رئيس الوداد يُنتخب رئيسا لمجلس عمالة الدار البيضاء.. وهذه تشكيلة مكتبه    انتخاب الطالبي العلمي رئيسا للفريق التجمعي بمجلس النواب    سابقة في أفريقيا.. المغرب يحتضن 9 مباريات من التصفيات المونديالية خلال 6 أيام    سريع وادي زم شباب المحمدية: الزهور تتفتح    إتلاف كميات مهمة من المخدرات والمؤثرات العقلية بطنجة    كورونا بالمغرب.. 1192 إصابة جديدة و 26 وفاة    وزير خارجية إسبانيا يزور الجزائر بشأن الأنبوب الغاز المار عبر المغرب!    بنك المغرب يؤجل دروة مجلسه لاعتبارات صحية    وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة تنعي صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مليكة    وضع الحجر الأساس لمقر المركب الدبلوماسي الجديد لموريتانيا بالرباط    ناصر بوريطة يرد على فرنسا بعد تشديد شروط منح التأشيرات لمواطني المغرب    أربعيني يُلقي نفسه أمام قطار بعد قتله لطليقته بخريبكة    هذه حصيلة حوادث السير بالمناطق الحضرية خلال الأسبوع الماضي    اسبانيا.. تفكيك اكبر شبكة لتوزيع الكوكايين في اوروبا    بيع معالم مكناس في المزاد العلني.. فعاليات تحتج وتطالب بالحفاظ على الذاكرة    بوريطة بالأمم المتحدة.. استحقاقات 8 شتنبر جسدت تشبت ساكنة الصحراء المغربية بالوحدة الترابية للمملكة    رونار يتغنى بحكيمي ويحدد أعظم إمكانياته قبل مباراة سان جيرمان ومانشستر سيتي    المغرب يصعد لهجته ضد فرنسا ويصف قرارها بتشديد منح التأشيرات للمغاربة بغير المبرر    كورونا المغرب : هذه حصيلة الرصد الوبائي خلال 24 ساعة الماضية    مولودية وجدة المغرب الفاسي: نوسطالجيا زمن الرواد    البقالي يحجز مكانه ضمن قائمة "فوربس" كأنجح شخصية شابة    سفارة المملكة في باماكو: لا يوجد أي مغربي من بين ضحايا الاعتداء الذي وقع اليوم في غرب مالي    مجموعة Tesselate Africa تصبح الموزع الرسمي لبرنامج Finastra Fusion Invest لسوق إدارة الأصول بالمغرب    متهمة الحكومة.. نقابة تؤكد وجود تلاعبات في أسعار بعض المواد الأساسية والخدمات    فرنسا تشدد شروط منح التأشيرات للمغاربة    أفغانستان تحت سيطرة طالبان: قاضيات أفغانيات يختبئن خشية الانتقام    المملكة المغربية تترأس اجتماع اللجنة العربية لتقييم المطابقة    في انتطار اتخاد المغرب لنفس القرار.. مصر تتجه لفرض ضرائب على صناع المحتوى على الأنترنيت    الفن عبر ثلاثة أجيال تشكيلية    وفاة الزعيم التقليدي البارز للكاميرون إبراهيم مبومبو نغويا عن 83 عاما    إكسبو 2020 دبي.. الجناح المغربي يكشف الخطوط العريضة لبرنامجه    الموت يفجع عبد اللطيف وهبي في وفاة أقرب الناس إليه.    بعد أشهر من الإغلاق الليلي .. تخفيف الإجراءات الاحترازية يلوح في الأفق    اللجنة العلمية تناقش تخفيف إجراءات الإغلاق وتتجه لاعتماد جواز التلقيح بالمرافق العمومية    مسرحية "الطاحونة الحمراء" الفائز الأكبر    مندوبية التخطيط تقر بالزيادات الصاروخية في أسعار المواد الغذائية    وزارة الصحة ترصد مؤشرات الوضعية الوبائية (حصيلة)    قمة الجيش الملكي ونهضة بركان تخرج عن المألوف !!    هل اجتمعت حركة التوحيد والإصلاح مع العثماني تحضيرا للمؤتمر الاستثنائي؟.. رئيسها ينفي    بتهمة السب والشتم .. أمن منطقة تيكيوين يحيل عشرينيا على النيابة العامة    مناهضو التطبيع بالمغرب يجددون المطالبة بإغلاق مكتب الاتصال الإسرائيلي    الشودري تصدر جديدها بعنوان "واحتي السمراء"    ميسي يعود إلى تشكيلتي الأرجنتين وباريس سان جرمان بعد التعافي من الإصابة    غرين : القوات المسلحة المغربية أصبحت رائدة إقليمياً في مواجهة التهديدات    طنجة والنواحي..هذه توقعات لحالة الطقس اليوم الثلاثاء    السدراوي يكتب.. "انتقام الرجل الأبيض الأنجلو-ساكسوني"    جامعة المغربية لكرة القدم.. تعلن عن أسماء المدربين المكلفين بتدريب المنتخبات الوطنية    وزارة الثقافة والسياحة والآثار العراقية تعلن استرداد 17 ألف قطعة أثرية مسروقة    فرنسا ترفض بشدة تصريحات رئيس وزراء مالي حول "تخليها" عن بلاده    هل أورسن ويلز وفيلمه "عطيل" مغربيان؟    "غوغل" تحظر عدداً من أشهر تطبيقاتها على بعض هواتف "أندرويد"    جداريات فنية تغير وجه المدن المغربية    اتحاد علماء المسلمين يستنكر بشدة قتل وتهجير آلاف المسلمين في ولاية آسام الهندية    وقفات مع كلمة بنعلي وفوز حزب أخنوش الليبرالي بالانتخابات    التعرف على الله تعالى من خلال أعظم آية في كتاب الله: (آية الكرسي)    تشبها بالرسول دفن شيخ الزاوية "الديلالية" بمنزله رغم المنع    "الجهر الأول بالدعوة والاختبار العملي للمواجهة المباشرة"    حقيقة لفظ أهل السنة والجماعة (ج2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بنهاشم حريص على تحسين الخدمات الطبية والاستشفائية المقدمة للسجناء
نشر في زابريس يوم 27 - 12 - 2012

قال المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج حفيظ بنهاشم٬ أول أمس الثلاثاء بالرباط، إن المندوبية حريصة على الرفع من مستوى الخدمات الطبية والاستشفائية المقدمة لفائدة السجناء٬ وذلك تفعيلا للتوصيات التي تضمنها تقرير المجلس الوطني لحقوق الإنسان.
