اختلاس نصف مليار من المال العام وراء سجن الرئيس السابق لبلدية الجديدة ومن معه    مائدة مستديرة تجمع شخصيات إفريقية وازنة بالمضيق    تطوان تستعد لاحتضان مراسيم حفل الولاء    العثماني يقطر الشمع على “الميزان”: ما كنضربوش بالطباسل داخل الأغلبية!!    جلالة الملك يهنئ الرئيس الفرنسي بمناسبة العيد الوطني لبلاده    سقوط “المرأة الحديدية” بحزب السنبلة يزعزع أحزاب أغلبية العثماني حليمة العسالي    بعد أشهر من “البلوكاج” .. لجنة التعليم في البرلمان تصوت على مشروع القانون الإطار للتربية والتكوين وسط انقسام للأغلبية    مزوار: نرغب في بناء تعاون اقتصادي بين المغرب وجنوب إفريقيا رغم الاحتلاف السياسي الكبير بين البلدين    الخارجية الأمريكية.. هذه وضعية مناخ الأعمال والاستثمار بالمغرب والعقبات الكبرى التي تقف أمامه    ساجد.. من الضروري الاعتناء بقطاع الجلد كأحد سبل الارتقاء بالصناعة التقليدية    حركة النقل الجوي بمطار الحسيمة تواصل الارتفاع    20 مليون مغربي منخرط في الشبكات الاجتماعية.. وواتساب في الصدارة حوالي 8 مستخدمين من 10 يستعملونها يوميا    بعد نفاذ دواء حيوي للغدة الدرقية.. وزارة الصحة تطمئن المرضى قالت إنها توصلت بإشعار نذاري    إصلاحات وأوراش ملكية كبرى غيرت وجه المغرب..    التوقيع على اتفاقية إطار للشراكة والتعاون لمتابعة قضايا ومطالب التجار والمهنيين    مشاكل القطاع الفلاحي بجهة بني ملال – خنيفرة ومقترحات تجاوزها .. تدارستها الدورة العادية للجمعية العامة للغرفة الفلاحية    خبراء يحذرون من تطبيق الشيخوخة “FaceApp”    «اختفاء» ناقلة نفط إماراتية في مضيق هرمز    نائبات ديمقراطيات يتحدن ضد ترامب: لن نسكت    “هواوي” تستعد لاستثمار ثلاثة مليارات دولار في إيطاليا    وزير فرنسي اتهمته الصحافة بالبذخ فقدم استقالته من الحكومة    إيران تعتقل باحثة فرنسية    السعودية تسمح للقادمين للعمرة بالتنقل خارج نطاق مكة المكرمة وجدة والمدينة المنورة    Dr. Howard - العلم    عاجل: هذا هو القرار الأخير لرونار    طنجة.. أبرشان رئيسا لفارس البوغاز لولاية ثالثة    المصري جريشة حكما لمباراة تونس ونيجيريا    رسميا.. المغربي بنشرقي ينتقل إلى صفوف الزمالك المصري (الفيديو) بعقد يمتد لثلاث سنوات    هل تخلص السعودية فوزي لقجع من “كابوس” تعويضات رونار الضخمة؟    قادما من الكوكب المراكشي.. زايا يوقع في كشوفات “لوصيكا”    إعلامي 'بيلد' الألمانية: "كان هناك اجتماع بين البايرن ووكيل زياش.. لكن لا يوجد عرض رسمي"    مصطفى حجي يكسر “جدار الصمت” بعد الخروج من “الكان” ويتحدث عن راتبه وعلاقته برونار    شكاوى من تدهور أعمال شركة النظافة في العرائش    5 طرق تساعدك على منع تطبيقات أندرويد من التجسس عليك    بعد منع مخيمها .. “الرسالة” تحرج الطالبي وتهدد باللجوء إلى القضاء اتهمت الوزير ب"مغالطة الرأي العام"    اصطدام عنيف لسيارة ميدي 1 تيفي بعمود كهربائي بتطوان    “موثقة” مطلوبة للسلطات القضائية المغربية تسقط في يد الأمن الإسباني    الاستدراكية ترفع نسبة النجاح في “الباك” إلى 77.96 بالمائة    القنيطرة..توقيف شخص ظهر رفقة عدد من المشتبه فيهم وهم يشهرون أسلحة بيضاء في واقعة وثقها مقطع فيديو    بعد تصويت البرلمان.. حركة التوحيد والإصلاح تنبه لخطورة مآلات “فرنسة التعليم”    مغنية أمريكية تؤخر قرار إنجابها بسبب “التغير المناخي”    موجة غضب الجمهور المغربي تجاه محمد رمضان تدفعه إلى تعديل منشوره عن لمجرد    أسماء لمنور: الملك منحني شرف منح هويتي لابني    عبدو في اختتام “الإكليل الثقافي”    سعيدة فكري تحيي الأمسية الختامية لمهرجان صنهاجة بتارجيست    تكريم نجوم مصر في أصيلة    بيبول: “إنصاف” يكرم الساكت    الدورة الخامس عشرة لمهرجان ثويزا بين 25 و 28 يوليوز بطنجة    عبد الإله بنكيران يعود من جديد    العالم العربي يشهد خسوفا جزئيا للقمر    علاج “ثوري” جديد قد يعيد البصر إلى المكفوفين    حيل بسيطة تجعلنا نحصل على ليلة نوم جيدة    المطهرات تعجز عن قتل البكتيريا المقاومة للمضادات    علاج جديد قد يعيد البصر إلى المكفوفين    اتباع هذه النصائح تجنبك الاصابة بالزهايمر    موسم الحج.. التوفيق يُخصص مؤطرا لكل 50 حاجا ويعتمد تطبيق “Maps.me” لتسهيل التنسيق    فتوى تحرم استعمال ال « faceapp » : تغيير في خلق الله    هرطقات أيلال عن أبي بكر وعمر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"ساعة الصفر".. رواية مغربية تكشف ما لم يُروى عن مجازر البوسنة والهرسك
نشر في العمق المغربي يوم 04 - 10 - 2017

يستعد الكاتب والروائي المغربي، عبد المجيد سباطة، لتوقيع روايته الجديدة "رواية الصفر 00:00″، وذلك يوم الخميس 12 أكتوبر بمؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين بالرباط، وتدور حول قصة خيالية في قالب أحداث تاريخية واقعية.
