الجزائر و البوليساريو تتلقيان صدمة من الرئيس الأمريكي جو بايدن    آلة لتقطيع الكرتون تجهز على مهاجرة مغربية في إيطاليا    تحضير المفرقعات المنزلية يتسبب في انفجار خلف إصابة 3 أشخاص بحروق متفاوتة الخطورة    وفاة أحمد بلقرشي "الشاوي" حارس المرمى السابق للمنتخب الوطني    الوداد يعلن عن مدربه الجديد يومه الجمعة و وليد الركراكي أبرز المرشحين    الرباط تحتضن نهائي كأس محمد السادس للأندية العربية يوم 21 غشت الجاري    أخبار الساحة    الأسرة التربوية بأكادير تفقد أحد أطرها البارزين.    بعد الدعاوى أمام العدالة الفرنسية، ضد «لوموند» و«ميديا بارت» و»راديو فرنسا»: المغرب يتقدم بطلب إصدار أمر قضائي ضد شركة النشر « زود دويتشه تسايتونغ» الألمانية    الدريوش.. عناصر الدرك الملكي تشرع في تنزيل قرار حظر التجوال الليلي وتحرر عددا من المخالفات    قتيل وجرحى في حادث سير مروع بإقليم تازة ..    ضبط حشيش وكوكايين بحوزة ثلاثيني في الرباط    توقيع اتفاقية شراكة بين المؤسسة الوطنية للمتاحف ووزارة العدل بشأن إحداث المتحف الوطني للعدالة بتطوان    تصدير المنتجات الغذائية الفلاحية.. بلاغ وزارة الفلاحة في خمس نقاط رئيسية    تقرؤون في «المنتخب» الورقي لعدد يوم الخميس    الجزائر تدرس "بعناية" دعوة المغرب!    واتساب تعلن إطلاق ميزة "العرض مرة واحدة"    اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي تنظر في موضوع ادعاءات مزعومة بانتهاك الخصوصية على أجهزة هواتف    انتخابات ممثلي القضاة بالمجلس الأعلى للسلطة القضائية..التوقيع على ميثاق أخلاقي    توضيحات للمكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن بخصوص اكتشاف "احتياطي النفط' بإنزكان    صدور رواية مشتركة للمغربي عبد الواحد استيتو والسودانية آن الصافي بعنوان "في حضرتهم "    وزير الصحة يدعو إلى ضرورة الالتزام الصارم بالبروتوكول العلاجي لمرضى كورونا    إسبانيا تقرر عودة الجماهير إلى الملاعب الرياضية بنسبة 40 بالمائة    بالفيديو: افتتاح أكبر مركز تلقيح في المغرب بعمالة النواصر    التامك يزعم أن الريسوني يرفض الذهاب للمستشفى ويصف الحقوقيين المتضامنين معه ب "عديمي الضمير"    ليفربول يمدد عقد حارس مرماه البرازيلي اليسون ستة أعوام    أزيد من 10 الاف إصابة جديدة بكورونا و66 وفاة في يوم واحد    المجلة الإنجليزية الشهيرة يوروموني تتوج التجاري وفا بنك خلال مراسم " جوائز التميز "    كورونا تنفجر.. فإلى متى ستبقى الشواطئ المكتظة مفتوحة؟!    حرمان طلبة بمناطق نائية من وضع ملفات الاستفادة من المنح الجامعية ومطالب لأمزازي بالتدخل    منظمة الصحة العالمية توصي بإيقاف الجرعة الثالثة من لقاحات كورونا حتى هذا التاريخ    سوق الشغل..خلق 405 ألف منصب شغل ما بين الفصل الثاني من 2020 والفصل نفسه من السنة الجارية    أولمبياد طوكيو(كرة الطائرة الشاطئية): الثنائي القطري يواصل مشواره ويتأهل إلى نصف النهائي    باحث: النجاة من مخالب الازمة الاقتصادية لا يمكن بلوغه إلا بمحاربة حقيقية للفساد    7 دول تعترض على قبول إسرائيل عضوا مراقبا لدى الاتحاد الإفريقي    لأول مرة في التاريخ المولودية الوجدية ممنوع من الانتدابات بسبب "الديون"    سِراج الليل    دائرة سلا تخلق الحدث وتضع "البيجيدي" في ورطة بسبب بنكيران    اتخاذ مسافة في العلاقة مع الأقارب يجعل التعايش معهم أكثر أمنا    أحوال الطقس غدا الخميس.. أجواء حارة في معظم المناطق    الوضعية الراهنة للتصيد الاحتيالي عبر تطبيقات تبادل الرسائل الإلكترونية    موقف ملتبس…بايدن ينشر خريطة المغرب مفصولا عن صحرائه (تغريدة)    "الدين في السياسة والمجتمع" إصدار جديد للكاتب أبو القاسم الشبري    بعد قرار منع التنقل ابتداء من الساعة التاسعة ليلا    تفاصيل مشاركة المغرب في مناورات عسكرية بإسرائيل    "الشريف مول البركة"، استغل الدين وأوقع في الفخ الحاج إدريس تاجر المجوهرات.. الأربعاء مساء    المغرب والبرازيل يوقعان اتفاقا لنقل التكنولوجيا في مجال شحن بطاريات السيارات    عاملون بغوغل وأبل وفيسبوك: العودة للعمل من المكتب "أمر فارغ"    وفاة الفنانة المصرية فتحية طنطاوي    تونس .. اتحاد الشغل يدين تهديد الغنوشي باللجوء للعنف و الاستقواء بجهات أجنبية    مرسيل خليفة ينجز في سيدني "جدارية" محمود درويش موسيقياً    الشاعر المصري علاء عبد الرحيم يفوز بجائزة كتارا للشعر    فوز ‬فرقة «‬فانتازيا» ‬بالجائزة ‬الكبرى ‬برومانيا    تقرير: تراجع عدد الأوراق النقدية المزورة بنسبة 34 في المائة سنة 2020    انخفاض إصدارات الدين الخاص بنسبة 32,6 في المائة سنة 2020 (بنك المغرب)    الحذر الحذر يا عباد.. من الغفلة عن فلدات الأكباد..(!)    الموت يفجع الطبيب الطيب حمضي    المغرب الزنجي (12) : يعتبر المرابطون أول ملكية بالمغرب توظف العبيد السود كجنود    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بعد مقتل مغربي لأسباب عنصرية.. غضب في صفوف الجالية المغربية باسبانيا


