محمد الغراس يؤكد بروسيا دور جلالة الملك في النهوض بمنظومة التكوين المهني    حسنية أكادير يتعرف على خصمه في كأس الكاف    نشطاء يشيدون بعزيمة العداء البقالي بعد فوزه بسباق مدمى القدمين    راموس: نيمار ضمن الثلاثة الأفضل في العالم    إحباط عملية تهريب كمية كبيرة من “الحشيش” وسط هيكل سيارة كانت متوجهة إلى إسبانيا    دعم إسباني سخي للمغرب لمكافحة الهجرة غير الشرعية    رسائل سياسية عميقة بألسن بريئة…طفلات من الأقاصي للمسؤولين والمنتخبين: اتقوا الله فينا..خدموا ولا سيرو فحالكم اللهم إن هذا منكر!- فيديو    مدرب إتحاد طنجة: "انتهاء رحلتنا العربية لن يؤثر علينا و الفريق بدأ الموسم بانطلاقة قوية"    ميسي يغيب عن التشكيلة الرسمية لبرشلونة لمواجهة بيتيس    “حزب الله” يتوعد بالرد على الهجوم الإسرائيلي على لبنان “مهما كلّف الثمن” (فيديو)    لماذا اختفى الإسلاميون من ثورة السودان؟    أهلاويون يُطلقون هاشتاغ "#ازارو_مكمل".. والمهاجم المغربي يسخر من الإشاعات والانتقادات    بعدما أكدت دعمها للمغرب.. اليابان توجه صفعة جديدة لجبهة “البوليساريو” وترفض مشاركتها في قمة “تيكاد 7”    نصر الله يرد على إسرائيل بعدَ هجومها على بيروت: ما حصل لن يمر مرور الكرام…مستعدون للجوع ولا تمس كرامتنا    نيوكاسل يفاجئ توتنهام أمام جماهيره ويحرمه من الوصافة    تتسيقية أساتذة التعاقد تعود للإحتجاج بالرباط    المدير الجديد للأمن الجزائري يدفع الثمن باهضا    مؤسس كرانس مونتانا: جلالة الملك يمنح المغرب عقدا اجتماعيا وسياسيا جديدا وثوريا    الدكالي يطمئن مرضى الغدة الدرقية ويوصي بتوازن كميات الدواء    فاطمة الزهراء الحياني بنحاسية سباق الدرجات الجبلية    عشية انعقاد قمة (تيكاد).. اليابان تجدد التأكيد على عدم اعترافها بالجمهورية الوهمية    لليوم الثاني على التوالي .. مشتركو “إنوي” بتافراوت بدون “ريزو” .    حجز 92 كلغ من مخدر الشيرا بمعبر باب سبتة    طارق رمضان يواجه شكوى جديدة ب”الاغتصاب” بفرنسا من قبل سيدة خمسينية    تنظيم مهرجان الأركان الفلاحي و الثقافي بسيدي افني    إسدال الستار على فعاليات الدورة 14 لمهرجان "تيفاوين" بإقليم تيزنيت    خلاف بين قادة دول مجموعة ال7.. والسبب إيران    بعد المضيق والحسيمة جلالة الملك ينهي عطلته الصيفية بالغابون    عادات صحية تحمي طفلك من مشاكل البصر    إحباط عملية تهريب 92 كلغ من المخدرات عبر باب سبتة    الرمثا الأردنية تشتعل بالاحتجاجات والشغب بسبب السجائر    الحكم على كاتب ساخر بالسجن 11 عاماً في إيران    الطلب العالمي على لحم البقر والصويا وراء ازدياد الحرائق في الأمازون    ظهور رواية جديدة حول واقعة شجار “القاضي والشرطي” بمراكش.. شهادة طبية تتبث عجز القاضي.. وعناصر الشرطة “سخرت منه” عندما طالب بتطبيق القانون    7 أطنان سنويا.. “مناجم” المغربية تعول على ذهب إفريقيا لزيادة إيراداتها اقترضت ملايير الدراهم لهذا الغرض    “الكارثة مستمرة”.. مئات الحرائق الجديدة تجتاح غابات الأمازون الاستوائية الأكبر في العالم    فاس: مقدم شرطة يشهر مسدسه لتوقيف شخص عرض أمن المواطنين وسلامة عناصر الشرطة للتهديد بالسلاح الأبيض    توقعات أحوال الطقس اليوم الأحد.. استمرار ارتفاع درجات الحرارة    أزمة سوق العقار تشتد في 2019    عمالة مقاطعات سيدي البرنوصي تحتفل بعيد الشباب المجيد    ذكريات عبرت …فأرخت .. أنصفت وسامحت 7 : من مدرسة بن يوسف إلى جامعة القرويين    مبدعون في حضرة آبائهم 45 : بابا، كم أفتقدك!    «ليتني كنت أعمى» عمل جديد لوليد الشرفا    توتر الوضع في « الكركرات » يدفع المينورسو إلى إيفاد لجنة استطلاعية    حسين الجسمي يتألق في ثاني حفلات « ليالي عكاظ » الغنائية    كانت زيارة خاصة.. عندما بكى الملك محمد السادس بالحسيمة    جمعية الاصالة الكناوية تحيي موسمها السنوي بتارودانت    «الأمازون» على طاولة اجتماع «مجموعة السبع»    علماء يكتشفون مفتاح علاج سرطان مدمر في نبات شائع    علماء يكتشفون مفتاح علاج سرطان في نبات شائع    قصص وعبر    عضة كلب مسعور تودي بحياة طفل بآسفي    الدكالي يشرح أسباب نفاد دواء “ليفوثيروكس” ويطمئن مرضى الغدة الدرقية الدواء لا يتعدى ثمنه 25 درهما    جامعة هارفارد البريطانية: نبات القنب الهندي يحمل مفتاح علاج سرطان البنكرياس    بنكيران وأكل السحت    أَسْحَتَ بنكيران وفَجَر ! اللهم إن هذا لمنكر !!!    العلماء الربانيون وقضايا الأمة: بروفسور أحمد الريسوني كأنموذج    بوهندي: البخاري خالف أحيانا القرآن ولهذا لا يليق أن نآلهه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مراكش.. المغرب سيواصل جهوده لتعزيز المشاركة والتمكين الاقتصادي للمرأة ولخلق بيئة مواتية لعملها (بسيمة الحقاوي)
نشر في أخبارنا يوم 03 - 05 - 2017

أكدت وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية السيدة بسيمة الحقاوي، اليوم الأربعاء بمراكش، أن المغرب سيواصل جهوده لتعزيز المشاركة والتمكين الاقتصادي للمرأة المغربية، ولخلق بيئة مواتية لعملها سواء في القطاع العام أو الخاص.
وأضافت في كلمة خلال الجلسة الافتتاحية للملتقى الثالث للمبادرات النسائية بين الشرق والغرب وإفريقيا، التي ترأستها صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم، أن المغرب سيواصل أيضا دعم المقاولة النسائية، عبر تنفيذ عدة برامج داعمة بشراكة مع مختلف الفاعلين، من جمعيات المجتمع المدني وقطاع خاص وشركاء دوليين.
وأشارت الوزيرة في هذا السياق، إلى جائزة "تميز" للمرأة المغربية، كآلية مؤسساتية لإذكاء وتشجيع روح الابتكار والإبداع في المشاريع التي تعنى بالنهوض بأوضاع المرأة والرقي بها، وهي جائزة سنوية تحفيزية تهدف إلى تثمين مختلف هذه المبادرات.
كما ذكرت بقدرة المملكة على بلورة سياستها العمومية في مجال المساواة، وهي الخطة الحكومية للمساواة "إكرام" 2012-2016، التي توزعت مضامينها على ثمانية مجالات كبرى ترمي إلى التمكين الشامل للمرأة في مختلف الميادين السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية والبيئية لإدماج أكبر في مجال الاقتصاد، ولحضور أوسع في مواقع القرار، وبناء علاقات اجتماعية جديدة بين الرجال والنساء تهدف إلى ضمان الاستفادة والمشاركة المتساوية والمنصفة في مختلف المجالات.
