الفيدرالية المغربية لناشري الصحف تدعو إلى التعبئة أملا في إنقاذ قطاع الصحافة والنشر    ذكرى ميلاد الأميرة للا أسماء..مناسبة لإبراز الانخراط المتواصل لسموها في المبادرات ذات الطابع الاجتماعي    توقيع عقد استثمار بين مجموعة "عبد المومن" وصندوق الإيداع والتدبير للاستثمار    ستيفاني وليامز تؤكد دعمها للجهود المبذولة في إطار محادثات بوزنيقة لحل الأزمة في ليبيا    الرجاء يضع علامة "صوفاك" على القمصان لمدة سنتين    ما الذي أغضب أشرف بنشرقي؟    طفل صغير بأيت ملول ينجو من الإختطاف بأعجوبة بعد محاصرة سيارة أجرة, والواقعة تفجر معطيات صادمة    الفصل بين الموقف والمعاملة    أكادير: لجنة اليقظة تسمح بفتح سوق الأحد وشاطئ المدينة بداية من هذا التاريخ    الكركرات: الأمم المتحدة تطالب (البوليساريو) بعدم عرقلة حركة السير المدنية والتجارة المنتظمة    وزير يؤكد حقيقة إقامة صلاة الجمعة بالمساجد بعد ارتفاع أصوات المطالبين بالفتح.    موقف المغرب من نزاع الصحرا وقلقها من الوضع فتندوف رون البوليساريو    المستشفى العسكري المغربي ببيروت يقدم أزيد من 39 ألف خدمة طبية لمتضرري الانفجار    كوستا: لا أعلم كيف لفريق مثل برشلونة أن يفرّط في لويس سواريز    الرجاء البيضاوي يفوز على ضيفه سريع وادي زم ويعزز مركزه في الصدارة    السلامي: نواجه ضغوطات والرجاء يستحق اللقب    زملاء المرعب حمد الله يلتقون الأهلي في الربع    كريستيانو يواصل "الإبهار".. نجم يوفنتوس أول لاعب يسجل 450 هدفا في الدوريات الأوروبية ال 5 الكبرى    الإعلان بالداخلة عن إطلاق برنامج الترافع الشبابي عن مغربية الصحراء    حقوقيو زاكورة يدينون الجريمة النكراء ضد الطفلة نعيمة و يحملون السلطات مسؤولية ارتفاع الجريمة بالإقليم    رحلة استجمام تنتهي بغرق شاب قدم من المحمدية لسد بين الويدان    انعدام وسائل التعقيم وشروط الوقاية من كوفيد-19 بمعظم المؤسسات التعليمية يخرج الأساتذة المتعاقدين للاحتجاج    ورزازات: فتح بحث قضائي بعد العثور على بقايا عظام بشرية بنواحي أكدز    بالصّور و الفيديو ..جمعية زاوية أكلو للتنمية والبيئة بالخارج " AZADE "تتألق في تنظيم أول حفل فني لها بحضور أشهر الفنانين    سيدة فرنسا الأولى 'بريجيت' تكرم المغربي قطبي بارتداء كمامة مستوحاة من أعماله التشكيلية    فزمان "كورونا".. مندوبية التخطيط: الواردات انخفضات ب6,4% فالفصل الثاني من 2020    انقطاع متكرر لصبيب أنترنيت الاتصالات بتطوان يثير سخط المواطنين    كوفيد-19/ المغرب: 2444 إصابة جديدة و1441 حالة شفاء و28 وفاة خلال ال 24 ساعة الماضية    طقس بداية الأسبوع…أجواء حارة بمعظم مناكق المملكة    بعد ترايد حالات الاعتداء على الأطفال.. الحكومة تدخل على الخط !    بركة: الحكومة استعجلت الانتصار على كورونا وأخلفت الموعد مع المواطنين    محكمة جزائرية تقضي بالحبس 3 سنوات في حق أحد نشطاء الحراك الشعبي    بمشاركة الصويري وسعاد حسن.. موعد مشاهدة "ذا فويس سينيور"    محزن ومؤثر.. هدى سعد تفقد جنينها -فيديو    مفاجأة تجمع المنتج العالمي "ريدوان" والفنانة "أحلام"    قاض أمريكي يوقف قرار الرئيس ترامب بحضر تطبيق "تيك – توك"    القطب المالي للدار البيضاء يتراجع في مؤشر المراكز المالية العالمية ل2020    سلطات القنيطرة تعيد النظر في توقيت الإغلاق    حوالي 32 مليون إصابة.. كورونا يتسبب في وفاة نحو مليون شخص    وفيات كورونا حول العالم تتجاوز عتبة المليون    المغرب التطواني يُحافظ على مركزه الثامن    "ثلاث دول وثقت الأدلة"… قطر تكشف لأول مرة خطة دول المقاطعة ل"غزوها عسكريا"    في إحصاء جديد.. وفيات كورونا تتجاوز المليون عبر العالم    الكاتب المسرحي والناقد محمد بهجاجي: «مسرح اليوم» محطة فارقة في مساري الإبداعي «ثريا جبران».. مسرحية أحلم بكتابتها    "فكرة بريطانية": حكاية الجامعة العربية التي تنازلت السلطة الفلسطينية عن رئاستها    أمام مقر عمالة سيدي بنور : وقفة احتجاجية لتجار البهائم رفضا لإغلاق «الرحبة» بالأسواق الأسبوعية    الباطرونا تطالب بخصم تكاليف الدراسة من الضريبة على الدخل في حدود 1000درهم : اتحاد المقاولات يدعو لدعم وتمديدالتعويض عن البطالة الناجمة عن كورونا لمدة 6 أشهر على الأقل    أي‮ ‬قراءة لمبلغ‮ ‬77‮ ‬مليار درهم كقروض بنكية مستعصية الأداء‮ ‬إلى حدود متم‮ ‬يوليوز‮ ‬2020‮ ‬؟؟؟    إنزكان.. نقابة قلقة من تأخر أشغال بناء ثانوية وعدم احترام البوتوكول الصحي    الإعلان عن انطلاق الدورة الثامنة عشرة للجائزة الوطنية الكبرى للصحافة    "بوجو ستروين" و"الكابلاج" تحاربان البطالة بتاونات    ‪دراسة تقتفي المعلقات الشعرية في العصر السعدي    برنامج ضار لديه القدرة على سرقة كلمات المرور من 226 تطبيق من هواتف أندرويد    الشرطة الموريتانية تستدعي الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز    الظلم ظلمات    سيدة تبلغ من العمر 88 سنة تجتاز امتحان السنة السادسة إبتدائي    مرض الانتقاد    ما قاله بلخياط حينما سئل عن انتمائه لجماعة اسلامية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أسبوع 'من الجحيم' يفصل الجزائر عن انتخاباتها الرئاسية
نشر في أخبارنا يوم 08 - 04 - 2014

