مصطفى فارس: لا استثمار بدون قضاء كفء ومتطور    متظاهرون لبنانيون مصرون على إسقاط النظام ..رفضوا إصلاحات الحكومة    أردوغان: لن نحتل أي جزء من سوريا وهدفنا حماية أمن تركيا    جوارديولا يُشيد بالكرة التي يُقدمها أتالانتا الإيطالي    ساري يخالف طريقة أليجري.. وبوفون يعود لخطف الأضواء    زيدان: السؤال عن رحيلي سيجيب عنه هذا الرجل !    مارتيل.. إجهاض محاولة تهريب 595 كيلوغرام من مخدر الشيرا    مواد حارقة تستهدف مسجدا في دورتموند الألمانية    مصدر ل « فبراير »: الحساني الأوفر حظا لرئاسة جهة طنجة    بعد إقرار سعداني بمغربية الصحراء.. هذا أول رد رسمي جزائري    الجزائر تتبرأ من تصريحات سعداني وتُجدد الدعم لجبهة البوليساريو    "سبورت" | حاريث عرض موهبته على الإدارة التقنية لبرشلونة.. وهو لاعب "مختلف" يستحق الاهتمام    بسبب الحجاب.. المرابط ترد على منتقديها: « اتركوا للنساء الحرية «    الخُضر يحققون مكاسب تاريخية في انتخابات سويسرا    أول مهمة للمدير التقني الوطني    الرجاء أمام ثلاث مباريات قبل الديربي البيضاوي    أخنوش يدافع عن التكنوقراط ويقول: لا فرق بينهم وبين السياسيين    بالفيديو.. طرامواي يدهس شابا بالبيضاء وشاهد يروي تفاصيل الواقعة    السلفي الفيزازي يوزع الاتهامات يميناً وشمالاً.. بعد أن هاجم بلافريج وصف الصحافية الريسوني ب”المدافعة عن قوم لوط والزنا”    سيرجي روبرتو الغائب الوحيد عن تداريب برشلونة    كتلة أجور موظفي القطاع العام تستحوذ على 37٪ من الميزانية العامة خلال سنة 2020    لاعبو كرة القدم أكثر عرضة للوفاة بالأمراض العصبية    طقس يوم غد الثلاثاء.. أجواء غائمة وأمطار رعدية قوية    أرباح اتصالات المغرب ترتفع إلى 4.6 مليار درهم نهاية شتنبر    بعد تأهل “الأسود”.. تعرف على المنتخبات ال16 التي ستخوض نهائيات ال”شان”    مناهضو العلاقات الجنسية خارج الزواج يطلقون عريضة وقعها 5000 شخص ووصفوا دعوات “الخارجين عن القانون” ب”الإباحية”    أساتذة يُحملون العميد مسؤولية الأزمة بكلية الآداب بالرباط ويطالبون بتدخل نقابة التعليم العالي    مارتيل: إجهاض محاولة تهريب 595 كيلوغرام من مخدر الشيرا    وزارة الصحة تكرم طلبة الطب الفائزين في المسابقة العالمية للمحاكاة الطبية بالتشيك    الدائرة السياسية للعدل والإحسان تستنكر “الحملة ضد الجماعة” وتطالب بجبر الضرر    عبد النباوي: القضاء مطالب بجعل المستثمرين مطمئنين على استثماراتهم    المندوبية السامية للتخطيط: مؤشر ثقة الأسر تابع منحاه التنازلي الذي بدأه منذ أكثر من سنة    النجم المصري هاني رمزي من المغرب: الكوميديا السياسية ذات وقع أقوى على المواطن    لتهدئة الأوضاع.. لبنان تتجه لتخفيض رواتب الوزراء والنواب بنسبة 50%    مقفعيات ..الكل كان ينتظر الريسوني ليكشف عن سرته    دراسة: دهون السمنة تتراكم في الرئة وتسبب الربو    أصبح معتادا على ذلك.. لمجرد يبلغ أرقاما قياسية بعد سويعات من إصدار كليب “سلام”    مقتل 4 أشخاص وإصابة 50 آخرين بسبب منشور على الفايسبوك    مصرع ثلاثة نسوة وإصابة 12آخرين بعد سقوط سيارتهم في منحدر    الجواهري: المغرب قادر على الانتقال إلى المرحلة الثانية من إصلاح نظام سعر الصرف    وزارة الصحة تتعهد بتوفير الدواء المضاد للنزيف عند الحوامل انطلاقا من يومه الإثنين    تسليم جائزة المغرب للكتاب برسم دورة 2019 بالرباط    الواقع والخيال.. الصحافة والسياسة    الإعلان عن الفائزين بجوائز الدورة السادسة للمسابقة الدولية للأفلام القصيرة «أنا مغربي(ة)» بالدار البيضاء..    «متاهة المكان في السرد العربي» للناقد إبراهيم الحجري    الحكومة تعتزم اقتراض 97 مليار درهم في 2020 بالكاد سيغطي 96.5 مليار درهم المرصدة لتسديد أصل وفوائد المديونية    النقابات التعليمية الخمس تعلن دعمها ومساندتها لإضراب المتعاقدين    «شجرة التين وفرص تثمينها».. محور لقاء علمي بعين تاوجطات    رشيد بوجدرة: الإبداع خطاب مرتبط بالواقع ومستمد من الجرح والمعاناة    قصيدة أنا والمرأة    بالصور.. الأغنام تغزو مدريد    دراسة: التمارين الرياضية قد تقلل خطر الإصابة بسرطان الرئة لدى المدخنين    خبيرة تغذية ألمانية تحذر من خطر الأغذية الجاهزة على القلب    أحمد الريسوني يكتب.. أنا مع الحريات الفردية مقال رأي    الريسوني يكتب.. أنا مع الحريات الفردية    "مترشح" لرئاسة الجزائر: سأضيف ركنا سادسا للإسلام!    حتى يستوعب فضاء المسجد ناشئتنا    معركة الزلاقة – 1 –    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المحطة الشمسية “نور 1”.. المغرب أضحى نموذجا لتطوير صناعة الطاقات المتجددة على الصعيد العالمي
نشر في أكورا بريس يوم 05 - 02 - 2016

بفضل محطة الطاقة الشمسية “نور 1″، التي أعطى صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، الانطلاقة الرسمية للشروع في استغلالها، اليوم الخميس بورزازات، أضحى المغرب أرضية نموذجية لتطوير صناعة الطاقات المتجددة على الصعيد العالمي ونموذجا يحتذى في مجال حماية البيئة.
