نشطاء يحيون الذكرى التاسعة لانطلاقة حركة عشرين فبراير من قلب الدار البيضاء    البيجيدي يتراجع عن تعديل يخص « الإثراء غير المشروع »    جورجييفا تشيد بجهود المغرب في مجال مكافحة الفساد    صصور.. أعضاء لجنة النموذج التنموي تجتمع بكفاءات المهجر    جورجييفا تشيد بجهود المغرب في مجال مكافحة الفساد    الرئيس تبون يتهم "لوبيا مغربيا فرنسيا" باستهداف مصالح الجزائر    في أقل من أسبوع.. تتويج جديد لبنشرقي وأوناجم رفقة الزمالك – فيديو    المغرب يرفض تدخل هولندا في شؤونه الداخلية بخصوص “حراك الريف”    جامعة الكرة تعاقب المغرب الفاسي عقب أحداث مباراة النادي القنيطري    الزمالك بطلاً للسوبر المصري على حساب الأهلي بركلات الجزاء    الجزائر تستدعي سفيرها في كوت ديفوار للتشاور    “أساتذة متعاقدون” يستحضرون روح “20 فبراير” في مسيرة حاشدة بطنجة    مركز الفيزا الهولندية يغلق فرعه في الناظور وينقله الى طنجة    الرباط. الأميرة للا زينب تستقبل ‘مارك نصيف' المدير العام لمجموعة ‘رونو المغرب'    اختراعه ساعد الملايين.. الموت يغيب مبتكر خاصية »copier coller »    الحكومة ترد على بوليف: المجلس العلمي من يصدر الفتوى ولا للتشويش على مشروع ملكي    بنشرقي على أعتاب العودة إلى المنتخب    إدارة الرجاء تراسل العصبة الاحترافية للطلب تأجيل مباراة نهضة الزمامرة    بنشرقي على أعتاب العودة إلى المنتخب    (فيديو). بريطاني يطعن مؤذنا داخل مسجد بلندن.. ورئيس الوزراء : أشعر بالحزن    الشرطة البريطانية: طعن رجل في مسجد بشمال لندن    ارتفاع بأزيد من 300 في المائة لصادرات المغرب من الطاقة الكهربائية خلال 2019    الحكومة ترد على بوليف .. نرفض التشويش و المجلس العلمي هو الجهة الوحيدة المخول لها إصدار الفتاوى"    مديرية الأرصاد الجوية تتوقع سقوط قطرات مطرية غدا الجمعة بعدد من مناطق المملكة    معلومات أمنية دقيقة تقود لحجز طنين من المخدرات و توقيف شخصين    المفتش العام للقوات المسلحة يستقبل رئيس أركان القوات البرية الباكستانية    رئيس الحكومة الإقليمية لفالنسيا: تعزيز التعاون مع ميناء طنجة المتوسط سيقرب بين القارتين    نجم الأسود يزور مقر بعثة المنتخب الوطني لأقل من 20 سنة    'طفح الكيل'.. فيلم مغربي يُلخص معاناة المغاربة مع المستشفيات العمومية    في أدنى حصيلة له منذ شهر بالصين.. حالات جديدة لكورونا في إيران    مشاريع الشباب من ضيق القرض إلى سعة الشراكة والعطاء    تصنيف الفيفا.. المنتخب المغربي يحافظ على ترتيبه القاري والعالمي    سنة أولى “حراك”.. “انتفاضة” نقلت الجزائر لعهد جديد    سرّ تردد اسم شقيقة وزيرة سابقة في قضية “حمزة مون بيبي”    الأميرة للا زينب تستقبل السيد مارك ناصيف، رئيس مؤسسة رونو -المغرب    وفاة الممرضة رضوى يخرج الأطر الصحية للاحتجاج والتنديد ب”أسطول الموت”    ارتفاع أسعار النفط وانحسار مخاوف الطلب    لجن تحكيم الدورة الواحدة والعشرين للمهرجان الوطني للفيلم    تونس: هل تنجح حكومة الفخفاخ في انتشال البلاد من أزمتها؟    تلاميذ مدرسة تكانت يستفيدون من عروض تحسيسية حول السلامة الطرقية ويساهمون في صباغة ممر خاص بالراجلين بمركز أفورار    تفاصيل حالة استنفار عاشها مستشفى بالقنيطرة بسبب “كورونا”    اتفاقيات التبادل الحر: الميزان التجاري للمغرب يزداد عجزا وتدهورا    ميناء طنجة المتوسط: شركة (أ بي إم تيرمينالز) تتجاوز مليون حاوية معالجة في أقل من عام واحد    عدد المتعافين يتخطّى المصابين ب"كورونا" في الصين    ضحايا كورونا في الصين يصلون إلى 2000 حالة وفاة    طليقة ملك ماليزيا السابق تفجر « مفاجأة الخيانة »    عبيابة.. ضرورة تكثيف الجهود لإضفاء شروط التميز والإشعاع على تظاهرة “الرباط