المغرب يعود لتوقيت “غرينيتش + 1” غدا    مشاورات بين الحكومة والمهنيين حول استئناف الأنشطة التجارية    أول فوج من المغاربة العالقين بالجزائر يصل إلى مطار وجدة    مالطا تصادر مبلغ مليار دولار يعود لحكومة حفتر    تونس تعلن تمديد حالة الطوارئ لمدة 6 أشهر    أحمد أحمد: تعرضت للتهديد من رئيس الترجي والنادي التونسي يتحمل مسؤولية تعطيل الفار    هذه توقعات أحوال الطقس اليوم السبت بالمغرب    كلميم..توقيف شخصين بحوزتهما كمية من مخدر الشيرا    درك شفشاون يحبط عملية تهريب طن من الحشيش    قاصر تضع حدا لحياتها شنقا بإقليم شيشاوة    الساحة الفنية المصرية تفقد أحد رموزها.. وفاة الفنان الكبير حسن حسني    المغرب يسجل 26 إصابة جديدة بكورونا في أربع جهات من المملكة    كان يتناوله ترامب..مستشفيات أميركا توقف استخدام عقار لعلاج كورونا    مسؤول : الوضع الوبائي بطنجة تطوان الحسيمة "متحكم فيه"    انخفاض مبيعات الإسمنت ب 20,6 في المائة عند متم أبريل 2020    المغرب يتجه لاستخدام الجيل الخامس من الاتصالات قبل نهاية العام    "كورونا" وراء 4 حالات وفاة في 24 ساعة بإسبانيا    العثماني: التجار المغاربة تضرروا وسنوليهم عناية خاصة    الدولي المغربي يونس عبد الحميد مرشح لجائزة أفضل لاعب إفريقي في فرنسا    بطولة إسبانيا لكرة القدم.. السماح بالإنتقال إلى التداريب الجماعية بشكل كامل    شالكه "يسقط" أمام بريمن في "البوندسليغا"    بن ناصر: « اخترت اللعب للجزائر عوض المغرب لأن مشروع المنتخب لم يقنعني »    مقاهي تيزنيت تواصل رفض استئناف عملها    حرب مفتوحة بين ترامب و"تويتر" .. انتهاك تواصل أم حشد سياسة؟    جبهة القوى الاشتراكية الجزائري: وفاة اليوسفي خسارة للحزب والوطن المغاربي    105 عالقين بالجزائر يصلون إلى مطار "وجدة أنجاد"    أمانديس تستأنف قراءة عدادات الإستهلاك بعد توقف العملية خلال الحجر الصحي    ميركل لن تحضر قمة مجموعة السبع في واشنطن    لاعبو بايرن ميونيخ يقررون التنازل عن جزء من رواتبهم لغاية نهاية الموسم    الفنان المصري حسن حسني في ذمة الله    جماعة العدل والإحسان تعزّي في رحيل عبد الرحمان اليوسفي    الرئيس الجزائري معزيا في اليوسفي: يتعين على الشباب تحقيق حلمه ببناء الاتحاد المغاربي    مبادئ الديمقراطية وواجب التصدي للهجمة على الاسلام    ترامب يريد إنهاء "العلاقة الخاصة" مع هونغ كونغ    بعد تزايد الاشتباكات بين المتظاهرين والشرطة.. السلطات الأمريكية تفرض حالة حظر التجول في عدة مدن    وضع بروتوكول خاص ب”كورونا” لمستخدمي الفلاحة والصيد البحري        مستجدات الحالة الوبائية بالمغرب إلى حدود العاشرة من صباح اليوم السبت (+ صورة بيانية)    بعد خروجه من السجن..عشريني ينهال ضربا على زوجته حتى الموت    عجلة كورونا تدور نحو الشفاء بسبتة    الانتحار مقاربة نفسية سوسيولوجية شرعية.. موضوع ندوة عن بعد    تبون ينعي الراحل اليوسفي … هذا نص الرسالة    36 كلم في الساعة.. حكيمي أسرع لاعب في تاريخ « البوندسليغا »    فاس.. مسنة عمرها 110 سنة تتعافى من كورونا    وفاة الممثل المصري حسن حسني عن عمر ناهز 89    هيئات تدعو الحكومة إلى تطبيق إعفاءات جبائية    "الحَجر" يدفع إلى تنظيم "ملتقى شعري عن بعد"    مقترح قانون ينادي بإجراءات بنكية وتأمينية لفائدة التجار والحرفيين    وفاة الفنان المصري حسن حسني عن 89 عاما    تعزية: فطومة الإدريسي إلى ذمة الله    إعادة افتتاح سوق كيسر للمواشي بجهة البيضاء    بسبب كورونا..شركة (رونو) الفرنسية تلغي 15 ألف منصب شغل عبر العالم    جامعة الحسن الثاني تتحدى الحجر بمهرجان فني    عارضة أزياء مشهورة تنتظر ولادة زوجها الحامل في شهره 8    الغرب والقرآن 30- تعريف بن مجاهد النهائي للسبعة أحرف    بلكبير يكتب: القداسة والقذارة أو المقدس والقذر    بعد تضامن المغاربة في أزمة كورونا.. الأوقاف تعلن استعدادها لإنشاء “بيت الزكاة”    المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة يدعو إلى تأجيل الرجوع إلى المساجد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المخطط الاستراتيجي الوطني لمكافحة داء السل يتوخى خفض عدد الوفيات بنسبة 40 في المائة في أفق 2021
نشر في أخبارنا يوم 26 - 03 - 2018

أطلقت وزارة الصحة اليوم الاثنين بالرباط المخطط الاستراتيجي الوطني 2018-2021 لمكافحة داء السل الذي يتوخى خفض عدد الوفيات بنسبة 40 في المائة في أفق 2021.
