نقابات التجار تدعوا لتعليق كل أشكال الإحتجاج والإضرابات    طعن المزواري ضد “إخوان المحمدية” يثير غضر لشكر    المغرب والاتحاد الأوروبي يجتازان خطوة أخرى في شراكتهما الاستراتيجية المتعددة الأشكال    قناة إسرائيلية تنشر تسريبات جديدة عن صفقة القرن    بعد فشل “المفاوضات”.. إضراب عام ومسيرات في تونس    سيناتور جمهوري: قرار ترامب بالانسحاب من سوريا أثار حماس "داعش"    كأس آسيا: قطر والسعودية لضمان المركز الأول.. ولبنان لإحياء حظوظ التأهل    ريال مدريد يتأهل لدور ال8 من كأس الملك رغم خسارته بميدان ليغانيس    ضبط موظف شرطة يتسلم رشوة .. المديرية توقف ضابط شرطة ممتاز بتمارة    طقس الخميس: د رجات الحرارة تصل إلى ناقص 7 في هذه المناطق    العلمي.. تجار القرب غير مطالبين بتقديم التعريف الموحد للمقاولة في معاملاتهم التجارية    الرئيس الغابوني علي بونغو يعود الى المغرب    بوريطة: المصادقة على الاتفاق الفلاحي يبرهن على مكانة المملكة كشريك استراتيجي    نائب أوروبي: المصادقة على الاتفاق الفلاحي رسالة سياسية قوية من البرلمان الأوروبي    جمعية الأقلام الإنسانية تنظم أمسية ثقافية وفنية بالمركز الثقافي بالعرائش    المحكمة ترفع عقوبة ضابط القوات المساعدة في قضية تسهيل تهريب المخدرات    فان دير فارت يتحدث عن رونالدو وأهميته في الريال    ستارفور الأمريكي: المغرب فاعل اقتصادي قوي
 في إفريقيا    موغيريني: شراكة المغرب والاتحاد الأوروبي صامدة أمام الضربات    رباح: إنشاء مصفاة جديدة أقل كلفة من إنقاذ سامير    عادل زوراق حكما لمباراة الرجاء والمغرب التطواني    فاس : الامن يداهم مقاهي لاستئصال نشاط الشيشة و المخدرات    ماء العينين،أيقونة حياة لا تشبهنا    «برلماني 17 برلماني» يبرر إيداع نائبه في الجماعة مبلغ 100 سنتيم في حساب زوجته ب «تجارة البطاطس»    نبيل اشرف يعود بعمل فني جديد وفق مقاييس عالمية    موناكو يواصل مسلسل الترنج بتعادل مع نيس    المغرب قد يسترجع سبتة ومليلية على المدى البعيد    مجلس الجماعة الترابية لوزان يسير نحو الهاوية    زواج القاصرات    حملات أمنية لمحاربة الجريمة بالأحياء العشوائية بالفنيدق    بيدالله: مصادقة البرلمان الأوروبي على الاتفاق الفلاحي مع المغرب يعكس الطرح المغربي    والدة الفاعلة الجمعوية نعيمة طه في ذمة الله    بين مشجع ورافض.. مغنية معروفة ترفع الأذان بصوتها وتثير الجدل (فيديو) اختارت عدم الرد على الضجة    الفنان التشكيلي يهدي المغرب جائزة عالمية    ماي تنجو من “سحب الثقة”    الوزير بوريطة: عملية الاتفاق الفلاحي من الجانب الأوروبي تسلات    خاص/ وكيل بنشرقي كريم بلق ل"البطولة": "ارتِباط صَفقة أحداد ببنشرقي والوِداد؟ هذه هِي الحقيقة.."    جيرونا يفجر مفاجأة من العيار الثقيل ويطيح بأتلتيكو من كأس الملك    عبد الهادي بلخياط يتماثل للشفاء.. وأطباء المستشفى العسكري يحتفضون به للرعاية الطبية    الدكالي: 12% نسبة وفيات المغاربة المصابين بداء السل.. لا يجب التهويل والداء متحكم فيه    عقوبات وغرامات في حق عدد من الأندية واللاعبين    إلقاء القبض بمالقة على مغربي يشتبه في انتمائه لتنظيم ( داعش )    “كلاشات” دنيا باطمة تعود للأنستغرام.. “أنا الي يجي معايا تحدي 10 سنوات تطورت وخدمت على راسي” -صورة    الدكالي: المغرب لا يمتلك آلية لتشخيص أسباب الموت بالسل.. والداء مُتَحكم فيه (فيديو) في يوم دراسي بمجلس النواب    14 قتيلا….حصيلة الهجوم على مجمع فندقي    انتخاب القاضي المغربي مصطفى البعاج في آلية دولية من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة    ريهانا تقاضي والدها    بولوز يكتب: لماذا يُظلم الخطباء والوعاظ في بلاد أمير المومنين؟    إعلان جديد لشفرات الحلاقة “جيليت” يثير جدلا    فيلم «أبسايد» يتصدر إيرادات السينما الأمريكية    كندا تعين حارساً خاصاً للسعودية رهف «خوفاً على حياتها»    دراسة جديدة : جسد المرأة كيتعامل مع الحب بحال الا فيروس    نبوءات مخيفة .. نهاية العالم تتزامن مع كسوف القمر الدموي في 21 يناير 2019    لنحيلي القوام.. هكذا تكتسبون الوزن دون الإضرار بصحتكم    من طيطان إلى ماء العينين    مستشرق إسرائيلي ميكاييل ليكر كيحاضر فالرباط حول “اقتصاد يثرب عشية هجرة النبي”    إرهاصات العلمانية في فكر علي عبد الرازق    أرضية لقاء دراسي لفرق ومجموعة الأغلبية بمجلس النواب حول: إشكالية التصدي لداء السل بالمغرب.    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العثماني: المغرب مجند لرفع تحدي السلامة الطرقية بإفريقيا
نشر في الأحداث المغربية يوم 13 - 11 - 2018


AHDATH.INFO
أكد رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، اليوم الثلاثاء بمراكش، تجند المغرب للتعاون مع شركائه الأفارقة لرفع تحدي السلامة الطرقية، وتقاسم خبراته والاستفادة من تجارب الآخرين في أفق "تجنب حوادث السير التي لها وجه بشع ومخيف".
