رغم تداعيات كورونا..صورة الخزينة لم تهتز كمقترض مضمون    السيد "نور الدين الشاعر" يُعزي في وفاة الفقيد محمد الرامي رئيس جامعة عبد المالك السعدي    على خلفية شكاية وزير الصحة.. أمن الرباط يستدعي "مايسة سلامة الناجي" للتحقيق    "الباطرونا" تصدر دليلا لحماية المقاولات من الجرائم الإلكترونية    مؤشر التقدم الاجتماعي.. المغرب يتقدم في الحاجات الأساسية ويتأخر في الرفاهية    مقتل شخصين في إطلاق نار بولاية نيويورك الأمريكية- فيديو    ترامب يتوقع انضمام الكويت إلى قافلة الدول المطبّعة مع الكيان الصهيوني    غضب صيني بعد قرار أمريكا توقيف تحميل "تيك توك" بداية من يوم الأحد    لقاءات مؤجلة حارقة …للرجاء والوداد وفرق المؤخرة …    "الجلاد" يحكم قبضته على صدارة الهدافين ويتوج كأفضل لاعب    زياش يغيب عن قمة الدوري الانجليزي    مدة غياب أجويرو عن مانشستر سيتي تزيد لشهرين    منير الحدادي يتعافى من فيروس كورونا ويعود لتدريبات إشبيلية    طقس السبت.. أجواء غائمة مصحوبة ببقايا من الأمطار بعدد من المناطق    في عز الغليان الشعبي.. 15 سنة سجنا لمغتصب طفلتين في طنجة    بعد واقعة أزيلال.. مجهولون يقتحمون مسكنا لأستاذتين في تاونات    العثور على 25 خرطوشة صيد داخل حقل يستنفر الأجهزة الأمنية بورزازات    رحيل الشاعر العراقي عادل محسن    "منتدى الفكر التنويري التونسي" يكرم الأديبة التونسية عروسية النالوتي    الصحة العالمية: وفيات كورونا "مرتفعة بشكل غير مقبول"    "الفيفا" يوافق على عودة هذين اللاعبين إلى المنتخب المغربي    "حظر تجول" لأمير رمسيس في المسابقة الدولية لمهرجان القاهرة السينمائي    بالفيديو.. لأول مرة "شلونج" تجمع سلمى رشيد بدون بيغ    سلطات بني ملال تقرر التخفيف من بعض الإجراءات التي اتخذت للسيطرة على كورونا    وضع مخطط لتأهيل المهن القضائية لمحاربة غسل الأموال وتمويل الإرهاب    دنيا وإيناس.. خواتات رياض محرز عطاوهم قتلة دالعصى فباريس    مغني الراب "حليوة" يوقع على ميثاق فلسطين تنديدا بالتطبيع الإسرائيلي العربي    استقبال الكاتب الأول لوفد عن الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني ومجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين:    معارضة برشلونة تطالب بارتوميو بالاستقالة    الإعلامي الدكتور محمد طلال في ذمة الله    تصوير فيلم "باتمان" رجع بعد الشفاء من كورونا    بسبب الترخيص الممنوح ل"درابور" بالعرائش .. البام يطالب بتوسيع مهام لجنة استطلاعية برلمانية    إسبانيا : جهة مدريد تشدد القيود والتدابير الاحترازية في 37 منطقة في محاولة لمحاصرة تفشي وباء كوفيد – 19    هل يطبع المغرب؟    تصفيات مونديال 2022: الأرجنتين مع ميسي ومن دون دي ماريا وأغويرو    المغرب يطلب شراء لقاح كوفيد-19 مع اقتراب الإصابات من 100 ألف    المياه والغابات تباشر عملية تسوية الملفات المتعلقة بالتحديد الغابوي بإقليم تيزنيت    فنانة تطلب الطلاق من زوجها بسبب أكله الكبدة!!    