داعش يطل برأسه مجددا
 على الحدود بين المغرب وإسبانيا    “الاتحاد المغربي للشغل” يتهم الحكومة بالتماطل في تفعيل الشق المادي من اتفاق 25 أبريل    عامل الناظور يحيل ملف "حوليش ونائبيه" على الوكيل القضائي للمملكة من أجل عزله ومتابعته قضائيا    عائلة بنصالح تحقق أرباحا بأزيد من 200 مليون درهم في قطاع التأمين خلال النصف الأول من 2019    الملك سلمان: هجوم “أرامكو” تصعيد خطير وسنتخذ إجراءات مناسبة    ترامب: نستطيع ضرب 15 هدفا في إيران لكننا ليس في عجلة من أمرنا    سلا.. توقيف أربعة أشخاص بعد ظهورهم في فيديو يرقصون ب”السيوف”    نشرة انذارية خاصة.. زخات مطرية رعدية بمدن الجهة الشرقية    مؤشرات الجريمة العنيفة لا تشكل سوى 8.9% من المظهر العام للجريمة    مولودية وجدة يطرح 11 ألف تذكرة لمباراته أمام الفتح الرياضي    رونار يرفض الحديث عن حمد الله مجدداً    بنشرقي وأوناجم أساسيان مع الزمالك في ديربي "السوبر"    برشلونة الإسباني: ميسي عاد "حذار أيها العالم!"    التجمع الوطني للأحرار يرد على تقرير جطو حول “أليوتيس” و”أونسا” عقب اجتماع مكتبه السياسي    الحسيمة أغلى المدن المغربية في تكاليف المعيشة والرباط الأرخص    قبل ساعات.. محمد علي يقترح على المصريين إستراتيجية للتظاهر    بالصور.. نجاح أول عملية لاستئصال الحنجرة على مستوى الجهة بمستشفى القرطبي بطنجة    الوكيل العام للملك يضبط "شطط" متابعة الصحافيين    الجزائر: الجمعة 31 من الحراك الشعبي تحت شعار "الشعب يريد اسقاط القايد صالح"    انطلاق منافسات المباراة الرسمية للقفز على الحواجز بتمارة لنيل الجائزة الكبرى لصاحب الجلالة الملك محمد السادس    موعد مباراة الجزائر والمغرب في تصفيات أمم أفريقيا للمحليين    قرارات مجالس إعادة التوجيه، بين واقع البنية التربوية وتطلعات التلاميذ "السنة الثانية باكالوريا علوم رياضية نموذجا"    الحرب على البلاستيك متواصلة.. الجمارك تحجز 1200 كيلوغرام كانت موجهة إلى الاستهلاك    هذا الأربعاء تجرى مباريات ثمن نهائي كأس العرش.. البرنامج    بلاغ : النيابة العامة تحسم في قضية ‘ الخيانة الزوجية ‘ ل نجاة الوافي    القصة الكاملة لتورط أمنيين في وفاة ''المريض'' المحروس نظريا في ضيافة الشرطة بالجديدة !    31 ألف مصاب بالسل سنويا.. والدكالي: ملتزمون بالقضاء عليه في 2030 قال إن داء السل يشكل تحديا كبيرا    « سكين شمهروش ».. أحد المتهمين: لن نعتذر لليهود والصليبيين    تأملات في العمود الصحافي    تونس : الانتخابات الرئاسية التونسية بين التراجع و التشتت    مؤسسة القلب الألمانية : تدليك عضلة القلب قد يساعد في إنقاذ أشخاص    الكيسر مدرب أولمبيك أسفي: مباراة العمر    "تويتر" يعلق صفحة سعود القحطاني    مراكش.. المهرجان الدولي للفيلم يكرم السينما الاسترالية    30 ألف درهم للفائز بجائزة المخطوطات    الحكومة تصادق على تخفيض رسم الاستيراد المفروض على القمح اللين ومشتقاته    تراجع الدولار و صعود الذهب في ظل توترات الخليج والحرب التجارية    سيرة شعرية : فِي مَحَبَّةِ اَلْبَيَاضِ    في الحاجة إلى الشعرية الموسعة : من شعرية النفق إلى شعرية الأفق    نيلسيا دولانوي تقدم «سيدة مازغان» بالجديدة    مهرجان “المدينة والسينما” الدولي بالدار البيضاء في نسخته الثانية    تيلرسون: نتنياهو تمكن مرارا من “خداع” ترامب عبر تزويده بمعلومات مغلوطة    "لارام" ناقل رسمي لتظاهرة اليونسكو بأنغولا    شركة بريطانية تحصل على ترخيص للتنقيب عن النفط قبالة ساحل أكادير    تقرير للأمم المتحدة: 272 مليون مهاجر في أنحاء العالم في 2019    المغرب يتصدر لائحة دول شمال إفريقيا في مؤشر الحرية الاقتصادية    في ثلاثية المصالحة وتعزيز الثقة وتفعيل النقد الذاتي 3/1    إقليم أزمور يحتضن لقاء المصالحة والوفاء إحياء للذكرى الستين لميلاد حزب الاتحاد الاشتراكي    مسنون، حوامل، رضع ومرضى بأمراض مزمنة معنيون به : مواطنون يستقبلون موسم الأنفلونزا في غياب اللقاح ووسط خوف من التداعيات القاتلة    وفاة الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي    دراسة: الجوع يغير بشكل كبير مهارات صنع القرار -التفاصيل    دراسة: فقر الدم خلال الحمل يؤدي لإصابة الطفل بالتوحد – التفاصيل    تساؤلات تلميذ..؟!    