الرجاء يفوز على اتحاد طنجة ويواصل ضغطه على الوداد    مدرب سويسرا: "هنيئا لمنتخب إيطاليا إنهم يقدمون كرة قدم جميلة"    طبيب "يويفا" يشرح "كيف عاد اللاعب اريكسن" إلى الحياة    عروض جديدة تحسم مستقبل أشرف حكيمي مع الإنتر    اليوم الخميس.. هذه توقعات الطقس بمختلف جهات المملكة المغربية    وفاة المخرج المغربي شكيب بن عمر    فرنسا تلغي إلزامية وضع الكمامات في الخارج وحظر التجول    استطلاع : 81% من الشباب المغربي مهتم بالسياسة    الصحافة الإسبانية تسخر من إهانة سانشيز في قمة حلف شمال الأطلسي    أمزازي والكثيري يتعاونان لتثمين ذاكرة المقاومة وجيش التحرير وإعلان يوم المقاوم بمؤسسات التعليم    ترامب: لم نحصل على شيء من القمة مع روسيا    كيف تغيرت إثيوبيا خلال نصف قرن وما التحديات التي تنتظرها؟    عبد المولى الزياتي ..رحلة فنان من حي القصبة بالعرائش الى المسرح الاحترافي بالدار البيضاء    ملتقى بلقصيري السينمائي يكرم نور الدين بكر    لجنة الأربعة والعشرين: غامبيا تجدد دعمها الكامل للسيادة والوحدة الترابية للمغرب    فندق "الشعب"    سجادة من خيوط العناكب تغطي مساحات واسعة في أستراليا    المرابط: الرجاء كان الأفضل واستحق الفوز    المغرب يستأنف رحلاته الجوية مع إسطنبول    زلزال بقوة 5.8 درجة يضرب تشينجهاي الصينية    مطار فاس سايس يجدد الصلة مع مغاربة العالم    الهند تسجل أول إصابة ب"الفطر الأخضر" في العالم    انتخاب عبد اللطيف بلعطارية كاتبا للفرع المحلي لحزب التقدم والاشتراكية بالجديدة    مؤسسة منبع المعرفة بالزمامرة تتوج مجموعة من المتعلمين لفن الخطابة باللغتين الفرنسية والإنجليزية    شنقريحة في مهمة «سرية مكشوفة» بباريس بحثا عن «مناولة عسكرية» في إفريقيا    رقصة "الديك المذبوح"    الحرارة الشديدة خطر على مرضى القلب!    الدكاترة الموظفون يضربون ويعتصمون أمام مقر وزارة التعليم العالي    طانطان.. استئناف صيد الأخطبوط    جوج نقاط اللي خسراتهم الوداد ف كازا ربحاتهم الرجاء فطنجة.. والتنافس على لقب البطولة شعل تاني    الغش في الامتحانات : ظاهرة أم عاهة مستديمة؟    درس التاريخ في المدرسة المغربية الواقع والمأمول (تتمة)    أولاد تايمة …مدرسة ابن طفيل تحتفي بأطرها المحالة على التقاعد    أمزازي: نسبة الغش هذه السنة لا تتعدى 1 في المئة ونتائج البكالوريا سيتم الإعلان عنها يوم الأحد القادم    مصادر من دفاع معتقلي حراك الريف: التوصل بقرار محكمة النقض في يوم صدوره "صعب جدا"    إدغار موران: الاتصال والانفصال بين عالم الحيوان وعالم الإنسان    من رسائل عبد الكبير الخطيبي إلى غيثة الخياط الرسالة 44: السياسة شأن الجميع    الإنجيل برواية القرآن: -37- ناسوت عيسى    بايدن يتخلى عن تحية "كورونا" ويخص بوتين بمصافحة خاصة    ريال مدريد يودع سرخيو راموس    وصفوه بالمنتهي.. فنصب نفسه ملكا لأوروبا – صور خاصة –    رئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد .. ألتمس التعبير عن بالغ تقديري لجلالة الملك محمد السادس    فرحة عارمة لمغاربة العالم بمطار تطوان وشكر كبير لجلالة الملك (تصريحات)    بوادر أول أزمة بين الإمارات وإسرائيل.. وزيرة البيئة في حكومة بينيتس الجديدة تطالب بإلغاء اتفاقية النفط    كوفيد-19: 500 حالة إصابة جديدة والملقحون بالكامل يتجاوزون سبعة ملايين و683 ألفا    الخطوط الملكية المغربية تستأنف رحلاتها الجوية مع دولة أوروبية.    