حزب العدالة والتنمية يجمد عضوية متابع قضائيا في ملف "مافيا العقار" بآسفي    ربورتاج l الصويرة.. مدينة الرياح تلملم جراح "كساد كورونا" وتراهن على السياحة الداخلية    الأزمة اللبنانية.. وزير الخارجية يقدم استقالته بعد فشله في إقناع الخارج بإصلاحات الحكومة    السعودية: لا إصابات بفيروس "كورونا" في صفوف الحجاج    فيروس كورونا قد ينتقل عبر العين!    حمزة منديل يعود لشالك في إنتظار حسم مستقبله    تقرير "المنتخب"..كوتشينغ السلامي يفك شفرة اليوسفية    مبابي يتعافى بشكل "أعجوبي" !    مدافع المنتخب الجزائري يقترب من ليفربول    السلامي: سعيد لتحقيق الفوز وتجنب حدوث إصابات    طقس بداية الأسبوع.. أجواء حارة بالجنوب مع سحب ضبابية    بلقيس تتألق في أغنية بالدارجة المغربية للمرة الثانية وتصرح ل"فبراير": اللهجة المغربية صعبة إلى حد ما    البدء في تصوير الجزء الخامس والأخير من La Casa de Papel.. وهذه 5 نظريات ترسم أحداثه    الميلودي يطلق "دوكي الحنا" رفقة "أميمة باعزية" (فيديو)    محادثات عالية المستوى بين الإمارات وإيران..    السلامي:" لقاء يوسفية برشيد صعب وتجاوب اللاعبين ساعدنا على الفوز "    الاتحاد الانجليزي للحكام: الورقة الحمراء لكل لاعب عطس في المباراة!    بسبب وباء كورونا.. وزارة التربية الوطنية تخفض معدل انتقاء المرشحين لولوج كليات الطب والصيدلة    الجزائريون يقضون العيد بدون ماء ولاكهرباء ولاسيولة.. وتبون يأمر بفتح تحقيق    طنجة.. التحقيق في ظروف وفاة مهاجر 
أفريقي بغابة "دانبو"
    النيران نأتي على 50 هكتارا من غابة المضيق وفرق الإطفاء تسارع الزمن لإخمادها    إسبانيا: إغلاق حوالي 40 ألف من الفنادق والمطاعم بسبب تداعيات تفشي وباء كورونا    "فوربس".. مغربيتان ضمن رائدات أعمال صنعن علامات تجارية شرق أوسطية في 2020    منع الإعلاميين من حضور المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري لترشيح ترامب    الجسمي يعلن عودة الحفلات بالعالم من دبي ويشارك اللبنانيين برسالة سلام إحتفالا بيوم الجيش ال75    خبراء مغاربة يدعون إلى اعتماد الوسائل الكفيلة بمواجهة ذروة تفشي كوورنا    ترامب يعتزم اتخاذ تدابير بحق "تيك توك" في الأيام القليلة المقبلة    إصابات كورونا تتجاوز ال 18 مليونا حول العالم    الشرعي ف"لاراثون": الملك دار خطاب المهنج واش الحكومة قادرة طبقو؟    إقليم وزان يسجل إصابتين جديدتين ب"كورونا"    أبرز لقاحات كورونا المنتظرة .. دولها و أسماؤها و مراحل إنتاجها    أطر وكفاءات من مدينة ميسور يلتئمون في تكتل جمعوي للنهوض بالتنمية المحلية لبلادهم    المؤرخ المغربي عبد الرحمان المودن في ذمة الله    أزمة "تامغربيت" لدى مغاربة العالم في حقبة كورونا    إسبانيا تعلن إغلاق نهائي ل40 ألف فندق ومطعم بسبب جائحة كورونا    أكادير : تجدد الاشتباكات بين القوات العمومية و محتفلين بتظاهرة "بوجلود "    علاجات و لقاحات فيروس كورونا: حقائق وجب معرفتها؟؟؟    حج 2020 تسالا.. وبيان رسمي خرج على الإصابات بكورونا    ساكنة مناطق سوس مستاءة من خدمات شركات الاتصالات، وسط مطالب بالإنصاف.    