عاجل.. مكتب المولودية يستقيل لهذا السبب    فتاة تصفع جمركيا بسبب تعنيف شيخ معاق بباب سبتة ووسائل الإعلام الإسبانية تنشر الفيديو    توفيق صايغ.. الكبير المنسي والشاعر المنكود    السلطات السويدية تمنح مصطفى الحسناوي اللجوء السياسي    تقرير.. مقاولة واحدة من كل 5 مقاولات تلجأ للتمويل الخارجي    العلمي :صناعة السيارات أصبحت القطاع المصدر الأول للمغرب    إرتفاع عدد المسافرين في مختلف مطارات المملكة بنسبة 11.76 %    تظاهرة ليلية في الجزائر العاصمة رغم الاعتقالات    العثماني: أطفالنا في عيوننا وحمايتهم من أولوياتنا    العد العكسي لقرعة مونديال قطر لمعرفة خصوم المنتخب    سيدينو يقدم المبررات ويكشف عن الحقائق    مارتين أوديغارد .. الأعجوبة النرويجية الذي سيعود لمواجهة ريال مدريد في قمة أدائه    تعيينات حكام الجولة السابعة من البطولة الاحترافية    محيط رونالدو يوضح حقيقة زواجه سرا في مراكش ولقائه ببدر هاري    أخنوش يتسلم وسام قائد الإستحقاق الوطني الفلاحي الإيفواري    وجدة.. الأمن يطيح بشبكة إفريقية تنشط في « الهجرة السرية »    الرميد يلتقي قادة المحامين بالبرلمان لإسقاط “تحصين أملاك الدولة” بعد لقائهم برؤساء فرق مجلس المستشارين    الجزائريون يؤكدون رفضهم للانتخابات في احتجاجات الأسبوع ال40    ثرثرة الأطفال لإثارة انتباه الكبار    مصطفى فارس يهنئ المسؤولين القضائيين الجدد على الثقة المولوية لصاحب الجلالة    بسبوسة مالحة بالبطاطس    تورم القدمين عند الحامل    5 مشاكل بسبب الأرق عند الطفل    تناول المزيد من "الرايب" يخفض خطر الإصابة بسرطان الرئة    تركيا تتجه لإسقاط الجنسية عن عبدالله غولن    في هذا الملعب تجرى مباراة شباب المحمدية وشباب بنكرير    مركز صيانة قطارات "البراق" بطنجة ينفتح على الطلبة المهندسين    هذا ما قاله عبيابة عن مزاعم تسريب معطيات شخصية للصحافيين    رونار ينشر صورة تعبّر عن اشياقه للأكل المغربي    سيرخينتو ينقل ذاكرة الصحراء للمغرب الشرقي    'سترايك'' لحمزة الفيلالي يحقق 18 مليون مشاهدة على mbc5    تطوان تصميم، مناسبة لإبراز مواهب خريجي معهد الفنون الجميلة    الاحتفاء بالذكرى 63 لإنطلاق العمليات الأولى لجيش التحرير بجنوب المملكة    رمضان يعيد طرح “إنساي”    بنموسى يقود سفينة النموذج التنموي الجديد    “مستخدمو الماء” يضربون احتجاجا على المصير المجهول ل”مكتب الكهرباء والماء “    لفتيت يجمع وزراء وولاة ورؤساء الجهات ال12 بسبب الفوارق الاجتماعية والمجالية لاسيما بالعالم القروي    شاهد ما يقع في البرازيل.. تصفية الناس في الشوارع بدم بارد    ساحة جامع الفنا تتحرك على إيقاعات نجوم مغاربة وعرب    فيديو صادم.. رجل يضرب محجبة حامل بلا أي سبب    مباشرة بعد عودته من المغرب.. فرانش مونتانا ينقل إلى المستشفى بسبب أزمة قلبية    الرئيس الصيني: نرغب في الاتفاق مع واشنطن لكننا لا نخاف “الحرب التجارية”    طرحت في لقاء دراسي بالمحمدية أسئلة الضريبة في القطاعات الاجتماعية والعدالة الجبائية    سعد المجرد يتقدم ب”طلب خاص” للقضاء الفرنسي.. ورمضان: سيعود قريبا    بعد صفقة تفويت 5 مراكز استشفائية.. الحكومة تستعد لبيع مجموعة من المباني الإدارية    أمريكا تواجه معارضة قوية بسبب موقفها الجديد من الاستيطان الاسرائيلي    زخات رعدية ورياح قوية في مختلف المناطق اليوم الجمعة    فريق علماء يعلن العثور على موقع سفينة “نوح” وينوي نشر صورة تؤكد اكتشافه    الجواهري.. المغرب يعتزم استخدام التكنولوجيا المالية في خدمة الشمول الاقتصادي والاجتماعي    القضاء يضع حدا لمسيرة نتنياهو السياسية    وزارة الدفاع الأميكية: الترسانة الباليستية الإيرانية الأولى في الشرق الأوسط    العرائش.. يوم دراسي حول آفاق سوق الشغل والتشغيل الذاتي    دراسة أممية: ملايين الأطفال في العالم محرومون من الحرية والولايات المتحدة تحتجز العدد الأكبر    مجموعة مدارس هيأ نبدا تنظم ورشة بعنوان " كيف تخطط لحياتك و تحقق اهدافك " - ( منهج حياة ) .    مسلم يرد على خبر زواجه من أمل صقر بآية قرآنية    تدوينة لمغني الراب الطنجاوي مسلم تنفي زواجه للمرة الثانية    مسلم يكذب خبر زواجه الثاني ب”آية قرآنية”    هكذا علق الرابور مسلم بخصوص زواجه بالممثلة أمل صقر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المغرب أصبح نموذجا لتطوير صناعة الطاقات المتجددة على الصعيد العالمي
نشر في تليكسبريس يوم 05 - 02 - 2016