الداكي يراسل الوكلاء العامين ووكلاء الملك بشأن العنف ضد النساء وموافاته بتقارير مفصلة    تقديم دراسة حول الثروة السمكية القاعية بالسواحل الواقعة بين العرائش والجبهة    أكادير : "الفدش" تكتسح و تفوز بأغلب مقاعد ممثلي اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء بجماعة أكادير .    الشيخ عمر القزابري يكتب: سَتظَّلُّ يَا وطَنِي عزِيزًا شَامِخًا ولَوْ كَرِهَ المُتآمِرُونْ….!!    لارام تعلن نفاذ كامل تذاكر السفر خلال شهر يوليوز من فرنسا، بلجيكا، هولندا وإيطاليا    "السكك الحديدية" تقدم عروضا استثنائية للجالية المغربية    بعد إعادة فتح المجال الجوي.. المكتب الوطني المغربي للسياحة يطلق عملية "مرحبا بعودتك"    جيل جديد لمشاريع التجميع الفلاحي.. إجراءات أكثر مرونة    الإنجيل برواية القرآن: الإنجيل برواية القرآن: الدعوة... الأعمال والأقوال 2/2    مناقشة اول دكتوراه في اللغة العربية بالكلية المتعددة التخصصات بالناظور تحت اشراف الدكتور علي صديقي    تناقضات بنيوية في مشروع جماعة "العدل والإحسان"    بعد أن سمحت السلطات السعودية بأداء مناسك الحج لمن هم داخل البلاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المؤسسة المغربية للعلوم والابتكار والبحث العلمي المتقدم: جهاز الكشف الآني سيمكن من استئناف حياة عادية
نشر في أكورا بريس يوم 18 - 05 - 2021

أكدت المديرة العامة للمؤسسة المغربية للعلوم والابتكار والبحث العلمي المتقدم (MAScIR)، السيدة نوال الشرايبي، اليوم الثلاثاء بالرباط، أن جهاز الكشف الآني دون الحاجة إلى المواد الكاشفة لفرز العينات السلبية لكوفيد-19، وهو الأول من نوعه في المغرب، والذي صممته المؤسسة، من شأنه أن يُمكن من "استئناف حياة عادية".
وأوضحت السيدة الشرايبي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه "حتى الآن لا يوجد جهاز مماثل تم تطويره في المغرب"، مشيرة إلى أن المؤسسة اعتمدت على معيار عالمي لتطوير هذا الجهاز الإلكتروني المصغر والمحمول والمتصل، والذي يستخدم في أنحاء العالم، لاسيما في أمريكا الشمالية، وأوروبا (إسبانيا وفرنسا وبريطانيا)، واليابان.
وأضافت أن جهاز (Rapid Covid-IR)، الذي طوره مركز "الرقمنة والأجهزة الإلكترونية الدقيقة الذكية" التابع لمؤسسة (MAScIR)، والذي يسمح بالحصول على النتائج على الهاتف الذكي في أقل من 20 ثانية، سيساعد بشكل خاص على استئناف النشاط الاقتصادي، وتعزيز الوقاية والأمن الصحي في المملكة.
وسجلت المسؤولة أنه يمكن استخدام هذا الجهاز لإنعاش النشاط السياحي من خلال نشره في المطارات والفنادق والنوادي السياحية، وكذا في إنعاش قطاع تنظيم الفعاليات الذي توقف خلال هذه الفترة من الأزمة الصحية.
وتابعت السيدة الشرايبي أنه "تم بالفعل نشر العديد من الأجهزة في مواقع الإنتاج المختلفة لمجموعة (أزورا غروب)، وهي شركة فاعلة في القطاع الفلاحي، مما يسمح بفحص العاملين يوميا".
وسجلت أن الطاقة الإنتاجية لهذا الجهاز تبلغ 100 جهاز شهريا مع توفر مخزون من 200 جهاز، مشيرة إلى أن كل شيء جاهز لتلقي الطلبيات.
