فيديو بمفاجأة مدوية: روبرتو كارلوس يُعلن انضمام "إنزو زيدان" إلى فريق مغربي عريق    الورّاق يحل بالجدار الأمني في المنطقة الجنوبية    الشيكات المحررة بتيفيناغ الامازيغية تمتحن الابناك    الجزائر وجنوب إفريقيا تتشبثان بدعم أطروحة البوليساريو الانفصالية    رقم معاملات مكتب الفوسفاط يستقر في 28.8 مليار درهم رغم ارتفاع مؤشر الإنتاج ب 3.6 في المائة    الاتحاد العام لمقاولات المغرب يعقد مجلس إدارته    الاستقلال يطالب الحكومة بالإسراع في الإفراج عن قانون الإطار الضريبي    فتح وحماس تعلنان الخميس عن توافق على الانتخابات    نجل زين الدين زيدان ينضم إلى الوداد البيضاوي    ابن زيدان ينتقل رسميا للوداد الرياضي (فيديو)    إغلاق مقاهٍ قبيل "الديربي" يثير استياء مهنيين    1000 شرطي لتأمين الديربي    تشيلسي يتعاقد مع رسميا الحارس إدوارد ميندي    أمام رفض مرتضى منصور.. مهاجم الزمالك مصطفى محمد يتمسك بالرحيل صوب فنربخشة التركي    الحرارة تصل إلى 42 درجة الجمعة ببعض المناطق المغربية    مقدم شرطة يستعمل سلاحه الوظيفي لتوقيف عشريني روع حي المرجة بفاس    إصابات ب"كورونا" في مدارس الصخيرات تمارة    مندوبية لحليمي تؤكد على أن اللاجئين في المغرب احترموا إجراءات الحجر الصحي    اندلاع حريق مهول بأحد الشركات ب "كازا"    في يومه العالمي.. 150 ألف مغربي مصاب بالزهايمر وكلفة العلاج الباهضة تعمق معاناتهم        بعد فضيحة التجسّس على مستخدمي "إنستغرام".. "فيسبوك" أمام القضاء    كأس السوبر: لماذا لا يتمنى بواتينغ الوصول للضربات الترجيحية أمام اشبيلية؟    المغرب يعلن خروجه للأسواق المالية الدولية من أجل الاقتراض    الحرب ضد غسل الأموال تستعر في المغرب : 390 قضية في سنتين !    بجرة قلم .. منيب تطرد بلافريج من الإشتراكي الموحد بسبب كورونا !    تطوان: "قاصر" يتعرض للاغتصاب وجمعية "الكرامة" تدخل على الخط    إغلاق مركز تسجيل السيارات في مراكش حتى إشعار آخر !    جهة بني ملال-خنيفرة تسجل 142 إصابة جديد وارتفاع في عدد الوفيات    نعمان لحلو: كلشي باغي يولي سعد لمجرد!    تونس تحتفي بكمال الزغباني: حفلة الحياة    العيون: تتويج مدينة العيون من طرف منظمة اليونيسكو العالمية كمدينة للتعلم    عري وإيحاءات جنسية.. فيديو جديد ل "روتيني اليومي" يهز "اليوتيوب" المغربي    مدير مدرسة مات بكورونا فتازة    بولونيا.. ابتكار دواء لفيروس كورونا من بلازما الدم    الملك يهنئ رئيس جمهورية غينيا بيساو بمناسبة ذكرى استقلال بلاده    رئاسيات أمريكا.. العالم يترقب    الوفد السوداني ينهي محادثات مع الأميركيين بالإمارات وأنباء عن تطبيع قريب مع إسرائيل    علي لطفي: هذه أسباب نفاذ فيتامين "c" من الصيدليات    البنك الأوروبي لإعادة الإعمار يمنح المغرب خطا جديدا لتمويل التجارة الخارجية    الذهب يتراجع لأدنى مستوياته في أكثر من شهرين بسبب ارتفاع الدولار    سلطات البيضاء تشدد مراقبة المقاهي قبل "الديربي"    أصيلة: إحباط عملية للهجرة السرية    مغاربة في رسالة إلى كوبل أكادير: كنبغيوكم بزاف ولا للتنمر    محطة القطار بأكادير تعرف مستجدات سارة، تقرب TGV من عاصمة سوس ماسة .    إصابة شرطي بالرصاص في احتجاجات بريونا تايلور بولاية كنتاكي الأمريكية    مجلة «الاستهلال» تخصص عددها 28 لأبحاث حول أدب الطفل    «جنون ابن الهيثم « ليوسف زيدان مشروع روائي عن الفكر العربي المستنير    الناقد نور الدين صدوق ضيف «مدارات»: لم آت لحقل الكتابة بالوراثة الذين قرأوا العروي، قرأوه بوعي مسبق يستحضر المفكر قبل الروائي    آراء خاصة في الرأي العام    طنجة.. إصابة شرطي خلال عملية توقيف عصابة كان أفرادها في حالة هيجان    جثث الأطفال في "معسكرات الحركيين" بفرنسا تخرج من طي النسيان    72 إصابة بكورونا و41 حالة شفاء في الشرق    توظيف التطرف والإرهاب    حكاية الوزير لخوانجي و"المجحوم"ولازمة "التحريم" والضغط لحرمان فتاة من كلبها    الشيخ الكتاني يبرر اغتصاب فقيه لفتيات طنجة "الزنى لا يتبث إلا ب 4 شهود"    السلفي الكتاني يبرر "غزوة" فقيه طنجة : "الزنى لا يثبت إلا بأربعة شهود" !    وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية أحمد التوفيق: يتعذر حاليا فتح المساجد لصلاة الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سفير لبنان بالمغرب: المساعدات المغربية تعكس عمق العلاقات التاريخية بين البلدين
نشر في الأحداث المغربية يوم 09 - 08 - 2020


AHDATH.INFO
قال سفير الجمهورية اللبنانية بالمغرب، زياد عطا الله، اليوم السبت بالرباط، إن المساعدات الإنسانية والطبية المستعجلة ،التي أرسلها المغرب إلى لبنان، المقدمة بتعليمات سامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، عقب الانفجار المفجع الذي شهده مرفأ بيروت، تعكس عمق العلاقات التاريخية بين البلدين و الشعبين الشقيقين.
