مومو يسخر من مسابقات برنامج “لالة العروسة” ويوجه رسالة للقائمين عليه (فيديو)    القناعة العميقة والإيمان بقدرة إفريقيا على التحكم في مصيرها من صميم النظرة المتبصرة لصاحب الجلالة    ترامب يوقع إعلانا يعترف بسيادة “إسرائيل” على مرتفعات الجولان دمشق تستنكر وموسكو تحذر    أمريكا توافق على بيع 25 مقاتلة « F16 » للمغرب    منتخب الأرجنتين يخوض آخر حصة تدريبية قبل مواجهة “الأسود” ب”إبن بطوطة” – صور    رونالدو يخرج مصابا قبل موقعة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا    1700 تذكرة لجمهور الوداد ضد الدفاع الجديدي    برلماني للعثماني : متى ستكفُون عن تعنيف المتظاهرين السلميين؟    أجهزة متطورة وكاميرات مراقبة حديثة بالمقر الجديد للأمن بميناء طنجة المدينة-فيديو    الخطاط ينجا: الصحراويون يعرفون أن نهج البوليساريو انتهى ولن يؤدي إلى أي مخرج    تطوان ضمن المدن الأكثر إصابة بداء السل    المغرب والارجنتين.. هذا هو المبلغ الذي ستوفره الجامعة بعد غياب ميسي عن المباراة    أسعار الخام الأمريكي تتراجع عند التسوية لأدنى مستوى في 10 أيام    عاجل: فلسطين تطلق وابل من الصواريخ تجاه اسرائيل    بسبب الرياح والامواج الخطيرة .. سلطات ميناء طنجة تنبه المسافرين    درك راس الما يضع حدا لنشاط شخص ينشط في الهجرة غير الشرعية    مؤيدون لمجزرة نيوزيلندا يضرمون النار في مسجد في كاليفورنيا    عاجل.. توضيح رسمي من ريال مدريد عن التوقيع مع مبابي    الأمم المتحدة تشتبه في إصابة 110 آلاف شخص بالكوليرا في اليمن    وزارة الصحة تعلن عن اصابة 30 الف مواطن ومواطنة بداء السل    النار تحول "السعادة" إلى رماد..!    بوتفليقة يُقيل المدير العام للتلفزة العمومية الجزائرية    خاص بالحجاج.. هذا موعد التسجيل في الموسم المقبل    بعد جلسة حوار.. خمس نقابات تعليمية ترفض عرض أمزازي    هام للراغبين في حضور مباراة المغرب والأرجنتين.. “براق” خاص وبرنامج استثنائي للقطارات    هيرفي رونار: “طويت صفحة حمدالله .. ولدي مجموعة ممتازة”    هلال: الاقتصاد الرقمي فرصة لإفريقيا للمضي قدما في مجالات مرتفعة المردودية والنمو    رياح قوية وأمواج خطيرة يومي الثلاثاء والأربعاء بشمال المملكة    مهرجان تطوان لسينما المتوسط يكرم الفنان محمد الشوبي    ارتفاع وفيات فيروس إيبولا في الكونغو الديمقراطية إلى 564 شخصا    رغم تألقه المنتخب المغربي وضع في التصنيف التاني في القرعة المنتظرة لكأس أمم إفريقيا    وزارة الأوقاف تحدد فترة تسجيل الحجاج لموسم 1441ه    هاني شاكر يرد على الفنانة أحلام بعد توسطها لشيرين    وفاة المغني سكوت ووكر عن عمر 76 عاما    نيكي يسجل أكبر انخفاض يومي في ثلاثة أشهر بفعل تجدد مخاوف التباطؤ العالمي    وزارة أخنوش تمنع إستهلاك ” المحار” بسبب مواد سامة    الإمارات تتوج “كيني” بلقب أفضل معلم في العالم و المغاربة يقصون في الدور التمهيدي    رئيسة وزراء نيوزيلندا تأمر بإجراء تحقيق قضائي مستقل في الاعتداء الإرهابي على المسجدين    إرسال فريق إنقاذ صيني إلى موزمبيق لتقديم الدعم بعد إعصار “إداي”    جهة الرباط.. 7% نسبة ارتفاع ليالي المبيت السياحية خلال سنة 2018    الحقاوي غادي تقدم عرض على العنف ضد لعيالات    جمهورية بنين ترغب في تعزيز التعاون مع المغرب في المجال الصحي    ترشيح “تبوريدا” ضمن القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي لدى اليونسكو    إقالة مارك فوت مدرب المنتخب المغربي الأولمبي من منصبه    المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية يشيد بمسلسل التصنيع بالمغرب    الشرطة تضع حدا لنشاط عصابة تزود مدن الشمال بالكوكايين    فرنسا.. إصدار ألفي حكم قضائي منذ بداية مظاهرات حركة “السترات الصفراء”    توقع بارتفاع إنتاج الصناعة التحويلية وانخفاض نشاط البناء    الملك يهنئ الرئيس اليوناني بمناسبة احتفال بلاده بعيدها الوطني    الأمير هشام: الاختلاف لا يجب أن يمتد للتعليم.. ونحتاج لندوة وطنية عبر تغريدة على "تويتر"    بلاغ صحافي : بمناسبة تأسيس الفرع الإقليمي لمنظمة الشروق الوطنية بالرباط ينظم مكتب الفرع حفلا فنيا متنوعا    أرقام كتخلع على داء السل فالمغرب    نقاشات جريدة «لو فيغارو» الفرنسية.. أمين معلوف و ريمي براغ وموضوع «الإسلام-الغرب وتفادي غرق الحضارات»    النتيجة الصافية للبنك الشعبي ترتفع إلى 3.5 مليار درهم : كريم منير: سنركز على تمويل المقاولات الصغرى وتمويل المخططات الجهوية    «A Private War».. «حرب خاصة»    حيل الفقهاء..وموسم الرواج!!    التَّرْنِيمَةُ السَّاكِنَةُ: أَهْلاً بِكُم يَا بَابَا الفاتيكان في المغرب    أبو حفص « يُجلد » فقهاء المغرب بسبب مجزرة نيوزيلندا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أسبوع 'من الجحيم' يفصل الجزائر عن انتخاباتها الرئاسية
نشر في أخبارنا يوم 08 - 04 - 2014