وزير العدل يتعرض لحادثة سير خطيرة    حصيلة قياسية بالمغرب وتطوان تتصدر اصابات كورونا في الشمال    فيروس كورونا يقتحم مؤسسة جديدة بجهة سوس ماسة وسط حالة من الاستنفار والترقب.    28 هيئة تمثل إسلاميين ويساريين وعلمانيين.. تنظم وقفة شعبية أمام البرلمان للتنديد بالتطبيع مع إسرائيل (صور)    إصابة وزير المالية الفرنسي بكورونا        البرلمانية الناظورية مراس توجه تهما ثقيلة لوزير الصحة أمام لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب .    وزارة الفلاحة : أسعار الأسواق مستقرة وعرض الزراعات الخريفية وافر !    حظر "تيك توك" و"وي تشات" في الولايات المتحدة    نزع ملكية أرضي الشواطئ التطوانية والمضاربة فيها    بسبب كورونا.. إغلاق سوق السمك و توقيف الأنشطة البحرية بالصويرة !    رغم الانتقادات.. فاتي جمالي تصر على المشي قدما في عالم الغناء    عاجل.. جهة الشمال تفقد أحد رجالاتها بوفاة رئيس جامعة عبد المالك السعدي    فيدرالية المنعشين العقاريين تطرح ثلاثة أوراش للاستئناف السريع للنشاط العقاري    بعد تقرير «غرين بيس» ، «أونسا» يرد على قضية المبيدات المحظورة    دافقير يكتب: عصيد.. فكرة ترعب طيور الظلام    ذ.أحمد الحسني يتحدث ..فطرة اللجوء إلى الله تعالى في الشدائد و الأزمات " وباء كورونا نموذجا "    رئيس المجلس العلمي المحلي للناظور في حلقة جديدة من شذراته الطيبة : "التربية و القدوة الحسنة "    أصدقاء عدنان يترحمون على قبره (صور مؤثرة)    الفزازي يستنكر اختطاف وقتل عدنان.. "قتلوك غدرا يا ولدي وطالبنا بالقصاص لترتاح"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأعرج يتجه لتأجيل إغلاق مئات المنابر الإعلامية لمدة 6 أشهر
نشر في العمق المغربي يوم 14 - 08 - 2017

تتجه وزارة الثقافة والاتصال، نحو إصدار مرسوم قانون لتأجيل إغلاق مئات المنابر الإعلامية لمدة 6 أشهر، بعدما حددت الوزارة تاريخ 14 غشت كآخر أجل لتسوية الوضعية القانونية للمواقع الإلكترونية، وذلك بعد الاحتجاجات التي نظمها مدراء مواقع إخبارية، خاصة الجهوية والمحلية، ضد مدونة الصحافة والنشر الجديدة.
وأوضح وزير الثقافة والاتصال محمد الأعرج، في اتصال لجريدة "العمق"، أن وزارته تعمل على إصدار مرسوم قانون لتمديد آجال تسوية الوضعية القانونية للمواقع الإلكترونية، وذلك تفعيلا للفصل 81 من الدستور.
وأضاف أن المرسوم ستتم مناقشته بالمجلس الحكومى بالتشاور والتنسيق مع لجنتي الثقافة والاتصال بمجلسي النواب والمستشارين، كما ينص على ذلك الدستور، مشددا على أن إغلاق مئات المنابر الإعلامية التي لم تسوي وضعيتها القانونية، سيظهر الوزارة وكأنها تقمع حرية الصحافة، حسب قوله.
وكان مصدر من التنسيقية الوطنية للدفاع عن الصحافة والإعلام، قد كشف أن أعضاء من التنسيقية عقدوا لقاء مع وزير الثقافة والاتصال محمد الاعرج، قبل أزيد من أسبوعين، حول ما جاءت به مدونة الصحافة الجديدة، مشيرا إلى أن اللقاء كان مثمرا مع الوزير الذي تفهم شروحات أعضاء التنسيقية حول بعض الأخطاء التي تضمنتها المدونة، ووعد بالبحث عن إمكانية لتمديد أجل ما بات يعرف بالملائمة، وسيتم خلاله الوقوف على الخلل.