وأوضح في افتتاح أشغال المنتدى الإفريقي الأول للسلامة الطرقية المنظم على مدى ثلاثة أيام تحت الرعاية السامية لجلالة الملك محمد السادس، أن المغرب حقق في السنوات الأخيرة تقدما نسبيا في مجال السلامة الطرقية، ويطمح إلى مزيد من النتائج لضمان الأمن والسلامة في تنقل المواطنات والمواطنين.
وبعد أن شدد على البعد الإنساني في السلامة الطرقية، بالنظر إلى التكلفة البشرية والاجتماعية لضحايا الطرق وما يسببه ذلك من ألم، أكد رئيس الحكومة أن المغرب مستعد لتقاسم تجاربه، انطلاقا من ايمانه بكون السلامة الطرقية تشكل أحد السبل الكفيلة بتحقيق التنمية المستدامة، التي تظل تحديا حقيقيا لإفريقيا.
وأضاف أنه علاوة على التطور الاقتصادي والاجتماعي وعدد من الأوراش التي تتوق إليها القارة الإفريقية وسكانها، "يجب أن تظل مسألة تحسين سلامة وأمن المواطن على الطرق أولوية قصوى، وهاجس جميع الفاعلين الحكوميين والمدنيين والمهنيين".
وأشار في هذا الصدد، إلى الإحصائيات التي تفيد أن سكان القارة الإفريقية يعانون في مجال السلامة الطرقية بسبب تسجيل معدلات مرتفعة من القتلى بحوالي 26.6 قتيلا لكل 100 ألف نسمة، مقابل 6 قتلى لكل 100 ألف نسمة في أوربا، مما يجعل القارة الإفريقية ، حسب السيد العثماني، مدعوة إلى حماية مواطنيها من آفة حوادث السير التي تنجم عنها "نتائج مدمرة".
ويعتبر هذا المنتدى، الذي يتميز بحضور حوالي 600 مشارك من وزراء وخبراء ومهتمين ينتمون الى أزيد من 70 دولة، من بينها 45 دولة إفريقية، يمثلون القطاعات الحكومية والمهنية ومكونات المجتمع المدني، منصة لتبادل الخبرات والتجارب الرائدة في هذا المجال.
ويروم هذا الملتقى، الذي تنظمه وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء واللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير والبرنامج الافريقي لسياسات النقل حول موضوع "السلامة الطرقية بإفريقيا.. رافعة للتنمية المستدامة"، العمل على خلق إطار إفريقي للتفكير والبحث حول المواضيع المتعلقة بالسلامة الطرقية، وتعزيز الالتزام بالسلامة الطرقية في إفريقيا لتحقيق أهداف عقد العمل من أجل السلامة على الطرق للأمم المتحدة 2011-2020 ، وتبادل الخبرات والتجارب الرائدة بشأن السلامة الطرقية في القارة الإفريقية، والنهوض بالتعاون بين البلدان الأفريقية في مجال السلامة الطرقية، وتطوير التبادل والعلاقات بين الفاعلين الاقتصاديين الأفارقة في مجال السلامة الطرقية، والتحفيز على الاستثمار في مختلف القطاعات المتعلقة بالسلامة الطرقية، وتعزيز إدماج التكنولوجيات الجديدة في تدبير وتسيير السلامة الطرقية بإفريقيا، ودراسة آليات خلق مرصد إفريقي للسلامة الطرقية وسبل تفعيله.
وتتضمن أهم المحاور التي سيتم التطرق إليها في هذا المنتدى مواضيع تهم التدبير الاستراتيجي والمؤسساتي للسلامة الطرقية، تمويل البرامج، إدماج التكنولوجيات الجديدة، تعزيز القدرات والكفاءات، وإدراج السلامة الطرقية في تدبير المقاولات والدراسات والبحوث، بالإضافة إلى الانفتاح على مكونات المجتمع المدني.
وبالإضافة إلى المناقشات العلمية والتقنية التي سيعرفها المنتدى، ستتاح الفرصة للفاعلين المؤسساتيين والمهنيين ومكونات المجتمع المدني لتنظيم اجتماعات تهدف لتبادل التجارب. وفي هذا الإطار، سيتم تنظيم معرض ليكون بمثابة فضاء للتواصل والتعارف يمكن ممثلي الجهات المعنية في مختلف البلدان الإفريقية من بناء وتوطيد علاقاتهم البينية، بغية تنمية وتعزيز المهن في مجال السلامة الطرقية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.