Ahdath.info


غضب واستنكار كبير ذلك الذي عبرت عنه الجالية المغربية باسبانيا، في أعقاب مقتل الشاب يونس، برصاص إسباني معروف بعنصريته، بضواحي مدينة مورسيا، والضبط بمنطقة مازا ون، حيث كان يعيش برفقة زوجته الاسبانية وابنه ذو 9 سنوات. حيث خرج كثيرون للشوارع، للتعبير عن غضبهم، ومطالبتهم بحمايتهم من العنصرية التي أصبحت تطالهم، من بعض "المرضى" بعد الازمة الأخيرة بين البلدين.

واستبعد مقربين من الشاب يونس، اي علاقة سابقة بينه وبين قاتله، المعروف بعصبيته ونزوعاته العنصرية منذ مدة، مؤكدين ان اطلاق الرصاص عليه، جاء في أعقاب خلاف بالمقهى الذي كان يجلس به برفقة مغاربة اخرين، وأن السبب الحقيقي عنصري، بعد أن تفوه القاتل بعدة عبارات عنصرية ومسيئة للمغاربة.

ووفق تفاصيل الواقعة، فقد كان الشاب يونس، وهو مغربي مهاجر، يبلغ من العمر حوالي 37 عام، ويقيم بمقاطعة مازارون الاسبانية، متزوج وأب لطفل صغير اسمه ريان مازال لم يكمل 9 سنين، يجلس بشرفة مقهى معروفة هناك تسمى (مولير كافتريا)، ليلة الأحد الماضي، إلى جانب عدد من أصدقائه المغاربة، وهي اصلا مقهى يرتادها عادة مغاربة وجزائريين.

الا انه عند حدود الساعة التاسعة والنصف ليلا سيحل بالمكان شخص معروف بعصبيته وكلامه الفاحش، أنه كارلوس باتريسيو، حوالي 52 عام، الا ان هاته المرة كان أكثر تهجما وعنفا، بحيث ومنذ ولوجه المقهى، وهو يسب ويرغد ويزبد، واصفًا الشبان المغاربة باوصاف عنصرية تحقيرية من قبيل "لوس موروس" وغيرها، وهو ما دفع يونس للدخول معه في شنئان، قبل أن يغادر المعتدي المكان مجددا، بطريقة توحي بأنه لن يفوتها بسهولة، رغم ان الاغلبية اعتقدوا انه رحل لحال سبيله.

لم تمضي سوى بضع دقائق، حتى عاد مجددا، يرتدي بدلة شبه عسكرية، خاصة وانه يشتغل كمظلي في الجندية.

عاد هاته المرة مستعدا للانتقام، يحمل في يده مسدسا عيار 9 ملمتر، قاصد يونس مباشرة، ليطلق عليه النار مباشرة، ثلاث طلقات تفرقت بين عنقه وصدره، قبل أن يوزع خمس رصاصات طائشة، في اتجاه الاخرين، لكن دون التمكن من اصابتهم. وهو يصيح "كل المور (اي المغاربة) يجب أن يموتو"..

حضر عناصر الأمن بسرعة، وتمكنوا من إيقاف المعتدي، فيما تم نقل المصاب على وجه السرعة للمستشفى، على متن سيارة اسعاف مجهزة بالتدخل في الحالات الحرجة، الا انه لم ينجو بسبب الطلقات المركزة والقريبة الموجهة له، حيث فارق الحياة لحظات قليلة بعد ذلك، مخلفا حزنا واستياءا لدى من يعرفونه ومن لا يعرفونه، مغاربة واسبان، وهو ما دفع بعدد من الفعاليات من البلدين للترويج لهاشتاغ #العدالة_ليونس.. كما تمت الدعوة لوقفات ومسرات تضامنية، وكذا للدعوة لنبذ العنصرية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.