قبل عشرة ايام من الانتخابات الرئاسية التي ستجرى في 17 نيسان/ابريل في الجزائر، شهدت الحملة الانتخابية التي كانت باهتة، توترا مفاجئا مع اعمال عنف تعرض لها فريق حملة الرئيس المنتهية ولايته عبد العزيز بوتفليقة.

وكتبت صحيفة الوطن ان "الحوادث تتضاعف في التجمعات" متهمة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة "بتقسيم الجزائريين".

وعنونت صحف ليبرتيه ولو سوار دالجيري والخبر على التوالي "تحول خطير" و"جحيم الحملة" و"العنف يهدد الحملة".

اما صحيفة المجاهد الحكومية، فتحدثت عن "جيوب للتعصب والرفض المنهجي لاي تعبير مختلف".

وتنتهي الحملة الرسمية لاقناع 23 مليون ناخب مسجلين على اللوائح في 13 نيسان/ابريل بتجمع كبير يعقده معسكر بوتفليقة في العاصمة الجزائرية.

وبوتفليقة (77 عاما) المرشح لولاية رئاسية رابعة هو الاوفر حظا للفوز في هذه الانتخابات على الرغم من مشاكله الصحية والشكوك في قدرته على الحكم.

وهو لا يشارك في هذه التجمعات الانتخابية وينوب عنه سبعة مسؤولين حزبيين وحكوميين يجوبون البلاد لاقناع الناخبين بضرورة استمرار الرئيس الحاكم منذ 15 سنة.

لكن الجزائريين تمكنوا من مشاهدته الخميس على التلفزيون خلال استقباله واقفا وزير الخارجية الاميركي جون كيري.

