الأمم المتحدة تدين مقتل جندي مغربي في إفريقيا الوسطى    ضربة للانفصاليين.. مصادر بحزب بايدن: الرئيس الأمريكي لن يتراجع عن اعترافه بسيادة المغرب على صحراءه    اختيار الكاتبة العامة لمجموعة "يينا هولدينغ" ضمن قياديات إفريقيا لسنة 2020    رحلة جلب اللقاح.. طائرة مغربية "تقلع" اليوم الخميس من الدار البيضاء باتجاه مومباي    هل لا يزال زيدان يحظى بثقة لاعبيه؟    المنتخب المغربي يبحث عن ورقة التأهل إلى الدور الموالي من "الشان" عبر بوابة منتخب رواندي    معتقلو الريف الستة يدخلون في معركة الأمعاء الفارغة احتجاجا على منعهم من الحديث في الهاتف إلا مع عائلاتهم    هذه مقاييس التساقطات المطرية المسجلة خلال ال24 ساعة الماضية    تنصيب محمد رزوقي مديرا إقليميا جديدا للتربية والتكوين بمراكش    استنكارا للإهمال والتهميش .. نشطاء يطلقون هاشتاج "موت حوامل إملشيل جريمة في حق الإنسانية"    تنطلق اليوم..تفاصيل الرحلة التي ستنقل لقاح كورونا إلى المغرب    عاجل: اندلاع حريق في مبنى المعهد الهنيدي الذي سيقتني منها المغرب لقاح كورونا    بعد استقالة 21 عضوا.. "بيجيدي إنزكان": المستقيلون صدرت في حقهم عقوبات ومشطب عليهم    400 منصب تخصصها وزارة المالية لتوظيف الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة    تراجع المداخيل السياحية بأزيد من 57 في المائة    حاجيات البنوك المغربية تتراجع إلى 83,4 مليار درهم    بايدن يوقع سلسلة مراسيم من بينها العودة لاتفاق باريس المناخي    سلطات الدار البيضاء تمنع وقفة احتجاجية لأرباب الحمامات    كمامة تتسبب في مصرع مسنة    أراد تقديم المساعدة له.. هكذا تسببت "طيبة" شاب في مقت_له بطنجة على يد جانح    عملية جراحية جديدة للرئيس المريض تبون وسط تكتم شديد    "حقوقيو الجماعة" ينبهون إلى تردي الوضع الحقوقي ويطالبون بإطلاق سراح معتقلي الرأي    وهبي ل"الأيام24″: نريد جوابا من العثماني حول الأسباب الحقيقية لتأخر التلقيح    وفيات كورونا في الولايات المتحدة تتخطى عدد قتلاها في الحرب العالمية الثانية    ثلاث هيئات في المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية ترفض توقيع "شرعة المبادئ" حول الإسلام    ثلاثة أسباب لتراجع ليفربول الإنجليزي بعد الهيمنة في سنة 2020    الرائد السعودي ينفصل عن الداودي!    المأمون والتنوير العربي المبكر    مارسيل بروست.. صدور رسائل لم تُنشر    فصل من رواية"رحلات بنكهة إنسانية" للكاتبة حورية فيهري_10    الدورة الأولى للمهرجان الدولي للسينما المستقلة بالدار البيضاء: تشكيلة لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الطويلة.    كيف ينظر المؤرخون الأمريكيون إلى إرث دونالد ترامب؟    الصين تفرض عقوبات على 28 مسؤولا في إدارة ترامب بينهم بومبيو    حينما يبكي الرجال    تسجيل 375 مليون عملية أداء إلكتروني بالمغرب بقيمة 322 مليار درهم سنة 2020    كانت متوجهة لطنجة.. الشرطة الإسبانية توقف "شابة مغربية" قامت بتزوير نتيجة تحاليل "كورونا"    كيف تفاعل العالم مع تسلم الرئيس الأمريكي الجديد منصبه؟    