القضاء يرفض دعوى لتأجيل مؤتمر "الاتحاد الاشتراكي"    المغرب يمدد حالة الطوارئ الصحية لشهر اخر    نشرة خاصة: أمطار قوية من الخميس إلى الجمعة في عدد من مناطق المملكة    الحكومة تصادق على مشروع مرسوم يتعلق بإعادة تنظيم جائزة الحسن الثاني للمخطوطات    أخنوش يجيب على أسئلة نواب الأمة في جلسة عمومية    محامي المغرب أوليفييه باراتيلي: غياب أدلة عن اتهام المغرب بالتجسس باستخدام "بيغاسوس" يؤكد أن الاتهامات باطلة    وكالة بيت مال القدس ترصد مليون دولار لهذه المشاريع    نحس المدرب كيروش يلاحق الاسود    الممثل المغربي القدير "عبد اللطيف هلال" يرحل إلى دار البقاء    رحيل الممثل المغربي "عبد اللطيف هلال"    فيديو.. الناطق باسم الحكومة يكشف عن أسباب تأخر قرار فتح الحدود    امتلاء أسرة الإنعاش يعبئ التنسيق بين المستشفيات والمصحات الخاصة للتكفل بمرضى كوفيد 19    اضطرابات في التزويد بالماء الصالح للشرب ببعض أحياء الدار البيضاء والنواحي يومي الخميس والجمعة    أمطار الخير هذه هي المدن التي سجلت أعلى نسبة من التساقطات    والد تلميذة يرسل أستاذة إلى المستعجلات بفاس    لغم يرسل كسابا إلى المستعجلات بآسا الزاك    بورصة الدار البيضاء تفتتح تداولاتها على وقع الأخضر    المشاركون يفشلون في تحضير حلوى الفراولة على طريقة الشيف بشرى...    الأمم المتحدة توجه صفعتها الأقوى للجزائر..    بنعلي : 61 مشروعا قيد التطوير لإنتاج الكهرباء    سيزار أزبيليكويتا يتردد في حسم انتقاله الى برشلونة    أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدرهم    برلماني فرنسي: المغرب "شريك قوي" يمكن لفرنسا وأوروبا الاعتماد عليه    هذه لائحة أسعار المواد الغذائية الأساسية بجهة البيضاء ليومه الخميس    السعودية تعلن شروط أداء مناسك العمرة    امن الناظور يضع قبضته على شخص مشبه بتورطه بجريمة السرقة المتعددة    الجيش الأردني يقتل 27 مهربا على الحدود مع سوريا    وجب إنقاذ الصيادلة والصيدليات    تحليل: المغرب في لقاء ناري ضد مصر بينما التاريخ يرجح كفة "أسود الأطلس"    تغيير في توقيت مباراة مصر والمغرب بأمم إفريقيا 2021    النصيري يتهيأ للتحدي الذي ينتظره في إسبانيا    في ظل تأخر الأمطار وغلاء المواد الأولية.. مطالب للحكومة للتخفيف من معاناة "العالم القروي"    برنامج و مواعيد مباريات ربع نهائي كأس أمم أفريقيا الكاميرون .    كنوز أجريت لها العملية بنجاح...