العوامرة : سيارة تردي مريضا نفسيا قتيلا وتلوذ بالفرار    الفلبين تعيد فرض "عزل عام مشدّد" على عاصمتها وضواحيها    وفاة شخص مشتبه في إصابته بكورونا بمستشفى امزورن    نجم البايرن يعتبر أشرف حكيمي الأفضل في مركزه عالميا    مغربيتان ضمن قائمة أقوى سيدات أعمال أسسن علامات تجارية شرق أوسطية    سابقة. وزارة التعليم تعتمد عتبة 12/20 لولوج الطلبة لكلية الطب والصيدلة    الحجاج المتعجلون يتمون مناسكهم اليوم برمي الجمرات الثلاث وطواف الوداع    مراكش: البحث في جريمة قتل مزدوجة ارتكبتها سيدة في حق اثنين من أبناء زوجها القاصرين    رضوان أسمر يصدر أول عمل غنائي له بعد "ذا فويس"    التعرفات الجلالية ؟!    بلقيس فتحي تطرح كليب "الحياة حلوة" وتُحقّق نصف مليون مشاهدة-فيديو    برقية تهنئة من الرئيس الفلسطيني للملك محمد السادس    حجاج بيت الله يرمون الجمرات في ثاني أيام التشريق وسط إجراءات احترازية    برلمانيون يدخلون على خط سرقة أضاحي العيد وهذا مطلبهم للحكومة    تهاني العيد تتقاطر على الملك    من المدينة القديمة: ذبحنا في الزنقة حيت عندنا غير بيت والكزارة قلال اللي دارو التحليلة    «حكاية المراية» لسعيدة فكري والحر تصل إلى مليونين ونصف    الفارسي.. ياباني مغربي "بكى من نفرة الحجيج فوجد نفسه بينهم"    حجاج بيت الله يستقبلون أول أيام التشريق ويرمون الجمرات الثلاث -صور    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حقوق الإنسان: اعتراف دولي بجهود المغرب الدؤوبة

جنيف – ما فتئ المغرب، الذي يعد بلدا للتسامح والحوار، يعمل من أجل الدفاع عن القيم الكونية والقضايا العادلة في مجالي الحرية والكرامة الإنسانية. حيث تجسد هذا الالتزام الراسخ النابع من إيمان عميق بالإنسان، على المستوى الوطني، من خلال مسلسل موصول من الإصلاحات التي تنجز خلف قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، سعيا إلى ترسيخ حقوق الإنسان في جميع أبعادها، بالموازاة مع الواقع الذي يتطور في اتجاه المكتسبات الكثيرة، التي تحظى سنويا بالاعتراف من قبل الهيئات الدولية المرموقة.
وإلى جانب كونها تشكل تجسيدا لتفاعل المملكة مع الآليات الأممية ذات الصلة، أضحت هذه الإنجازات الهامة المكتسبة من خلال الجهود الحثيثة التي بذلها المغرب لضمان ترسيخ ثقافة حقوق الإنسان بمفهومها الشامل، سواء تعلق الأمر بالحقوق المدنية، السياسية، الاقتصادية أو الاجتماعية، تشكل دينامية متجذرة في النصوص كما في الممارسة، وهو ما ينعكس على وجه الخصوص، في التصديق على الآليات الدولية لحماية حقوق الإنسان واعتماد التشريعات الوطنية الملائمة، بما يعد إنجازات وجدت لها صدى كبيرا ضمن تقارير المنظمات، سواء أكانت حكومية أو غير حكومية، وكذا لدى الخبراء والمراقبين من جميع المشارب.
وتأكيدا لهذا الاعتراف الدولي بدينامية حقوق الإنسان التي تشهدها المملكة، فقد صنف المغرب منذ بضعة أشهر، من بين البلدان الخمسة الأوائل، المميزة لدى لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة في مجال تنفيذ بعض التوصيات ذات الأولوية برسم سنة 2019.
