الشامي يقدم وصفة لإصلاح هشاشة منظومة الحماية الاجتماعية    العثماني يبشر بمنظومة جديدة للتقاعد    أخنوش: الإنتاج البحري في 2018 بلغ 83 ٪ من الهدف المحدد    بنغلادش ترفض منح الجنسية للداعشية البريطانية    أمن البيضاء يحرر مهاجر رفريقي كان ضحية عملية اختطاف    الجامعة الوطنية لموظفي التعليم تعلن عن خوض احتجاج جديد في نفس مكان تعنيف الأساتذة في “20 فبراير”    ساجد.. ترشح المغرب لاحتضان الدورة ال24 للجمعية العمومية للمنظمة العالمية للسياحة مناسبة لابراز مؤهلات المملكة    التفتيش في عيوب بمحور طرقي بين الشاون وتطوان لتحديد المسؤوليات    موراتينوس.. نحو إطلاق دعوة عالمية للسلام عبر الثقافة انطلاقا من متحف محمد السادس    بعد شفشاون.. شبح الانتحار يخيم على تاونات والحصيلة مقلقة!    الدار البيضاء ..التحقيق في تعذيب فتاة قاصر من طرف مشغلها    غياب خضيرة شهرا بعد خضوعه للجراحة في القلب    إكرام الميت دفنه وليس انتخابه مقال    التحول الرقمي والبعد القيمي    أزمة النظام التربوي ومسارات الإصلاح    مؤتمر الماسونيين في مراكش    أكذوبة اللغة الحية واللغة الميتة مقال    حفيدات فاطمة الفهرية أو التنوير بصيغة المؤنث    تأملات 8: حتى لا نغتر بالماضي، لنفكر في الحاضر    الشَّرْح الأصيل لِمَعنى التطبيع مع دولة إسرائيل ؟!    بين الوطن والمواطن هناك الوطنية    ملامح الأدب الأمازيغي    غودين: لحسن الحظ تغلبنا على الحكم وتقنية ال"VAR"    منع دخول العربات المجرورة داخل المدار الحضري لمدينة القصر الكبير    سيدة الأعمال رقية العلوي تفوز برئاسة المجلس الجهوي للسياحة بطنجة    في ذكرى “20” فبراير.. بنعبد الله: كانت صرخة لرفض بعض الممارسات ويجب أن لا ننساها    تطورات في ملف “مخدرات طنجة”    قطاع الجامعیین الدیمقراطیین يطالب بالإفراج عن معتقلي الاحتجاجات    قانون المالية بين انتظارات المقاولين وتحديات المرحلة من وجهة نظر رشيد الورديغي    صفوان بنعياد ينسحب من التنافس على رئاسة المجلس الجهوي للسياحة بالشمال    بوطيب يسجل من جديد والزمالك يضيع نقطتين    سعيد الإمام ينعي بكلمات مؤثرة الرائد الإذاعي بنعبدالسلام    بنداود عن الكبير بنعبد السلام: دار البريهي فقدت علما كبيرا    رفوش يرد على الرميد في قضية السويدان: لا نقبل تزييف الحقائق    سامسونغ تكشف عن هاتفها القابل للطي.. والسعر صادم    دوري أبطال أوروبا: يوفنتوس في وضع صعب بعد العودة من مدريد متخلفا بهدفين    فيديو..ديربي الشرق ينتهي بفوز مولودية وجدة على نهضة بركان    حكومة غوايدو تريد إرساء علاقات تعاون بين الرباط وكراكاس    أخنوش : حاربنا “الكونْتربونْد” في قطاع الصيد البحري بنسبة تجاوزت 50% (فيديو) بفضل مخطط أليوتيس    أنغام تتزوج للمرة الرابعة.. العريس من الوسط الفني    ائتلاف الجمعيات الجزائرية يدعو لجالية بالخارج إلى المساهمة في توقيف مهزلة العهدة الخامسة    رومينيغي يحذر بايرن ميونيخ من ذكريات 81    المغرب يتخذ تدابير لمراقبة حفاظات الأطفال المستوردة من الخارج بسبب احتوائها على مواد خطيرة.    كيف أجعل طفلي ينام وحيداً بغرفته؟ وما هو العمر المناسب؟    