بفضل محطة الطاقة الشمسية "نور 1"، التي أعطى صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، الانطلاقة الرسمية للشروع في استغلالها، بورزازات، أضحى المغرب أرضية نموذجية لتطوير صناعة الطاقات المتجددة على الصعيد العالمي ونموذجا يحتذى في مجال حماية البيئة.

وستمكن محطة "نور 1"، التي تعد جزء من المركب الشمسي نور- ورزازات (3000 هكتار)، من تفادي قذف 2,9 مليون طن من ثاني أوكسيد الكربون خلال مدة 10 سنوات، لتساهم بكيفية فعلية في تحقيق أهداف تقليص انبعاث الغازات الدفيئة الذي التزمت بها المملكة بموجب الاتفاقيات الدولية المبرمة بغرض مواجهة التغيرات المناخية.

وتستعين المحطة الشمسية "نور 1"، التي بوسعها بلوغ طاقة قدرها 160 ميغاوات، والمنجزة على مساحة تناهز 480 هكتار، (7 مليار درهم) بتكنولوجية الطاقة الشمسية الحرارية ذات الألواح اللاقطة المقعرة، بطاقة تخزين حراري تقدر بثلاثة ساعات في كامل قوتها.

ويمكن هذا النظام المبتكر للتخزين الحراري مواصلة تشغيل المحطة الشمسية مع مستويات منخفضة لأشعة الشمس وبعد غروبها، والوقاية من تغير الإشعاع الشمسي المباشر، ومن ثم تجنب الأخطار المرتبطة بتغيره.

وتعتمد المحطة، تكنولوجية الأملاح الذائبة، نمط التخزين الأكثر ديمومة، والتي يوفرها السوق حاليا للمحطات الشمسية ذات الألواح المقعرة، والتي توظف التحويل الحراري بين السائل الناقل للحرارة وخزاني الأملاح الذائبة (واحد ساخن والآخر بارد).

ويتم تحويل الطاقة التي تنتجها المحطة الشمسية "نور 1" عبر المحطة الكهربائية 225 كيلوفولت التابعة للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، والمحدثة على مستوى مركب "نور- ورزازات".

ويتم بعد ذلك تصريف هذه الكهرباء عبر ثلاثة خطوط كهربائية مختلفة، يربط كل واحد منها المحطة الكهربائية بمدينة توجد في محيط المركب.

وهكذا، وبغية السماح بتحويل الكهرباء المنتجة، وفي إطار تعزيز الشبكة الكهربائية الوطنية، تم إنجاز أو تعزيز ثلاثة خطوط جديدة هي: نور ورزازات- الرشيدية، نور- ورزازات- تازارت، ونور ورزازات- ورزازات.

ويشرف المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب أيضا، على تسيير هذه الشبكات للتوزيع بكاملها.

وستمكن المحطة الجديدة "نور 1" من إنتاج 600 جيغاوات في السنة، أي ما يساوي استهلاك 630 ألف نسمة عبر المملكة.

وقد دعم هذا المشروع عدد من الممولين الدوليين، لاسيما الوكالة الفرنسية للتنمية، والبنك الإفريقي للتنمية، والبنك الأوروبي للتنمية، والبنك الدولي، وصندوق التكنولوجيات النظيفة "كلين تيكنولوجي فاند"، و"كي. إف. دابليو بانكغروب"، والاتحاد الأوروبي.

وبإطلاق هذه المحطة الشمسية، يكون المغرب قد اجتاز مرحلة حاسمة في استغلال موارده الشمسية على أعلى مستوى، وفي تفعيل الاستراتيجية الطاقية المغربية التي تروم تطوير قدرة دنيا قدرها 2000 ميغاوات في أفق سنة 2020، وذلك من خلال مشاريع شمسية هامة تتوزع عبر ربوع المملكة في المواقع ذات الخصائص الأكثر ملائمة.

ومن شأن هذه المشاريع التي يرتقب تنفيذها بكل من ورزازات والعيون وبوجدور وميدلت وطاطا، باستعمال مختلف التكنولوجيات الشمسية المنتقاة من أجل الاستجابة لحاجيات المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، إحداث استثمارات بقيمة تفوق تسعة ملايير دولار في أفق 2020، والتمكين من اقتصاد سنوي في الغازات الدفيئة يعادل 7ر3 مليون طن من ثاني أوكسيد الكربون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.