وكان الرئيس اكد للجزائريين في رسالة في 22 آذار/مارس ان مشاكله الصحية لا تعني عدم اهليته لولاية رئاسية رابعة متى فاز في انتخابات 17 نيسان/ابريل القادم وذلك ردا على احتجاجات على ترشحه.

واوضح في رسالة وجهها الى مواطنيه نشرتها وكالة الانباء الجزائرية الحكومية "ان الصعوبات الناجمة عن حالتي الصحية البدنية الراهنة لم تثنكم على ما يبدو عن الإصرار على تطويقي بثقتكم و أراكم أبيتم إعفائي من اعباء تلك المسؤوليات الجلى التي قوضت ما قوضت من قدراتي".

وقرر "ممثلو" الرئيس الانتخابيون كما تسميهم بعض الصحف عقد 138 تجمعا انتخابيا في الجزائر والمدن الكبرى في فرنسا التي تضم جاليات جزائرية كبيرة.

لكن هذه التجمعات لم تعقد اما بسبب غياب الجمهور او بسبب حوادث.

واضطر عبد المالك السلال الذي تخلى عن منصب رئيس الوزراء ليقود مجددا حملة الرئيس، لالغاء اجتماع انتخابي السبت في بجاية ثاني مدن منطقة القبائل، بسبب اعمال عنف.

وقال قناة النهار الخاصة التي يدعمها بوتفليقة، ان عددا من الاشخاص جرحوا.

وفي تيزي وزو، كبرى مدن منطقة القبائل، نشرت الاحد قوات امنية كبيرة وتم توقيف عدد من الاشخاص ليتمكن سلال من التحدث الى الناخبين.

وكتبت صحيفتا الوطن ولو سوار دالجيري "تجمع تحت المراقبة" او "في اجواء من التوتر".

واشارت صحيفة ليبرتيه الى "معارضة من السكان" لمعسكر بوتفليقة في عدد كبير من المدن.

وقالت هذه الصحيفة ان وزير الصحة عبد المالك بوضياف اضطر للجوء الى مركز للشرطة في باتنة كبرى مدن الاوراس (جنوب شرق).

وقالت صحيفة الوطن ان "اللجوء المفاجئ الى العنف يثير مخاوف من الاسوأ"، متسائلة "كيف سيجري 17 نيسان/ابريل؟".

وبعد اعمال العنف في بجاية، اتهمت ادارة حملة بوتفليقة "الفاشيين الداعين الى مقاطعة الانتخابات و(حركة) بركات (المعارضة للولاية الرئاسية الرابعة لبوتفليقة) بالتعاون مع حركة انفصال منطقة القبائل".

وظهرت حركة بركات بعيد الاعلان الرسمي عن ترشح بوتفليقة لولاية رابعة وقامت بتنظيم عدة تظاهرات ضد هذا الترشح، كما تركز نشاطها على مواقع التواصل الاجتماعي.

واكدت الحركة الاثنين انها "تدين العنف ايا كان مصدره وتحمل السلطة وحدها مسؤوليته"، مذكرة "بطابعها السلمي والديموقراطي".

اما الخصم الرئيسي لبوتفليقة، علي بن فليس الذي اتهم مدير تلفزيون النهار انيس رحماني انصاره بالوقوف وراء اعتداء على طاقم قناته، فقد دان "الرمي باتهامات لا اساس لها واقوال غير مسؤولة تشكل في الحقيقة هروبا الى الأمام".

وقال بن فليس في تصريح مكتوب وزعه على الصحفيين في باتنة (430 كلم جنوب شرق الجزائر) السبت "اتاسف للجو المضطرب الذي تجري فيه الحملة الانتخابية" لكن "واجب الحقيقة يملي علي القول بانه لا شيء وضع كي تتم في جو هادئ وآمن".

وكان بن فليس عقد تجمعاً السبت في باتنة مسقط رأسه ومعقله الانتخابي شارك فيه الآلاف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.