وستمكن محطة “نور 1″، التي تعد جزء من المركب الشمسي نور- ورزازات (3000 هكتار)، من تفادي قذف 2,9 مليون طن من ثاني أوكسيد الكربون خلال مدة 10 سنوات، لتساهم بكيفية فعلية في تحقيق أهداف تقليص انبعاث الغازات الدفيئة الذي التزمت بها المملكة بموجب الاتفاقيات الدولية المبرمة بغرض مواجهة التغيرات المناخية.
وتستعين المحطة الشمسية “نور 1″، التي بوسعها بلوغ طاقة قدرها 160 ميغاوات، والمنجزة على مساحة تناهز 480 هكتار، (7 مليار درهم) بتكنولوجية الطاقة الشمسية الحرارية ذات الألواح اللاقطة المقعرة، بطاقة تخزين حراري تقدر بثلاثة ساعات في كامل قوتها.
ويمكن هذا النظام المبتكر للتخزين الحراري مواصلة تشغيل المحطة الشمسية مع مستويات منخفضة لأشعة الشمس وبعد غروبها، والوقاية من تغير الإشعاع الشمسي المباشر، ومن ثم تجنب الأخطار المرتبطة بتغيره.
وتعتمد المحطة، تكنولوجية الأملاح الذائبة، نمط التخزين الأكثر ديمومة، والتي يوفرها السوق حاليا للمحطات الشمسية ذات الألواح المقعرة، والتي توظف التحويل الحراري بين السائل الناقل للحرارة وخزاني الأملاح الذائبة (واحد ساخن والآخر بارد).
ويتم تحويل الطاقة التي تنتجها المحطة الشمسية “نور 1” عبر المحطة الكهربائية 225 كيلوفولت التابعة للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، والمحدثة على مستوى مركب “نور- ورزازات”.
ويتم بعد ذلك تصريف هذه الكهرباء عبر ثلاثة خطوط كهربائية مختلفة، يربط كل واحد منها المحطة الكهربائية بمدينة توجد في محيط المركب.
وهكذا، وبغية السماح بتحويل الكهرباء المنتجة، وفي إطار تعزيز الشبكة الكهربائية الوطنية، تم إنجاز أو تعزيز ثلاثة خطوط جديدة هي: نور ورزازات- الرشيدية، نور- ورزازات- تازارت، ونور ورزازات- ورزازات.
ويشرف المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب أيضا، على تسيير هذه الشبكات للتوزيع بكاملها.
وستمكن المحطة الجديدة “نور 1” من إنتاج 600 جيغاوات في السنة، أي ما يساوي استهلاك 630 ألف نسمة عبر المملكة.
وقد دعم هذا المشروع عدد من الممولين الدوليين، لاسيما الوكالة الفرنسية للتنمية، والبنك الإفريقي للتنمية، والبنك الأوروبي للتنمية، والبنك الدولي، وصندوق التكنولوجيات النظيفة “كلين تيكنولوجي فاند”، و”كي. إف. دابليو بانكغروب”، والاتحاد الأوروبي.
وبإطلاق هذه المحطة الشمسية، يكون المغرب قد اجتاز مرحلة حاسمة في استغلال موارده الشمسية على أعلى مستوى، وفي تفعيل الاستراتيجية الطاقية المغربية التي تروم تطوير قدرة دنيا قدرها 2000 ميغاوات في أفق سنة 2020، وذلك من خلال مشاريع شمسية هامة تتوزع عبر ربوع المملكة في المواقع ذات الخصائص الأكثر ملائمة.
ومن شأن هذه المشاريع التي يرتقب تنفيذها بكل من ورزازات والعيون وبوجدور وميدلت وطاطا، باستعمال مختلف التكنولوجيات الشمسية المنتقاة من أجل الاستجابة لحاجيات المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، إحداث استثمارات بقيمة تفوق تسعة ملايير دولار في أفق 2020، والتمكين من اقتصاد سنوي في الغازات الدفيئة يعادل 7ر3 مليون طن من ثاني أوكسيد الكربون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.