واحتج عشرات الصحفيين من مختلف جهات المملكة، بالرباط مطلع غشت الجاري، أمام مقر وزارة الثقافة والاتصال بالرباط، بدعوة من التنسيقية الوطنية للدفاع عن الصحافة والإعلام، احتجاجا على بعض بنود مدونة الصحافة والنشر الجديدة، رافعين شعارات تندد بما أسموه محاولة قمع حرية الصحافة من خلال المقتضيات التي تضمنها قانون الصحافة الجديد، والتي اعتبروها "حيفا و اجحافا و استهتارا بالمكتسبات الحقوقية والإعلامية ببلادنا."
واعتبر المحتجون الذين يمثل أغلبهم المنابر الإلكترونية الجهوية، أن المدونة الجديدة تتخللها بنود لا يمكن لأي عقل القبول بها، وأن الهدف منها هو تكميم الأفواه، على حد تعبيرهم، في حين قال بلاغ التنسيقية إن ما تضمنه القانون يعتبر "تناقضات صارخة تنم عن الارتجالية والتسرع في إصدار القوانين الملفوفة بنية الإقصاء الممنهج والتقليص المبرمج للصحافة الإلكترونية والإعلام الرقمي بصفة خاصة وحرية الرأي والتعبير وممارسة الصحافة بصفة عامة."
يذكر أن القانون الجديد يفرض توفر الموقع الالكتروني على مدير للنشر يتوفر على صفة صحفي مهني، وهو شرط لم يكن في القوانين السابقة، بحيث تنص المادة 11 من مشروع قانون الصحافة والنشر، على أنه يجب على مدير النشر: "أن يتوفر على صفة صحفي مهني وفقا للمقتضيات الواردة في التشريع المتعلق بالصحفي المهني".
وبخصوص "الصحفي المهني"، فقد حدد في المادة الأولى من قانون الصحفي المهني، على أنه "كل شخص يزاول مهنة الصحافة بصورة رئيسية ومنتظمة يكون أجره الرئيسي من مزاولة مهنة الصحافة، في واحدة أو أكثر من مؤسسات الصحافة المكتوبة أو الإلكترونية أو السمعية أو السمعية البصرية أو وكالات الأنباء عمومية كانت أو خاصة التي يوجد مقرها الرئيسي بالمغرب".
وبهذه الإجراءات القانونية، فإن مجموعة من المواقع الالكترونية التي تشتغل اليوم، ستتعرض للحجب ما لم تقم بالإجراءات القانونية التي تضمنها قانون الصحافة والنشر، إذ سيواجه أصحابها عن كل يوم تأخير عقوبات حبسية وغرامات مالية.
ويشير قانون الصحافة والنشر الجديد، إلى أنه يعاقب بغرامة تتراوح بين ألفين و10 الآف درهم مالك الدورية أو الصحيفة الإلكترونية أو المستأجر المسير له، أو مدير النشر في حالة عدم وجود المالك أو المسير، وكذا من يقوم مقامهما من موزع المطبوع الدوري أو المضيف للصحيفة الالكترونية، اللذين لم يكونا موضوع تصريح.
كما يمكن أن يعاقب الأشخاص المسؤولون عن الصحيفة على وجه التضامن بغرامة قدرها 20 ألف درهم، تؤدى عند كل نشر غير قانوني.
وكان القانون قد حدد 15 من غشت الجاري كآخر أجل قبل تطبيق بنود المدونة الجديدة بخصوص موضوع الملائمة، حيث سيكون عدد من مدراء المواقع الإخبارية، خاصة الجهوية منها أمام خيار إغلاقها قبل هذا الموعد.
من جانب آخر أبدت منابر الكترونية استعدادها لرفع دعوى أمام المحكمة الدستورية وقد تصل للمحاكم الدولية حسب اللجنة القانونية للتنسيقية المذكورة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.