قبل عشرة ايام من الانتخابات الرئاسية التي ستجرى في 17 نيسان/ابريل في الجزائر، شهدت الحملة الانتخابية التي كانت باهتة، توترا مفاجئا مع اعمال عنف تعرض لها فريق حملة الرئيس المنتهية ولايته عبد العزيز بوتفليقة.

وكتبت صحيفة الوطن ان "الحوادث تتضاعف في التجمعات" متهمة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة "بتقسيم الجزائريين".

وعنونت صحف ليبرتيه ولو سوار دالجيري والخبر على التوالي "تحول خطير" و"جحيم الحملة" و"العنف يهدد الحملة".

اما صحيفة المجاهد الحكومية، فتحدثت عن "جيوب للتعصب والرفض المنهجي لاي تعبير مختلف".

وتنتهي الحملة الرسمية لاقناع 23 مليون ناخب مسجلين على اللوائح في 13 نيسان/ابريل بتجمع كبير يعقده معسكر بوتفليقة في العاصمة الجزائرية.

وبوتفليقة (77 عاما) المرشح لولاية رئاسية رابعة هو الاوفر حظا للفوز في هذه الانتخابات على الرغم من مشاكله الصحية والشكوك في قدرته على الحكم.

وهو لا يشارك في هذه التجمعات الانتخابية وينوب عنه سبعة مسؤولين حزبيين وحكوميين يجوبون البلاد لاقناع الناخبين بضرورة استمرار الرئيس الحاكم منذ 15 سنة.