ممثلون على متن “طاكسي بيض”.. رحلة في جو كوميدي تتحول إلى اختطاف من طرف عصابة مخدرات – فيديو    السيسي حالف حتى يصفيها لمعارضيه. نظامو عدم 9 هاد الصباح    موعد والقناة الناقلة لمباراة يوفنتوس وأتلتيكو مدريد في دوري أبطال أوروبا الليلة    عن “الأقلية المتحكمة في المغرب”    ارتفاع في حركة المسافرين على مستوى مطار مراكش المنارة    ورشة عمل بجهة طنجة تطوان الحسيمة، حول المخدرات والقانون، والأشخاص المتعايشين مع فيروس السيدا    إدارة الرجاء تقدم التعازي لعائلة الودادي مصطفى الرتباوي    تتويج الفيلم اليوناني «هولي بوم» بالجائزة الكبرى لمهرجان فاس السينمائي الدولي : و»صمت الفراشات» لحميد باسكيط يفوز بجائزة لجنة التحكيم    حمية بسيطة للتخلص من الكرش    حملة ضخمة لإحصاء المصابين بالتهاب الكبد الفيروسي    العالم ينتظر « القمر الثلجي العملاق »    فوائد صيام الاثنين و الخميس.    المغرب يواجه التهاب الكبد الفيروسي    العالم المغربي محمد الحجوي الثعالبي.. نصير المرأة المظلوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تحذير فلسطيني من كارثة داخل مخيمات اللاجئين الفلسطينيين جراء افلاس 'الاونروا'
نشر في شبكة طنجة الإخبارية يوم 03 - 12 - 2009

حذرت اوساط فلسطينية رسمية من وقوع كارثة انسانية داخل مخيمات اللاجئين الفلسطينيين نتيجة افلاس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (الاونروا) بسبب حجب اموال الدول المانحة عنها نتيجة ضغوط يمارسها اللوبي اليهودي وجماعات ضغط في الكونغرس الامريكي لوقف عمل الوكالة.
وتعاني وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) أزمة مالية خانقة يتوقع أن تستمر حتى منتصف العام المقبل. ويتوقع ألا تتمكن من سداد مرتبات نحو 30 ألف فلسطيني يعملون لديها في كانون الأول (ديسمبر) الجاري.
واعلن عدنان ابو حسنة المستشار الاعلامي ل 'الاونروا' الاربعاء بأن 'هناك عجزا غير مسبوق في موزانة 'الاونروا' وميزانيتها وصلت الآن الى الصفر لاول مرة منذ انشائها قبل 60 عاما'.
وحذر ابو حسنة من انه 'في حال استمرار هذا العجز وعدم زيادة المانحين تبرعاتهم الى الاونروا، فسوف يهدد بتقليص بعض البرامج التي تقدمها 'الاونروا' للاجئين في منطقة الشرق الاوسط وليس فقط في غزة والضفة الغربية'.
وردا على افلاس 'الأونروا' حذر الدكتور زكريا الاغا رئيس دائرة شؤون اللاجئين بمنظمة التحرير الفلسطينية الاربعاء من وجود مؤامرة تحاك على وكالة الغوث لإنهاء عملها.
واتهم الاغا اللوبي اليهودي وبعض الجماعات الضاغطة في الكونغرس الأمريكي بالسعي لانهاء وكالة الغوث ونقل صلاحياتها إلى المفوضية السامية لشؤون اللاجئين وللدول المضيفة، معرباً عن خشيته بان تكون الأزمة المالية التي تعاني منها الأونروا جزءاً من هذه المؤامرة.
وحذرت دائرة شؤون اللاجئين بمنظمة التحرير الفلسطينية من وقوع كارثة إنسانية داخل المخيمات الفلسطينية في ظل استمرار الأزمة المالية التي تعاني منها 'الأونروا' نتيجة نقص المساعدات المالية المقدمة لها من الدول المانحة وتراجع العديد من الدول الممولة ل 'الأونروا' من الوفاء بالتزاماتها المالية لتغطية العجز المالي الذي تعاني منه 'الأونروا' بسبب الأزمة المالية العالمية.
وأكد الأغا عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون اللاجئين، أن عدم تجاوب المجتمع الدولي والدول المانحة لنداءات المفوض العام ل'الأونروا' لسد العجز المالي سيكون له تأثير سلبي على طبيعة الخدمات التي تقدمها 'الأونروا' للاجئين الفلسطينيين وبالتالي على حياة اللاجئين الفلسطينيين داخل المخيمات.