حفيظ العلمي يسعى إلى تسريع التطبيع مع إسرائيل    الشعر يَحظر في مراسيم تنصيب بايدن.. شاعرة شابة سوداء تٌرشد الأمريكيين إلى النور فوق التل    رقم خاص لكافاني بعد التسجيل في شباك فولهام    الكتاب توصيف للصراعات داخل الثقافة الواحدة.. «العالم».. مرافعة باليبار حول المواطنة الكونية    فرناندو موسليرا يعود للملاعب بعد غياب دام 6 أشهر    المكتب المديري لجامعة كرة السلة يعلن عن هياكله ويستعد لانطلاق الموسم    تجهيزات السيارة الإضافية ترفع استهلاك الوقود    "يوم المغرب" بأمريكا 2021 يحتفي بالعيون والداخلة    بعد إعدام مئات الآلاف من الدواجن في أوروبا مربو دجاج اللحم بالمغرب يحذرون من تفشي إنفلونزا الطيور    «مرجان هولدينغ» تستثمر250 مليون درهم لرقمنة أنشطتها وتسعى للاستحواذ على التجارة الإلكترونية    أخبار الساحة    وعكة صحية مفاجئة تصيب الوزير بن عبد القادر داخل البرلمان (فيديو)    التشكيلي المغربي عبدالإله الشاهدي يتوج بجائزة محترفي الفن    خلافات الأغلبية البرلمانية بالمغرب تجمد قانون الإثراء غير المشروع    فتح قبر العندليب بعد ثلاثة عقود يكشف عن مفاجأة غير متوقعة    طنجة.. جريمة قتل خلال فترة حظر التجول الليلي بساحة 20 غشت    النظام الجزائري "الصّادق"    جانب من القيم الإنسانية المفقودة    فلسعة    سيكولوجية المدح في الاستقطاب الاجتماعي والسياسي    إسبانيا.. اكتشاف أثري أندلسي قرب مالقة يعد بمعلومات عن ثورة عمر بن حفصون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بوطيب متفائلا : المغرب قادر على جعل أزمة كورونا فرصة تاريخية لتحقيق الإقلاع التنموي
نشر في الأحداث المغربية يوم 27 - 10 - 2020


Ahdath.info

أكد الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية، نور الدين بوطيب، على قدرة المغرب على تخطي أزمة كورونا وجعلها فرصة تنمية تاريخية.
وأوضح بوطيب، بشيء من التفاؤل غير المتوقع من مسؤول حكومي في ظل اليأس الذي آضحى يتملك المواطن المغربي مع الانتشار المطرد للفيروس، على أن المغرب قادر ليس فقط على احتواء الجائحة وتجاوز تداعياتها الاقتصادية والاجتماعية، وإنما أكثر من ذلك قادر على تحويلها ل"فرصة تاريخية لإحداث الإقلاع الاقتصادي المنشود وتعزيز التماسك الاجتماعي".
وأبرز الوزير المنتدب، الذي قدم عرضا خلال جلسة الأسئلة الأسبوعية بمجلس النواب الإثنين 26أكتوبر 2020 كرد على سؤال محوري حول "جائحة كورونا وتأثيرها على الجماعات الترابية ومختلف الأنشطة والمهن " و"تقييم فترة حالة الطوارئ الصحية وجهود التصدي لجائحة كورونا"، ( أبرز الوزير المنتدب) أن حالة الطوارئ الصحية المفروضة منذ سبعة أشهر الآن، ساهمت في التحكم في الوضع الوبائي.
وزاد بوطيب مشددا، مع ذلك، على أن المرحلة المقبلة في تدبير الوباء ستكون "صعبة لأنها تتزامن مع فصل الخريف ودخول فصل الشتاء، وهو ما يفرض الرفع من درجة التعبئة الجماعية وضخ نفس جديد في أداء منظومة مصالح الدولة وسلطاتها العمومية، وأيضا تعزيز الوعي الجماعي بالمخاطر المحدقة، وتحسيس الرأي العام بضرورة عدم الاستهتار بالتدابير الاحترازية".
