرة دون حتى التأكد ما إذا كان البلد المقصود سيقبلهم أم لا.
وأضاف أن إجراء الطرد يتم تطبيقه أيضا في بلدان أوروبية أخرى وليس فقط في بلجيكا . وأكد أن "نظام شنغن ومكتب الأجانب يقومان فقط بتطبيق القانون " .
وأوضح روزمونت أن المغاربة ليسوا في مقدمة المواطنين الأجانب الذين يتم إبعادهم، ولكن بالأحرى الألبانيين والأوكرانيين ومواطنين من جنسيات أخرى .
وحسب إحصائيات مكتب الأجانب فقد تم إجراء 2216 عملية إبعاد في 2018 ، من بينها 228 علمية همت المغاربة.
وبخصوص تدبير الهجرة في بلاده ، أشار روزمونت إلى أن الحكومة البلجيكية لم تعد تنظم حملات التسوية بشكل مكثف، كما في الماضي، موضحا أنه، مع ذلك، توجد آليات للهجرة المنظمة (الطلبة، تأشيرة العمل و التجمع العائلي ) يجري العمل بها .
وأكد أن بلجيكا لا تزال تحتاج لليد العاملة وآليات الهجرة المنظمة توجد منذ أمد طويل وتعمل بشكل جيد، مقرا ،مع ذلك أن الإجراء أضحى أكثر صرامة مما كان عليه الحال في الماضي. وقال "ليس هناك أي حكومة ضد الهجرة ، الاقتصاد البلجيكي في حاجة للهجرة ،مجتمعنا يحتاج للهجرة لتحقيق التوازن . لكن يجب أن تكون الهجرة منظمة ومخطط لها و تخضع للمراقبة".
ولم يخف المدير العام قلقه إزاء مستقبل تدبير ملف الهجرة على الصعيد الأوروبي ، إثر الضغط الممارس على الدول الأعضاء لاستقبال طالبي اللجوء.
وردا على سؤال حول البطء المسجل في معالجة طلبات التأشيرة والملفات المتعلقة بتصاريح الإقامة، أقر روزمونت أن التشريع البلجيكي والأوروبي وضع الكثير من المساطر، لكن مكتب المهاجرين لا يطبق سوى القانون. كما أشار إلى نقص الموارد في هيئته.
وقال روزمونت إن "منح التأشيرات ليس من اختصاص مكتب الأجانب فقط، فوزارة الشؤون الخارجية على غرار المصالح القنصلية والسفارات يمكنها كذلك إصدار تأشيرات دون استشارتنا". وهذا الأمر يتم في 75 في المائة من الحالات .وتابع روزمونت "نطلب منهم إصدار أقصى عدد ممكن، لأن لدينا الكثير من العمل ".
وأبرز ان مكتب الأجانب لا يتدخل إلا بناء على طلب من وزارة الشؤون الخارجية في حال وجود ملف يثير الشكوك، لاسيما ما يتعلق بضمانات العودة، مسجلا أن المكتب لا يدخر جهدا من أجل الاستجابة لطالبات مهاجرين جدد، من خلال تأمين جودة الاستقبال و النجاعة، و احترام القوانين .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.