من جانبه، أكد مدير مركز "الرقمنة والأجهزة الإلكترونية الدقيقة الذكية" التابع ل(MAScIR)، إبراهيم لقصير، في تصريح مماثل، أن نشأة هذا المشروع بدأت مع انتشار الجائحة في ماي الماضي من خلال تعبئة فريق من خمسة باحثين ومهندسين.
وتابع السيد لقصير أن تطوير جهاز (Rapid Covid-IR) مر بثلاث مراحل رئيسية، موضحا أن المرحلة الأولى تمثلت في بناء قاعدة بيانات من خلال الولوج إلى عينات سلبية وإيجابية من معهد باستور بالدار البيضاء والمستشفى العسكري بالرباط، ثم اختبارها باستخدام تفاعل البوليميراز المتسلسل (PCR) ومسحها ضوئيا باستخدام جهاز الاستشعار الخاص بالمؤسسة.
وبالنسبة للمرحلة الثانية، فقد همت تطوير نماذج رياضية تطبيقية للذكاء الاصطناعي، مما يسمح بتحديد غياب أو وجود الفيروس مقارنة باختبار (PCR) المرجعي.
وأضاف السيد لقصير أن المرحلة الثالثة تشمل التحقق، مشيرا إلى أنه تم تقديم الجهاز لمختبر البحث والتحليل الطبي التابع للدرك الملكي (LRAM)، الذي قيم أداءه وفقا لمعيار NF EN ISO 15189: 2012.
وتابع أنه بعد ذلك تم تقديمه إلى مديرية الأدوية والصيدلة التي اعتبرت، بعد فحص الملف، أن هذا الجهاز يمكن استخدامه للفحص الواسع النطاق للمرضى السلبيين.
وأشار السيد لقصير إلى أن هذا الجهاز، الذي يعزز الترسانة المغربية إلى جانب اختبار (PCR) واختبار المستضد (test antigénique) والاختبارات المصلية (tests sérologiques)، هو اختبار سريع للغاية وأقل تكلفة مقارنة بالفحوصات الأخرى.
من جانبه، قال المسؤول عن الهندسة الصناعية في مختبر الإلكترونيات الدقيقة في (MAScIR)، وديع السعيدي، إن الجهاز يعتمد على تقنية التحليل الطيفي بالأشعة تحت الحمراء (FT-NIR) إلى جانب نماذج مدمجة من الذكاء الاصطناعي.
وأكد أن تقييم مختبر البحث والتحليل الطبي التابع لقوات الدرك الملكي أظهر حساسية بنسبة 94 في المائة، وخصوصية بنسبة 70 في المائة.
من جهته، تطرق مدير تطوير الأعمال والتثمين بمؤسسة (MAScIR)، منير ويتسان، إلى خصوصية هذا الجهاز، مشيرا إلى أن جهاز (Rapid Covid-IR) "لا يستخدم مواد محددة أو كواشف بيولوجية، وبالتالي فإنه لا يتطلب مستوى معينًا من المهارة من جانب المستخدم".
يذكر أن مؤسسة (MAScIR)، التابعة لجامعة محمد السادس متعددة التخصصات، تهدف إلى تعزيز وتنمية أقطاب البحث والتطوير العلمي في المغرب لتلبية حاجيات البلاد في ميدان التقنيات المتقدمة، لاسيما في قطاع البيولوجيا الطبية، مسلحة في ذلك بالإرادة والطموح لدعم الابتكار بجدية، لما فيه خدمة النسيج الاقتصادي والصناعي الوطني، وبالتالي المساهمة في أمن الطاقة والغذاء والصحة بالمملكة.
وقد تمكنت المؤسسة، التي تتوفر على موارد بشرية مؤهلة وعلى أحدث المعدات المتطورة في ميدان التكنولوجيا الحديثة، حتى الآن، من تسجيل ما يناهز 190 براءة اختراع ذات امتدادات على المستوى الإقليمي والإفريقي، ونشر حوالي 700 مقالة علمية على صفحات مجلات ذات صيت عالمي، وتنفيذ أكثر من مائة مشروع، تم إنجازها مع الصناعيين الوطنيين والأجانب، مما يدل على مدى نضج قدراتها في البحث العلمي والبحث التطبيقي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.