متقيش “ولادي”    هذا هو مغرب محمد السادس    محمد السادس: ملك القرب    من ملياردير لفقير.. والد “فرانش مونتانا”: ابني تخلى عني وحكموا عليَّ بالإفراغ في لقاء ب"العمق"    قلة النوم تؤدي إلى مشكلة صحية خطيرة!    مؤلم..”بالة” تقتل عامل بناء نواحي أكادير    الشيخي: الصراحة تقتضي الاعتراف بأوجه القصور في أداء غرف التجارة والصناعة    ‪بوعبيد ينتقد غياب التنسيق بين القصر والحكومة في الملفات الكبرى‬    الملك محمد السادس يترأس مراسيم “حفل الولاء” في مدينة تطوان    لقطات من فيلم تتحول لجريمة بتطوان    مليون شريحة اتصال وإنترنت مجانا لضيوف الرحمن    الجحيم الناعم    فيتا كلوب الكونغولي يعلن هروب أربعة لاعبيه إلى المغرب ويقرر اللجوء إلى "الفيفا"    انتشار أمني مكثف في فرنسا يوم نهائي كأس إفريقيا    تطوانية تفوز بلقب ملكة جمال العرب لعام 2019    الوداد يتعاقد مع مدرب صربي خلفا لفوزي البنزرتي    الحسيمة.. شاطئ “باديس” يلفظ جثة خمسيني غاب عن عائلته منذ أسابيع    التماس بوعشرين العفو الملكي.. مصادر تكشف ل”الأول” تفاصيل المبادرة    لعبة إسقاط الأقنعة.. مدخل إلى مشروع الرواية السياسية -الحلقة13    حريق مهول يندلع في مستودع للخشب بسطات    موخارق يتهم العثماني ب”خرق” الدستور والاتفاق الاجتماعي بخصوص مشروع قانون الاضراب    «هيومن رايتس» تنقل شكوى معارضي البوليساريو من انتزاع اعترافاتهم تحت التهديد بالتعذيب    رسميا.. الكاميروني أليوم حكما لنهائي كأس إفريقيا    لمجرد ورمضان يصدران كليب “إنساي”.. قصة خيانة تنتهي بحياة الرفاهية -فيديو    « الهواواي » تعتزم عقد شراكات استراتيجية مع المغرب    على مدى جلستين.. القرض الفلاحي للمغرب ينجح في امتحان لجنة مراقبة المالية العامة    إيغالو يقود نيجيريا لاقتناص المركز الثالث في أمم إفريقيا    ساديو ماني يفتح النار على الجزائر قبل نهائي إفريقيا    تطوان… الحمامة البيضاء تفرد جناحيها للهايكو المغربي    نهائي دوري أبطال إفريقيا وكأس الكونفدرالية في مباراة واحدة    بعد منع مخيمها .. “جمعية رسالة” تهاجم وزير الشباب والرياضة وتهدد باللجوء للقضاء    السجن مدى الحياة لإمبراطور المخدرات المكسيكي “إل تشابو”    أردوغان يدين الهجوم على الدبلوماسيين في أربيل وأنقرة تتوعد بالرد    اليورو يهبط لأدنى مستوى في أسبوع    إعلان من أجل الترشح لنيل جائزة الثقافة الأمازيغية برسم سنة 2018 صنف المسرح    كيف تحمي هاتفك من قراصنة "واتساب"؟    خليفة رونار في "أسود الأطلس" فرنسي.. إما لوران بلان أو برونو جينيزيو!    السياسة الملكية في مجال صناعة السيارات تفتح أبواب نادي الكبار أمام المغرب    بفضل الرؤية الملكية: المغرب يدخل نادي الأمم البحرية العظمى    فلاش: «الحر»يطلق”الغريب”    صراع سعودي-قطري على خدمات هداف المغرب بعد صفقة حدراف    الائتلاف المغربي للتعليم : القطاع الخاص يتنامى على حساب المدرسة العمومية ويمس بمبادئ المساواة وتكافؤ الفرص    هل تنشأ حركة سياسية جديدة لفلسطينيي 48؟    “الكونغرس الأمريكي” يدين تعليقات ترامب “العنصرية”.. وهذه تفاصيل القرار    افتتاح متحف نجيب محفوظ بمصر أمام الزوار    مديرية الأمن تكشف تفاصيل وفاة فتاة بالرباط بعض تعرضها للاغتصاب بواسطة العنف    الأسر تفقد ثقتها في المستقبل    صندوق النقد الدولي متفائل بأداء الاقتصاد المغربي    المجلس العسكري السوداني و حركة “الحرية والتغيير” يوقعان اتفاق المرحلة الانتقالية    بنكيران: نعيشُ في "غفلة جماعية" .. لا ينفع فيها مال أو سلطان    عبد الإله بنكيران يعود من جديد    العالم العربي يشهد خسوفا جزئيا للقمر    جدل في الأردن.. تعيين أول مفتية    استشهاد فلسطيني يثير التوتر في سجون إسرائيل    علاج “ثوري” جديد قد يعيد البصر إلى المكفوفين    دراسة : اتباع نمط حياة صحي يُبعد شبح الإصابة بالخرف    أخصائي في أمراض الجهاز الهضمي: الماء يُطفئ حرقة المعدة    الأسماك والبيض والجزر .. هذه أفضل أطعمة لصحة العين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الطالبي العلمي يغضب التطوانيين


AHDATH.INFO
اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بتطوان والنواحي، بتعليقات وانتقادات لاذعة للوزير رشيد الطالبي العلمي، والبرلماني عن إقليم تطوان وعضو مجلسها الجماعي، في أعقاب رده على سؤال شفوي للنائب "العمري"، عن الحركة الشعبية، تحت قبة البرلمان، بخصوص توقف أشغال الملعب الكبير بتطوان.
الطالبي العلمي أغضب بشكل كبير أهالي تطوان والمنطقة ككل، بجوابه "المستفز" وفق تعليقات وتعبيرات على مواقع التواصل الاجتماعي، بحيث اعتبر أمر الملعب غير ذي أولوية، وأن الأهمية حاليا للسدود، وهو ما اعتبر جوابا "خارج النص"، باعتباره وزيرا للشباب والرياضة، ولا علاقة له بالسدود والماء.
ومما زاد من غضب التطوانيين، هو كون الوزير، انتخب برلمانيا عن تطوان، وعضو مجلسها الجماعي، وكان رئيسا لجماعتها سابقا، ولازال يطمع في ذلك، مما جعلهم يؤكدون أن ما قام به هو "جفاء" اتجاه تطوان التي أعطته الكثير، وكانت وراء وصوله لما وصل إليه، واعتبر آخرون تصرفه يدخل ضمن مقولة "ظلم ذوي القربى أشد مضاضة"..
الطالبي، لم ليقف عند حدود السدود والماء، بل تعداه في تعقيبه على النائب البرلماني، للقول أن هناك أولوية واهتمام بملعب الدار البيضاء، وأن ملعب تطوان ليس بنفس الأهمية وليس لديه نفس الدور.. وبدا الطالبي في جوابه كمن يمعن في استفزاز أهالي مدينته، الذين صوتوا عليه وساندوه في عدة مناسبات، بل بدا كمن يعاقبهم بطريقة غير مباشرة من خلال "كلماته السامة" وفق تعبيرات البعض.
ورأى بعض المتتبعين، أن جواب الطالبي بتلك الطريقة، الغير اللبقة والفجة، هي إعلان مسبق عن عدم عودته لتطوان، وعدم ترشحه مستقبلا بها، وقال أحدهم "من المستحيل أن يعود لتطوان بعد هذا الجواب المستفز,, إلا إذا كان مكيحشمشي"، وقال آخرون "إنه جفاء لا نظير له، وتطوان تستحق أشخاص في المستوى للدفاع عنها".
يذكر أن ملعب تطوان، متوقف منذ أشهر، بسبب وجود مشاكل وخروقات في طريقة إنجازه، مع اعتزام تغيير بعض مقوماته المتمثلة في سعته، وهو ما جعله يتوقف لحين صرف الإعتمادات الجديدة المخصصة له، والتي بقيت حبرا على ورق، فيما توقفت الأشغال، وتكبدت بعض الشركات التي تقوم بالأشغال خسائر مهمة، لتحرم تطوان من ملعبها، وليزيد جواب الطالبي العلمي الأمر سوءا، ويغضب الرياضيين وغيرهم.
وارتفعت أصوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تطالب بمقاطعة أنشطة الوزير وحزبه بتطوان، بل منهم من عاد ليطالب بضرورة عزله من الجماعة الترابية لتطوان، بسبب تغيباته الدائمة والغير المبررة، وهو ما كان قد طرحه عدد من المستشارين الجماعيين في وقت سابق، إلا أن الرئيس يجد نفسه محرجا لتنفيذ القانون في هذا الشأن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.