عاصمة إفريقيا للثقافة”    المحكمة تحسم قضية نسب “أولاد الميلودي”    “صمت الفراشات” على “الأولى”    صيادلة وجدة يضربون احتجاجا على بيع الأدوية في « سوق القلاح »    ميناء الداخلة يشدد المراقبة للحد من انتشار فيروس “كورونا”    هذا موعد طرح جديد سعد لمجرد رفقة مجموعة فناير    الروائي مبارك ربيع: نقادنا المغاربة خجولون وبخيلون جدا    مسؤول بوزارة الصحة: فيروس الإنفلونزا بطبيعته ينتشر خلال فصل الشتاء    بعد فتوى الريسوني .. رفوش يؤلف كتابا عن قروض برنامج “انطلاقة” ضمن منشورات مؤسسة ابن تاشفين    عندما تصبح الإساءة للإسلام ورموزه أيسر طريق للشهرة الزائفة والاسترزاق، رشيد أيلال نموذجا    غضبة الملوك و لعنة المجاهدين على العرائش.!    بلافريج أنا علماني ومؤمن بالله! ومغاربة يردون:كيف لمؤمن بالله أن يدعو للزنا واللواط والفواحش؟!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الطالبي العلمي يغضب التطوانيين


AHDATH.INFO
اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بتطوان والنواحي، بتعليقات وانتقادات لاذعة للوزير رشيد الطالبي العلمي، والبرلماني عن إقليم تطوان وعضو مجلسها الجماعي، في أعقاب رده على سؤال شفوي للنائب "العمري"، عن الحركة الشعبية، تحت قبة البرلمان، بخصوص توقف أشغال الملعب الكبير بتطوان.
الطالبي العلمي أغضب بشكل كبير أهالي تطوان والمنطقة ككل، بجوابه "المستفز" وفق تعليقات وتعبيرات على مواقع التواصل الاجتماعي، بحيث اعتبر أمر الملعب غير ذي أولوية، وأن الأهمية حاليا للسدود، وهو ما اعتبر جوابا "خارج النص"، باعتباره وزيرا للشباب والرياضة، ولا علاقة له بالسدود والماء.
ومما زاد من غضب التطوانيين، هو كون الوزير، انتخب برلمانيا عن تطوان، وعضو مجلسها الجماعي، وكان رئيسا لجماعتها سابقا، ولازال يطمع في ذلك، مما جعلهم يؤكدون أن ما قام به هو "جفاء" اتجاه تطوان التي أعطته الكثير، وكانت وراء وصوله لما وصل إليه، واعتبر آخرون تصرفه يدخل ضمن مقولة "ظلم ذوي القربى أشد مضاضة"..
الطالبي، لم ليقف عند حدود السدود والماء، بل تعداه في تعقيبه على النائب البرلماني، للقول أن هناك أولوية واهتمام بملعب الدار البيضاء، وأن ملعب تطوان ليس بنفس الأهمية وليس لديه نفس الدور.. وبدا الطالبي في جوابه كمن يمعن في استفزاز أهالي مدينته، الذين صوتوا عليه وساندوه في عدة مناسبات، بل بدا كمن يعاقبهم بطريقة غير مباشرة من خلال "كلماته السامة" وفق تعبيرات البعض.
ورأى بعض المتتبعين، أن جواب الطالبي بتلك الطريقة، الغير اللبقة والفجة، هي إعلان مسبق عن عدم عودته لتطوان، وعدم ترشحه مستقبلا بها، وقال أحدهم "من المستحيل أن يعود لتطوان بعد هذا الجواب المستفز,, إلا إذا كان مكيحشمشي"، وقال آخرون "إنه جفاء لا نظير له، وتطوان تستحق أشخاص في المستوى للدفاع عنها".
يذكر أن ملعب تطوان، متوقف منذ أشهر، بسبب وجود مشاكل وخروقات في طريقة إنجازه، مع اعتزام تغيير بعض مقوماته المتمثلة في سعته، وهو ما جعله يتوقف لحين صرف الإعتمادات الجديدة المخصصة له، والتي بقيت حبرا على ورق، فيما توقفت الأشغال، وتكبدت بعض الشركات التي تقوم بالأشغال خسائر مهمة، لتحرم تطوان من ملعبها، وليزيد جواب الطالبي العلمي الأمر سوءا، ويغضب الرياضيين وغيرهم.
وارتفعت أصوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تطالب بمقاطعة أنشطة الوزير وحزبه بتطوان، بل منهم من عاد ليطالب بضرورة عزله من الجماعة الترابية لتطوان، بسبب تغيباته الدائمة والغير المبررة، وهو ما كان قد طرحه عدد من المستشارين الجماعيين في وقت سابق، إلا أن الرئيس يجد نفسه محرجا لتنفيذ القانون في هذا الشأن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.