وأردف بوطيب لافتا إلى أن الوضع الوبائي بالمغرب مازال متحكما فيه بالرغم من المؤشرات الصحية المقلقة المرتبطة بوضعية بعض الأقاليم خاصة حيث ترتفع نسبة حالات الإصابة بالفيروس.
ونبه بوطيب إلى أن تمدد الأزمة في الزمن من شأنها أن تعمق الفوارق الاجتماعية مما يزيد من تعاظم التحديات، التي يواجهها الاقتصاد الوطني بشكل عام، و ميزانيات الجماعات الترابية بشكل خاص. إذ حذر من انعكاس الجائحة على أداء الجماعات الترابية على مستوى الخدمات، التي تقدمها المرافق العمومية التابعة لها، لفائدة الساكنة.
وذكر بوطيب أن الجهات ساهمت بمبلغ مليار و 500 مليون درهم في الحساب الخصوصي المتعلق بتدبير جائحة كوفيد 19.
وزاد بوطيب موضحا أن التدبير الميزاناتي للجماعات الترابية قد منح الأسبقية للنفقات الإجبارية خلال فترة الطوارئ، كنفقات الموظفين والمشاريع ذات الأثر المباشر على الساكنة خاصة المتعلقة بالتزويد بالماء الصالح للشرب وفك العزلة والصحة.
وكشف بوطيب، في هذا السياق، أن 280 جماعة استفادت من دعم مالي مباشر من أجل تجاوز العجز المالي. إذ أكد الوزير المنتدب على أن الحكومة ستواصل دعهما للجماعات الترابية ومواكبتها لإتمام المشاريع التنموية، وكذا تحويل الالتزامات المالية لوزارة الداخلية من أجل أداء المبالغ المستحقة للمقاولات.
وإلى ذلك، وفي معرض ذات رده الذي تضمن معطيات رقمية بشأن تقييم تدبير الأزمة، فقد أفاد نور الدين بوطيب بأن المصالح الأمنية والسلطات المحلية قامت خلال الفترة الممتدة من 25 يوليوز إلى 23 أكتوبر2020 بتوقيف حوالي 624 ألف و543 شخصا وتقديم حوالي 98 ألف شخصا أمام العدالة من المخالفين لقرار إجبارية ارتداء الكمامات بالأسواق والفضاءات العمومية .
من جهة أخرى، لفت بوطيب إلى أن السلطات المحلية قامت بتنسيق وتوزيع مساعدات غذائية بجميع العمالات والأقاليم بلغت قيمتها حوالي مليار و101 مليون درهم استفاد منها ما يقارب 4 ملايين و155 ألف من الساكنة إلى غاية 2 أكتوبر 2020.
وفي سياق آخر، ذكر بأنه قد تم تعبئة 421 وحدة فندقية ومراكز إيواء من طرف السلطات المحلية بطاقة استيعابية تصل إلى حوالي 26 ألف سرير من أجل إيواء الأطر الصحية وباقي أطر وأعوان الدولة المتدخلين وكذا بعض المرضى ومخالطيهم.
ووعيا بالمخاطر الصحية التي قد تنجم عن تنقلات الأشخاص من خارج المملكة، يقول المسؤول الحكومي، قامت السلطات العمومية بمراقبة قدوم كافة الأجانب والمغاربة الوافدين على البلاد من خلال إجبارية توفرهم على شهادة تثبت عدم إصابتهم بفيروس "كوفيد 19" لا تتجاوز مدتها 72 ساعة بالإضافة إلى منح رخص التنقل الاستثنائية لمغادرة التراب الوطني لفائدة المواطنين المغاربة وذلك إما لأسباب مهنية أو دراسية أو صحية أو عائلية.
وتابع أنه في هذا الإطار قامت مصالح عمالات وأقاليم المملكة إلى غاية 23 أكتوبر 2020 بمنح حوالي 62 ألف و569 شهادة لمغادرة التراب الوطني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.