البعد النفسي والجمالي في رواية تماريت للروائية أمينة الصيباري    الشباب المسلم ومُوضة الإلحاد    الاجتماع على نوافل الطاعات    على شفير الإفلاس    على شفير الافلاس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اعتقال تلميذين إثر اعتدائهما على موظفين عموميين بالدارالبيضاء
نشر في زابريس يوم 09 - 10 - 2013

تمكنت العناصر الأمنية التابعة لفرقة الشرطة القضائية العاملة بمنطقة أمن الحي الحسني من تقديم تلميذ يبلغ من العمر 18 سنة أمام العدالة بعدما ثبت تورطه في الإعتداء بالضرب والجرح في حق موظف عمومي أثناء مزاولته لمهامه.ويتعلق الأمر هنا بتلميذ يتابع دراسته بإحدى الثانويات المتواجدة على مستوى منطقة ليساسفة، بحيث أقدم هذا الأخير على الإعتداء على حارس عام بالمؤسسة بواسطة مزهرية، موجها له ضربة مباغتة على مستوى مؤخرة الرأس، تطلب معها الأمر تدخل العناصر الأمنية العاملة بدائرة ليساسفة التي حضرت إلى عين المكان وقامت بإلقاء القبض على الجاني، والإستماع في إطار البحث الأولي لشهود عيان أكدوا واقعة الإعتداء التي مست الحارس العام، هذا الأخير تم نقله على وجه السرعة إلى المستعجلات لتلقي العلاجات الضرورية.وبإحالة التلميذ على فرقة الشرطة القضائية لمنطقة أمن الحي الحسني فقد تم الإستماع إليه في محضر قانوني اعترف من خلاله بأمر اقترافه واقعة الإعتداء في حق الموظف العمومي، وذلك مرده إلى أن هذا الأخير قد وجه له في وقت سابق تعليقا حول طريقة حلاقته، وهو ما لم يتمكن التلميذ من استساغته ليعمد إلى مهاجمة الموظف المذكور بواسطة المزهرية ويوجه له ضربة على مستوى مؤخرة الرأس. وهو ما تطابق مع أقوال الضحية الذي أضاف أنه تفاجئ بالتلميذ وهو يعنفه بواسطة المزهرية.ليتم تقديم التلميذ إلى وكيل الملك بالمحكمة الزجرية بالدارالبيضاء من أجل الضرب والجرح في حق موظف عمومي أثناء مزاولته لمهامه. وفي حي مولاي رشيد أحالت سيارة النجدة تلميذا يبلغ من العمر 19 سنة على دائرة الشرطة مولاي رشيد، وذلك إثر اعتداءه على أحد أساتذته بالضرب والجرح هو ما استدعى تدخل عناصر الشرطة التي ألقت القبض عليه وحجزت لديه عصى خشبية وسلاح أبيض عبارة عن سكين متوسط الحجم استعملهما في الإعتداء على الأستاذ.وقد تم الإنتقال على الفور إلى مستعجلات سيدي عثمان حيث تم إجراء معاينة للأستاذ الذي تلقى العلاجات الضرورية بهذه المصلحة، كما جرى الإتصال بالطبيب المعالج الذي أفاد الضابطة القضائية أن الجرح الذي يحمله الأستاذ على مستوى الرأس كان نتيجة للضربة التي وجهها التلميذ له بواسطة العصى الخشبية، وقد تطلب رتقه 10 غرز طبية، كما أنه حصل على شهادة طبية تثبت عجزه عن العمل.وبالإستماع إلى الضحية فقد أفاد أنه وخلال عمله الإعتيادي تفاجأ بالتلميذ الذي وجه له ضربة على مستوى الرأس بواسطة عصى خشبية، كما وجه له سيلا من السب والشتم، في محاولة منه الإنتقام منه على إثر طرده من الصف في حصة سابقة، وهو ما لم يتمكن من أن يستسيغه التلميذ حسب إفادته الذي تم الإستماع إليه هو الآخر في إطار البحث الأولي.وقد تم وضع التلميذ رهن تدابير الحراسة النظرية فيما أحيلت القضية على فرقة الشرطة القضائية من أجل تعميق البحث وتقديم الجاني فيما بعد إلى وكيل الملك، من أجل الضرب والجرح وحيازة سلاح أبيض بدون مبرر.
عزيزبالرحمة

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.