الرواية الجديدة تحكي قصة "غريبة" عن حرب البوسنة والهرسك التي مرت عليها 22 عاما، وتدور فصولها حول عثور السلطات على حقيبة شبه ممزّقة احتوت على بعض البقايا المهترئة في مقبرة جماعية تم اكتشافها أواخر شتنبر 2015 بالبوسنة، ضمَّت رفات سبعة أشخاص، وذلك خلال إحياء الذكرى العشرين لنهاية حرب مدمِّرة اكتوت بنارها البلاد في تسعينيات القرن الماضي.
الحقيبة عثر في جيبها السري مفاجأة غير متوقعة، وهي ساعة يدوية معطلة، تشير عقاربها إلى ساعة الصفر 00:00، وأوراق ومذكرات غامضة مكتوبة باللغة العربية، نجت بأعجوبة من التلف، حيث تولى "وحيد سيباهيتش"، أستاذ التاريخ ورئيس قسم المخطوطات في جامعة سراييفو، مهمة صيانتها ثم قراءتها بتمعن في محاولة لفكّ شفراتها وتحليل رموزها.
يقول الكاتب في تقديم الرواية: "أيّ دمار ذاك الذي خلّفته اعترافات الراحلة بريجيت نوسي المكتوبة في حياة راوي المذكرات المجهول؟ وما السبب الذي دفعه إلى التخلي عن كلّ شيء في مارسيليا، ثم السفر على وجه السرعة إلى العاصمة المغربية الرباط ومنها إلى قرية عين اللوح في قلب جبال الأطلس المتوسط؟، أيّ قدر ذاك الذي قذف به إلى البوسنة في عزّ الحرب التي مزّقت هذا البلد في تسعينيات القرن الماضي؟ وكيف كانت الأهوال التي واجهها هناك، ثم محاولته إنقاذ الطفلة نور كوستوفيتش من براثن الضياع، سبباّ في خروجه من حالة التيه المعقدة التي عاشها بسبب ماضي والدته؟"
وأوضح سباطة أن الرواية تروي "رحلة بحث معقدة عن الذات التائهة والزمن المفقود الذي جسدته الساعة اليدوية المعطلة في ساعة الصفر، وأسئلة وجودية متعاقبة عن حقيقة الإنسان ومعنى الحب والحياة في مواجهة الكراهية والموت والصراع المحتدم بين القوميات والأديان مع إسقاطات تاريخية وفلسفية تركت آثارها العميقة في أرواح أبطال العمل بمختلف جنسياتهم وقومياتهم وأديانهم".
الدكتور "وحيد سيباهيتش" يبذل قصارى جهده لفكّ لغز هوية الراوي المجهول صاحب المذكرات وهويات الآخرين ممّن دُفنوا معه في المقبرة، وفهم مغزى تعطّل الساعة اليدوية في ساعة الصفر 00:00، ثم كشف حقيقة ما حصل في قرية لوتا البوسنية الوديعة قبل أزيد من عشرين عاماً في النهاية، وذلك في أكثر من 400 صفحة تتضمنها الرواية.
عبد المجيد سباطة، قال لجريدة "العمق"، إن رسالته من هذه الرواية هي "البحث عن معنى وحقيقة الإنسان وأثر الصراعات الدينية الطائفية في تدمير النسيج البشري للدول"، مشيرا إلى أن هدفه هو توعية القارئ المغربي والعربي بخطورة الصراعات العرقية والدينية، طبعا مع حضور جانب رومانسي وضبابية العلاقات الإنسانية، وفق تعبيره.
يُشار إلى أن سباطة هو كاتب وروائي مغربي من مواليد العاصمة الرباط سنة 1989، حاصل على شهادة الماستر في الهندسة المدنية، صدرت له روايتان، الأولى عام 2015 بعنوان "خلف جدار العشق" عن دار "نوفا بلس" الكويتية، والثانية عام 2017 بعنوان "ساعة الصفر" عن المركز الثقافي العربي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.