وأشارت في هذا الصدد، إلى أن الحكومة تستعد لإطلاق الخطة الحكومية للمساواة "إكرام2" 2017-2021 " وفق ذات المقاربة التشاركية مع مختلف الفاعلين في المجال.
من جهة أخرى، أكدت الوزيرة على المكانة المتميزة التي تحتلها إفريقيا لدى المملكة، لاعتبارات ترتبط بجذور المغرب الإفريقية وبالتراث المغربي الإفريقي المشترك، وكذا لقناعته بدوره الضروري في بناء الوحدة الإفريقية.
وقالت في هذا السياق، إن عودة المغرب إلى " مؤسسات إفريقيا الجامعة لهو تعبير عن اعتزازه بالانتماء إلى قارته السمراء، كما أن توجيهه للعديد من المشاريع الاستثمارية نحو الكثير من المواقع الإفريقية لدليل على رغبته في المساهمة في إنماء وتقدم إفريقيا الواعدة بإمكاناتها ومؤهلاتها الطبيعية والبشرية".
وأشارت، من جانب آخر، إلى أن ملتقى المبادرات النسائية بين الشرق والغرب وإفريقيا، وهو يختار "دور المرأة في الابتكار والإبداع في الصناعات والاقتصاد وتأثيرها في دينامية الوحدة الإفريقية" موضوعا له، يوجه دعوة للنساء، أينما وجدن، لمزيد من الابتكار في كل المجالات، ويفتح لهن الآفاق لولوج الميادين الجديدة، من تكنولوجيا حديثة وتنمية مستدامة وبحث عن الطاقات البديلة، كما يعتبر مناسبة أخرى لرصد المنجزات المحققة في مجال التعاون جنوب- جنوب من جهة، وتقييم المكتسبات المرصودة مع مختلف الشركاء من جهة ثانية.
ويعنى الملتقى، الذي يجمع بشكل منتظم صاحبات القرار وسيدات الأعمال من شرق وغرب القارة الإفريقية من أجل بحث التكامل التفاعلي بين قدراتهن في مختلف القطاعات الاقتصادية، بالموقع المركزي للنساء في الدينامية التنموية في إفريقيا.
وينعقد هذا الملتقى، المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس والرئاسة الفعلية لصاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم وصاحبة السمو الملكي الأميرة تغريد محمد بن طلال رئيسة ملتقى المبادرات النسائية بين الشرق والغرب وإفريقيا، في ظرفية رمزية بالنظر لتزامن تنظيم هذه الدورة مع عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي.
ويركز ملتقى مراكش، الذي سيتوج غدا الخميس باعتماد مجموعة من التوصيات، بشكل خاص على دور المرأة الإفريقية في وضع وتنفيذ برامج تنموية حاملة للتجديد وقائمة على الإبداع والابتكار.
وتتمحور أشغال هذه الدورة، المنظمة من قبل جمعية سيدات الأعمال والمهن بالمغرب بشراكة مع ملتقى المبادرات النسائية بين الشرق والغرب وإفريقيا، حول ست جلسات تتناول مواضيع أساسية تتعلق ب"دور المرأة في التجديد والابتكار – شهادات نسائية) و"دور المرأة في التشبيك والتواصل على المستوى الوطني والدولي" و"آفاق التعاون الاقتصادي للمرأة الإفريقية منذ عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي" و"دور المرأة في مكافحة العنف" و"دور الوكالة المغربية للتعاون الدولي ووقعها في مجال الإدماج الاقتصادي للشباب"، إلى جانب حصة مخصصة لاجتماعات الأعمال الثنائية بين السيدات المشاركات، وزيارات ميدانية لأهم المؤسسات الاجتماعية والحكومية والمشاريع النسائية بمدينة مراكش.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.