وفي الواقع، فإن المغرب يوجد ضمن مجموعة محدودة من خمس دول "نالت أفضل تنقيط خلال استعراض تتبع اللجنة لإجراءاتها بشأن التوصيات ذات الأولوية"، حسبما أشار بلاغ نشر على موقع المفوضية السامية لحقوق الإنسان.
وتكريسا لهذا الالتزام من أجل تعزيز حقوق الإنسان والنهوض بثقافتها، وفي إطار تعزيز تفاعلها مع آليات الأمم المتحدة ذات الصلة، قدمت المملكة التقرير نصف-المرحلي حول تتبع تنفيذ التوصيات المنبثقة عن الدورة الثالثة للاستعراض الدوري الشامل في مجلس حقوق الإنسان بجنيف.
والتزم المغرب طواعية بعرض هذا التقرير أمام مجلس حقوق الإنسان، بعد اعتماد تقرير مجموعة عمل المراجعة الدورية الشاملة في شتنبر 2017. واليوم، جدد المغرب التزامه للمرة الثانية، بعد تقديم تقرير نصف-مرحلي أول سنة 2014.
ويقدم هذا التقرير وضعية تنفيذ التوصيات المقبولة كليا وجزئيا، مع تناول المبادرات الرئيسية المتخذة على المستويين التشريعي والمؤسساتي، وعلى مستوى البرامج والسياسات العمومية في مجال حقوق الإنسان.
والجدير بالذكر أنه خلال الدورة الثالثة من المراجعة الدورية الشاملة، تلقت المملكة 244 توصية. حيث تم قبول 191 توصية، منها 23 تم اعتبارها منفذة بالكامل من قبل المملكة و168 توصية توجد قيد التنفيذ. كما أخذ المغرب علما ب 44 توصية، 18 منها رفضت جزئيا، و26 جرى رفضها بالكامل. من جهة أخرى، اعتبر المغرب أن 9 توصيات غير مقبولة على اعتبار أنها لا تندرج ضمن تفويض مجلس حقوق الإنسان.
وإلى جانب ذلك، تحرص المملكة على تقديم تقاريرها لهيئات المعاهدات. ففي العام الماضي، قدم المغرب التقرير الوطني الوحيد حول تنفيذ اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز العنصري، وكذا التقرير الوطني الوحيد حول تنفيذ اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة.
وفي إطار تنفيذ التزاماتها الدولية، واصلت المملكة تعزيز ترسانتها القانونية وملاءمتها مع هذه الالتزامات عبر إصلاح منظومتها الجنائية، مع اعتماد قانون حول الطب الشرعي وإعداد مشروع للقانون الجنائي. كما أن المغرب عازم على استكمال تحضير قانون جديد للمسطرة الجنائية يتماشى بشكل أكبر مع معايير المحاكمة العادلة.
كما أن المملكة، التي عززت أيضا إطارها المؤسساتي المتعلق بحقوق الإنسان، لاسيما من خلال إعادة تنظيم المجلس الوطني لحقوق الإنسان وتعزيز صلاحياته، تواصل بعزم تنفيذ الميثاق الوطني لإصلاح منظومة العدالة، لاسيما تعزيز ثقافة حقوق الإنسان عبر برامج التحسيس والتكوين المستمر للقضاة، والمحامين، والأعوان القضائيين. كما يواصل المغرب إقرار آليات للديمقراطية التشاركية، وفقا لمقتضيات الدستور.
ويشهد هذا العمل الدؤوب على التزام ثابت بتعزيز حقوق الإنسان في جميع أبعادها، المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية، وهو النهج الذي سيتعزز بشكل أكبر في إطار النموذج التنموي الجديد، الذي يوجد قيد الإعداد، من أجل تحقيق التنمية الشاملة للمملكة وضمان المزيد من التقدم الاجتماعي للمواطنين.
Premium WordPress Themes Download
Premium WordPress Themes Download
Download WordPress Themes Free
Download Best WordPress Themes Free Download
free download udemy paid course


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.