وأضاف الأغا في بيان صحافي أن تفاقم الأزمة المالية بهذا الحد ووصول ميزانية 'الأونروا' إلى صفر في بداية العام الجديد يعتبر مؤشراً خطيراً على الوضع الذي تمر به 'الأونروا' كمؤسسة دولية ترعى 4.7 مليون لاجئ فلسطيني يعتمدون بشكل أساسي على الخدمات التي تقدمها، مشدداً على ان هذا الوضع الخطير ينذر بكارثة إنسانية داخل المخيمات الفلسطينية إذا لجأت 'الأونروا' إلى تقليص خدماتها التي تقدمها للاجئين أو أوقفت العمل ببعض برامجها.
وأشار إلى ان دائرة شؤون اللاجئين بمنظمة التحرير الفلسطينية تتابع باهتمام كبير تفاقم الأزمة المالية ل 'الأونروا' جراء العجز المالي الذي تعاني منه، مشيرا إلى أن هذا الموضوع بات خطيراً وبات مصدر قلق وتخوف لدى اللاجئين الفلسطينيين داخل المخيمات التي ترتفع فيها نسبة الفقر والبطالة إلى أكثر من 75 'مع تصاعد الحديث حول توجه 'الأونروا' نجو تقليص الخدمات المقدمة للاجئين الفلسطينيين.
ورفض د. الآغا لجوء 'الأونروا' إلى تقليص خدماتها أو تجميد العمل ببعض برامجها محملاً المجتمع الدولي مسؤولية الأزمة المالية التي تعاني منها 'الأونروا'، مطالباً إياه بالتدخل لمعالجتها.
وقال ان معالجة الأزمة لا تأتي من خلال تقليص الأونروا للخدمات المقدمة للاجئين بل من خلال حث الدول المانحة والممولة على الوفاء بالتزاماتها المالية لدعم ميزانية 'الأونروا' وتلبية احتياجات اللاجئين، مؤكدا على ضرورة استمرار عمل الأونروا في تقديم خدماتها لحين حل قضية اللاجئين حلاً عادلاً وشاملاً طبقاً للقرار 194، وهذا الحل هو مسؤولية المجتمع الدولي بأسره الذي أهمل القضية الفلسطينية لما يزيد عن 60 عاماً دون حل طبقاً لقرارات الشرعية الدولية.
وطالب د. الأغا الدول المانحة والممولة بالوفاء بتعهداتها والتزاماتها المالية وحثها على تقديم المزيد من الدعم ل'الأونروا' لتقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين في المخيمات والقيام بالمهام المناطة بها باعتبارها الجهة الدولية الوحيدة المعنية بإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين بتفويض من هيئة الأمم المتحدة التي فوضتها بتلك الصلاحيات عبر قرارها 302 الصادر عنها عام 1949.
وأكد الاغا أن دائرة شؤون اللاجئين ستجري اتصالات مع الدول العربية عبر جامعة الدول العربية لحثها على دعم ميزانية الأونروا ورفع قيمة مساهمتها المالية إلى 7.6' من قيمة موازنة 'الأونروا' بدلاً من 1' حسب قرارات الجامعة العربية بهذا الشأن، مشددا على ضرورة استمرار التنسيق مع 'الأونروا' والدول العربية المضيفة في شتى المجالات التي تخدم اللاجئين الفلسطينيين ومواجهة التحديات التي تواجه 'الأونروا' واللاجئين الفلسطينيين في ظل التطورات والمستجدات السياسية على الساحة الإقليمية وحملة العداء التي تمارسها الحكومة الإسرائيلية ضد 'الأونروا' ومطالبتها بإنهاء دورها.
وقال أبو حسنة ان نفقات مناطق العمليات الخمس التي تعمل فيها الوكالة وهي الضفة الغربية وقطاع غزة وسورية ولبنان والأردن تبلغ 600 مليون دولار سنويا، 'بالإضافة إلى المصروفات الطارئة كترميم مقار الوكالة ودفع مساعدات ل800 ألف شخص في غزة مما يُضعف من رصيد الميزانية'.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.