لكن الجزائريين تمكنوا من مشاهدته الخميس على التلفزيون خلال استقباله واقفا وزير الخارجية الاميركي جون كيري.

وكان الرئيس اكد للجزائريين في رسالة في 22 آذار/مارس ان مشاكله الصحية لا تعني عدم اهليته لولاية رئاسية رابعة متى فاز في انتخابات 17 نيسان/ابريل القادم وذلك ردا على احتجاجات على ترشحه.

واوضح في رسالة وجهها الى مواطنيه نشرتها وكالة الانباء الجزائرية الحكومية "ان الصعوبات الناجمة عن حالتي الصحية البدنية الراهنة لم تثنكم على ما يبدو عن الإصرار على تطويقي بثقتكم و أراكم أبيتم إعفائي من اعباء تلك المسؤوليات الجلى التي قوضت ما قوضت من قدراتي".

وقرر "ممثلو" الرئيس الانتخابيون كما تسميهم بعض الصحف عقد 138 تجمعا انتخابيا في الجزائر والمدن الكبرى في فرنسا التي تضم جاليات جزائرية كبيرة.

لكن هذه التجمعات لم تعقد اما بسبب غياب الجمهور او بسبب حوادث.

واضطر عبد المالك السلال الذي تخلى عن منصب رئيس الوزراء ليقود مجددا حملة الرئيس، لالغاء اجتماع انتخابي السبت في بجاية ثاني مدن منطقة القبائل، بسبب اعمال عنف.

وقال قناة النهار الخاصة التي يدعمها بوتفليقة، ان عددا من الاشخاص جرحوا.

وفي تيزي وزو، كبرى مدن منطقة القبائل، نشرت الاحد قوات امنية كبيرة وتم توقيف عدد من الاشخاص ليتمكن سلال من التحدث الى الناخبين.

وكتبت صحيفتا الوطن ولو سوار دالجيري "تجمع تحت المراقبة" او "في اجواء من التوتر".

واشارت صحيفة ليبرتيه الى "معارضة من السكان" لمعسكر بوتفليقة في عدد كبير من المدن.

وقالت هذه الصحيفة ان وزير الصحة عبد المالك بوضياف اضطر للجوء الى مركز للشرطة في باتنة كبرى مدن الاوراس (جنوب شرق).

وقالت صحيفة الوطن ان "اللجوء المفاجئ الى العنف يثير مخاوف من الاسوأ"، متسائلة "كيف سيجري 17 نيسان/ابريل؟".

وبعد اعمال العنف في بجاية، اتهمت ادارة حملة بوتفليقة "الفاشيين الداعين الى مقاطعة الانتخابات و(حركة) بركات (المعارضة للولاية الرئاسية الرابعة لبوتفليقة) بالتعاون مع حركة انفصال منطقة القبائل".

وظهرت حركة بركات بعيد الاعلان الرسمي عن ترشح بوتفليقة لولاية رابعة وقامت بتنظيم عدة تظاهرات ضد هذا الترشح، كما تركز نشاطها على مواقع التواصل الاجتماعي.

واكدت الحركة الاثنين انها "تدين العنف ايا كان مصدره وتحمل السلطة وحدها مسؤوليته"، مذكرة "بطابعها السلمي والديموقراطي".

اما الخصم الرئيسي لبوتفليقة، علي بن فليس الذي اتهم مدير تلفزيون النهار انيس رحماني انصاره بالوقوف وراء اعتداء على طاقم قناته، فقد دان "الرمي باتهامات لا اساس لها واقوال غير مسؤولة تشكل في الحقيقة هروبا الى الأمام".

وقال بن فليس في تصريح مكتوب وزعه على الصحفيين في باتنة (430 كلم جنوب شرق الجزائر) السبت "اتاسف للجو المضطرب الذي تجري فيه الحملة الانتخابية" لكن "واجب الحقيقة يملي علي القول بانه لا شيء وضع كي تتم في جو هادئ وآمن".

وكان بن فليس عقد تجمعاً السبت في باتنة مسقط رأسه ومعقله الانتخابي شارك فيه الآلاف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.