وأضاف بنهاشم٬ في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء بمناسبة تنظيم المندوبية للقاء تواصلي حول موضوع "الرعاية الصحية للنزلاء على ضوء تقرير المجلس الوطني لحقوق الإنسان" أن المندوبية حريصة على متابعة الحالة الصحية للسجناء، مشددا على ضرورة تكثيف عملية التفتيش من طرف المصلحة الصحية للإدارة المركزية والتزام جميع الأطباء بإعداد تقارير شهرية حول النظافة والحالة الصحية للنزلاء توجه لمدير المؤسسة وتقارير سنوية ترفع مباشرة للمندوب العام.
كما شدد على ضرورة تطبيق البرامج الوقائية والتحسيسية السنوية في مجال الصحة لفائدة النزلاء وعلى فحص السجناء الوافدين على المؤسسات السجنية للتأكد من سلامتهم أو إصابتهم بأحد الأمراض المعدية٬ وكذا تعزيز التدابير الوقائية والعمل على الحفاظ على الصحة البدنية والنفسية للسجناء٬ وتحيين لوائح المعتقلين المصابين بأمراض مزمنة ولوائح المختلين عقليا، إضافة إلى تتبع الحالة الصحية للسجين المضرب عن الطعام٬ بانتظام وتمكينه من الإسعافات الأولية عند الاقتضاء.
وأكد المندوب العام أن المؤسسات السجنية أصبحت "تحت المجهر على الصعيدين الوطني والدولي"٬ إذ تخضع لمراقبة داخلية يخولها القانون خاصة للمؤسسات الحقوقية ومراقبة دولية تنص عليها الاتفاقيات الدولية التي صادق عليها المغرب٬ خاصة في مجال حقوق الإنسان.
من جهته٬ أكد رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان إدريس اليزمي أن رهان حقوق الإنسان ليس ترفا بل عامل أساسي في مسلسل تحقيق التنمية والدفاع عن القضية الوطنية للمملكة ومسار لا رجعة فيه، مشيرا إلى أن المغرب مطالب دوليا بتقديم تقارير حول حقوق الإنسان لآليات الأمم المتحدة.
واعتبر اليزمي، في مداخلة له خلال هذا اللقاء٬ أن الميزانية المرصودة للمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج ليست في مستوى التحديات المطروحة التي تتمثل أساسا في العناية بالنزلاء داخل المؤسسات السجنية وبعد خروجهم منها وإدماجهم في النسيجين الاجتماعي والاقتصادي.
وقال إن "عدة قطاعات حكومية مسؤولة عما يقع في السجون"٬ وأن المجلس الوطني لحقوق الإنسان سيقوم بإنجاز تقرير موجز حول مدى تفعيل التوصيات المتضمنة في تقريره.
من جانبه٬ أبرز المندوب الوزاري المكلف بحقوق الإنسان المحجوب الهيبة٬ أهمية وضع خطة عمل لمتابعة تنفيذ التوصيات التي جاء بها تقرير المجلس الوطني لحقوق الإنسان مع مراعاة التوصيات الموجهة للمغرب في إطار آليات الأمم المتحدة ذات الصلة بمجال حقوق الإنسان.
وقال إن وضعية السجون بالمغرب تواجه عدة تحديات تتمثل أساسا في ضمان التكوين والتكوين المستمر للمهنيين٬ خاصة الذين يشتغلون في "أماكن الحرمان من الحرية" بهدف تمكينهم من استيعاب ثقافة حقوق الإنسان، وتطوير دلائل لفائدة المهنيين الذين يقدمون خدمات صحية في المؤسسات السجنية، مشددا على ضرورة النهوض بسياسة سجنية حديثة قوامها احترام كرامة نزيل المؤسسة السجنية والحرص على أن يعامل بإنسانية طبقا للقوانين المعمول بها٬ خاصة القانون المتعلق بالمؤسسات السجنية وتسييرها٬ ووفق القواعد الدولية المتعلقة بالمعاملة في المؤسسة السجنية.
أما منسق مؤسسة محمد السادس لإعادة الإدماج عز الدين بلماحي فثمن تفاعل المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج مع تقرير المجلس الوطني لحقوق الإنسان تماشيا مع التعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس الرامية إلى النهوض بأوضاع السجناء.
وأكد بلماحي أن التطبيب داخل المؤسسات السجنية يعد من ضمن أولويات مؤسسة محمد السادس لإعادة الإدماج٬ وأن "الجميع مسؤولون على جعل المؤسسات السجنية فضاء لتأهيل وإعادة التربية للسجناء".ويندرج هذا اللقاء في إطار سلسلة اللقاءات التي تنظمها المندوبية مع جميع المصالح المعنية بالمؤسسات السجنية بهدف تفعيل توصيات تقرير المجلس الوطني لحقوق الإنسان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.