تعرفوا على أحداث حلقة اليوم من "الوعد"    المغرب وأمريكا يجريان مناورات الأسد الإفريقي 2022    سفارة تركيا في الرباط تعلن عن قرار مفاجئ    "موديرنا" الأمريكية تجري تجارب سريرية على لقاح جديد مضاد لأوميكرون    سعي ‬إسباني ‬حثيث ‬لتأمين ‬الاستقلالية ‬الاقتصادية ‬لمدينتي ‬سبتة ‬ومليلية ‬المحتلتين    السائقون المهنيون: جلالة الملك رجاء افتحوا الحدود    المجلس الدولي للإبداع ينظم أمسية شعرية لشعراء من مختلف بقاع العالم    "لحن لم يتم"، و"حكاية العمر كله"، شريطان يرويان سيرة حياة كل من الفنانين: أسمهان، وفريد الأطرش، تعرضهما شاشة معرض القاهرة الدولي للكتاب    تحذير عاجل لهواتف "الأندرويد"…خلل خطير "يقتحم" حسابك المصرفي ثم يمسح هاتفك بالكامل    تساقطات ثلجية هامة.. هذه توقعات طقس الخميس بالمغرب    لقاء مفتوحا مع الكاتب الدكتور مصطفى يعلى    تونس تمدد حظر التجول الليلي وتمنع كل التجمعات لأسبوعين إضافيين    بروفيسور مغربي يتحدث عن إعادة فتح الحدود والنسخة الجديدة لأوميكرون    روسيا وأوكرانيا: كيف نعرف أن الحرب قد بدأت؟    فيديو.. ساكنة منطقة تاغازوت نواحي أكادير تطالب بإعادة فتح الحدود وانقاذ العاملين بقطاع السياحة    خبير في المناخ ل2m.ma: المبيدات والمواد الكيماوية أكبر خطر يواجه خلايا النحل بالمغرب    غدا ينطلق المؤتمر الوطني ال 11    الغرينتا وروح الفريق.. ماذا تغير داخل المنتخب المغربي مع "الكوتش" حاليلوزيتش؟    ماكرون: "مجزرة 5 يوليوز 1962" في وهران بالجزائر يجب أن "يتم الاعتراف بها"    بسبب تغيير ملعب المباراة..مواجهة المغرب ومصر في كأس إفريقيا تقدم بساعة واحدة    الشيخ حماد القباج يكتب: مقاصد الزواج في القرآن والسنة    المدرسة المرينية... معمار صناعة النخبة السلاوية في "كان يامكان"-الحلقة كاملة    رافد "حلف الفضول"    الأمثال العامية بتطوان.. (39)    هكذا نعى الأستاذ خالد محمد مبروك والده -رحمه الله-    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



هيئة المحاسبين العموميين تعتبر قانون المالية مدخل أساسي لإنعاش الاقتصاد


AHDATH.INFO

اعتبر رئيس الهيئة الوطنية للمحاسبين العموميين " إدريس الكتامي " أن مشروع قانون المالية لسنة 2022 يتميز بكونه أول مشروع قانون المالية يصدر عن الحكومة الجديدة، ويأتي في ظل التعافي التدريجي للاقتصاد الوطني من مخلفات جائحة كورونا المستجد، ويتزامن مع صدور التقرير العام لمشروع النموذج التنموي الجديد الذي يحظى برعاية ملكية سامية وباهتمام كبير لكل مكونات الشعب المغربي، لما يتشرفه من أمال كبيرة ورؤيا مستقبلية لمشروع مجتمعي حداثي لمغرب الغد يساهم في النهوض الاقتصادي والإقلاع التنموي ويحقق المساواة والعدالة الاجتماعية .