ويسعى هذا المخطط، الذي أعدته الوزارة بشراكة مع الصندوق العالمي لمكافحة السيدا والسل والملاريا وشركاء آخرين، والذي يتوافق مع المبادرة العالمية لمنظمة الصحة العالمية المسماة "الاستراتيجية للقضاء على داء السل 2016-2035" ومع التزام المغرب لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، إلى الوصول إلى معدل الكشف عن السل يفوق 90 في المائة، والوصول إلى معدل نجاح العلاج يفوق 90 في المائة، ووضع مقاربة تشاركية مندمجة متعددة القطاعات تستهدف المحددات الاجتماعية لهذا المرض.
ويتضمن هذا المخطط، الذي تم تقديمه محاوره اليوم خلال اطلاق الحملة الوطنية الخامسة للكشف عن داء السل تحت شعار "جميعا من أجل مغرب بدون سل"، 41 تدخلا استراتيجيا يشمل 579 نشاطا سترصد لتفعيله ميزانية تناهز 513 مليون درهم.
وفي إطار برنامج مكافحة داء السل 2018-2021 للصندوق العالمي لمكافحة داء السيدا وداء السل والملاريا، تم توقيع ثلاث اتفاقيات بين وزارة الصحة والجمعية المغربية للتضامن والتنمية، وجمعية الإنقاذ من السل والأمراض التنفسية، و العصبة المغربية لمحاربة داء السل، بهدف التحسيس بداء السل وعلاج المرضى المصابين بهذا المرض. وفي ما يتعلق بالميزانية، قامت وزارة الصحة بمضاعفة الميزانية السنوية المخصصة لمحاربة داء السل، بالإضافة إلى تعبئة الدعم المالي للصندوق العالمي لمكافحة داء السيدا وداء السل والملاريا والمقدرة بحوالي 20 مليون درهم بالنسبة للفترة ما بين 2018- 2020، بالإضافة إلى أن برنامج مكافحة داء السل تمكن من إعادة تنظيم وتأهيل المعدات التقنية للمؤسسات الصحية الخاصة بالتكفل بمرضى السل.
وحسب وثيقة للوزارة، فإن برنامج مكافحة داء السل يضمن مجانية خدمات الوقاية والتكفل بمرضى السل في جميع مؤسسات الرعاية الصحية، كما يسمح بتحقيق تقدم كبير في خفض عدد الوفيات وزيادة الكشف وكذا معدل النجاح في العلاج، والتي تصل حاليا إلى أكثر من 85 في المائة.
ويمثل داء السل إشكالية للصحة العامة في المغرب وفي جميع أنحاء العالم، وتتمثل محدداتها في الظروف الاجتماعية والاقتصادية غير الملائمة.
وأفادت الوزارة بأنه تم تشخيص 30 ألف و897 حالة إصابة بداء السل بجميع أنواعه، والتي تمت معالجتها في 2017، على مستوى المؤسسات الصحية التابعة لوزارة الصحة، في إطار البرنامج الوطني لمكافحة السل.
وبالرغم من أن عدد حالات الإصابة الجديدة الذي أكدت منظمة الصحة العالمية انخفاضه بمتوسط سنوي قدره 1.1 في المائة بين 1990 و 2015 ، إلا أنه لا يزال دون التطلعات المرتقبة، حيث إن محددات هذا المرض متعددة وترتبط أساسا بالظروف الاجتماعية والاقتصادية للمرضى وهي الفقر والسكن غير اللائق، وسوء التغذية وغيرها، وبالتالي ترى الوزارة أن الإجراءات التي يتعين اتخاذها ، بهدف الحد من المرض ، يجب أن تتجاوز المجال الطبي لتستهدف هذه المحددات، وذلك في إطار المجهودات المشتركة بين الوزارات المعنية والسلطات المحلية والمجتمع المدني.
يذكر أن وزارة الصحة تتكفل كليا بعلاج داء السل، الذي يستغرق على الأقل 6 أشهر ويمكن أن يصل إلى 18 شهرا في الحالات الخطيرة أو المعقدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.