وأوضح عطا الله، أن "هذه المكرمة الملكية كان لها وقع كبير في نفوس اللبنانيين، وجاءت في الوقت المناسب"، مؤكدا أن العلاقات بين المغرب ولبنان "عميقة ومتجذرة وأصيلة، ولا تزيدها الأيام سوى رسوخا وصلابة وتجذرا".
ونوه السفير اللبناني بالسرعة التي استجابت بها المملكة لنداء الاستغاثة الذي أطلقته بلاده ، من خلال تزويدها "بالأدوات، والأدوية، والمستلزمات الاستشفائية والطبية، وحتى المواد الغذائية، عبر أسطول جوي مؤلف من عدد كبير من الطائرات"، مشيرا إلى أن لبنان تلقى "بكثير من الترحاب والتقدير هذه البادرة الكريمة والمكرمة التاريخية التي ستظل راسخة في وجدان وتاريخ كل لبناني".
وقال في هذا الصدد "إنها بادرة والتفاتة تاريخية نقدرها عاليا، حيث هب جلالة الملك والمغرب بمشاعر أخوية صادقة لمساعدة لبنان وتزويده بكل ما يحتاجه خلال هذه الفترة من أدوية ومستلزمات طبية وأسرة ومستشفى ميداني، و11 طنا من الأدوية المرتبطة بوباء (كوفيد-19)، إلى جانب أكثر من 300 طن من المواد الغذائية ومستلزمات المعيشة".
من جهة أخرى، عبر السيد عطا الله عن امتنانه "للاحتضان الكبير الذي تلقته السفارة اللبنانية عقب الكارثة"، والاتصالات غير المسبوقة التي تلقتها لإبداء مشاعر التعاطف والتعازي والمواساة من قبل كافة شرائح المجتمع المغربي، وذلك تعبيرا عن تضامنهم والوقوف إلى جانب لبنان في هذه المحنة، مشيرا إلى أن هذه الاتصالات تعبر عن "فيض المشاعر تجاه لبنان واللبنانيين، وهي مشاعر أخوية مشكورة جدا وتؤثر عميقا فينا وتبلسم جراحنا".
وبخصوص الوضع الراهن في بيروت، أكد السيد عطا الله أن لبنان امتص الصدمة الأولى حين غصت المستشفيات بأكثر من خمسة آلاف جريح، ولقي أكثر من 150 لبناني حفتهم، مشيرا إلى أن المستشفيات الثلاثة في بيروت توجد حاليا خارج الخدمة، مما اضطر المرضى الذين كانوا موجودين فيها لمغادرتها بسبب تعطلها عن العمل جراء الانفجار.
وفي هذا الإطار، قال إن "المستشفى الميداني الذي تكرمت به المملكة المغربية والعدد الكبير من الأطباء التابعين للقوات المسلحة الملكية المغربية يشكلون معونة جاءت في الوقت المناسب" ومن شأنها أن "تعوض ما خسره القطاع الصحي والاستشفائي بلبنان في هذه المرحلة".
أما عن تدبير لبنان لأزمة تفشي (كوفيد-19) في ظل العدد الكبير من الضحايا الذي خلفه الانفجار، فقد أكد السيد عطا الله أن حالة الطوارئ الراهنة لا تساعد على التقيد بالتدابير الوقائية، لا سيما الحرص على ارتداء الكمامة، والمواظبة على غسل اليدين والتعقيم، واحترام التباعد الاجتماعي، كما كان عليه الأمر في السابق، مشيرا إلى أن هذا الأمر قد يؤثر سلبا على الأعداد التي يمكن أن تسجل بعد أسبوع أو أسبوعين بسبب هذه الكارثة.
ودعا في هذا الصدد، إلى تعزيز قدرة النظام الطبي والاستشفائي اللبناني على احتواء عدد أكبر من مرضى (كوفيد-19)، مشيرا الى أن المعونات التي تصل من الدول الشقيقة، لا سيما المغرب، ستساعد لبنان على تخطي هذه المرحلة الصعبة.
وذكر سفير لبنان بالرباط بأن هذه الكارثة جاءت لتنضاف إلى سلسلة من المصاعب التي يواجهها الاقتصاد اللبناني، مؤكدا في المقابل، أن لبنان سيتخطى هذه الأزمة بتكاثف اللبنانيين، وبتضامن أشقائهم معهم، وفي مقدمتهم المملكة المغربية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.