القراءة الموضوعية لمشروع قانون المالية لسنة 2022 تأتي في إطار مشاركة الهيئة الوطنية للمحاسبين العموميين يوم الخميس 25 نوفمبر 2021 في الندوة الوطنية التي نظمتها كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالمحمدية في موضوع " قراءات متقاطعة لمشروع قانون المالية لسنة 2022 "، أكد خلالها رئيس الهيئة أن مشروع قانون المالية يأتي بعد التوجيهات الملكية السامية لجلالة الملك محمد السادس للحكومة الجديدة ومن خطابه الموجه لنواب الأمة بمناسبة افتتاح الدورة التشريعية لهذه السنة، والذي جاء فيه " الحكومة الجديدة مسؤولة على وضع الأولويات والمشاريع خلال ولايتها، وتعبئة الوسائل الضرورية لتمويلها في إطار تنزيل هذا النموذج وهي مطالبة أيضا باستكمال المشاريع الكبرى التي تم إطلاقها وفي مقدمتها تعميم الحماية الاجتماعية التي تحظى برعايتنا "، وبالرجوع لمرتكزات مشروع قانون المالية لسنة 2022، نجد أنه يرتكز على أربع أولويات تصب في مجملها في مواكبة الأوراش الاجتماعية الكبرى، التي دشنتها بلادنا مؤخرا وتنزيل مخرجات النموذج التنموي الجديد وهي كالتالي :
1 توطيد أسس إنعاش الاقتصاد الوطني
من خلال تفعيل صندوق محمد السادس للاستثمار وتنزيل السياسة الوطنية المندمجة لتحسين مناخ الإعمال 2021-2025 وتنزيل القانون الإطار المتعلق بالإصلاح الجبائي
2 تقوية الرأسمال البشري
وذلك بمواصلة المجهودات الرامية إلى إصلاح منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي وتنزيل القانون الإطار الخاص بهذا الإصلاح وتكثيف الجهود الرامية لتأهيل المنظومة الصحية والعناية بالموارد البشرية وتوفير البنيات التحتية وتحسين الخدمات الطبية .
3 تعميم الحماية الاجتماعية
من خلال تعزيز آليات الإدماج واتخاذ كافة التدابير القانونية والاجتماعية والتنظيمية لضمان تنزيل سلس وفعال لهذا الورش المهم وهو ورش الحماية الاجتماعية من خلال القيام بتدابير خاصة للتعميم التدريجي للتعويضات العائلية وإعمال السجل الاجتماعي الموحد .
4 إصلاح القطاع العام وتعزيز آليات الحكامة
عبر تنزيل الأوراش الكبرى لإصلاح الإدارة وتجويد خدمات المرافق العمومية وتبسيط المساطر واعتماد الرقمنة وتفعيل ميثاق اللاتمركز الإداري .
هذا وتراهن الحكومة من خلال هذا المشروع على تحقيق نمو بنسبة 3،2 % وتسجيل عجز في الخزينة بنسبة 5،9 % من الناتج الداخلي الخام، كما تتوقع إحداث 250 ألف منصب شغل مباشر على مدى سنتين.
لكن هذه الرهانات تبقى رهينة بانحصار الجائحة وتداعياتها ونجاح حملة التلقيح سواء على المستوى الوطني أو الدولي وكذا دقة التوقعات وتحققها.
وفي هذا الإطار أشارت السيدة نادية العلوي وزيرة الاقتصاد والمالية " أن الرؤية الاستباقية لصاحب الجلالة والتدابير الجريئة التي جاءت لمكافحة الأزمة الصحية العالمية أفضت إلى تحسن الوضعية الاقتصادية للمغرب، وأن النمو الاقتصادي لبلادنا قد يفوق 5،7 % هذه السنة وهي أعلى نسبة خلال السنوات الثلاث الأخيرة .
كما أشار السيد فوزي لقجع الوزير المنتدب لدى وزيرة الاقتصاد والمالية إلى أن إعداد مشروع قانون المالية للسنة المقبلة جاء بناء على فرضيات واقعية وطموحة تستشرف التطورات التي تعرفها الساحة الوطنية والدولية كما أكد أن هذا المشروع تطبعه الجرأة حيث ضم إجراءات تهم القطاعات ذات الحساسية والمتعلقة بانتظارات المواطنين والتنزيل السليم للحماية الاجتماعية .
وفي الختام فإننا نعتبر مشروع قانون المالية لسنة 2022 هو مشروع واعد لما يتضمنه من أوراش اقتصادية واجتماعية وبشرية وأنه من شأن التنزيل الصحيح له باعتماد سياسة حكومية رشيدة ومحكمة، أن يجعل بلدنا من خلال الحكومة الجديدة تكسب الرهان وتحقق الآمال المعقودة عليها وهي النهوض بالأوضاع التعليمية والصحية والاجتماعية والاقتصادية والبيئية للشعب المغربي وتحقيق النهضة التنموية ببلادنا .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.